FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيفية إعداد الميزانية العمومية: البنود والطريقة والأهمية | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيفية إعداد الميزانية العمومية: البنود والطريقة والأهمية

كيفية إعداد الميزانية العمومية: البنود والطريقة والأهمية

كثيرًا ما نقابل مصطلح الميزانية العمومية لكننا نتعامل معه كونه واحد من الأمور الحسابية المعقدة التي لا طاقة لنا لاستيعابها؛ وبالرغم من أن هذه الميزانية تحمل في طياتها العديد من العمليات الحسابية المعقدة بالفعل، خاصة إذا كانت متعلقة بنشاط تجاري كبير، إلا إنها في  الأصل عملية بسيطة للغاية ويمكن فهمها حتى من قبل الغير متخصصين في المحاسبة المالية.

لذلك إذا كنت مهتمًا بمجال المحاسبة المالية أو ترغب في فهم المقصود بالميزانية العمومية وأهميتها بالتفصيل، فهذا هو المكان المناسب للبدء منه، لنبدأ أولًا بتعريف المقصود بالميزانية العمومية؟!

ما المقصود بالميزانية العمومية؟! وماهي بنودها؟

يمكن تعريف الميزانية العمومية بكونها بيان شامل عن أوضاع الشركة أو النشاط التجاري عند نقطة محددة من الزمن، بحيث يوضح هذا البيان جميع الإيرادات والمصروفات المقدرة لها عند هذه النقطة، لمساعدة أصحاب القرار على اتخاذ القرارات الصحيحة بناء على علم وافى بالتزامات المؤسسة ووضعها المالي ككل.

تتكون الميزانية العمومية في الأصل من ثلاثة بنود هامة هم:

  1.   الأصول:

 يقصد بها جميع المنافع والموارد المالية التي تمتلكها المؤسسة وتكون في معزل عن ممتلكات أصحابها؛ الأموال النقدية والأموال المصرفية والمخزون والأجهزة والمعدات وكذلك الممتلكات والمباني والأراضي المملوكة للشركة كذلك.

تنقسم الأصول إلى نوعين هما الأصول الثابتة والأصول المتداولة، ويقصد في الأولى جميع الممتلكات التي حازتها المؤسسة والتي يصعب تحويلها إلى نقدية خلال فترة زمنية تقدر بسنة على الأقل، أم الأصول المتداولة فهي الأصول التي يمكن تحويلها إلى نقدية خلال فترة زمنية قصيرة لا تطول على سنة على الأكثر.

يتم ترتيب الأصول في الميزانية العمومية طبقًا لخصائص سيولتها؛ فالأكثر سيولة وتداول من حيث الفئة المالية هو ما يتم تسجيله أولًا دائمًا، لذلك دائمًا ما يتم ترتيب الأصول بالشكل التالي: الأموال النقدية ثم الأموال التي يتم إيداعها في البنوك أو أي جهة مالية، المخزون من البضائع، الأجهزة والمعدات القابلة للبيع، ثم الممتلكات من مباني وأراضي مملوكة للمؤسسة لا لصاحبها.

 

  1.   الخصوم:

يقصد بها جميع الواجبات والحقوق المالية التي تلتزم بها المؤسسة تجاه الأطراف الأخرى، سواء كانت هذه الأطراف هي جزء من كيان الشركة ذاته كأجور الموظفين أو المصاريف الإدارية المختلفة، أو الأطراف الخارجية التي تتعامل معهم المؤسسة كالموردين والجهات الحكومية وأرباح المستثمرين المؤجلة وغيرها.

تنقسم الخصوم أو ما تسمى بالالتزامات طبقًا للفترة الزمنية التي يتم الإيفاء بها بيها؛ فإذا كانت مدة الالتزام الخاصة بالشركة لتسديد ديونها أقل من سنة، سٌميت بخصوم قصيرة الأجل، وهي عادة ما تشتمل على الرواتب الشهرية والفوائد مستحقة الدفع، بالإضافة الأرباح المستحقة للمستثمرين وكذلك المصروفات المؤجلة.

أما المقصود بالخصوم طويلة الأجل، فهى الالتزامات المالية التي تتكبدها المؤسسة ويطول فترة سدادها السنة على الأقل، وتشتمل في ذلك كل من مسؤوليات الضمان والصيانة، المعاشات، المستحقات الضريبية والائتمانات المؤجلة أيضًا.

