FB Instagram Twitter Youtube Linkedin من الانبوكس.. لو إنت عاطل مش هنقدر نشغلك عندنا | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

من الانبوكس.. لو إنت عاطل مش هنقدر نشغلك عندنا

من الانبوكس.. لو إنت عاطل مش هنقدر نشغلك عندنا

رسالة من الإنبوكس: 

أنا مديرة الموارد البشرية في الشركة، وظيفتي رائعة، وأنا متأكدة إني بضيف كتير لنجاح الشركة، مديري -وهو مؤسس الشركة- بثق فيه وفي حكمه على الأمور، والحقيقة إنه فعلا أسس شركة عظيمة.

 

إلا إن عندي مشكلة واحدة، مديري متحيز جدا، بمعني إنه ضد توظيف أي حد عاطل عن العمل، وبيصر دايما إنه ما يعملش أي مقابلة شخصية إلا مع الأشخاص الجايين من شركة تانية، يعني المتقدم لوظيفة عندنا لازم يكون لسه بيشتغل في مكان تاني.

 

النقطة ديه بتعصبني جدا، أنا بقابل ناس موهوبة وشاطرة جدا، لكن مديري بيتجاهلهم تماما لأنهم مش بيشتغلوا في مكان تاني وهما جايين بيقدموا للشغل عندنا، لدرجة إني بقيت بنصحهم يقبلوا أي شغل، حتى لو أي كلام لمجرد إنهم يبقوا بيشتغلوا وهما بيقدموا عندنا.

إيه رأيك في عملية "الرفض الفوري" للمرشحين للشغل؟ إيه اللي ممكن أعمله عشان أغير طريقة تفكير مديري؟

 

الرد:

بشكل عام هو غير أخلاقي في أي مكان إننا نبقى متحيزين ضد العاطلين عن العمل، ده حتى فيه شركات بيعتبر فيها التحيز ده غير قانوني، مفيش أي سبب يخلينا نعتبر الباحثين عن عمل أقل موهبة أو كفاءة أو قيمة من اللي بالفعل بيشتغلوا دلوقتي وبيدوروا على فرصة تانية أفضل.

الأشخاص الموهوبين والشاطرين بيتعرضوا عادي للطرد أو إن الشركة بتاعتهم تتخلى عنهم عادي زي أي حد، بالعكس ده في مديرين كتير بيعتبرو الناس الموهوبة خطر عليهم وبيتخلصوا منهم أسرع من أي حد تاني.

 

وعشان كده نقدر نقول إنه غباء من أي مسئول إنه يرفض مرشح للوظيفة لمجرد إنه عاطل عن العمل.

 

أما بالنسبة لتغيير طريقة تفكير مديرك فده بيعتمد على مدى قوة شخصيتك وجرأتك، بمعنى: آه المشكلة ديه عويصة جدا، ومش بلومك على معاناتك منها، لكن الأهم من ده إن مديرك وظفك عشان تكوني مشرفة لقسم الموارد البشرية، وتاخد القرارات اللي تطور القسم وتخلي أداؤه أحسن، ومن ضمن المسئوليات والقرارات ديه نقطة التوظيف.

 

عشان كده مينفعش إن تحيز مديرك يأثر على قراراتك بقبول أو رفض توظيف مرشح للوظيفة، لازم مديك يعرف إنه عنده دلوقتي حد متخصص في إدارة الموارد البشرية، ولازم يعتمد عليه ويسبله سلطة اتخاذ القرارات اللازمة في صالح العمل.

 

لازم تقفي قدام مديرك وتقوليله " إنت وظفتني لإدارة الموارد البشرية، عشان كده خليني أشوف شغلي، وماتقلقش بخصوص أي مهمة من مهام وظيفتي، أنا محتاجة منك تتراجع وتسيبني أدير شغلي بطريقتي".

 

ممكن يبان إن كلامك مش لطيف أو مخيف، بس لما تتكلمي مع مديرك وجها لوجه مش هتبقى مخيفة للدرجة ديه، هتبقى كلمات طالعة من مديرة إتش أر عايزه تعمل شغلها كما يجب أن يكون.

 

وعشان تتشجعي فكري مع نفسك: هل مديرك راح مثلا للمدير المالي وقاله إزاي يعمل السياسة التأمينية للشركة؟؟ لأ، يبقى وظيفتك زي وظيفة المدير المالي بالظبط، لازم تعمليها بنفسك ومن غير أي تدخل.

 

وممكن ببساطة تبدأي إنت تقابلي وتوظفي ناس عاطلين عن العمل، ومع مرور الوقت لما يشوف مديرك كفاءتهم هينسى إنه كان عنده مشكلة مع توظيفه من البداية.

 

حطي دايما في اعتبارك إن أي رئيس تنفيذي بيبقى عنده مخاوف، منها المخاوف الطبيعية والمنطقية ومنها اللي عكس كده.

 

جزء من وظيفتك كمديرة إتش أر إنك تطمني رئيسك طول الوقت إنه مفيش أي قلق من قسمك ومن أداؤه، وإنه ممكن يقدر يركز طاقته على الاهتمام بحاجات تانية في الشركة.

وأتمنى لك كل الخير، وبالتوفيق.