FB Instagram Twitter Youtube Linkedin صفات القائد الناجح | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

صفات القائد الناجح

صفات القائد الناجح

دكتور مجدي يعقوب محبوب جداً بسبب إنسانيته الغير محدودة ومجهوداته العظيمة في عمليات جراحة القلب غير انه مثال حي للقائد المُلهم الذي يمتلك قدرة على خلق هدف عام وتوليد حماس حقيقي لدى الأفراد لتحقيق هذا الهدف، وبالتالي كل شخص في منصب قيادي لابد أن يحتذي به ويتعلم منه لأنه يمتلك هذه الصفات:

- العطاء وحب مشاركة المعرفة:

"عندما أراهم يفعلون عمليت دقيقة بطريقة أحسن مني بكون في حالة سعادة كبيرة، أريد أن اعطي كل المعلومات التي أمتلكها للشباب ولا أريد أن يبقى شىء معي عندما أفارق الحياة" هذا كلام الدكتور مجدي لان القائد الناجح يفعل أشياء عظيمة ويدفع العاملين معه للتغيير وتحقيق أشياء عظيمة، وهذا يفعله الدكتور مجدي يعقوب باستمرار مع كل تلاميذه والذين يعملون معه لانه يريد العالم في مكان أفضل إلي جانب حرصه الدائم على نقل خبراته ومشاركة معرفته مع مئات الجراحين من العرب والأجانب، بهدف نشر المعرفة ورفع مستوى عمليات جراحة القلب في كل مكان في العالم.

- إمتلاك الشغف: 

في مقابلة للدكتور مجدى يعقوب مع مجلة، Biologists قال أنه كان مغرم بمهنة الجراحة لأن والده كان جراح عام، والسبب اللي جعله يختار مجال جراحة القلب، أن عندما كان في سن 5 سنين، توقت أخت والده فجأةً في سن العشرين بسبب ضيق في صمام القلب، وظل والده سنين حزين عليها، ولهذا قرر أنه عندما يصبح رجلاً سوف يعمل جراح للقلب حتى ينقذ الأشخاص من الموت.

وشغفه لأنقاذ الناس جعله يقوم بـ 3500 عملية زراعة قلب و 20 ألف عملية قلب مفتوح، ويصبح واحد من أشهر أطباء جراحة قلب في العالم، وختى يومنا هذا بيساعد في إنقاذ مئات الأطفال والكبار من الموت من خلال مستشفى مجدي يعقوب للقلب في أسوان ومؤسسة سلاسل الأمل في بريطانيا.

الحماس لمهمة الشركة أو المنظمة صفة لازم تتوافر في كل قائد، لأن مهمة القائد الناجح هي إلهام الناس للعمل في خدمة شيء أكبر من أنفسهم، بمعنى أنه لابد من الموظفين أن يؤمنوا برسالة الشركة وهدفها ويعلموا قيمة العمل الذي يقدمونه حتى يقدمونه بأفضل شىء ممكن، ومن الوارد أن يحدث هذا عندما يشعر الموظف بأن مديره يحب عمله.

- التجديد والتطوير:

حصل الدكتور مجدي يعقوب طوال سنوات عمله على عدد هائل من الأوسمة والجوائز ونشر عدد كبير من الدراسات والأبحاث المتعلقة بجراحات القلب، وعلى الرغم من كل هذا، حتى يومنا هذا مازال يمتلك رغبة في البحث والوصول لاكتشافات جديدة سواء في طرق العلاج أو في التقنيات المستخدمة في الجراحة. لأنه يرى مادام انه على قيد الحياة فلابد من مواصلة البحث والتعلم.

وهذا هو دور وصفات القائد، أنه يسعى باستمرار لتطوير العمل واكتشاف طرق جديدة لتحسين الأداء ومساعدة الموظفين على تنمية مهاراتهم وقدراتهم بالإضافة لكسر التكرار والروتين اللي بيؤدي لضعف وتراجع العمل.

