FB Instagram Twitter Youtube Linkedin قصة نجاح مؤسس تيليجرام | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

قصة نجاح مؤسس تيليجرام

قصة نجاح مؤسس تيليجرام

مؤسس تيليجرام بافيل دوروف... مُضرب عن الطعام لزيادة الإبداع! 

"هذا الشهر، أحاول تجربة شيء أكثر تطرفًا، من خلال عدم تناول أي طعام على الإطلاق، حيث قمت، خلال الأيام الستة الماضية، بالاعتماد على نظام غذائي يقوم على الماء فقط، وقد ساعدني ذلك على زيادة تركيزي وإنجازي للعديد من الأمور في عملية تطوير منتجي". 

تنظيم طبيعة أكلك والأصناف اللي بتاكلها تعتبر واحدة من ضمن أكتر الطرق الللي ممكن تساعدك في تحسين صحتك وكمان بتزود من تركيزك، إنتاجيتك وإبداعك في شغلك طبعًا... لكن ماذا لو، بطلت أكل خالص؟! 
هو ده اللي بافيل دوروف، مؤسس تيليجرام ورائد الأعمال الروسي الشاب وصاحب الكلام اللي فوق ده، قرر إنه يعمله، من خلال إنه يعتمد على المياه بس في نظامه الغذائي، ويُضرب عن تناول الطعام نهائيًا. 

"دوروف"، أو مارك زوكربيرج الروسي، واللي ثروته بتقدر بنحو 2.5 مليار دولار، معروف من زمان بالتزامه بنظام غذائي صارم جدًا، خاصة وإن الاهتمام بكل حاجة بتدخل جسمه يعتبر عقيدة بدأها من حوالي 15 سنة، لما وقف تناول الكافيين والكحول والمخدرات والوجبات السريعة، ومن شهرين بدأ يعتمد على السمك والأكلات البحرية بس، قبل ما يقرر إنه يوقف أكل خالص. 

"دوروف" لما قرر إنه يعمل كده أكد إن الهدف من ده هو رغبته في ابتكار أفكار إبداعية جديدة في "تليجرام"، ورغم إن ده ساعده نوعًا في تحقيق هدفه، إلا إنه في نفس الوقت بيتناقض بصورة كبيرة جدًا مع الدراسات اللي اتعملت على الموضوع ده، إزاي؟! 

وفقًا للي بتأكده الدكتورة مي ناصر، استشاري التغذية العلاجية والإكلينيكة، في تصريحاتها لموقع "مصراوي"، الإضراب عن الطعام فعلًا ممكن يعمل حالة من النقاء في التفكير، ولكن في المرحلة الأولى بس، واللي مدتها ممكن توصل لـ3 أسابيع في حالة الشخص اللي وزنه طبيعي، لكن بعدها كل حاجة بتبدأ تتشقلب، لإن الشخص المٌضرب بيبدأ يحس بأعراض ضعف شديدة في جسمه كله بالإضافة لنقص شديد في التركيز والقدرة على التفكير، وعلى المدى البعيد لو مماتش، فده ممكن يتسببله بضرر دائم في جسمه زي إنه يفقد السمع أو البصر مثلًا، أو يدمر جهازه العصبي. 

يعني ببساطة كده، اللي بيعمله "دوروف" ده يعتبر الحل الأسوأ اللي ممكن أي شخص يستخدمه عشان يزود بيه درجة إبداعه، وده اللي خلاه هو نفسه يوصفه على إنه نوع من "التطرف". 

لكن في نفس الوقت، تنظيم الأكل وطبيعة اللي انت بتاكله قبل الشغل أو فيه ضروري جدًا عشان تزود من تركيزك وإبداعك، وده اللي بتأكده خبيرة التغذية الأمريكية "باربرا مينديز". 

