FB Instagram Twitter Youtube Linkedin تحميل كتاب قوة الإفلاس Power of broke PDF  | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

تحميل كتاب قوة الإفلاس Power of broke PDF 

تحميل كتاب قوة الإفلاس Power of broke PDF 

شركة FUBU هي شركة أزياء عالمية قيمتها السوقية الآن تتعدى الـ 6-مليار دولار، أرجع خطوة للوراء  للنظر إلى الميزانية التي بدأت بها، ستجدها لا تتعدى الـ 40-دولار فحسب. 

انظر مرة أخرى إلى الإحصائيات العالمية، ستتفاجأ أن 60% من رجال الأعمال الأغنياء بدأوا من الصفر عندما كانوا لا يملكون شيئًا بالفعل، ناهيك أن هناك أكثر من 1500 شركة عالمية سٌجلت تجاربهم في كتاب شهير يتحدثون أن جميعهم بدأوا بميزانية أقل من 100 دولار. 

ما السر وراء هذه النجاحات؟  هل هي المثابرة والإصرار كما يقول مدربو التنمية البشرية؟ أما أن ضربة حظ ساعدتهم في الوصول إلى ما لم يستطيع الآخرون القيام به؟ في الحقيقة لا هذا ولا ذاك، إنما ضربة من اليأس وحدها هي من جعلت هؤلاء يبذلون كل ما لديهم من أجل تحقيق هذه المشاريع، وحده خطر الإفلاس هو ما شجع رواد الأعمال هؤلاء على المخاطرة في سبيل خروج أفكارهم إلى النور، وهو نفسه ما شجع كاتبنا دايموند جون مؤلف كتاب قوة الإفلاس على تسجيل تجربته للاستفادة بها وتدشين العلامة التجارية FUBU التي ذكرناها في بداية المقال.

تحميل كتاب قوة الإفلاس pdf

حول كتاب قوة الإفلاس Power of broke

"فقط عندما لا يمتلك الإنسان ما يخسره، يصبح لديه كل القوة ليحصل على كل ما يريد"

لابد إنك قد لاحظت هذا ولو مرة واحدة على الأقل، فجأة يظهر شخص عبقري بأفكار خلاقة ستغير السوق، وما أن ينال إعجاب الجميع وينال من التصفيق والشهرة ما يستحق، يبدأ نجم هذا الشخص بالخفوت وتبدأ أفكاره بالنضوب، وتتحول طريقة عمله إلى السير مع التيار، وتبدأ الأفكار أن تتخذ المسار التقليدي الأمن. 

فتتسأل هل هذا تأثير الشهرة أما أن بصعوبة يستطيع المرء أن يجد فكرة جيدة؟!  لكن إذا قمت بتبادل الأدوار مع هذا الشخص ستكتشف إنه الآن أصبح لديه الكثير مما يخسره؛ فبعد أن نجح في بالحصول على الثروة والصورة الاجتماعية التي يطمح لها، فأي فرصة في الفشل في المستقبل قد تهدد ما وصل إليه، بل أن ما يتابعونه الآن لا يقتصرون على جمهوره فحسب، بل أيضًا كارهيه الذين سينتظرون أي فرصة لفشله لكي يستغلوها ضده. 

ضع كل هذه النتائج المحتملة بجانب بعضها البعض ستتفاجأ من كم الأعباء التي يضعها النجاح على صاحبه، مما يمنعه من التفكير أو المخاطرة، لذلك لا تستعجب إن وحدهم من لا يملكون أي شيئًا ليخسروا، هما الأقدر والأكثر حظًا في تحقيق كل ما يرغبون فيه؛ فالأعباء والحواجز تختفي هنا، وتصبح لديهم كل الحرية للمجازفة بالتفكير. 

حول هذه النقطة، يدور كتاب قوة الإفلاس لكاتبه دايموند جون؛ ففيه يقدم الكاتب أهم نصائحه لرواد الأعمال الناشئين ولاسيما الذين منعهم الخوف من الإفلاس من القيام بخطوات جادة كانت تستحق المخاطرة؛ حيث يوضح الكاتب أن في اللحظة التي ينهار فيها كل شيء، هي اللحظة الحاسمة التي يصبح كل شيئًا ممكنًا وفي متناول اليد. 

في كتاب قوة الإفلاس، يسلط الكاتب دايموند جون الضوء حول الدور الذي تلعبه الأموال والمسؤوليات كحاجز معنوي ومادي في طريق النجاح، بحيث تقيد سقف الطموح عند صاحبها وتجعله يتجاهل الكثير من الفرص المتاحة، خوفًا من المخاطرة بما يمتلكه أو التعرض للمساءلة المجتمعية أو اهتزاز صورته الذهنية أمام من يهمه. 

