FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيف تتعامل الشركة مع فيروس كورونا | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيف تتعامل الشركة مع فيروس كورونا

كيف تتعامل الشركة مع فيروس كورونا

بعد ظهور فيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، أضحى خطر انتشار الفيروس مهددًا للمنطقة أكثر من أي وقت مضى، ومثلما ذكر " مايكل أوسترهولم"، مدير مركز أبحاث ودراسات الأمراض المعدية بأن الاستعداد لشيء تحسبًا لحدوثه أفضل من الاستعداد لشيء حدث بالفعل، فقد وقد سبق وتحدثنا عن ضرورة وجود خُطة مُحكمة لدى كل الشركات في الفترة الحالية لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا، على أن تتضمن هذه الخُطة شقين، الشق الأول وهو إجراءات الوقاية من فيروس كورونا التي يجب على الشركات أن تتبعها وترشد الموظفين إليها؛ كي تقلل من فرص ظهور الفيروس بينهم.

أما الشق الثاني من الخُطة –والذي سوف نتناوله في هذا المقال –فيدور حول كيفية التعامل السليم من قبل الشركات في حالة تأكد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا، كي تتمكن من الحفاظ على مواردها البشرية وعملياتها، والخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر الممكنة.

يوجد مجموعة من القواعد العامة التي يجب عليك اتباعها في حالة تأكد ظهور أحد الحالات المُصابة بفيروس كورونا في شركتك، وذلك استنادًا على ما أوصت به منظمة الصحة العالمية أصحاب الشركات، وهذه الإجراءات هي كالتالي:

1. عزل الموظف المُصاب:

في حالة تم إجراء الفحوصات الطبية على أحد موظفيك وتأكد إصابته بفيروس كورونا، ينبغي أن تقوم الشركة بعزل هذا الموظف في غرفة أو مكان ما بعيدًا عن باقي الموظفين، وبعدها يتم اللجوء للجهات الصحية المختصة للتعامل مع الحالة، مع مراعاة أن تحرص على معاملة هذا الموظف بطريقة لائقة لا تعكس التصنيف أو الوصمة أمام باقي الموظفين حفاظًا على حالته النفسية، ومن حق الموظف المُصاب بفيروس كورونا في هذه الحالة أن يحصل على إجازة مدفوعة حتى يكتمل شفاؤه.

2. إخلاء الشركة بشكل مؤقت:

بعد تحديد الموظف المُصاب بفيروس كورونا وإرساله لتلقي الرعاية الصحية المطلوبة، لا داعي لتعطل العمل في شركتك، لكن يجب أن تمنح كل موظفيك إجازة لمدة يوم أو اثنين أو اجعلهم يعملون من المنزل خلال هذه المدة؛ حتى تتمكن من متابعة إجراءات تعقيم المبني وتهيئته لاستقبال موظفيك مرة أخرى بشكل آمن، وفي نفس الوقت حتى لا يُصاب موظفيك بالذعر ويأخذون إجازات من تلقاء أنفسهم.

3. طلب الدعم الصحي:

فور إخلاء الشركة من الموظفين بشكل مؤقت، اطلب من الهيئة الصحية المختصة تعقيم المكان الذي تواجد فيه الموظف المصاب بفيروس كورونا سواء كان طابقًا أو مبنًى أو مكتبًا، بالإضافة إلى تعقيم كافة الأسطح التي تعامل معها هذا الموظف خارج مكتبه، أو تعقيم الشركة بالكامل إذا لزم الأمر.

4. حدد الموظفين المُحتمل إصابتهم:

بعد ذلك يجب تحديد الموظفين المحتمل تعرضهم للعدوى من زميلهم المُصاب بفيروس كورونا، كمن تعاملوا معه بشكل مباشر أو زملائه المحيطين به في القسم، وادفعهم لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة، وكن حريصًا أيَضا على عدم تمييزهم مراعاة لمشاعرهم.

5. تفعيل العمل عن بُعد:

يمكنك جعل موظفيك المشتبه بهم يعملون من المنزل لحين انتهاء فترة الحجر الصحي -14 يومًا-والتي تظهر خلالها أعراض فيروس كورونا، وهذا الإجراء قامت به العديد من الشركات التي تعرض أحد موفيها للإصابة بفيروس كورونا مثل شركة "شيفرون Chevron " و " تويتر Twitter" وغيرهم، وهذا الإجراء سوف يساعدك أيضًا على اختبار قدرة شركتك على الاستمرار ومتابعة العمل في حالة تفاقم الوضع وأصبحت مضطرًا لتطبيق نظام العمل عن بُعد في شركتك بشكل كامل.

6. تواصل مع موظفيك:

يجب عليك أن تتواصل مع الموظفين المتواجدون في الحجر الصحي؛ لإبلاغهم بخطتك الجديدة للعمل، والتأكد بأنهم على دراية بما يجب فعله ومالا يجب عليهم فعله بموجب هذه الخطة، مع التشديد عليهم بعدم الاقتراب من العمل في فترة الحجر الصحي، ويمكنك إجراء الاجتماعات معهم عبر Skype أو Zoom...إلخ.

7. إعادة الموظفين تدريجيًا:

بعد قضاء موظفيك لفترة الحجر الصحي، يمكنك إبلاغ الموظفين ممن لم تظهر عليهم أي من أعراض فيروس كورونا، بالعودة للعمل من مقر الشركة مرة أخرى، ومن الأفضل أن تتم إعادتهم تدريجيًا: كأن يعود الموظفون ممن يشكل وجودهم في الشركة ضرورة لا غنى عنها أولًا، ومن ثم يعود باقي الموظفين؛ وذلك لتقليل عدد الموظفين الموجودين في مقر الشركة وتضييق احتمالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى.

8. تأكد أن خطتك تتناول الآثار النفسية:

يجب أن تتضمن خُطتك تقديم الدعم النفسي والمعنوي للموظفين الذين تعرضوا للمرض أو الاشتباه في إصابتهم، وذلك من خلال التعاقد مع أخصائيين لتأهيلهم على العودة وممارسة عملهم بشكل طبيعي؛ كي لا يشعرون بالوصمة وسط زملائهم، كما يجب ان يتم إرشاد باقي الموظفين للتعامل مع زملائهم بشكل طبيعي بعد عودتهم للعمل

9. تعاقد من جهات صحية:

يجب على الشركات الصغيرة التي لا تطبق نظام التأمين الصحي بشكل كامل أن تتضمن خطتها التعاقد مع جهات صحية مختصة؛ كي تتولي متابعة الحالات التي يظهر عليها أعراض فيروس كورونا للقيام بتقديم الدعم الصحي للحالات المُصابة بالفيروس والتأكد من سلامة الموظفين قبل عودتهم مرة أخرى للشركة.

في النهاية لا داعي للقلق أو الذعر ما دمت مستعدًا بشكل جيد، فمن خلال كل تلك الإجراءات التي تتضمنها خطتك لمواجهة فيروس كورونا سوف تتمكن من التغلب على أي مخاطر أو تهديدات محتملة لفيروس كورونا ضد شركتك في الفترة القادمة، وسوف تتمكن من اختبار قدرة شركتك على الاستمرار وتفادي الخسائر في حالة تفاقم انتشار الوباء.

 

شارك المقال :