- الإيجابية:

عندما ترى فيديو لدكتور مجدي يعقوب وهو بيتكلم عن مستشفى القلب سوف تشعر بإيجابية، سوف تتعرف بنفسك أنه شخص إيجابي ومتفائل ويحب الحياة ويمتلك هدف واحد وهو مساعدة الناس ومنحهم الأمل ورسم الابتسامة على وجوههم ومحاولة تحقيق هذا الهدف بكل الطرق الممكنة. والروح الإيجابية هي واحدة من أهم الصفات اللي بتميز القائد المُلهم، لأنه لابد أن يدرك ويعرف كيفية مواجهة المشاكل والتحديات والفشل، وبالتالي لابد أن يكون قادر على رؤية الجانب المشرق أو الإيجابي في أي مشكلة، حتى يستطيع تشجيع الموظفين من الاستمرار في الأوقات الصعبة ويساعدهم في كيفية التعلم من الأخطاء بدلاً من الشعور باليأس

- تقدير فريق العمل:

دكتور مجدي يعقوب كان يقول دائماً " بمفردي لا استطيع القيام بأي شىء وأهم شىء فريق العمل المتفاهم ". وكل شخص يعمل فى مؤسسة مجدي يعقوب بداية من عامل التنظيف وحتي مدير المستشفى، يعلم أهمية دوره وقيمة الذي يفعله وأهمية دور كل فرد، وهذا بسبب روح العمل الجماعي التي ينشرها دكتور مجدي في المؤسسة، ولا يوجد شيء يجعل الموظفين غير ملتزمين بالعمل أكتر من شعورهم بأن مجهودهم غير مقدر وغير ملاحظ، وبالتالي من الواجب علي القادة أن يظهروا التقدير للموظفين الذين يعملون معهم باستمرار، واستخدام كلمات بسيطة مثل " شكراً لك " أو " انا أعلم أنك تبذل مجهود كبير " أو " لم يكن هذا العمل ليتم بدونك " سوف تجعل الموظفين يشعرو بالتقدير والاهتمام وبالتالي تقديم عمل وإنتاج أفضل.

- التعامل مع الجميع باحترام:

وفي الفيديو الذي تمت إذاعته في حفلة التكريم، إحدى العاملات بالمستشفى قالت " تعلمن أشياء كثيرة جداً من ضمنها الأنسانية التي يعلمها لنا الدكتور مجدي يعقوب "

أفضل صفات القادة هي والمصداقية، والطيبة والاحترام، لأنهم يعلموا أهمية وتأثير معاملة الموظفين بطريقة جيدة. وهم القادرين على رؤية الذين بيمتلكوا صفة التواضع، إيجابيات الأفراد ومواهبهم، ودفعهم لتعزيز طموحهم وتقديم أفضل ما لديهم.

- أن يكون مستمع جيد:

نحن لدينا مناقشة طوال اليوم عندما نكون في المستشفى، هذا الكلام على لسان إحدى الدكاترة العاملين في مستشفى مجدي يعقوب.. القائد المُلهم يستمع للجميع، ويدعم اتباع سياسة الباب المفتوح من خلال التعرف على أراء كل فرد في فريق العمل، وتشجيعهم على المساهمة في تحقيق الأهداف المشتركة.

- الإجتهاد والعمل بإخلاص:

من المعروف عن دكتور مجدي أنه شخص مجتهد ومخلص جداً لشغله لدرجة أنه كان ممكن لاينام يومين وثلاث أيام بشكل متواصل ومن الممكن أن يسافر من مكان الي مكان اخر حتى يستطيع إنهاء العمليات وينقذ الحالات الحرجه أو التحضير لمؤتمر أو مناقشة بحث، وحتى وقتنا هذا مازال يقوم بإجراء العمليات الدقيقة والمعقدة للأطفال بنفسه وبيشرف على باقي العمليات.

الاجتهاد ورؤية الموظفين لتفاني المدير في عمله ودوره في نجاح الشركة، يجعلهم يعملون بنفس القدر من الأجتهاد وبيجعل لديهم نفس القدر من الأجتهاد والرغبة في تحقيق نجاحات أكبر

- لديه رؤية للمستقبل:

يقول دكتور مجدي أن التوسع في المركز الجديد الهدف منه إلى جانب مساعدة مرضى أمراض القلب هو خلق جيل جديد من الكوادر الشابة من العلماء والأطباء وأعضاء هيئة التمريض وتوفير مزيد من فرص التدريب لهم. من أجل وضع مصر على الخريطة العالمية للأبحاث المتعلقة بأمراض القلب.

القادة المُلهمين لديهم رؤية للمستقبل، يعلمون الأهداف التي يسعون لتحقيقها بشكل واضح، ويعلمون المستقبل الذي يخططون له ولديهم القدرة على إرشاد الآخرين.. 

القائد المُلهم هو الذي يأسس منظومة ناجحة ومتكاملة وقادر على إلهام الأخرين للخطى على نفس الطريق ويسعون الي تحقيق نفس الحلم، والدكتور مجدي يعقوب قادر على إلهام الملايين.

 إقرأ أيضاً: إزاي تكون مدير ناجح

 

شارك المقال :