FB Instagram Twitter Youtube Linkedin صاحبك ... وتحويشة العمر | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

صاحبك ... وتحويشة العمر

صاحبك ... وتحويشة العمر

(كم مرة سمعت عن واحد عايز يفتح مشروع، فيشوف واحد صاحبة ويّدخله شريك معاه، وقرشين من هنا على قرشين من هنا يبدأو المشروع بتاعهم ...)..كتير، مش كده؟

برايان تريسي (Brian Tracy) المستشار في مجال ريادة الأعمال والمبيعات في الولايات المتحدة بيقول في تصريح نقلته عنه جريدة نيويورك تايمز الأمريكية إن معظم اللي بيعملوا بيزنس أول شريك بيفكروا فيه هو صديقهم؛ وده لأن الإنسان اجتماعي بطبعه وبيميل للشغل مع أشخاص بيحبهم، بس الموضوع ده لا يخلوا من المخاطر.

لو بصيت حوليك هتلاقي نماذج كتيرة لشركات بدأها صحاب زي آبل ومايكروسوفت وجوجل اللي بيعتبروا من أبرز العلامات التجارية في العالم، وكمان على المستوي المحلي فيه نماذج كتيرة زي شركة سويفل اللي عملها 3 صحاب وحققت نجاح كبير وتوسعت خارج مصر.

لكن إنك تعمل بيزنس مع صاحبك مش بالسهولة اللي انت متخيلها؛ وده لأن البيزنس مع صاحبك ليه خصوصية تانية غير البيزنس اللي بيتعمله مع أي حد، وممكن تتساهل في بعض الأمور فتخسر صاحبك وتخسر تحويشة العمر!

وده بالظبط اللي حصل مع رائد الأعمال الأمريكي "سكوت تيستا" Scott Testa) ) اللي عمل شركة ناشئة في منتصف التسعينات مع صاحبه من أيام الجامعة، وانتهت بالفشل وخسر صاحبه اللي كان يعرفه من 15 سنه؛ عشان الاتنين كان عندهم وجهات نظر مختلفة في تطوير الشركة!

من ناحية تانية فيه دراسة عملتها جامعة "هارفرد بيزنس ريفيو" عن الشركات اللي بدأها أصدقاء مقارنة بالشركات اللي امتلكها شركاء عاديين وكانت الأخيرة حالها أفضل من الأولى، وكمان وفقًا للدراسة حصلت الشركات اللي كّونها صحاب على نسبة 30 % بس من معدلات الاستقرار في الشركات الناشئة.

 

طيب يعني لو هبدأ بيزنس مع صاحبي اتراجع عن الفكرة ولا اعمل إيه ؟!
والله الموضوع ليه مميزات وعيوب، كل اللي عايزين نقوله إنك لازم تحط النقط على الحروف عشان خصوصية الصداقة متأثرش على البيزنس بتاعكم، بمعني أدق عشان تنجح لازم تخلي بالك من الحاجات دي كويس:

• أولا إتأكد إن أهدافكم التجارية واحده؛ لأن دي هيتبني عليه استراتيجية العمل والنمو في الشركة ولو كانت الرؤي مختلفة ده هيسبب مشاكل ما بينكم وممكن الشراكة تنتهي نهاية مش كويسة زي ما حصل مع سكوت في المثال اللي فوق.

• متدخلش في بيزنس مع صاحبك لمجرد إنك بتحبه! لازم تكونوا بتكملوا بعض لأن ده هيؤدي لانسجام كبير في الشراكة، وكمان بيحقق تدفق سلسفي للشغل وتبادل المهام ما بينكم.

• لازم تكون أوقاتكم مناسبة للعمل مع بعض؛ عشان محدش يرميها على التاني بحجة إنه مشغول، ومع الوقت ممكن طرف منكم يحس إنه شايل الليلة ويبدأ يبصلها من ناحية إن الصداقة حملته أعباء أكتر في البيزنس وتبتدي الخلافات.

• إتأكد إنكم متفاهمين وبتقدروا تحلوا مشاكلكم بهدوء من غير عصبية أو جدال؛ عشان لو كانت صدقاتكم فيها المشكلة دي هتتنقل مباشرة للبيزنس بتاعكم.

• حدد أدورا كل واحد منكم بدقة قبل ما تبدأ في أي حاجة؛ عشان الموضوع لو اتساب بعشوائية، وراد إنه يحصل تقصير من طرف منكم نتيجة العشم.

• لازم تتأكد إن صاحبك حياته الاجتماعية مستقرة، يعني متروحش تدخل بيبزنس مع واحد صاحبك وهو بيخطط للهجرة أو السفر!

• مهم أوي إنكم تكونوا بتقبلوا انتقادكم لبعض؛ لأن معظم الأصدقاء عندهم حساسية من انتقاد بعضهم.

• افصلوا بين الصداقة والشغل حاولوا تكونوا جاديين في الوقت المخصص للعمل، يعني مينفعش تكونوا بتتناقشوا في مسائل مالية متعلقة بالشركة أو المشروع وتقلبوها هزار وضحك.

• كل حاجة لازم تكون مكتوبة ومتوثقة، سواء كانت أهداف الشركة أو أدوار كل واحد فيكم وتفاصيل الملكية ومبالغ الاستثمار وبروتوكولات حل النزاع ومبالغ التعويض وخطط الخلاف ..إلخ.

• احتمال الفشل وارد في أي بيزنس، لازم قبل ما تبدأ مع صاحبك تسأله... هل لو ده حصل هنخسر بعض ولا لأ؟

• النقطة دي مهمة جدًا إن لازم كل واحد يكون عنده حساب تجاري غير التاني، ويكون فيه فصل ما بينكم في الأمور المالية ومينفعش تخلط ما بين فلوسك وفلوس الشركة؛ عشان كله هيتوه فبعضه والفلوس أكتر حاجة بتزعل.

• بلاش جو الاهتمام ما بيطلبش، متبنيش القرارت على أساس إن ده صاحبك وهيفهمك من غير أي مبررات، لازم يكون عندك منهجية في قراراتك ويكون عندك مببرات كافية لكل قرار بتاخده.

• أخيرًا لازم تهتم بنجاح الصداقة وتقويها مع شريكك بره الشغل، فيه رجل أعمال معروف اسمه سكوت ده صاحب شركة أتلاسيان راح عمل بيت جنب صديقة وشريكة مايك في مدينة سيدني وعايشين مع بعض تقريبًا.

في النهاية المليادير الأمريكي جون دي روكفلر John D. Rockefeller) ) بيقول إن الصداقات القائمة على العمل أفضل بكتير من العمل القائم على الصداقة ! "؛ عشان كده نصيحة لو كان في شريك تاني مناسب للبيزنس وهيفيد المشروع بتاعك أكتر من صديقك حاول تتغلب على العاطفة وتختار الشريك المناسب، ومع الوقت هتنتقل علاقتك الاجتماعية معاه لمرحلة الصداقة، بس هتكون صداقة قايمة على البيزنس وهتكون أكثر نفعًا ليكم.