FB Instagram Twitter Youtube Linkedin تسويق شبكي؟ شغال.. بس هرمي ما انصحكش  | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

تسويق شبكي؟ شغال.. بس هرمي ما انصحكش 

تسويق شبكي؟ شغال.. بس هرمي ما انصحكش 

 

 
مع زيادة عدد الشركات والمؤسسات اللي بتنافس بعضها في كل المجالات بتزيد أهمية التسويق وبالتالي ظهرت أشكال تسويقية كتير بتستخدمها الشركات عشان تحقق أهدافها، ومن ضمن الأساليب التسويقية المثيرة للجدل حوالين مدى مشروعيتهم هما التسويق الهرمي والتسويق الشبكي وده بسبب انتشار فكرة كونهم وسيلة من وسائل النصب!
 
الحقيقة إنك أول ما بتطرح على أي حد فكرة إنه يدخل في منظومة بتعتمد على نموذج الشبكة عامة عشان يحقق أرباح بيتشكك وغالبا بيرفض عشان عارف إنه في الأخر هيتضحك عليه، والسبب وراء ده إن نظام التسويق الشبكي واللي هو شرعي في معظم دول العالم بيتشارك بعض الخصائص مع التسويق الهرمي الغير شرعي واللي بيعتبر وسيلة من وسائل النصب على الناس، أكيد وانت بتقرأ الكلام ده دلوقتي بتقول وأنا هاعرف أفرق بين الإتنين إزاي؟ فالبوست ده إحنا هنعرفك الفرق بين الإتنين.
 
يعني إيه أصلا تسويق شبكي وتسويق هرمي؟
 
• التسويق الشبكي هو استراتيجية تسويقية مصممة للترويج عن منتجات حقيقية من خلال موزعين، وبتقدم مستويات متعددة من الأرباح على حسب نسب بيعك للمنتج ونسب بيع الافراد اللي انت قدرت تقنعهم بالانضمام عشان يكونوا موزعين برده.
 
• التسويق الهرمي هو نموذج احتيالي هدفه جمع الأموال من أكبر عدد من المشتركين فهو عبارة عن دائرة مفرغة ملهاش معنى، مفيش منتج حقيقي بيتباع وحتى لو في منتج فهو بيتباع بأكبر من تمنه الحقيقي وكل اللي بيحصل أنك بتكون ضحية بتحاول تجلب مزيد من الضحايا والرابح فقط هم من في أعلى الهرم.
 
طب الحكاية دي بتحصل إزاي؟
 
• الفكرة الأساسية في التسويق الشبكي إن الأولوية لبيع المنتج فأنت بتحاول تروج وتييع المنتج لأكبر عدد من الناس وبجانب محاولة اقناعهم أنهم يكونوا موزعين للمنتج زيك وبالتالي فانت هنا بتزود من قوة المبيعات، الموزعين بيحصلوا على العمولة بتاعتهم من نسب بيعهم للمنتج وكمان من مبيعات الناس اللي قدروا يقنعوهم. وغالبا بيكون في كمان مكافآت للي بيبيع عدد من معين من المنتج أو بيقنع عدد معين من الناس على الانضمام. 
 
• في حالة النموذج الهرمي بقي لا في منتج بتبيعه ولا يحزنون، أنت بتدفع الأول مبلغ مالي عشان تقدر تشترك معاهم وبيقنعوك إن المبلغ ده هتاخد أضعافه في فترة قليلة، ومهمتك بتتلخص فإنك بتحاول تجيب مشتركين تانيين عشان تاخد عمولة على كل مشترك بتجيبه ونفس الشئ بيتم للناس اللي انت بتجيبها دي ما هما كمان بيدفعوا زيك وهلما جرة. 
 
المصيبة اللي دخلت نفسك فيها بتكتشف إنها نصباية كبيرة لما بتوصل لمرحلة إنك لا انت ولا غيرك عارفين تجيبوا مشتركين جداد وبالتالي مفيش أرباح ولا عمولة فبينهار الهرم ده على راس اللي فيه ماعدا الناس اللي في قمة الهرم واللي بدأو النصباية دي من الأول واللي بالعامي كده كلوها والعه. 
 
ايه مدى مشروعيتهم؟ 
 
• سنة 1974 أصدرت الولايات المتحدة قانون بمنع الشركات الهرمية وحظرها وده لأنها شركات قايمة على النصب والاحتيال فمفيش منتجات بتتباع وبالتالي خسائر مهولة للأفراد بس وقتها مكنش لسه في تفريق أوي بين الشركات الهرمية والشبكية. 
 
