FB Instagram Twitter Youtube Linkedin صناعة السيارات الكهربائية | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

صناعة السيارات الكهربائية

صناعة السيارات الكهربائية

صناعة السيارات الكهربائية.. وظائف تختفي وأخرى تزدهر

مصر أعلنت من كام يوم عن تشغيل أول أتوبيس نقل عام كهربائي في القاهرة بشكل تجريبي قبل ما تبتدي في المرحلة الجاية إنها تعمم تشغيل الأتوبيسات الكهربائية على جميع خطوط هيئة النقل العام، والحقيقة إن اللي مصر بتعمله ده هو جزء من التحول اللي ابتدى يحصل في العالم بالاتجاه للسيارات الكهربائية.

فيه تقرير أصدرته وكالة بلومبرج "BNEF" قالت فيه إن السيارات الكهربائية متوقع إن مبيعاتها على سنة 2040 توصل إلى 57% من إجمالي مبيعات السيارات على مستوى العالم وده لأسباب كتير منها انخفاض أسعارها وكمان انخفاض تكلفة تشغيلها مقارنة بالسيارات العادية، والحقيقة إن التقرير ده بيدينا مؤشرات كتيرة لتغيرات بدأت بالفعل تحصل على مستويات كتيرة ومن أهمها حاليا التغيرات في القوى العاملة في المجال ده.

يعني على سبيل المثال شركة "أودي Audi" اللي بتملكها مجموعة "فولكسفاجن" أعلنت عن إنها هتخفض 9500 وظيفة من قوتها العاملة بحلول سنة 2025 وفي المقابل هتخلق مكانهم 2000 وظيفة تانية بتركز على التقنيات الكهربائية الجديدة وده في ظل إن الشركة بتسعى إنها تتحول إلى صناعة السيارات الكهربائية والتخفيض ده هيساعدها في إنها توفر على مدى العشر سنين الجايين حوالي 6.6 مليار دولار.

والحقيقة إن تحول شركات كتيرة للسيارات الكهربائية في الوقت الحالي ده معناه الاستغناء عن وظايف أكتر، ففي دراسة عملتها Ernst and Young لقت إن الموتور ال4 سلندر في المتوسط مجموعة الحركة والقوة powertrain جواه بتتكون من 2000 عنصر، وبما إن سوق صناعة السيارات الأمريكي بيضم حاليا 590 ألف موظف منهم حوالي 150 ألف متخصص في بناء عناصر مجموعة الحركة دي، فمن المتوقع إن ال150 ألف موظف دول هيتعرضوا لخطر خسارة وظايفهم بسبب تحول الشركات لصناعة السيارات الكهربائية اللي قطع غيار الحركة في عربية زي بتاعت تيسلا مثلا عددها 17 بس.

بس زي ما فيه ناس ممكن تخسر وظيفتها، فيه وظايف تانية هتكون واعدة في المستقبل، وتعالوا نتعرف على أكتر وظايف هتتأثر بالتحول إلى صناعة السيارات الكهربائية، ونشوف التأثير الإيجابي أو السلبي المتوقع على كل واحدة منهم:

• عمال المصانع، بما إن السيارات الكهربائية بتحتوي على قطع غيار أقل فده هيقابله طلب أقل على عمال التجميع في المصانع، أما عمال تصنيع محركات النقل والمواتير التقليدية فهما الشريحة الأكبر اللي هتتأثر لأن الحاجة إليهم مش هاتبقى موجودة وده طبعا من الجوانب السلبية اللي هيخلقها التحول للسيارات الكهربائية.

• فنيين الإصلاح والصيانة: الألاف اللي شغالين في صيانة وإصلاح السيارات زي صيانة المحركات والشكمانات وناقل الحركة واللي بيغيروا زيت العربيات وغيرها من خدمات الصيانة والإصلاح، دول التأثير عليهم ممكن مش هيكون فوري حاليا ولكن في النهاية كتير منهم في المستقبل التحول للسيارات الكهربائية هيأثر عليهم لأنها بتقلل الحاجة للخدمات اللي بيقدموها.

• الكهربائيين: ودول وظيفتهم هتكون واحدة من أكتر الوظائف نموا خلال العشر سنين الجايين وده لأن السيارات الكهربائية هتحتاج لعدد كبير من المتخصصين في الهندسة الكهربائية، ومن أكتر الحاجات اللي هيشتغلوا عليها هو تصميم وتطوير وتجربة كل المكونات الكهربائية في العربية وفي محطات شحن السيارات وتركيب البطاريات وتركيب الألواح الشمسية.

• وظائف البحث والتطوير: فالتكنولوجيا العالية اللي بتقوم عليها صناعة السيارات الكهربائية ده هيخلق وظائف متعددة في مجالات البحث والتطوير، شركة جينرال موتورز في نهاية أكتوبر اللي فات أدت ل100 طالب في جامعة امبري ريدل للطيران سيارة Chevrolet Blazer SUV 2019، وده عشان يتنافسوا مع 11 جامعة تانية في تحويل الموتور التقليدي إلى موتور hybrid power يخلي العربية تشتغل بشكل ذاتي، ونتيجة المسابقة دي في الأخير إن جينرال موتورز هتعين كتير من الأشخاص من المشتركين في المسابقة.

• شركات التوريد: لو انت شغال في توريد قطع غيار السيارات فممكن تتحول من توريد الفتيس والشكمان وغيرها إلى إنك كمان تبتدي تركز في توريد المحركات الكهربائية والمواتير وأنظمة الفرامل الكهربائية.

• محطات البنزين وجراجات العربيات هتتحول لمراكز شحن، وده هيكون من المجالات اللي ممكن يتم الاستثمار والشغل فيها، ففي الوقت اللي هيتم تشغيل السيارات دي عن طريق بطاريات بيتم شحنها، فالحاجة لمحطات البنزين التقليدية ممكن تقل ومراكز شحن البطاريات هتزيد وده طبعا هيتطلب تركيب محطات كهرباء ومعدات لشحن بطاريات السيارات الكهربائية.

• أما بقى الأجيال الجديدة والشباب اللي عايزين يدخلوا مجال صناعة السيارات فمن الأفضل إنهم يركزوا على مجالات الهندسة الكهربائية وهندسة الإلكترونيات وتطوير البرمجيات وعلوم البيانات وتكنولوجيا المعلومات لأنها المجالات اللي هتمكنهم من الحصول على وظايف تطوير وإصلاح التكنولوجيا والأجهزة وبرامج السوفت وير اللي بتشغل السيارات الكهربائية، وكمان إصلاح غيرها من المركبات الناشئة عالية النمو زي الدراجات والموتوسيكلات الكهربائية والطيارات بدون طيار drones.

وعشان الشباب اللي طالع يقدر يواكب التغييرات دي، فالمطلوب من الجامعات والمعاهد الصناعية المتخصصة تركز في الفترة الجايه أكتر على تدريس المناهج اللي ممكن تؤهل كل حابين يدخلوا المجال الجديد ده لسوق العمل زي على سبيل المثال تدريس وتعليم هندسة البطاريات.

كلامنا اللي فات ده مش الهدف منه إن اللي شغالين في صناعة السيارات وقطع غيارها يخافوا ولكن الهدف هو إنه يكون حافز للتطوير وتهيئة نفسهم للتغيير اللي ابتدينا نشوف نتايجه حاليا، فتطوريك لمهاراتك في مجال تصنيع السيارات الكهربائية ممكن يخليك بعد كده رائد للمجال ده في السوق.