 

  1.   حقوق الملكية

حقوق الملكية هي الضلع الثالث في مصفوفة الميزانية العمومية ويقصد بها رأس مال الشركة الأساسي الذي ساهم به أصحاب الشركة مقتطعًا منه كل من الالتزامات الواجبة على المؤسسة. أي إن حقوق الملكية يمكن تعريفها بكونها ناتج طرح الأصول التي تمتلكها المؤسسة مقتطعا منها الخصوم.

تشتمل حقوق الملكية في الميزانية العمومية على كل من رأس المال الذي قام المساهمون بالمشاركة به في تأسيس الشركة، بالإضافة إلى الأرباح المتراكمة من السنين السابقة، وكذلك الأرباح الناتجة عن بيع الحصص والأسهم. 

 

 

والآن بعدما تعرفنا على الأضلاع الثلاثة الهامة التي تتكون منها الميزانية العمومية، أو ما يسمى ببنود الميزانية العمومية، دعنا الآن نلقى الضوء على كيفية إعدادها بالتفصيل كالآتي:

كيفية إعداد الميزانية العمومية؟

لكي يتم إعداد الميزانية العمومية طبقًا لمعايير المحاسبة العالمية، يجب أن تتساوى أطراف المعادلة فيها؛ بحيث يتساوي ناتج الطرف الأيمن مع ناتج الطرف الأيسر. وهنا يكون الطرف الأيمن خاص بكل ما تشتمل عليه الأصول من بيانات، بينما يركز الجانب الأيسر على ناتج جمع كل من الخصوم وحقوق الملكية.

أى أن معادلة إعداد الميزانية العمومية يتم تطبيقها كالآتي:

الأصول= ( الخصوم \ الالتزامات + حقوق الملكية)

لكى يتم تحقيق هذه المعادلة، على المحاسب المالي المختص أن يقوم بإنشاء جدول محاسبي دقيق، هذا الجدول يتم تسجيل فيه كل المعاملات المالية الخاصة بالبنود الثلاثة (الأصول، الخصوم، حقوق الملكية) كالآتي:

  1. يتم البدء بتسجيل الأصول بشكل متسلسل تنازلي، بحيث يتم البدء بالأصول التي تمتلك سيولة نقدية أكبر عن غيرها من الأصول الصعب التصرف فيها بسهولة.
  2. يتم تقسيم الأصول في جدول الميزانية العمومية إلى جزئين، جزء خاص بالأصول المتداولة وجزء خاص بالأصول الثابتة أو غير المتداولة.
  3. يتم كتابة أنواع الأصول واسمها في الجهة اليمنى من الجدول، بينما يتم كتابة قيمتها بالأرقام في الجهة اليسرى.
  4. يتم كتابة إجمالي ناتج الأصول في نهاية الخانة المخصص لها.
  5. بعد ذلك يتم كتابة الخصوم في الخانة المخصص لها، بحيث يتم تقسيمها هى أيضًا إلى كل من خصوم متداولة وخصوم غير متداولة.
  6. يتم كتابة كل قيم الخصوم في الخانة المخصصة لها على اليسار، ومن ثم يتم كتابة إجمالي الناتج الكلي لها.
  7. بعد ذلك يتم كتابة حقوق المساهمين أو ما يسمى بحقوق الملكية، ويتم تقسيمها إلى رأس مال الشركة الأساسي الذى ساهم به أصحابها، وإلى الأرباح المتراكمة وكذلك الأرباح الناتجة عن بيع الحصص والأسهم.
  8. يتم حساب الناتج الكلي لحقوق المساهمين وتسجيله في الخانة المخصص لها.
  9. بعد الانتهاء من حساب إجمالي كل من الأصول والخصوم حقوق المساهمين، يجب على الميزانية العمومية أن تتساوى طرفيها، بحيث يكون ناتج الأصول مساويًا لناتج جمع كل من الخصوم وحقوق المساهمين.
  10. متى تم تحقيق هذه المعادلة، أصبحت الميزانية العمومية صحيحة ويمكن تقديمها للإدارة العليا بكفاءة كالآتي :

الميزانية لعام 2022

 

