FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كل شيء بيتغير.. في البيزنس حتى "التوحيد والنور" | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كل شيء بيتغير.. في البيزنس حتى "التوحيد والنور"

كل شيء بيتغير.. في البيزنس حتى

"مفيش حاجة بتفضل على حالها في البيزنس" دي أول جملة هتقولها لو تابعت خطة التطوير اللي بدأت تنفيذها سلسلة محلات "التوحيد والنور" اللي كان بيضرب بيها المثل في القدرة على الحفاظ على طابعها المحافظ وشكلها اللي ميزها لأكثر من 40 سنة.

كيفية وضع خطة للتطوير
خطة التطوير اللي إحنا بنتكلم عنها شملت إجراءات يمكن وصفها بأنها غريبة عن الأداء المعتاد لسلسلة المحلات اللي أسسها عام 1975 سيد رجب السويركي اللي كان بيرفض دائمًا الاستعانة بالتكنولوجيا في أي خطوة من خطوات البيزنس بتاعه من أول الفاتورة اللي مكتوبة يدوي ولحد الدفع الكاش.

لكن الدنيا اختلفت بشكل كبير في السنوات الأخيرة لما أولاده بدأوا يشاركوا في إدارة بعض فروع السلسلة اللي بتضم 67 فرع، وده هنلاقيه انعكس بشكل إيجابي على الفروع دي بشكل خاص، وعلى اسم "التوحيد والنور" بشكل عام لأنه بقى باين إن في دم جديد بدأ يجري في المؤسسة وينعشها ويوسع من قاعدة الجمهور اللي هي بتستهدفهم.

ابداء في التطوير بطريقة تدريجية
هنلاقي إن خطة التطوير دي بدأت بشكل تدريجي من خلال تنفيذ الإجراءات الجديدة على فرعين محددين هما الحجاز والمنيل، وده علشان يتم اختبار ردود أفعال الناس عليها وبعد كده عمموها على بقيت الفروع التانية، وده بيفسر إن لسه في فروع متنفذش فيها كل اللي هنتكلم عنه.

1- أول حاجة سهل إنك تلاحظها في خطة التطوير هي شنط "التوحيد والنور" واللي بقيت بتستخدم اللونين الأزرق والأصفر بدل الأحمر والأخضر اللي فضلوا سنين يميزوا الشنط الخاصة بالمحل.
2- كمان هنلاقي إن الشنط بقى عليها شعار "لوجو" خاص بالمحل عبارة عن حرف “T” و حرف “N” ودي حاجة مكنتش موجودة قبل كده لأن الشنط القديمة كان بيبقى عليها بس اسم المحل متكرر وعناوين الفروع.
3- حاجة كمان ممكن تاخد بالك منها هي إن المحل اللي كان دائمًا معروف ببيع الملابس بمختلف أنواعها، والكوتشيهات، والبلاستيكات، والمفروشات، والأدوات المنزلية، والموبيليا وسع أكتر من دائرة المنتجات اللي بيقدمها.

هتلاحظ وأنت في المحل إن بقى في أقسام جديدة زي قسم "الأدوات المكتبية والمدرسية"، و قسم "مستحضرات التجميل"، وقسم "إكسسوارات الموبايل" بس ده ميمنعش إن المحل لسه محتفظ بسياسته التسعيرية اللي قايمة على إن أسعاره تبقى دائمًا أقل من سعر السوق.

طور من طرق الدفع هيسهل علي الزبائن
من الحاجات الغير متوقعة اللي طالها التغيير هي طريقة الدفع لأنه على مدار كل السنين اللي فاتت كان مستحيل تلاقي أي حاجة مميكنة لأن محلات التوحيد والنور كان بيميل لتطبيق طرق البيع التقليدية، لكن دلوقتي هنلاقي إن المحل أتاح للجمهور خدمة الدفع عبر كروت الإئتمان وده بهدف تحقيق راحة العملاء زي ما المحل أعلن.

من الأمور اللي كمان اتغيرت أو ممكن نقول إنها تطورت هي طرق تقديم "التوحيد والنور" لعروضه الترويجية، ودي حاجة كانت بتميز المحل من أول ما ظهر لأنه طول أيام السنة كان بيقدم لجمهوره عروض وتخفيضات وكان بيعلن عنها دائمًا من خلال الكتابة على "فترينات" العرض بتاعته.

لكن مؤخرًا هنلاقي إن المحل بدأ يطبق طرق جديدة عليه في الترويج زي تنظيم فعاليات مختلفة فيها سحب وهدايا، ودعوة بعض المشاهير (خاصة الشيفات) لقضاء يوم مع الجمهور وتوزيع الجوائز عليهم.

كمان من الخطوات المهمة اللي خدها "التوحيد والنور" ضمن خطة التطوير هي خطوة إطلاق موقع إلكتروني، صحيح هو لسه تحت الإنشاء، بس يتضمن معلومات عن تاريخ سلسلة المحلات ورؤيتها، والمنتجات اللي بيقدمها، والعروض، والخصومات، والعناوين المختلفة للفروع.

ده غير كمان قناة "التوحيد والنور" على "اليوتيوب"، و صفحته الرسمية على الفيس بوك اللي تم إطلاقها في شهر إبريل الماضي بهدف تعريف الجمهور بأحدث العروض اللي بيقدموها، وعلشان كمان يتواصلوا مع العملاء ويعرفوا الشكاوى اللي بيعانوا منها واقتراحاتهم وينفذها، ده بالإضافة لأن كل فرع يملك صفحة خاصة بيه كمان علشان يتواصلوا عن قرب أكثر مع عملائهم.

وفي النهاية، نقدر نقول إن سلسلة محلات "التوحيد والنور" ظهرت علشان تخدم الشريحة الأقل من المتوسطة من المستهلكين في مصر وقدرت تنفذ ده بنجاح، وده خلاها تبدأ تتوسع وتفتح فروع ليها في مناطق الطبقة المتوسطة وعلشان تجذبهم وتنجح في ده بدأت تقدم منتجات مناسبة ليهم من حيث الجودة والأذواق وده سهل عليها إتمام مهمتها التانية بنجاح برضه، وكل ده كان بيتم من خلال نظام محدد وصارم وتقليدي جدًا.

لكن مع مرور الوقت وتغير الأوضاع الاقتصادية، واحتدام المنافسة، وانتعاش التجارة الإلكترونية كان لازم رياح التغيير تيجي على المؤسسة علشان تقدر تحتفظ بمكانتها وتضمن تواجدها في المستقبل وده كان من خلال استهداف شرائح جديدة زي الشباب بجانب شريحة الآباء والأمهات الأساسية اللي هو كان دائمًا يستهدفها.

وده تم من خلال حاجتين الأولى هي إنه بدأ يفعّل وجوده على الإنترنت من خلال إطلاق موقعه الإلكتروني وقناته على موقع "يوتيوب"، وصفحات خاصة بيه على موقع الفيس بوك، والثانية من خلال الاهتمام بالمنتجات اللي بيهتم الشباب بشرائها وتخصيص أقسام جديدة لها مع الاحتفاظ بتقديم أسعار أقل من السوق علشان يوصلهم و يدعم مكانته بينهم.

وده كله بيخلينا ما نستبعدش إن موقع "التوحيد والنور" ممكن يتحول في الفترة الجاية لمنصة تجارية إلكترونية كبيرة الناس بتبيع وتشتري من خلالها منتجاتها.

 

شارك المقال :