FB Instagram Twitter Youtube Linkedin زود مرتبات الموظفين.. متستناش يطلبوا ! | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

زود مرتبات الموظفين.. متستناش يطلبوا !

زود مرتبات الموظفين.. متستناش يطلبوا !

 

 
لما بيتحرك موظف علشان يطالب شركته بزيادة في المرتب هنلاقي إن معظم المؤسسات بتندهش من المطلب اللي بيكون من النوع ده وبيعتبروه غير مشروع لأنهم بيشوفوا إنهم بيعملوا الموظفين بمنتهى الإنصاف في جزئية الفلوس بالذات، لكن الواقع العملي طلع غير كده تمامًا.
 
في استطلاع أجراه موقع "بايسكل- PayScale" الأمريكي، المهتم بإجراء دراسات حول الرواتب والحوافز والتعويضات، شمل أكثر من 160 ألف عامل في الفترة ما بين نوفمبر 2017 وحتى إبريل 2018 ظهر إن معظم الشركات بتبذل مجهود قليل في التواصل مع موظفينهم حول أسباب عدم زيادة رواتبهم، كمان وجدوا إن فيه فجوات عنصرية كبيرة في عملية قبول ورفض طلبات زيادة الرواتب.
 
الاستطلاع بيقول إن في 33% من الموظفين اللي حرموا من زيادة رواتبهم متقدملهمش أي مبررات، وإن نسبة تفوق الـ25% بهامش بسيط جدًا من اللي اتقدملهم مبررات حول عدم زيادة رواتبهم صدقوا المبررات دي واللي اتركزت حول وجود قيود على الميزانية أو الأداء الوظيفي.
 
كمان الاستطلاع ده بين إن نسبة اللي قرروا يبحثوا عن وظيفة جديدة من بين الموظفين اللي اتقدملهم مبررات بخصوص عدم زيادة رواتبهم ومقتنعوش بيها، وبين اللي متقدملهمش مبررات خالص بلغت أكثر من 70%، وإن نسبة الراغبين في ترك وظائفهم بين الأشخاص اللي صدقوا المبررات المقدمة لهم كانت 57%، بينما بلغت النسبة 42% بين الموظفين اللي طلبوا زيادة في رواتبهم وحصلوا عليها بالفعل.
 
وفي المقابل، كان أصحاب العمل راضيين بشكل أكبر على الموظفين اللي صدقوا المبررات المقدمة لهم، عن رضاهم على الموظفين اللي متقدملهمش مبررات من الأساس، واللي اتقدملهم مبررات ومقتنعوش بيها بنسبة وصلت لأكثر من 20%.
 
وفي دراسة تانية اتعملت على الشركات الأمريكية، أظهرت نتائجها إن احتمالات حصول الرجال اللي بشرتهم أغمق على موافقة على طلبهم بزيادة رواتبهم بتكون أقل بنسبة 25% مقارنة بزملائهم أصحاب البشرة البيضاء، أما النساء اللي بشرتهم أغمق فاحتمالات حصولهم على موافقة على طلبهم مقارنة بالرجال أصحاب البشرة البيضاء بتكون أقل بنسبة 19%.
 
ولأن الأرقام السابقة دي بتأكد وجود خلل في عملية رفع رواتب الموظفين في شركات كتير فمن المهم إن أصحاب العمل يعرفوا إن أي كيان أو علامة تجارية بيكون له "سمعة" فيما يخص الرواتب ودي معناها الصورة اللي معروفة عنه عند الناس فيما يتعلق بالتزاماته المالية وطرق دفعه للأموال وليه بيدفع بالطرق دي، وطبعًا دي حاجة بتأثر على شكل وصورة المؤسسة في السوق، وعند عملائها، وفي قدرتها على اجتذاب موظفين جدد وأَكْفَاءٌ.
 
علشان كده لازم القادة يهتموا بتعزيز ثقة الموظفين في مؤسستهم خاصة اللي طلباتهم بالزيادة بتترفض، كمان لازم المؤسسات المختلفة تحرص على إنها تحط معايير متساوية وعادلة بتحكم عملية طلب زيادة الرواتب، وده ممكن يتحقق من خلال الخطوات دي:
- معايير لتقييم طلبات زيادة الرواتب:
لما عملية تقييم طلبات زيادة الرواتب بتكون متوقفة على تقدير شخص أو قسم واحد ده بيحسس الموظفين في الغالب إنهم هيتعرضوا للظلم أو إنهم مش هيتقلهم أسباب واضحة لرفض طلبهم، علشان كده لازم عملية تقييم طلبات زيادة الرواتب تكون مسئولية أكثر من شخص مع تحديد المسئولين عن اتخاذ القرار النهائي وده لضمان التوازن والنزاهة.
 
كمان الأفضل إنه يكون في معايير معلنة وموضوعية وواضحة بيتخذ المسئولين على أساسها قرارهم بالقبول أو الرفض لأن ده هيعزز من ثقة الموظفين في المؤسسة.
 
- الاستعانة بمعايير السوق في تقييم قرارات زيادة الرواتب:
قرار زيادة الرواتب لازم يكون مبني على مجموعة من المعايير واللي أبرزها بيكون مستوى أداء العمل وإنجازه ودي حاجة بيرى بعض المتخصصين إنها غير كافية علشان الأفراد غير موثوقين في تقييم أداء بعضهم البعض لأن كل واحد بيقيم غيره وفقًا لتصوره عن الطريقة الصحيحة لإنجاز العمل وده شيء نسبي بيختلف من شخص لآخر، وعليه بيفضلوا الاستناد لمعايير السوق والحد الأدنى والأقصى اللي بيحدده لكل مهنة ووظيفة بعينها مع مراعاة تطبيق ده على جميع عناصر الفريق الواحد.
 
- زود مرتبات الموظفين قبل ما يطلبوا:
أثبتت الدراسات أن الموظفين المرتاحين في وظائفهم والأقل رغبة في ترك مؤسستهم هما اللي حاسين بالرضا تجاه رواتبهم، وبالتالي فإذا طالب الموظفين بزيادة رواتبهم فده معناه إنهم بقوا منزعجين من العمل لأنهم محصلوش على زيادة هما يستحقوها في أجورهم وده مؤشر إنهم بدأوا يخططوا لترك المؤسسة والبحث عن فرصة أفضل من وجهة نظرهم، وعليه فالطريقة الأنسب للاحتفاظ بموظفين شركتك هي المبادرة برفع الأجور أو تقديم حوافز للموظفين وده طبعًا بيكون في إطار معايير السوق والالتزام بالمساواة بين الموظفين الجدد والقدامى.
 
- قيم سياساتك الخاصة برفع رواتب موظفينك:
قم بإجراء تحليلات منتظمة حول مدى عدالة الرواتب للتأكد من عدم وجود تحيزات تجاه نوع أو لون أو فئة معينة، وفي حالة وجود ممارسات من النوع ده لازم تكون مستعد ليها وتشتغل على علاجها يعني لو الممارسات دي كانت مرتبطة بموظف معين لازم توجهه وتساعده على مراجعة أداءه وتحسينه للأفضل وفي حالة عدم التزامه يتم استبداله بآخر يحترم سياسات الشركة.