FB Instagram Twitter Youtube Linkedin فنون الماركتنج (2) هزر مع العملاء.. بس بلاش تقلش | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

فنون الماركتنج (2) هزر مع العملاء.. بس بلاش تقلش

فنون الماركتنج (2) هزر مع العملاء.. بس بلاش تقلش

أنك تخلي أسلوبك التسويقي مع العملاء قايم على الهزار والمرح هو اللي بيخلي العملاء يحكوا لبعض عنك وعن المنتج بتاعك، ويمكن من الأمثلة الحية اللي شوفناها في السوق المصري وبتعتمد على كده هي شركة تودو كيك اللي بتعتمد على المزاح والهزار مع العملاء في الكومنتات على منصات التواصل الاجتماعي، وهو ده هيكون موضوعنا النهارده عن إزاي تعتمد على أسلوب الهزار مع العملاء عشان تسّوق للمنتج بتاعك.

خلينا متفقين على أن الأسلوب ده بيعتبر من الأساليب التسويقية الفيروسية viral marketing اللي بتحقق انتشار واسع في وقت بسيط و أن الأسلوب ده كمان عنده المقدرة على أنه يحقق نتائج أقوى من العديد من الحملات الإعلانية اللي ممكن تتنفذ في نفس الوقت بتكاليف عالية جداً.

بس في الأسلوب ده كمان لازم نراعي أن الهزار ميبقاش زايد عن حده عشان ميديش انطباع للعملاء أنك تافه وأن البيزنس بتاعك مش بيقدم خدمة أو منتج مفيدين ليهم، وفي نفس الوقت نراعي أن الرسالة التسويقية متبقاش جد قوي عشان متخليش العميل يخاف من المنتج بتاعك، والحل عشان تظبط المعادلة دي هو أنك تدور على موضوع مسلي ومرح وتدخل البراند بتاعك فيه.

مثال على كده تودو بعد الإعلان عن أتوبيس كاس العالم الأخير وسخرية العديد من مستخدمي السوشيال ميديا منه بسبب تصميمه قامت الشركة منزلة بوست بتشارك فيه الجمهور السخرية من الأتوبيس مما ساعد على تحقيق انتشار واسع للبراند على السوشيال ميديا وده لينك البوست https://goo.gl/gzxsev، وعشان نوضح أكثر إزاي ممكن نستخدم الأسلوب ده في التسويقي خلينا نشوف تجربة فنادق راديسون اللي بتملكها شركة كارلسون الأمريكية.

فنادق راديسون بطبيعتها بتقدم خدماتها للمسافرين من رجال الأعمال اللي بيميلوا أكثر لقضاء معظم أوقات سفرهم في غرفهم عشان يشتغلوا ونادراً ما بينزلوا يزوروا المعالم السياحية الموجودة في البلاد اللي بيزوروها، ومع دراسة الشريحة دي لاحظ الفندق أن الفئة دي مبتقضيش وقت كتير مع أسرهم نتيجة انشغالهم بأعمالهم، فقرر الفندق أنه عشان يحقق ارتباط عاطفي مع عملائه أنه هيحط في كل غرفة بطة بلاستيك لعبة ومعاها ورقة مكتوب عليها أن العميل ممكن يحتفظ باللعبة دي ويهديها لأطفاله أو من الممكن أن العميل يرسلها لأي مكان في العالم مع رسالة موجهة منه للشخص اللي بيبعتهاله.

وبسبب الحركة دي قام الفندق بإرسال الآلاف من البط اللعبة للعديد من الأشخاص حول العالم واللي بدوره تسبب في انتشار أسم العلامة التجارية بشكل كبير في العالم نتيجة حركة بسيطة زي دي كما أنها ساعدت على تغيير الصورة الرسمية اللي كان بيحظى بها الفندق مما يدل على أنه حتى الفنادق من الدرجة الأولى بتهزر وبتتسبب كمان في ارتفاع مبيعات الفندق بشكل كبير وده نتيجة أن العملاء بيحكوا لبعض عن اللي هما شافوه في الفندق.

بعد ما شوفنا تجارب مختلفة لأسلوب الهزار والضحك والمرح في التسويق تعالى نشوف دلوقتي إيه اللي نحطه في اعتبارنا واحنا بنستخدم الأسلوب ده:

- بلاش قلش، مش معنى أنك عشان تهزر تعمل أي حاجة وخلاص، حاول أنك تعمل حاجه ظريفة ودمها خفيف لدرجة أنك أنت شخصياً تضحك بسببها.

- قدم رسالة تسويقية مرحة من السهل أن الجمهور يحكي لبعض عليها يعني بالبلدي كده ممكن تتقال في قاعده عائلية أو حتى قاعدة صحاب على القهوة.

- حاول أنك تقدم شيء ما يتنسيش يعني يعيش في الذاكرة بتاعت العملاء لفترة طويلة زي إعلانات ميلودي تتحدى الملل اللي كانت منتشرة مع بداية الألفينيات.

 

- تجنب الهزار المبالغ فيه لأن زي ماحنا عارفين ما زاد عن حده انقلب ضده. 
عرضنا فن من فنون الماركتنج اللي شركات كثير بتعتمد عليه عشان تحقق انتشار واسع بتكاليف قليلة ... وربنا يوفق الجميع.