FB Instagram Twitter Youtube Linkedin "الإنشاء من أجل البيع"... كيف يستفيد رواد الأعمال من مشروعاتهم؟ | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

"الإنشاء من أجل البيع"... كيف يستفيد رواد الأعمال من مشروعاتهم؟

 

 
رائد الأعمال هو شخص عنده فكرة مختلفة وجديدة في مجال ما، وبتكون حياته مكرسة لتحويلها لواقع ملموس .. ده التصور الشائع عن رواد الأعمال عند أغلب الناس.
 
لكن في الواقع الكلام ده مش حقيقي لأن في بعض رواد الأعمال بيطبقوا نموذج اسمه "الإنشاء من أجل البيع" وده بيكون هدفه إنه يأسس مشروع ناجح وفي نفس الوقت يضمن حياة متوازنة لنفسه ولأسرته.
 
وعشان كده هنلاقي إن رائد الأعمال في النموذج ده بيحط لنفسه خيار إنه ممكن يبيع مشروعه في المستقبل، وعلى هذا الأساس بياخد خطوة مهمة من البداية وهي إنه يحط هوية مستقلة للمؤسسة بعيد عنه، بحيث إن أي حد يقدر يديرها وينجح في توسيع نشاطها وتطويرها لما يمسكها.
 
بمعشكل أبسط بيركز رائد الأعمال على توزيع الأدوار والمناصب الإدارية من البداية، ومايكونش هو الكل في الكل، بحيث في أي وقت يبيع الشركة، يقدر المشتري الجديد يديرها بسهولة.
 
ودي خطوة بيبص ليها رواد الأعمال على إنها مش بس هتتيح ليهم قيمة أعلى للبيزنس بتاعهم في السوق، لكن كمان هتسهل عليهم إدارة مشروعاتهم وهتخليها أكثر متعة وأقل إرهاقًا ليهم، وعلى هذا الأساس هنلاقيهم بيخدوا بالهم جدًا من نقط معينة أكتر من أي حد في مرحلة التأسيس، زي:
 
- اختيار بيزنس قابل للتطبيق:
رواد الأعمال اللي بيطبقوا نموذج "الإنشاء من أجل البيع" بيهتموا إن البيزنس اللي هيدخلوا فيه يكون مبني على قيمة حقيقية الناس محتاجاها وعندها استعداد تدفع فلوس علشان تحصل عليها مهما كتن، وده علشان يضمنوا فكرة استمرارية مشروعهم، ده غير كمان إن مجال المشروع لازم يكون مش متخصص قوي وممكن إن الآخرين يتعلموه علشان يقدروا يبنوا فريق عمل قوي ومستقل يقدر يكمل المشروع من غيرهم.
 
- اختيار العلامة التجارية بعناية:
مهم جدًا إن رائد الأعمال اللي بيطبق نموذج "الإنشاء من أجل البيع" ياخد وقت كافي علشان يختار العلامة التجارية الأنسب للنشاط اللي بيقدمه والأكثر جذبًا للجمهور، وده بيكون باختيار اللوجو والشعار والألوان اللي تقدر تسيب انطباع حلو، وميتنسيش عند الجمهور بشكل يدفعهم لتجربة المنتج أو الخدمة وكمان التعلق بيها.
 
وبعد مرحلة التأسيس بيهتم رائد الأعمال بقى إنه يثبت مشروعه في السوق، وده من خلال الاهتمام بالعملاء ودعمهم، وتأسيس شراكات استراتيجية مع العناصر الفاعلة في السوق، ده غير كمان إنه بيفضل يسأل نفسه باستمرار إيه هي الحاجات اللي المشروع بيقدمها علشان يحسن حياة العملاء؟، وليه لازم يواصل تقديمها؟، وبأي طريقة؟
 
كمان هنلاقي إن صاحب المشروع بيكون عنده خطة واضحة جدًا لـ 5 سنين جاية على الأقل، والخطة دي بتغطي الاحتمالات المستقبلية المختلفة للمشروع وأفضل سيناريوهات للتعامل معاها لضمان استمراره ونجاحه.
 
وفي الأخر لما بيجي وقت البيع بيلجأ بعض أصحاب المشروعات لاستئجار وسيط يساعدهم في تقديم مشروعهم في أفضل صورة للمستثمر أو المشتري المناسب، وبيقوم الوسيط في الخطوة دي بإعداد أصحاب المشروعات لنوع الأسئلة اللي بيطرحها المستثمرين اللي عايزين يشتروا المشروع، وتعريفهم كمان بطريقة تقديم البيانات المالية الخاصة بالمشروع ليهم، وده في مقابل حصولهم على من 5% إلى 15% من سعر البيع النهائي.
 
ومن الناحية التانية، هنلاقي إن الأسباب اللي بتشجع أي مستثمر على إنه يشتري مشروع قائم بالفعل ويدفع فيه مبلغ ضخم، هي:
 
- إن النظام المالي الخاص بالشركة يكون واضح، ودقيق، وبيتمتع بالشفافية علشان يكون من السهل على المستثمر إنه يراجع البيانات والقوائم المالية بتاعتها ويكمل عليها بعد كده.
 
- إن الشركة تكون بتطور الأنظمة اللي بتطبقها بشكل متكرر علشان تحسن من طريقة سير العمل فيها.
 
- إن الشركة يكون لسه قدامها فرص للتوسع على نطاق أكبر في المستقبل.
 
- إن فريق العمل الخاص بالشركة يكون اعتاد إنه يفكر ويتصرف كإنه صاحب العمل، وده مش بس معناه إنهم بينتموا للشركة بشكل كامل وبيتحملوا مسئولية العمل فيها وإنه يكون ليها صورة ذهنية جيدة عند العملاء، لكن كمان بيكون ليهم جزء من عائدات الشركة.
 
ومن أشهر رواد الأعمال اللي اتبنوا نموذج الإنشاء من أجل البيع في بداية حياتهم هو "إيلون مسك" فهنلاقي إنه من وهو طفل قدر يطبقه لما باع لعبة إلكترونية كان هو اللي مصممها بمبلغ 500 دولار.
 
وبعد كده لما دخل عالم ريادة الأعمال وأسس هو وأخوه عام 1995 شركة صغيرة في مجال البرمجيات هي "Zip2" نجحت في توفير خدماتها لمواقع مشهورة، باعها بعد 4 سنين لشركة "كومباك" المتخصصة في صناعة الكمبيوتر مقابل 307 مليون دولار نقدًا و34 مليون في صورة أسهم.
 
وفي مارس 1999، أسس إيلون مسك ومجموعة شركاء مؤسسة "X.com" اللي كانت متخصصة في الحوالات والخدمات المالية وبعد مرور سنة واحدة اندمجت مع شركة "Confinity" اللي كانت بتمتلك خدمة تحويل أموال اسمها "PayPal"، وركزت الشركة الجديدة اللي اتسمت "PayPal" على الخدمة دي.
 
ومرت سنتين، واتباعت الشركة الجديدة لموقع "eBay" بمبلغ 1.5 مليار دولار، أخد منهم إيلون مسك 165 مليون دولار أمريكي لأنه كان المساهم الأكبر في الشركة، وبعد كده أسس شركة "Space X" المتخصصة في تكنولوجيا الفضاء، وشركة "Tesla" المتخصصة في إنتاج السيارات الكهربائية، ده غير اهتمامه بمجال الذكاء الصناعي والصحة.