FB Instagram Twitter Youtube Linkedin اللغة الإنجليزية للأعمال: ورقتك الرابحة للحصول على الوظيفة المنشودة | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

اللغة الإنجليزية للأعمال: ورقتك الرابحة للحصول على الوظيفة المنشودة

اللغة الإنجليزية للأعمال: ورقتك الرابحة للحصول على الوظيفة المنشودة

تعد اللغة الإنجليزية في مقدمة اللغات المطلوبة عالميًا، وهذا راجع لكونها من جهة الأكثر تحدثًا بنسبة تفوق الـ 25% من نسبة السكان، بجانب كونها اللغة الرسمية لأكبر ثلاثة اقتصاديات عالميًا من جهة أخرى. 

هذه الأهمية التي اكتسبتها اللغة جعلت غير الناطقين بها يتهافتون على دراستها أما بغرض الانخراط في المجتمع العالمي الجديد الذي تعد اللغة الإنجليزية هي لغته الرسمية، وأما بغرض الاندماج في عالم الأعمال بسهولة والحصول على فرص أفضل فيه. لكن ما لا يعرفه الكثير من هؤلاء أن رحلتهم الشاقة والطويلة في تعلم اللغة الإنجليزية العامة لم يكن من المفترض لها أن تأخذ كل هذا الجهد، إنما كان يجب عليهم أن يوفره لتخصص أفضل وهو اللغة الإنجليزية للأعمال. 

فنتيجة لجهل نسبة لا بأس بها من العوام من وجود فروقات كبيرة بين اللغتين، تعرضوا لصدمات ثقافية كبرى في أول مقابلة عمل لهم أو الاندماج في بيئة رسمية جديدة، حيث أصابهم الاستسلام سريعًا وشعروا أنهم ليسوا جيدين كفاية للاندماج في هذه الثقافة العالمية. لكن من خلال مقالنا هذا سنساعدك على تجنب التعرض لهذه الصدمة؛ بحيث تتعلم كل ماترغب في معرفته عن اللغة الإنجليزية للأعمال وكيف تجيدها كذلك. 

ما الفرق بين اللغة الإنجليزية العامة واللغة الإنجليزية للأعمال؟

تخيل إنك تتحدث مع شخصية هامة أو زميل في العمل ذو منصب إداري هام وبدأت حديثك بعبارة ودية للغاية وكأنك تتحدث إلى صديقك المقرب أو طفل صغير أو حتى صديقتك. تخيل أن تعبر عن مهمة هامة ومعقدة وتتطلب وقت ومال وجهد كبير، لكنك وصفتها بمصطلح ركيك لا يساعد في وصف الأهمية الخاصة بها أو لا يجعل الآخرين يفهمون ماذا تريد تحديدًا؟ 

حسنًا هذا ما تفعله الفروقات بين اللغة الإنجليزية للأعمال واللغة الإنجليزية العامة، فكما تختلف اللهجات واللكنات بين الأمصار في اللغة العربية، تختلف كذلك المترادفات وطريقة التحدث وصياغة العبارات في اللغة الإنجليزية العامة والأعمال طبقًا للنقاط الآتية: 

  • الرسمية في الحديث واختيار المصطلحات 

تتميز اللغة الإنجليزية للأعمال بكونها أكثر رسمية وصرامة فيما يتعلق بالمترادفات المستخدمة فيها، ففيها يتم استخدام كلمات لا يتم استخدامها في الأحاديث اليومية التي تتم باستخدام اللغة الإنجليزية العامة، فمثلًا إذا رغبت في إبداء رغبتك في الحديث مع أحدهم باللغة الإنجليزية العامة، فلا بأس من استخدام عبارة let’s talk   أما في اللغة الإنجليزية للأعمال فيتم استخدام عبارة Let’s discuss، وهي أكثر رسمية واحترافية من الأولى.

الأمر ذاته عندما ترغب في الحديث باستفاضة عن موضوع ما، في اللغة الإنجليزية العامة يمكنك أن تقول بسهولة Let’s talk more about this topic، أما في اللغة الإنجليزية للأعمال فتختلف المصطلحات كليًا بحيث تتم صياغتها كالآتي: Let’s elaborate on this topic.