وفقًا للي بتأكده "مينديز"، في مجموعة كبيرة جدًا من العادات الغذائية السلبية اللي بيتبعها رواد الأعمال تحديدًا، لمجموعة كبيرة من الأسباب، منها مثلًا إن معندهومش وقت يركزوا على اتباع نظام غذائي صحي، رغم إن ده ممكن يساعدهم على إنهم ينتجوا أسرع بجودة أعلى وفي وقت أقل، إزاي؟! 

"مينديز"، ومن خلال تعاملها مع عدد كبير من رواد الأعمال، اكتشفت إن معظمهم بيطنش وجبة الفطار، وممكن يكتفي بالقهوة بس، وده لمجموعة مختلفة من الأسباب، زي إنه مثلَا شايف إن القهوة بس بتساعده يحافظ على تركيزه من غير ما يضيع وقت على الفطار أو لإن الفطار بيخليه يحس بالخمول، أو بسبب رغبته في إنه ينزل وزنه... إلخ. 

خبيرة التغذية الأمريكية أكدت، معتمدة على مجموعة كبيرة من الأبحاث، إن أي شخص بيفقد من 50-75% من تركيزه لو طنش إنه يفطر، والنسبة دي بتقل بشكل طفيف لو فطر بشكل غير صحي، شوفت الفطار مهم إزاي؟! 

طب إزاي تاكل صح في الشغل؟! 
نظرًا لإن وجبة الفطار بتشكل العامل الأساسي في زيادة إبداع أي رائد أعمال أو موظف في شغله فده بيخليها الوجبة الأهم في اليوم، عشان كده لازم تكون خفيفة ومتوازنة، بحيث تحتوي على كل القيم الغذائية اللي محتاجها جسمك، زي: 

البروتينات: 
وجود البروتينات في الفطار بيساعد على الحفاظ على تركيزك ونشاطك لمدة ممكن توصل لـ6 ساعات، وبالتالي وجود الفول والبيض في الفطار (بكميات متوازنة) ضروري عشان توصل للهدف ده. 

الخضار والسكر الطبيعي: 
مفيش أفضل من الفاكهة عشان تزودها كعنصر إضافي في فطارك، خاصة وإن السكريات الطبيعية الموجودة فيها بتساعد على تعزيز قدرات الذاكرة، وكمان فاكهة زي "التوت" مثلًا تناولها بيزود تركيزك وبيحميك على المدى البعيد من أي أمراض خطيرة للمخ زي الزهايمر. 

مفيش أحسن من أكل البيت: 
بافيل دوروف مغلطش لما بطل من 15 سنة ياكل أي أطعمة سريعة، خاصة وإن الدراسات أثبتت إن تأثيرها سلبي جدًا على الإبداع. 

أحسن حاجة ممكن تعملها عشان تتجنب الموضوع ده إنك تصحى بدري نص ساعة وتعمل فطارك بنفسك في البيت، خاصة وإن أكل البيت أكيد أحسن بكتير من أكل الشارع، من ناحية النظافة والفوائد الغذائية المكتسبة. 

متشربش قهوة على الريق: 
وفقًا للي بيأكده موقع "Popsugar" الأمريكي، شرب القهوة على الريق يعتبر واحد من أسوأ العادات اللي ممكن تعملها، خاصة وإنه بيرفع من معدلات هرمون السيروتونين، وبالتالي ده بيرفع من معدلات الضغط العصبي عندك، وكمان بيتسبب في تأكل جدار المعدة، الموضوع اللي هيتسببلك في الإصابة بقرح المعدة. 

عشان تقلل من تأثيره لازم تفطر الأول، لإن وجود أكل في المعدة بيقلل من تأثير القهوة على الجهاز الهضمي والعصبي. 

الخلاصة، عشان تكون "أكثر إبداعًا" مش لازم بالضرورة تُضرب عن الأكل زي ما "دوروف" عمل، لإن الحل ده ببساطة يعتبر علميًا وطبيًا الأسوأ اللي ممكن أي حد يعمله، لكن في نفس الوقت التنظيم ضروري جدًا عشان تقدر تحقق الهدف ده.