FB Instagram Twitter Youtube Linkedin مهارات التفكير الإبداعي وطرق تنميته: الخصائص والأدوات | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

مهارات التفكير الإبداعي وطرق تنميته: الخصائص والأدوات

مهارات التفكير الإبداعي وطرق تنميته: الخصائص والأدوات

يعد  التى يتطلبها سوق العمل، بل أن هناك أكثر من 60%  من أصحاب العمل، يرونها المهارة الأهم عند البحث عن متقدمين أكفاء، مقارنة بالنزاهة التى تبلغ نسبتها 52% والتفكير العالمى التى تصل نسبته إلى 35%.

 

 

التفكير الإبداعى واحد من أهم المهارات الشخصية

بالإضافة إلى ما سبق، فإن 94% من الرؤساء التنفذيين يرون أن وجود هذه المهارة أو غيابها، تمثل العامل المؤثرعلى قرار اختيارهم للمتقدمين، حيث تمثل مرآة لقدراتهم الشخصية ومواجهتهم لضغوطات سوق العمل. مع ذلك فإن البعض مازال يخطأ فى فهم مهارة التفكير الإبداعي ويراها إما بمنظور ضيق للغاية كمهارة شخصية لا تؤثر إلا على صاحبها، والبعض الآخر يراها مهارة خارقة لا توجد إلا بنسبة ضئيلة فى البشر، وهو بالطبع أمر غير صحيح تمامًا، كيف؟!

دعنا نستوضح هذا خلال السطور القادمة

ماهي مهارات التفكير الإبداعى

ماهي مهارات التفكير الإبداعى؟

تعد مهارة التفكير الإبداعي مهارة شخصية قابلة للتطوير والتدريب، وهى القدرة على النظر إلى الأمور بطريقة خلابة ومن منظور كلى مختلف. هذا المنظور لا يساهم فقط فى فتح آفاق جديدة فحسب، ولكنه يساعد أيضًا فى فهم وملاحظة التفاصيل الصغيرة، والتى بدورها تعمل على خلق آراء حيادية بعيدة عن التحيزات أو الانطباعات الشخصية.  

بالرغم من التفكير الإبداعى يمثل مهارة شخصية فى الأساس، إلا إنه من المهارات التى يمكن تطويعها للاستفادة منها والتأثير في أكثر من جانب؛ فمهارة التفكير الإبداعى تنقسم إلى نوعين هم:

التفكير الإبداعى الشخصي:

مهارة التفكير الإبداعى الشخصي هى مهارة ذاتية ينفرد بها شخصًا ما، تساعده على إيجاد حلول جديدة للمشكلات التي تواجهه، بجانب تطوير أسلوب حياته وتطويعها بشكل أكثر سهولة ويسر.

يمكن لهذه المهارة أن يقتصر تأثيرها على صاحبها فقط، أو أن يمتد تأثيرها إلى المحيط المنتمى إليه عن طريق مشاركة أفكاره واقتراحاته المختلفة. سواء كان هذا على مستوى علاقاته الإجتماعية، أو على المستوى المهنى فى العمل.

التفكير الإبداعى الشخصي

التفكير الإبداعي الجماعي:

وهي مهارة جماعية، تنشأ نتيجة إشتراك مجموعة من الأشخاص فى حلقات نقاشية موسعة. ينتج عن هذه النقاشات مشاركة للعديد من المعلومات والآراء المختلفة  والخبرات، مما يعمل على توسيع آفاق المشاركين فيها والخروج بأفكار إبداعية قابلة للتطبيق.

 

التفكير الإبداعي الجماعي

وبذلك يمكنك أن تلاحظ أن مهارات التفكير الإبداعى هى مهارة شخصية وجماعية التأثير،  بجانب كونها مهارة قابلة للتطوير إما عن طريق التدريب الذاتى أو عن طريق المناقشات الجماعية.

مهارة التفكير الإبداعى كغيرها من المهارات الشخصية، تحتوى على مجموعة من السمات والخصائص الواضحة التي تميزها كـ:

  1. التفكير التحليلي

هو النظر إلى الأمور، ثم البدء فى تحليل الظاهرة بشكل أكثر قربًا وتحليلًا، حيث يقوم الشخص بتحليل المشكلة أو الظاهرة إلى نقاط محددة، ثم القيام بجمع المعلومات حولها بدقة، ثم الوصول إلى حلول منطقية بناء على خبرات سابقة، وتحليل جوانب النقاط والضعف فيها.

  1. النظر خارج الصندوق

يمثل الاعتياد على المألوف والسقوط فى فخ الانطباعات الشخصية من أكبر نقاط الضعف الإنسانية، فهى تؤثر على صاحبها وتجعله يفضل منطقة الراحة التى يمثلها الحلول التقليدية، على إيجاد حلول إبداعية قد تحتوى على نسبة مخاطرة كبيرة.

تتمثل أهم خصائص التفكير الإبداعى هو الخروج من هذا الفخ عن طريق خاصية النظر خارج الصندوق، وهى خاصية تساهم فى جعل صاحبها ينظر إلى الأمور بمنظور مختلف حر، بعيد عن الإنطباعات الشخصية، أو النظرة الضيقة للأمور.

