FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيفية إدارة الازمات..هواوي ؟ | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيفية إدارة الازمات..هواوي ؟

كيفية إدارة الازمات..هواوي ؟

بداية الازمة
شركة هواوي كانت بتصور حملة عن موبايل جديد من موبايلاتها اللي المفترض بيمتاز بجودة الكاميرا، وده من خلال الاستعانة بممثلين طالعين في صورة بيوضحوا فيها مدى جودة التصوير الموجودة في الموبايل، لحد هنا والدنيا تمام والإعلان ليه فكرة وهيحقق النتايج المطلوبة منه، إلا أن الممثلة اللي موجودة في الإعلان نزلت صورة على حسابها الشخصي على الإنستجرام وهما في مرحلة تنفيذ الإعلان وبينت من خلال الصورة أن الشركة استخدمت كاميرا بروفيشنال لتصوير الإعلان بدلاً من كاميرا الموبايل اللي الشركة بتقول أن جودتها عالية جداً.

ايه اللي حصل بسبب الازمة ديه
الموقف ده ترتب عليه ظهور تريند بيهاجم البراند ويشكك في مصداقيته لأنه وحسب ما جاء على لسان كتير من المشاركين على فيس بوك، بيضحك على الجمهور وأن كاميرا الموبايل كاميرا عادية ومش مميزة. في الواقع هو اللي الشركة عملته مش خارج عن المألوف في مجال صناعة الإعلانات زي إعلانات الأكل اللي بيتم فيها دهان الأكل بالألوان عشان يكون شكله شهي أكثر أو زي إعلانات العقارات اللي بتجيب كل الممثلين الموجودين في الإعلان مبسوطين بطريقة مبالغ فيها عشان تبين أن إزاي العقارات اللي بتقدمها هتخلي حياة العميل أحسن، المهم دلوقتي هو إزاي الشركة ممكن تتصرف مع الموقف ده وتخرج منه بأقل خساير.

 كيفية التعامل مع الازمات
وهنا بقى بيجي دور فريق التسويق اللي بيكون أمامه حل من أثنين، أما يستخدم أسلوب أتريق على نفسك قبل ما حد يتريق عليك أو أسلوب الاعتذار من شيم العظماء، فتعالوا نشوف دلوقتي أيه هما الأسلوبين دول وإزاي الشركة ممكن تستخدمهم وإيه النتايج اللي ممكن تيجي من وراهم.

أمثلة في كيفية التعامل مع الازمات "أتريق على نفسك"
لو نرجع بالذاكرة لكأس العالم وواقعة مهاجم منتخب بلجيكا ميتشي باتشوايي اللي أثناء الاحتفال بهدف له شاط الكرة فاجت في العارضة وخبطت في وشه، وكانت النتيجة هي انتشار فيديوهات كتير بتسخر من تصرف اللاعب وتقدر تشوف الواقعة على اللينك دهhttps://goo.gl/JUxQy6 ، فما كان من اللاعب إلا أن هو كمان شارك في الحملة دي ونشر تويته له على التويتر بيسخر فيها من طريقته في الاحتفال اللي بدوره ساعد على زيادة التفاعل وزيادة عدد المتابعين له على منصات السوشيال ميديا المختلفة، وتقدر تشوف التويته على اللينك ده https://goo.gl/AHi3pH . 

ويمكن من المواقف المشابهة اللي حصلت برده في كاس العالم هي السخرية من منتخب انجلترا وده لأن أعمار اللاعيبه كانت صغيرة فما كان من اللاعبين إلا أن هما كمان شاركوا في الحملة دي وقعدوا هما كمان يتريقوا على نفسهم. 

الشركة اللي وقعت في غلطة ممكن تشارك في الحملة اللي معمولة ضدها هي كمان وتتريق على تصرف الممثلة بهدف أن هما كمان شايفين أنه تصرف غلط وأن الشركة هي كمان بتركب التريند ده وبتزود من نسب التفاعل عليه والنتيجة المتوقعة من استخدام الأسلوب ده ممكن تكون هي انشغال الجمهور بالممثلة وأنهم هينسوا موضوع الكاميرا بتاعت الموبايل وهتزيد كمان نسب التفاعل على المنصات المختلفة.

أمثلة في كيفية التعامل مع الازمات "الإعتذار من شيم العظماء"
من سنة شركة "دوف" لمستحضرات التجميل طرحت إعلان ليها في السوق لمنتج تفتيح للبشرة وجابت في الإعلان ده أتنين ستات واحدة بشرتها سمرة والتانيه بشرتها ناصعة البياض، وقالت الشركة في الإعلان ده هو أن المنتج ده قادر أنه يخلي الست اللي بشرتها سمرة تبقى بشرتها زي الست اللي بشرتها بيضه.

وكانت نتيجة الإعلان ده هو حملة معارضة واسعة من الجمهور بيعترضوا فيها على الإعلان ووصفوه بأنه إعلان عنصري، وما كان من الشركة إلا أنها خرجت ببيان بتعتذر فيه عن الخطاء ده وسحبت الإعلان من السوق وتقدر تشوف الانتقادات اللي الإعلان اتعرضلها على اللينك ده https://goo.gl/WUY6iN ، والأسلوب ده ممكن تستخدمه الشركة عشان تكسب الجمهور من جديد وتقول أن الخطأ ده غير مقصود وكان الهدف من الإعلان هو الخروج بمادة إعلانية تناسب ذوق العميل المصري وممكن كنوع من استغلال الحملة دي هو أنهم ينزلوا مجموعة صور لأماكن سياحية في مصر متصورة بكاميرة الموبايل دي بتبين مدى جودة الكاميرا وفي نفس الوقت هتدعم قطاع كبير بيعاني من التراجع وبكده تكون اعتذرت للجمهور وفي نفس الوقت كسبت احترامهم وركبت التريند.

تأثير الازمة علي المنافسين
أما بقى بالنسبة للمنافسين، الموقف أدى فرصة قوية جداً للمنافسين أنهم يعملوا براند أتاك يقدروا من خلاله أنهم ينالوا نصيب من الحفلة دي عشان يزودوا من نسب تفاعلهم، فممكن مثلاً تلاقي براند نازل بحملة بتقول فيها “الشركة لا تستعين بكاميرات بروفشنال لأثبات جودة التصوير في تليفوناتها" أو براند تاني نازل بحملة بيقول فيها "أحنا بنصور بموبايلاتنا" أو حملات تانيه كثير بتهدف أنها تلقح على الشركة وتكسب أرضية ليها. 

في النهاية دي توقعات وأراء مقترحة أحنا شايفين أنها ممكن تكون مناسبة للتعامل مع الموقف ده بطريقة مناسبة قلولنا أنتوا كمان شايفين الشركة ممكن تعمل ايه عشان تخرج من الأزمة دي، والمنافسين كمان ممكن يعملوا أيه عشان يستفادوا من الضجة دي.