FB Instagram Twitter Youtube Linkedin سر نجاح مؤسس بابا جونز.. القادة  | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

سر نجاح مؤسس بابا جونز.. القادة 

سر نجاح مؤسس بابا جونز.. القادة 

 

 
جون شناتر هو مؤسس سلسلة مطاعم بابا جونز الشهيرة واللي دخل مجال البيتزا سنة 1984 لما افتتح أول محل بيتزا له، وكان عمره ساعتها 22 سنة بس، المحل ده كان خلف مقهى والده بيمتلكها واللي كان بيستخدمها كمخزن لأدوات النظافة.
 
شناتر بالرغم من صغر سنة ساعتها إلا إنه كان عنده رؤية وطاقة ودافع كبير بيحركوه وده كان السبب في إنه يحول البيزنس بتاعه ده لمشروع ناجح، وفي السنة التانية على طول قدر يفتح أول محل سماه باسم بابا جونز، ونتيجة لجده واجتهاده زادت فروع بابا جونز وابتدى كمان يبيع حقوق الامتياز، فوصل سنة 1991 إنه يمتلك حوالي 46 فرع وده كان بيعتبر نجاح كبير له .. ولكن اللي حصل له بعد كده كان أفضل وأفضل.
 
ففي الفترة من 1991 الى 1992 تضاعف عدد المحلات لحوالي 110 فرع، وفي نهاية سنة 1992 كانت وصلت عدد الفروع للضعف مرة تانية فكانت حوالي 220 فرع، وفضل النمو ده يتزايد بشكل دراماتيكي لحد ما تجاوز عدد فروع مطاعم بابا جونز سنة 1998 لأكتر من 1600 فرع، بس يا تري ايه السبب اللي يخلى مشروعه في خلال المدة الزمنية البسيطة دي يوصل للعدد الهائل من الفروع والنجاحات دي ويكون سلسلة مطاعم البيتزا رقم واحد في أمريكا؟
 
الحقيقة إن الجودة اللي بتقدمها مطاعم بابا جونز مكنتش هي السبب الوحيد في النمو المتزايد والقفزات الخيالية اللي حققها المطعم بس، ولكن كان بسبب أسلوب قيادة جون شناتر واللي كان بيطبق فيها قانون النمو المتفجر، تعالوا أعرفكم على قانون النمو المتفجر وازاي شناتر كان بيمارسه!
 
قانون النمو المتفجر بيطرحه علينا الكاتب الأمريكي جون ماكسويل واللي بيقول فيه إن عشان توصل لأعلى مستوى للمنظمة بتاعتك لازم عليك أنك تطور القادة فيها وبعدها قادة القادة وهكذا .. وبمواصلتك على النمط ده هيصبح لا حدود للنمو في منظمتك فالنمو ساعتها هيكون متعدد ومتشبع.
 
وبالرجوع لقصتنا هنلاقي إن "شناتر" دايما كان بيعين فريق عمل جيد معاه، بس في البداية كان هو القائد الوحيد والسبب الرئيسي في نجاح المشروع وتركيزه على تطوير نفسه مدالوش الفرصة في تطوير القادة اللي كانوا ضمن الاستاف بتاعه عشان كده كان بيسيبوه، ولكنه في بداية التسعينات بدأ التفكير فالطريقة اللي يقدر يزود بيها فعلا من نمو شركته، ومن خلال تطوير مهاراته كقائد أصبح بالطريقة دي عنصر جذب للموظفين الناجحين والقادة في شغلهم.
كان من ضمن الناس اللي جذبهم وعينهم هو " وايد أوني" عشان يمسك منصب مسئول عمليات التشغيل، وايد كان شغال في دومينوز بيتزا لمدة 14 سنة وأول ما قرر يسيب دومينوز بيتزا، شناتر قرر يشغله على طول عشان يكون جزء من فريق عمل بابا جونز. 
 
شناتر دايما بيعترف إن "اوني" كان واحد من أسباب نجاح بابا جونز، فكان الهدف اللي بيجمعهم إنهم يخلوا الشركة تكبر أكتر ويفتحوا ما بين 400 الى 500 فرع في السنة، وشافوا إن بتركيزهم على جودة اللي بيقدموه وبساطته بجانب فريق عمل جيد هيكون ده سبب زيادة نجاحهم وده اللي حصل فعلا. 
 
شناتر وأوني نجحوا لأنهم كانوا بيمارسوا قانون النمو المتفجر فكانوا بيركزوا على تعيين الأشخاص المناسبين وتطوير مستوى قيادتهم وبما إنهم بيطوروا قادة فبالتالي بيحصلوا على فولورز القائد ده.
 
ماكسويل بيوضح لنا الاختلاف بين القائد اللي بيطور القادة وبين القائد اللي بيطور التابعين جوه الشركة أو المنظمة، فالنوع الأول دايما بيدور على النجاح، بيركز على مناطق القوة، بيعامل القادة فرديا وفقا لتأثيرهم، بيدي السلطة للآخرين مبيخافش على مركزه، وبالتالي النمو في مؤسسته بيكون متعدد ومتشبع وممكن كمان إنه يبقى مؤثر في أشخاص بره مؤسسته أصلا. 
 
أما اللي بيقود التابعين فقط فدايما بيبقى عايز يحس إنه بيتم الاحتياج إليه، بيركز على نقاط الضعف، بيعامل كل الافراد بالمثل ومش بيميز الناجحين، بيحتفظ بكل السلطة لنفسه، والنمو بيكون ماشي في اتجاه واحد مش متعدد، وغالبا بيؤثر في اللي بيتعامل معاه شخصيا بس.
 
وإنت كقائد جوه شركتك لازم تعرف إن عملية تطوير القادة ممكن تكون صعبة لأنها بتحتاج لجهد ووقت وموارد بداية من وقت ما بتحاول تلاقيهم وتجذبهم لشركتك أو منظمتك وبرده في عملية الاحتفاظ بيهم لأنهم بيميلوا إنهم يمشوا في الطريق الخاص بيهم، بس خليك متأكد إنك بتطويرك لقادة تانيين ده هيضمن لشركتك الحصول على تأثير مضاعف وده قوة قانون النمو المتفجر.