FB Instagram Twitter Youtube Linkedin 5 غلطات تجنبها وأنت شغال في التسويق | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

5 غلطات تجنبها وأنت شغال في التسويق

5 غلطات تجنبها وأنت شغال في التسويق

كل يوم في مجال التسويق في جديد لدرجة أن المسوقين اللي موجودين في السوق بقوا في عملية تطوير مستمرة لنفسهم عشان يقدروا يلبوا طلبات السوق المستمرة، فأصبح أن موظف التسويق ممكن يبقى ماسك أكثر من مهمة في نفس الوقت مما أدى إلى انتشار بعض الأخطاء ما بين اللي شغالين في تنفيذ الحملات التسويقية، طبعاً ده شيء طبيعي لأن أحنا في الأول والأخر بشر وبنغلط بس النهارده أحنا هنحاول نساعدكم على تجنب مجموعة من أكثر الأخطاء انتشاراً المسببة بتضييع وقت أو فلوس وبتهدد أي حد في مجال التسويق سواء إلكتروني أو أوفلاين.

1. عدم اتباع قاعدة ال 80/20

من القواعد المهمة اللي ناس كتير بتشتغل في التسويق بتنساها وهي شغاله هي قاعدة ال 80/20، وللي ما يعرفش قاعدة ال80/20 نقدر نقول أنها عبارة عن منهج بيتبعه المسوقين سواء الديجيتال أو الأوفلاين وهما بيحضروا المواد التسويقية اللي بيستخدموها في حملاتهم، والموضوع بكل بساطة بيكون أنك وأنت بتحضر المحتوى التسويقي اللي بتستخدمه أنك لازم تراعي أن 80% من المكتوب يكون عبارة عن محتوى مفيد للقارئ وال20% الباقيين يكونوا عبارة عن محتوى إعلاني للبراند بتاعك وده بيساعدك في أنك تزود حجم التفاعل مع عملائك وأنك تبني معاهم علاقة طويلة الأجل، اللي بدوره هيساعدك على زيادة حجم مبيعاتك.

للأسف في ناس كتير شغالة في التسويق بتنسى النقطة دي وهي شغاله فابيترتب على كده أنهم بيعملوا محتوى إعلاني غير جاذب للعملاء ومبيحققش الأهداف المطلوبة منه فخليك ديماً وانت شغال في المجال ده أو وأنت بتسوّق للبراند بتاعك تبقى حاطط في دماغك جملة "أن لو التسويق مملكة فالمحتوى هو ملك المملكة دي" ولو عايز تفهم أكتر عن النظرية دي ممكن ترجع لكتاب ريتشارد كوش اللي بيكلم فيه باستفاضة عن نظرية ال80/20 https://goo.gl/37QgEW

 

2. السعي لعملاء جدد وتجاهل العملاء الحاليين

تسويقك للاحتفاظ بالعملاء هو العمود الفقري لإستراتيجية التسويق الخاصة بك، وده لأنه من الأسهل أنك تبيع لشخص أنت أنشأت علاقة معاه عن عميل ماتعاملتش معاه قبل كده، بجانب أن البيع المستمر للعملاء الحاليين مربح أكثر من البيع للعملاء الجدد وده أثبتته دراسة أتعملت من جانب موقع entrepreneur بتقول فيها أن احتمالية البيع لعميل حالي بتتراوح ما بين 60 و70% في حين أن احتمالية البيع لعميل جديد بتتراوح ما بين 5 إلى 20%.

ونفهم من كده أن اكتساب عميل جديد بيكلف ستة إلى سبعة أضعاف اللي هتصرفة عشان تحتفظ بعميل موجود، فلازم ناخد بالنا أن بمجرد ما الشخص يبقى عميلك حاول ديماً أنك ما توقفش تسويق له على عكس ما ناس كتير بتهمل وبتسوّق خدماتها لعملاء جدد ومن أمثلة كده أن مثلاً صفحة على الفيس بوك يكون استهداف إعلاناتها لعملاء جدد وتنسى العملاء اللي موجودين بالفعل، وخليك فاكر ديماً أن من أصعب الحاجات اللي من الممكن أن البراند يحصل عليها هي ولاء العملاء.

 

3. عدم التوثيق للمحتوى التسويقي

المحتوى التسويقي حاليا هو أفضل إستراتيجية تسويقية تقدر من خلالها تخلى البراند بتاعك ينتشر في السوق كله وكنا أتكلمنا في مقالين قبل كده عن أزاي تستخدم المحتوى في التسويق للبراند بتاعك ودي اللينكات بتاعتهم (https://goo.gl/a97w8Fhttps://goo.gl/6UKJzp))، ولكن انشغال المسوقين بأهمية المحتوى وصياغته خلتهم ينسوا أهم نقطة في إستراتيجية التسويق بالمحتوى وهي التوثيق للمحتوى اللي بيستخدموه، والمقصود بالتوثيق هنا أن مثلاً المحتوى اللي بتنشره من خلال أي قناة من قنوات التواصل الاجتماعي أنك تحتفظ بالمحتوى ده في ملفات اكسيل أو بأي طريقة تانية عشان لو احتاجته تاني في تصميم إعلانات جديدة أو لو لاستخدامه في صفحة مختلفة وأسباب تانية كتير بس المهم أنك ديماً تحتفظ بنسخ من المحتوى اللي أنت بتكتبه وده مش بس هيخلي عملية إنشاء المحتوى وتوزيعه أسهل ده كمان هيخليها أكثر فعالية.

 

4. تجاهل قنوات ومنصات إعلانية جديدة

انجح الشركات بتحاول ديماً بأقصى ما في وسعها أنها تستفيد من كل قنوات التسويق المتاحة والنقطة دي يمكن تكون حاجة مهمة لازم كل الناس اللي في مجال الديجيتال ماركتنج ياخدوا بالهم منها فللأسف من الأخطاء اللي بيقع فيها بعض المسوقين هي الالتزام بنفس القناة التسويقية القديمة.

فوفقاً لدراسة أجرتها كلية هارفارد لإدارة الأعمال، تم التوصل إلى أن تجار التجزئة اللي استخدموا أكثر من قناة للتسويق لمنتجاتهم استفادوا بشكل أكبر من تجار التجزئة اللي اعتمدوا على قناة واحدة للتسويق لمنتجاتهم فلازم ناخد بالنا أن المجال بيطور باستمرار فلازم نحاول ديماً أن أحنا نواكب التطورات اللي بتحصل فيه.

 

5. الإصرار على استخدام البريد الإلكتروني كأداة ترويجية

صحيح كان في وقت كان بيتم استخدام الإيميلات لأغراض ترويجية بس مع تطور تكنلوجيا الإيميلات أصبحت الإيميلات الدعائية ما بتتوجهش ناحية الإنبوكس على طول مما قلل من قدرة وصولها فأصبح أن من الأخطاء الشائعة أنه يتم استخدام الإيميل للدعاية فقط في حين أنه من الأفضل أنك تستخدم الإيميل في أنك تعلي من الثقة ما بينك وما بين الغير عملاء أو العملاء، ولو عايز التسويق بالبريد الإلكتروني يكون ناجح لازم أول حاجة تفهمها هي أن الأيميل استخدامه بيكون مؤثر لما بيستخدم كأداة تفاعل مش أداة ترويجية، حابين نوضح أن في النهاية المقال ده مش موجه للناس اللي شغالين في التسويق فقط، بل هو موجه لأصحاب الشركات والطلاب وكل من هو مهتم بالمجال ده.