وشركة زي Amway فضلت حوالي أربع سنين في المحاكم بتدافع عن كونها شركة تسويق شبكي قانونية وان في فرق بينها وبين شركات التسويق الهرمي الغير قانونية وبالفعل صدر قرار من لجنة التجارة الفيدرالية بقانونيتها لأنها شركة بتعتمد في أرباحها على بيع المنتجات بالأساس ومش على مبالغ اشتراكات الأفراد.
 
• لجنة التجارة الفيدرالية في الولايات المتحدة حطت مجموعة معايير ممكن الاحتكام ليها عشان نعرف الفرق بين الشركات القانونية والغير قانونية منها:
 
1. أنها تكون بتبيع خدمات ومنتجات للمستهلكين: وده بيحصل في التسويق الشبكي ومبيحصلش في الهرمي.
 
2. أن العمولات تكون على مبيعات المنتجات ومش على عدد الافراد اللي أشركتهم: النظام الشبكي توزيع الأرباح فيه بيكون على شكل هرمي اه ولكن بيعتمد على نسب بيع المنتجات، أما النموذج الهرمي فالعمولات بتعتمد على أعداد الناس اللي اقنعتهم بالانضمام.
 
3. أن الشركات تسترجع ما يتبقى من المنتجات التي لم يتم بيعها: والشركات الهرمية معندهاش أصلا أي منتجات عشان تسترجعها.
 
هو فيه فعلا فرق بين التسويق الشبكي والهرمي ولا هما وجهان لعملة واحدة؟
 
على الرغم إن نظريا في فرق كبير بين النموذجين دول فالتسويق إلا أن ساعات ممكن يتم استخدام التسويق الشبكي "القانوني" كستار للشركات الهرمية، إزاي؟ أن الشركات دي تعمل منتجات وعادة بتكون منتجات تكميلية زي الساعات والبرفانات وإلى اخره وتبيعها بتمن أغلي من تمنها الحقيقي وبتشترط عليك أنك تشتري المنتج ده عشان تشترك معاهم، هو هنا عمل ستارة ان في منتجات اهي، بس هو فالحقيقة بيدخلك في دوامة التسويق الهرمي اللي اتكلمنا عنه لأنك في الاخر غالبا مش هتعرف تبيع المنتج الرديء الغالي بتاعه ده.
 
في ثغرة كمان ممكن تواجه التسويق الشبكي إن ممكن البداية تكون قانونية، بس طمع الأفراد ممكن يحولها لنموذج هرمي، إزاي؟ إنهم يلاقوا إن أرباحهم هتكون أكتر لو فضلوا يضموا أفراد كتير ياخدوا عمولة على نسب مبيعاتهم ويبطلوا هما يبيعوا المنتج فهو بالطريقة دي هيكون خلق نموذج هرمي جوه النظام الشبكي القانوني. 
 
شركة " Vemma" للمنتجات الغذائية واللي تأسست سنة 2004 في أمريكا على أساس إنها شركة بتبيع منتجاتها عن طريق التسويق الشبكي بين الشباب واتسع نشاط الشركة وانتشرت في كتير من الدول الأوروبية.
 
في سنة 2015 لجنة التجارة الفيدرالية في أمريكا أوقفت نشاط الشركة ووصلت لتسوية معاها سنة 2016 تدفع من خلالها غرامة وصلت الى 238 مليون دولار وأجبرتها على إصلاح نظام العمولات فيها لأنه تبين إنها بتشتغل بنظام التسويق الهرمي. 
 
وبجانب أمريكا تم التحقيق مع الشركة في عدة دول أوروبية بسبب ظهور كتير من الادعاءات إن الشركة بتستخدم النظام الهرمي في التسويق وبتركز على زيادة أعداد المشتركين ومش على نسب مبيعات المنتج.
 
هي اسودت كده ليه ؟!!
 
لا هي مسودتش ولا حاجة في شركات كتير جدا بتستخدم نموذج التسويق الشبكي لبيع منتجاتها وحققت نجاحات مبهرة ليها ولعملائها، من الشركات دي شركة "ماري كاي" لمستحضرات التجميل واللي بتعتبر واحدة من أهم الشركات في مجال التسويق الشبكي، فالعلامة التجارية للشركة ومنتجاتها المميزة وشبكة الدعم القوية اللي بتقدمها لكل عميل بيشترك في شبكة تسويق منتجات "ماري كاي" من أهم الحاجات اللي بتميز الشركة اللي بتنتشر في أكتر من 40 دولة حول العالم ووصل عنها عدد المشتركين لحوالي 3.5 مليون شخص، وفي 2016 حققت الشركة أرباح قدرت بحوالي 3.5 مليار دولار.