لكن عندما لا يمتلك المرء أي شيئًا ليخسره ويكون فعلًا في مرحلة الانهيار والإفلاس، عندها يصبح حرًا للمجازفة والتجريب، بحيث يبحث عن جميع الحلول الإبداعية الممكنة الذي تجعله يعود إلى صفوف النجاح مرة أخرى ويسير بقوة فيه.

عن كتاب قوة الإفلاس

ملخص كتاب قوة الإفلاس 

" الحاجة أم الاختراع"

مثل مصري يتردد كثير عندما يجد أحدهم حلًا خلاقًا لمشكلة عويصة استصعب حلها بأقل الإمكانيات المتاحة، وبالرغم من تردد هذه العبارة بكثرة إلا مفهوم تطبيقها يقتصر على المهام الروتينية الاعتيادية البسيطة، لكن ماذا لو يمكن تطبيقها في المهام والأهداف الكبرى، ماذا لو كان بإمكانك تحقيق مشروع عمرك وأنت لا تمتلك حتى المال الكافي لوجبة العشاء؟! 

حسنًا هذا ما يدور حوله الفصل الأول من كتاب قوة الإفلاس لكاتبه دايموند جون، ففيه يسلط الكاتب الضوء على المشكلة التي يقع فيها أغلب رواد الأعمال الطموحين، وهم يظنون أن الفرص يجب أن تكون مثالية لتحقيق مشاريعهم ونموها، غنما في الحقيقة كل ما كانت الظروف حالكة والأوضاع أكثر مأسوية، كلما تمكنوا من الوصول إلى الفكرة الاستثنائية التي يبحثون عنها بسلاسة. 

تتذكر هذه المرة التي لم تمتلك فيها ثمن وجبة فاخرة في مطعم، فقمت بتقليدها في المنزل مستغلًا أي مكونات متاحة، ثم تفاجأت في النهاية إن الطعم يكاد يكون مشابهًا أو في بعض الأحيان ألذ! 

الأمر ذاته عندما استصعبت مهمة وٌكلت إليك من مديريك وبسبب ضيق الوقت لجأت إلى تنفيذها بطريقة أكثر اختصارًا لم تكن لتكتشفها إلا عندما تعرضت لهذا النوع من الضغط! 

تكرر الأمر عندما لم تمتلك حلًا لمشكلة عويصة واجهتك، ثم فجأة وبدون أي مقدمات تم إلهامك بالحل الجذري لها وأنت تتناول الغذاء! 

هذا كله ما تمنحك إياها المعاناة أو ما تستطيع الخسارة جعلك تراه؛ فينما أنت منشغل بمغريات المال أو طريقة الحياة، تأتي الخسارة لتمنحك رؤية أكثر شفافية بحيث ترى أبعد مما يركز عليه بصرك، فبدلًا من القيام بـ 10 خطوات وأنفاق 4 س للوصول إليه، تبذل قصار جهدك للوصول إلى نفس النقطة ب 4 أو 5 خطوات فحسب وبتكلفة لا تتعدى الـ س. 

يستكمل الكاتب في الفصل الثاني من كتاب قوة الإفلاس تسليط الضوء حول الهزائم التي يتعرض لها الإنسان في حياته ودورها في عملية دفعه للأمام؛ فعندما ركز الكاتب في الفصل الأول على خسارة المال كدافع يحفز رواد الأعمال على إيجاد حلول خلاقة، لم يقصد إنه الحل الوحيد. 

بل في الفصل الثاني من الكتاب، يستطرد الكاتب في شرح التجربة النفسية التي يتعرض لها رواد الأعمال الناجحين بعد وصولهم إلى قمة، فبعدما تمكنوا من تحقيق حلمهم المنشود، يبدأ الإفلاس الفكري في غزو عقلهم ولا يصبح لديهم سوء اختيارين: أما إن يختاروا حلولًا امانًا ويحافظوا على ما حققوه من نجاح، وأما أن يبدوا بالبحث عن أفكار جديدة ويقتحمون مخاطرة جديدة غير معلومة النتائج. 

هنا يدعو الكاتب القارئ إلى التفكير في الاختيار الثاني كحل دائم إذا رغبوا في النجاح؛ فالحل دائمًا ان يكونوا متعطشين للإنجاز، بحيث يحددون أهداف متتالية، كلما تمكنوا من تحقيق هدف، ذهبوا لأخر، كلما حققوا ناجحًا، بحثوا عن أكبر منه، كلما حققوا مستحيلًا، بحثوا عن معجزة أخرى يقومون بها وهكذا. 