أما إذا رغبت في طلب المساعدة مثلًا، فلن تقوم بطلبها باللغة الإنجليزية للأعمال بنفس الطريقة التي ستطلبها من صديق أو شخص غريب في الشارع، بل أن الأمر يبدو محددًا للغاية ورسمية وكذلك ضيقًا لأبعد الحدود؛ ففي الأولى يتم صياغة طلب المساعدة كالآتي: I require some assistance، أما في اللغة العامة فيمكن طلبها بطريقة ودية كالآتي: I need some help.

 

  • مستوى التركيز 

تختلف اللغة الإنجليزية للأعمال عن اللغة الإنجليزية العامة في مستوى التركيز كذلك، ونعنى بمستوى التركيز هنا الدقة في اختيار المصطلحات، بحيث تمنح مستمعها أو قارئها التأثير المطلوب، فمثلًا المترادفات الآتية: task، mission، job، assignment، جميعهم يتم استخدامهم للإشارة إلى كلمة مهمة، لكن طبيعة هذه المهمة وحجمها وأهميتها، يفرض على مستخدمها اختيار المترادف الأنسب لها. 

 يتم التركيز في اللغة الإنجليزية للأعمال على الدقة في طريقة صياغة العبارات، فبجانب اختيار الكلمات المناسبة إلا إن طريقة صياغة المترادفات نفسها يختلف طبقًا لطبيعة العلاقة التي تجمع بين طرفي الحديث، فمثلًا طريقة الكلام بين موظف ورئيسه والمصطلحات التي يتم استخدامها بين الاثنين، تختلف إذا كان الطرفان يتشاركان نفس المسمى الوظيفي أو الأهمية. 

 

  • الميل إلى الاختصار 

عكس اللغة الإنجليزية والتي يميل فيها الأشخاص إلى التعبير عن أنفسهم بطلاقة وبدون اهتمام بعدد الكلمات المستخدمة في العبارة الواحدة، تميل اللغة الإنجليزية للأعمال إلى الاختصار وعدم الميل إلى الإطناب أو التطويل؛ ففيها يستخدم الأشخاص كلمات محددة تؤدى إلى المعنى المطلوب بدون الحاجة إلى استخدام توابع أو كنايات أو أي تعبيرات مجازية ممكنة.

تميل اللغة الإنجليزية للأعمال إلى الاختصار كون مستخدمي هذه اللغة دائمًا ما يكونون في عجلة من أمرهم ويحتاجون إلى إهدار أقل وقت ممكن في الحديث أو التشاور، لذلك يجب أن تكون العبارات مختصرة للغاية وواضحة ولا تقبل التأويل بحيث لا يتم أي إهدار أي من الجهد أو الوقت في محاولة الفهم والتفسير.

ما أهمية اللغة الإنجليزية للأعمال؟

تستمد اللغة الإنجليزية للأعمال أهميتها من خصائصها وتعريف اسمها؛ فهي على عكس اللغة الإنجليزية العامة عادة ما تمتلك مصطلحاتها المحددة والمتخصصة، والتي لا تتغير بتغير اللهجات أو الأماكن؛ فمثلًا عندما تعمل في مجال الاقتصاد المحاسبي مثلًا؛ فالمصطلحات التي ستستخدمها في العمل في إحدى ضواحي كوينز في الولايات المتحدة الأمريكية، هي هي التي ستستخدمها في العمل في نفس المجال في إحدى الشركات القائمة في لندن في المملكة المتحدة البريطانية. 

تعد اللغة الإنجليزية للأعمال مهمة كونها تساعد متحدثيها على استخدام قوة المفردات اللغوية في إيصال رسالتهم في أقل وقت ممكن وبأقل نسبة متوقعة في إساءة الفهم أو تعدد التأويل.

تساعد اللغة الإنجليزية للأعمال أصحابها على الانخراط في المجال بسرعة وذلك راجع لاشتراكهم جميعًا في لغة وثقافة واحدة تجمعهم؛ مما يساعد من ناحية على تشارك الرؤي بسهولة ويسر، ومن ناحية أخرى يساعد على اكتشاف مستوى الأفراد من خلال اطلاعهم على مفردات المجال وسرعة استيعابهم لها.

تمتلك اللغة الإنجليزية للأعمال رصيد ضخم من المصطلحات والمفردات اللغوية المستحدثة سنويًا، وهو ما يجعلها لغة بذاتها نابضة بالحياة وتساعد في إثراء الرصيد الثقافي للبشر بشكل عام. 

