FB Instagram Twitter Youtube Linkedin باكشي .. طفل عبقري يعمل مع "آبل" و"آي بي إم" | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

باكشي .. طفل عبقري يعمل مع "آبل" و"آي بي إم"

باكشي .. طفل عبقري يعمل مع

"تانماي باكشي" من أصغر المطورين في العالم وبيشتغل دلوقتي مع "أبل" و" آي بي إم" وشركات تانية كتير، وهو من مواليد 2004 وهو من أصول هندية واتولد وبيعيش في كندا وباباه ومامته بيشتغلوا في تطوير البرامج الإلكترونية، وهو بيحب يعرف نفسه في المؤتمرات الدولية اللي بيتكلم فيها على أنه "مستكشف في مجال التكنولوجيا".

عشقه للتكنولوجيا بدأ في سن الـ5 لما قدر يصلح كمبيوتر الفصل في الحضانة، وبمساعدة والده بدأ يتعلم لغات البرمجة وأكوادها، وكان فاكر في الأول إن كتابة الأكواد والبرامج دي لعبة حلوة بتسلي ومكنش يعرف أن في ناس شغلهم اليومي أنهم يكتبوا أكواد البرامج.

الطفل العبقري حب ينشر اللي اتعلمه للناس وهو عنده 7سنين فعمل في 2011 قناة على اليوتيوب سماها (تانماي يعلم) بهدف أنه يساعد المطورين المبتدأين وتعليمهم البرمجة ولغاتها المختلفة، وبعديها ألف كتاب عن البرمجة للأطفال ولصغار المطورين وسماه "هالوو سويفت" عشان يعرفوا يعملوا برامجهم الشخصية وكان دايما بيقول "الموضوع سهل أنت بس حاول بشكل مستمر لحد ما البرنامج يشتغل معاك زي مانت عاوز".

عمل أول برنامج كامل بنفسه في 2012 وسنه 8 سنين على الويندوز عشان يساعد نفسه في الدراسة وبعدها حب يساعد أصحابه فحوله عشانهم لبرنامج على الموبايل وبعديها بسنة واحدة في 2013 وافق "متجر برامج أبل" على أول برنامج ليه وكان بيعلم الأطفال الحساب وبعديها عمل برامج وتطبيقات تانية منهم واحد لمساعدة المرضي بعمى الألوان، وتطبيق تاني لتشفير البيانات المهمة على جهازك ببصمة صباعك، وكمان برنامج لمساعدة الشباب على تحديد وتنفيذ أهدافهم الشخصية اسمه (I CAN. YOU CA) وبرامج تانية كتير.

اللي حببه في تطوير البرامج أن الشغل فيه مش بيخلص أبدا لأن بمجرد ما تخلصه هاتبدأ في تطوير النسخ الجديدة منه، لكن في 2015 بدأ يحس بالملل من أنظمة تشغيل الموبايل سواء "اندرويد" أو "أي أو أس" لحد ما شاف فيلم وثائقي بيتكلم عن تطوير شركة "أي بي إم" للذكاء الصناعي وفوز الكمبيوتر الخارق "واتسون" في برنامج للمسابقات وفي خلال أسبوع كان عمل أول تطبيق ليه باستخدام معادلات الذكاء الصناعي "واتسون" وسماه "اسأل تانماي".

لكن بدايته الحقيقة مع شركة "آي بي إم" كانت لما نشروا نسخة مبدئية لبرنامج تجريبي بيحول بين صيغ الملفات المعروفة زي PDF،HTML، و"تانماي" شاف أنه محتاج تعديل وعمل مقترح ليه فعلا ونشره على تويتر وموقع الشركة، وواحد من مطورين البرنامج شافه وأتأكد من صحته وتواصل معه، وبدأوا يتعاونوا في كتابة أكواد البرمجة ليه.

وفي 2016 دعته شركة " آي بي إم" لمؤتمرها للمطورين عشان يتكلم عن مقترحاته، سواء في الولايات المتحدة كمتحدث أمام 10 الاف مطور ومبرمج، وبعدها بدأت دعوته عشان يتكلم في المؤتمرات العلمية والعالمية، زي (تيد إكس)، والمؤتمر الوطني لكندا، ويوم الابتكار في مركز "وول مارت التقني".

وفي قمة المعرفة في دبي2017، حصل على جائزة سفير المعرفة من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، وكمان تمت دعوته لمقر شركة "آبل" في المملكة المتحدة، ومختبرات " آي بي إم " كمتحدث في ورش العمل اللي بتعلمها الشركات للمطورين.

ولما تم سؤاله في واحدة من المقابلات التليفزيونية اللي عملها السنة اللي فاتت عن وجهة نظرة وهل الذكاء الصناعي معمول لاستبدال البشر في وظائفهم؟ فجاوب أنه مقتنع أن الهدف الحقيقي من التطوير هي تعظيم امكانياتهم وتعزيز قدرات البشر على الإنجاز.

النهارده "تانماي" مستشار لـ "آي بي إم كلاود" وقناة اليوتيوب ("تانماي" يعلم) فيها اكتر من 207 ألف مشترك مع اكتر من 2.3 مليون مشاهدة وبتعرض أكتر من 150 فيديو بيشرح فيهم اللغات المختلفة للبرمجة وتطوراتها وكمان بيشرح فيها المفاهيم المختلفة للذكاء الصناعي وأهم تطبيقاته، وبدأ يشتغل على كتابه الثاني.

"تانماي" عنده حلم أنه يكون "ستيف جوبز" الجديد وبيخطط أنه يدرس في واحد من مراكز التكنولوجيا زي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ستانفورد وهارفارد بسبب "عملهم البحثي الكبير"، وكمان أنه يأسس شركته، ودايما بيقول إن السبب الحقيقي للنجاح السريع اللي حققه هما باباه ومامته، لأنهم ساعدوه وشجعوه يعمل اللي بيحبه ووفروا ليه الإمكانيات اللي ساعدته يتعلم ويعبر عن نفسه.

شارك المقال :