FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيف تجذب المستثمرين | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيف تجذب المستثمرين

كيف تجذب المستثمرين

إزاي تجذب المستثمرين لتمويل مشروعك؟

من الحاجات المربكة اللي بيواجهها عدد كبير من رواد الأعمال وهما بيأسسوا مشروعاتهم الناشئة هي خطوة الاستعانة بمستثمر لتمويل المشروع وده لأنهم في البداية بيكونوا مترددين قوي في اتخاذها علشان قلقانين من تدخلات الممولين في تفاصيل المشروع، أو من إمكانية تقليد أو سرقة فكرتهم، وفي حال اقتناعهم بالخطوة دي بيكون عندهم مشكلة تانية متعلقة باختيار الطريقة المناسبة لإقناع المستثمرين بفكرتهم علشان يحصلوا على التمويل اللي هم محتاجينه.

ومن الناحية التانية هنلاقي إن المستثمرين دائمًا بيكونوا متعطشين لأفكار مشروعات جديدة وجيدة وكمان في كتير منهم بيكونوا مخصصين أموال لتمويل المشروعات الناشئة لكن في أحيان كتيرة الفلوس دي بتفضل زي ما هي لأن قلة من رواد الأعمال هما اللي بيعرفوا يقنعوا أصحاب رؤوس الأموال بأحقية مشروعهم في الحصول على التمويل.

ولأن خطوة "الإقناع" تعتبر هي مفتاح الحصول على التمويل هنلاقي إن واحدة من الحلول اللي بيلجأ ليها كتير من رواد الأعمال الناجحين علشان يتعاملوا مع فكرة الحصول على التمويل هي استخدام استراتيجية مشابهة للي بيتعامل بيها مسئول المبيعات مع العملاء علشان يقنعوهم بشراء منتجهم.

فبيبدأوا بدراسة شخصية المستثمرين اللي بيتوجهوا ليهم والقنوات اللي يقدروا يوصللهم من خلالها، وبيركزوا كلامهم معاهم على القيمة الفريدة اللي بيتميز بيها منتجهم واللي بتسمح لهم بالمنافسة في السوق، ودي حاجات ممكن أي رائد أعمال يعملها علشان يقنع الممولين المحتملين لمشروعه من خلال إتباعه للخطوات دي:

- افهم السياق المالي الخاص بمشروعك:
في البداية، لازم رائد الأعمال يكون عارف إن عدد قليل جدًا من المستثمرين هما اللي بينجذبوا لتمويل المشروعات في مرحلة ما قبل الإنتاج وجني الأرباح علشان كده مهم جدًا إن صاحب أي مشروع ناشئ يكون مدرك إيه هو الحد الأدنى من المتطلبات الاقتصادية المطلوبة في المجال بتاعه اللي في حال توافره هيشجع المستثمر على تقديم الأموال له.

- نظم خطة العمل والبريزنتشن بشكل جيد:
كل ما كان رائد الأعمال منظم كل ما كان قادر إنه يكسب ثقة الممولين المحتملين لمشروعه ودي حاجة بتظهر بوضوح في طريقة تقديمه لمشروعه سواء من خلال البريزنتشن أو خطة العمل اللي هو مقدمها ليهم.

ومن الحاجات اللي بيهتم المستثمرين من التأكد منها ومن إن رائد الأعمال عارفها كويس هي قيمة المبلغ اللي هو محتاجه علشان يقوم مشروعه وإيه هي مصادر دخله، وإزاي هيقدر يحقق عائدات وأرباح من المشروع، وهيستخدمها في إيه.

ده غير كمان الأسئلة المرتبطة برؤية رائد الأعمال لمشروعه خلال العشر سنين الجايين واللي بتعتبر عنصر فارق بشكل كبير في القبول والرفض لأنها بتساعد المستثمر على تحديد الوقت اللي المشروع هيحتاجه للوقوف على رجليه واللي عادة بتتراوح ما بين 7 إلى 10 سنين، وعلشان كمان بتعرفه مدى واقعية خطة العمل واستراتيجية الخروج في حال عدم نجاح المشروع وده للحد من الخسائر اللي ممكن تحصل.

- حدد شخصية المستثمرين الملائمين لك وادرسها جيدًا:
من الحاجات اللي ممكن تكسر حاجز خوف رائد الأعمال وهو بيتعامل مع المستثمرين وتخليه واثق إنهم هيوفقوا على تمويل مشروعه هي إنه يحدد شخصية المستثمرين (سواء كانوا أفراد أو مؤسسات) الملائمة لفكرة مشروعه ودراستها بشكل جيد.

وده من خلال الحصول على معلومات مفصلة عنهم بتبدأ من خلفياتهم ودراستهم، والمجالات اللي بيهتموا بيها بشكل عام، ومين اللي بيقدم لهم المشورة المالية، ولحد طرق تفكيرهم، والنقاط اللي بتفرق معاهم في اتخاذ قرار التمويل، وأفضل طرق للتعامل معاهم.

ودي حاجات ممكن معرفتها من خلال البحث عن أبرز الشخصيات والشركات المتعلقة بالمجال بتاعك ومراجعة مشوارهم الدراسي والوظيفي وأهم الصفقات اللي عملوها.

- حدد القنوات التي ستسهل عليك الوصول للمستثمرين الملائمين لك:
بعد تحديد المستثمرين الملائمين لك بتيجي خطوة البحث عن القنوات اللي هتساعدك في الوصول ليهم زي مثلًا إن يكون في حد في دائرة معارفك أو أصدقائك يقدر يسهل عملية وصولك لمستثمر معين، أو من خلال التواجد في بعض المناسبات اللي بيحرص المستثمرين الملائمين لفكرة مشروعك على حضورها.

- صمم آليات لجمع الأموال:
قسم المستثمرين المرتقبين وابدأ في نقلهم من كونهم مستثمرين محتملين لمستثمرين مؤثرين، وبعد كده حط سيناريوهات للاجتماعات الأولى، ولجلسات مناقشة الصفقات، وخطوة الاطلاع على خطة العمل وإتمام الصفقة بحيث إنها تتضمن احتياجات المستثمرين في كل مرحلة من المراحل دي والطرق الأنسب لتلبيتها.

- افتح قنوات لاجتذاب مستثمرين محتملين:
مع تطبيق الخطوات السابقة هنلاقي إنه من السهل استبعاد المستثمرين الغير متوافقين بشكل كافي مع فكرة المشروع وده مهم لأنه هيخلينا نتفادى الدخول في شراكات سيئة مع شخصيات فاعلة في مجال الاستثمار، وكمان هيكون من السهل تتبع المستثمرين الجدد المتوافقين مع المعطيات اللي حطينها وده من خلال تكرارها من فترة للتانية.

وفي النهاية لازم رواد الأعمال ما يخافوش من إمكانية رفض طلبات تمويل مشروعاتهم لأنها بتتيح لهم فرص مهمة للتواصل مع أشخاص ناجحين والتعلم منهم علشان كده مهم جدًا إنهم لو محصلوش عل التمويل إنهم يحافظوا على علاقات جيدة مع المستثمرين اللي قابلوهم بهدف فتح قنوات مستقبلية للتواصل والدعم.

 

شارك المقال :