تعد مهارة إتقان اللغة الإنجليزية للأعمال مهمة ولاسيما للأشخاص الطموحين الراغبين في الحصول على فرص سفر مهنية في الخارج؛ حيث يساعدهم إتقان مفردات التخصص التابعين له على الانخراط في أي مجتمع مهني حتى ولو كان مغايرًا من حيث اللغة أو الثقافة أو البيئة. 

يعد إتقان اللغة الإنجليزية للأعمال بمثابة بطاقة رابحة للفوز بمقعد في الصفوف الأمامية للشركات الاحترافية الكبرى؛ حيث يعد إتقانها شرطًا أساسيًا للالتحاق بها حتى ولو كان مقر الشركة داخل دولة لا تتحدث باللغة الإنجليزية كلغة رسمية لها. 

كيفية الحصول على دورة اللغة الإنجليزية للأعمال أون لاين؟ 

تختلف المصطلحات المستخدمة في اللغة الإنجليزية للأعمال طبقًا لمجال العمل وحدود اختصاصاته، مع ذلك فإن جميع المهن باختلاف طبيعتها تتشارك في مجموعة من المفردات المتشابهة والتي معها يمكن الاندماج تحت مظلة لغة واحدة يفهمها جميع العاملين في المجتمع المهني ككل؛ لذلك عندما نقول إن يمكن تعلم اللغة الإنجليزية للأعمال بسهولة، فنحن لا نعنى أن عليك تعلم جميع المصطلحات المتعلقة بمختلف الوظائف، بل كل ما عليك فهمه هو معرفة هذه النقاط المشتركة، وخطوة بخطوة ستجد نفسك قادر على التحدث مع أي شخص في أي مجال بكل سهولة. 

هناك الكثير من المنصات التعليمية المحترفة التي تقدم دورات تعلم اللغة الإنجليزية للأعمال أون لاين، قد تتشابه هذه المنصات أو تختلف في المحتوى المقدم طبقًا للمنهجية التي تتبعها مع الدارس؛ فهناك منصات يكون غرضها من محتوى الدورة أو الكورس أو منح الطالب الخطوط العريضة للغة فحسب. 

على الجانب الأخر هناك منصات أكاديمية أخرى تتبع في سياستها التعليمية التخصص من حيث المنهج المقدم؛ بحيث تقدم كورسات محددة في اللغة الإنجليزية للأعمال طبقًا للمجال المستهدف، ككورسات اللغة الإنجليزية للأعمال في مجال التسويق... مجال التجارة الدولية... مجال المحاسبة ... الاقتصاد... إلخ. 

على صعيد أكثر احترافية تستهدف بعض المنصات الأكاديمية الجمع ما بين الاتجاهين السابقين في محتوى الدبلومات التي تقدمها؛ فمن ناحية تمنح دارسيها الخطوط العريضة المتشابهة في اللغة الإنجليزية للأعمال، ومن ناحية أخرى تمنحهم أهم المصطلحات المتخصصة في مختلف المجالات المهنية، ومن هذه المنصات الرقمية منصة أكاديمية اعمل بيزنس الاحترافية.

تقدم أكاديمية إعمل بيزنس دبلومة اللغة الإنجليزية للأعمال بمستوياتها السبع، بحيث تبدأ مع الدارس من المرحلة التمهيدية لإتقان اللغة الإنجليزية ومصطلحاتها العامة المستخدمة في عالم الأعمال، وصولًا لمرحلة الحصول على مناصب قيادية عليا واستخدام اللغة كأداة قوية في يد صاحبها. 

في دبلومة اللغة الإنجليزية للأعمال المقدمة من أكاديمية إعمل بيزنس، لا يتم التركيز فقط على مهاراتي التحدث والاستماع، بل أيضًا يتم تخصيص جزء كبير من الكورس في تعليم الدارس مهارة الكتابة للأعمال بشكل احترافي ومتخصص يساعده في الاندماج في أي بيئة مهنية يرغب فيها والحصول على الوظيفة المنشودة بكل سهولة ويسر. 

أنت أيضًا يمكنك الحصول على دبلومة اللغة الإنجليزية للأعمال الشاملة من منصتنا الرقمية، وبدء أولى خطواتك الجادة والاحترافية في النجاح.