  1. التنظيم

بجانب الخاصيتين السابقتين، فإن التنظيم هو المبلور لعملية التفكير الإبداعى، فبدون هذه الخاصية ستكون الأفكار عبارة عن مجموعة من النقاط العشوائية الغير مترابطة، والتى لن يفهمها صاحبها أو يحسن استغلالها.

  1. الانفتاح

من أهم خصائص التفكير الإبداعي هو القدرة على الإنفتاح لآراء الآخرين ووجهات النظر المختلفة، فهذه الخاصية تساعد فى جمع أكبر قدر من المعلومات، ثم إعادة صياغتها بشكل يحقق أكبر استفادة ممكنة.

  1. الملاحظات وإدراك التفاصيل

عندما يصبح الشخص قادر على الانفتاح على آراء الآخرين، بجانب القدرة على تحليل الأمور بطريقة منطقية وتنظيم المعلومات التى تم استنتاجها، فهذه العملية بدورها سينتج عنها الخروج بتفاصيل دقيقة من الصعب ملاحظتها فى الظروف العادية، والتي بدورها تساهم في خروج حلول إبداعية خلاقة.   

الملاحظات وإدراك التفاصيل

أدوات مهارات التفكير الإبداعى وطرق تنمية

مهارة التفكير الإبداعى مثلها مثل باقى المهارات، لها أدوات محددة ولهذه الأدوات طرق مختلفة لتنميتها. هذه الأدوات تتنوع ما بين:

  •       العصف الذهنى

العصف الذهنى أو ما يعرف بالـ brainstorming، هو عملية يتم فيها إجتماع مجموعة من الأشخاص ومشاركة أفكارهم بشكل عفوى، للحصول على حل خلاق فى نهاية الجلسة يربط بين جميع وجهات النظر.

يتم تطوير هذه الأداة عن طريق مجموعة من الخطوات أهمها:

  •     طرح أكبر كم من الأفكار ثم محاولة إيجاد الأفضل بينهم أو العوامل المشتركة التى يمكن تطويرها.
  •     البعد عن الانطباعات الشخصية والتفكير الحر دون الإهتمام بعراقيل النقد الذاتى أو صعوبة التنفيذ.
  •     الإنفتاح للأفكار الغير إعتيادية والبحث عن سبل لتطبيقها على أرض الواقع.
  •     تطوير الأفكار عن طريق دمج أكثر من فكرة صغيرة وتحويلهم إلى فكرة واحدة غنية.

 أدوات مهارات التفكير الإبداعى وطرق تنمية

  •       الخرائط الذهنية

وهى خرائط يتم تصميمها بهدف تنظيم الأفكار وتتبع المشكلة منذ بداياتها، بهدف معرفة العوامل المؤثرة عليها والروابط التى تجمعها، بحيث يسهل تفكيكها وحلها بسهولة.

يمكن تنمية هذه المهارة أما عن طريق رسم خرائط ذهنية يدوية أو عن طريق الإستعانة بمواقع تصميم الخرائط الذهنية كـ: mindmeister، Lucidchart وغيرها.

 الخرائط الذهنية

  •       درب عقلك

من أجل تطوير مهارات التفكير الإبداعى وتنميتها، قم بتدريب عقلك دائمًا على الإستعداد للوقوع فى المشكلات المختلفة، والبحث عن حلول خلاقة لها. أما عن طريق رسم سيناريوهات مختلفة وتحليل جوانب التقصير فيها، أو عن طريق تبديل الأدوار مع المحيطين بك، وتوقع المشكلات التى قد يتسبب بها البعض وكيفية تحاشاها. 

درب عقلك

  •       الخروج من منطقة الراحة

تمثل منطقة الراحة هى العدو الأول لأى باحث عن النجاح، لذلك إذا ما رغبت فى تطوير مهاراتك والخروج بأفكار إبداعية باستمرار، يجب عليك أن تعتاد على تطوير مهاراتك وأن تترك مساحة مقبولة من المخاطرة دائمًا.

الخروج من منطقة الراحة

  •       تخلص من الانطباعات السابقة

كما ذكرنا سابقًا الانطباعات السابقة تمثل مصيدة سريعة للفشل، فالتفكير الإبداعى والانطباعات السابقة طريقين لا يلتقيان. لذلك عند النظر إلى أي مشكلة، أو ما يجب عليك فعله، هو النظر إلى الأمور بحيادية، بعيدة عن الإنحيازات أو الانطباعات الشخصية المضللة.

   تخلص من الانطباعات السابقة

     .  خذ قسطًا من الراحة

 

التفكير الإبداعي ليس بعملية مستمرة، فمن الممكن أن تقضى فترة طويلة دون أن تجد فكرة مناسبة، ومن الممكن أن يتدفق إلى عقلك عشرات الأفكار فى ليلة واحدة. لذلك لا تجهد نفسك بالضغط عليها، خذ قسطًا من الراحة واسترخ قليلًا، والأفكار ستتدفق عليك لا محالة.

 

في النهاية مهارات التفكير الإبداعى وطرق تنميته عديدة ولا حصر لها، لكننا فى هذا المقال حاولنا أن نركز على أهم هذه المهارات وأهميتها في تطوير مهاراتك و تأهيلك إلى سوق العمل. أما إذا رغبت فى التعمق فى دراستها بشكل أكثر إحترافية، فيمكنك الإطلاع على كورس التفكير الإبداعى من هنا.

 

شارك المقال :