2022

الأصول

الأصول المتداولة

نقدية في الصندوق والبنك

 

مدينون

 

بضاعة

 

مجموع الأصول المتداولة

 

الأصول الثابتة

كمبيوترات

 

سيارات

 

أثاث

 

مبانى

 

أراضى

 

مجموع الأصول الثابتة

 

مجموع الأصول

 

الخصوم وحقوق الملكية

الخصوم المتداولة

دائنون

 

قروض قصيرة الأجل

 

مجموع الخصوم المتداولة

 

الخصوم غير المتداولة

قروض طويلة الأجل

 

مجموع الخصوم غير المتداولة

 

حقوق الملكية

رأس المال

 

الأرباح المحتجزة

 

مجموع حقوق الملكية

 

مجموع الخصوم وحقوق الملكية

 

 

 


يناسب
النموذج السابق عملية تطبيق الميزانية العمومية في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أما في حالة المشاريع الكبرى والمعقدة، تصبح الميزانية العمومية أكثر تفصيلًا وتحتوي على بيانات وخانات متعددة، لكن آلية التطبيق التي تعتمد على تسجيل المعاملات المالية المتعلقة ببنود الميزانية الثلاثة تطبق في جميع الأحوال. 

ما أهمية الميزانية العمومية للمؤسسات؟

  1. تمنح الميزانية العمومية لأصحاب القرار رؤية شاملة عن المركز المالي للمؤسسة، بحيث يستطيعون اتخاذ قرارات حكيمة تناسب وضع الشركة والتزاماتها المادية سواء على المدى القريب أو البعيد.
  2. تساعد الميزانية العمومية في معرفة حدود الالتزامات المالية على المؤسسة وتطوير سبل للحد منها وتقليل الأعباء على الشركة.
  3. تساعد الميزانية العمومية المؤسسة على وضع خطط تتعلق بشراء الأصول والعمل على زيادتها.
  4. تساعد الميزانية العمومية على تحديد آلية توزيع الأموال في خطة العمل، بحيث يتم توزيع الإيرادات والمصروفات بطريقة تخدم تطوير وتكثيف الأرباح.
  5. تساعد الميزانية العمومية على طمأنة المستثمرين والملاك وكذلك الأطراف الدائنة بأن أموالهم يتم استثمارها بطريقة مطمئنة والعائد على الأرباح منها مناسب.
  6. تساعد الميزانية العمومية أصحاب الشركات على معرفة وضعهم المالي في المؤسسة ونسبة الزيادة أو النقصان الحادثة في رأس المال الأساسي للمؤسسة.
  7. تساعد الميزانية العمومية أيضًا في مساعدة الشركة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالاستغناء عن بعض الأصول لإدارة المزيد من الأموال.
  8. كما تساعد الميزانية العمومية كذلك في توقع الإيرادات القادمة للمؤسسة والعمل على وضع خطط تتوافق مع مقدار النقدية الآتي والعمل على استثماره وتوظيفه بأفضل الطرق.

 

والآن بعدما عرفت كل ما يتعلق بالميزانية العمومية بشكل مبسط وسهل، عليك أن تعرف أن عالم المحاسبة المالية كبيرة ومعقد، وكلما تعقدت أنشطة المؤسسات كلما تعقدت معه البيانات التي يتم تسجيلها وزادت أهميتها، بل أحيانًا ما تختلط المصطلحات نفسها ببعضها البعض، بحيث يصعب التفريق بينهم.

مع ذلك، فهذا لا يعنى استحالة تعلم المجال والعمل فيه، بل أن الأمر يصبح سهلًا للغاية إذا ما وجدت من يساعدك على فهمه وفك الطلاسم الرقمية فيه، وبخصوص هذا لن تجد أفضل من قسم المحاسبة والإدارة المالية التابع لأكاديمية بيزنس ليرشدك في الطريق.

  فبجانب احتواء قسم المحاسبة والإدارة المالية على مختلف الموضوعات التي تهم كل من المبتدئ والمحترف في المجال، إلا إنها تقدم أيضًا بطريقة سلسة الفهم، مدعومة بنماذج تطبيقية وفريق دعم قادر على حل جميع المشاكل التي قد تقابلك في عملية التعلم باحترافية وسهولة



شارك المقال :