في الفصل الثالث من كتاب قوة الإفلاس يتناول الكاتب تجارب حقيقية لأشخاص حققوا إنجازات كبرى كان دافعها الأساسي هو البحث عن وسيلة للشعور بالأمان المادي والمعنوي؛ فمثلًا عندما تحلل الأسباب التي تدفع بالمهاجرين إلى تحقيق نتائج استثنائية مختلفة عن أبناء الدولة المقيمين فيها، ستجد أن السبب الرئيسي عدم وجود حل بديل عن ذلك هي طريقتهم الوحيدة للشعور بالاستقرار والأمان في البلد الجديد.

يركز كتاب قوة الإفلاس في فصله الرابع على القوة التي تمتلكها حافة الانهيار في التحكم في تصرفات المرء وزيادة فعاليتها في الوقت ذاته؛ فبدلًا من اللجوء إلى الحلول الاعتيادية في حل المشاكل، يضطر المفلس إلى البحث عن حلول قليلة التكلفة ذات فعالية كبرى وفي الوقت ذاته لا ينتج عنها أي مخاطر إضافية أو التزامات تزيد من مشكلته سوء. 

فمثلًا تخيل  إنك دخلت في شراكة عمل مع صديق لك يسمى (س)، س هذا يمتلك المال الكافي الذي يجعله يدير العمل بدون خوف، بينما أنت قمت بالاقتراض للدخول في هذه الشراكة، حينذاك سيباشر الأول إدارة العمل بكل حرية مستفيدًا من الأرباح، بينما أنت ستقوم بكل ما تسطيعه لجعل تكاليف العملية الإنتاجية أقل مما يمكن، بحيث يتضاعف الربح وتستطيع من ناحية الفوز بأرباح المشروع وسداد أقساط القروض من جهة ثانية؛ فبدلًا من الجلوس في منطقة الراحة التي ينتمى إليها صاحبك، جعلك الخوف من الإفلاس أو الفشل تجد حلول مرنة وخلاقة لجميع مشاكلك دفعة واحدة. 

   في الفصل الخامس من كتاب Power of broke يتناول الكاتب الخطأ الأكبر الذي يرتكبه معظم رجال الأعمال الناشئين؛ فبدلًا من محاولة استغلال تفكيرهم في ابتكار حلول خلاقة لمشاكلهم، يسارعون في طلب المساعدة من ممول أو الوقوع في مصيدة الديون والقروض؛ لذلك يدعو الكاتب هؤلاء الشباب إلى التمهل في الخيارات المتاحة أمامهم والإيمان بقوة أفكارهم والبحث عن حلول إبداعية أخرى. 

تحميل كتاب قوة الإفلاس

يتابع الكاتب في الفصل السادس من كتابه Power of broke في سرد التجارب الواقعية لبعض من الشركات التي جعلتها القيود المالية أو المجتمعية تصل بها إلى حلول خلاقة ساعدتها لا فقط في تعويض خسارتها، بل أيضًا في النمو في أسواق عالمية أخرى.

ضرب الكاتب في ذلك مثال للشركات التبغ الصينية في الولايات المتحدة، والتي بدلًا من صرف أموالها في مواجهة قرارات الدولة في منع الإعلانات الدعائية لهذا النوع من المنتجات، قامت بقبول هذه القرارات عكس غيرها، إيمانًا منها بإن قوة منتجها لن يتأثر بغياب الإعلانات أو وجود منافس قوى، بل على العكس لم تصرف العلامة أي أموال دعائية في سبيل مواجهة هذه القرارات ونجحت بالفعل في الاحتفاظ بجمهورها، عكس الشركات الأخرى التي أهدرت الكثير في سبيل شحذ قوة الضغط للرجوع عن هذه القرارات.

في الفصل السابع يمنح الكاتب القارئ السر وراء النجاح وهو منح الفكرة تصور معنوي وملموس منعكس طريقة تصميم المنتج ومنحه ما يبحث عنه العملاء، ثم تسميته باسم يبقي في الذاكرة ومناسب للسوق المستهدف، من ثم خلق صورة ذهنية اعتبارية للعلامة التجارية ككل وكذلك خلق Lifestyle أو ميزة تنافسية له تجعله أجدر بالبقاء والنمو في السوق. 

في الفصل الأخير من كتاب Power of broke قوة الإفلاس، يخبرنا الكاتب إن لا أفضل من الآن وقتًا لتؤسس مشروعك مهما كانت ميزانيتك لا تسمح؛ فقوة التكنولوجيا الآن تجعلك تصل لأكبر قدر من الجمهور بأقل الإمكانيات وبأقل التكاليف الممكنة. 

كيفية تحميل كتاب قوة الإفلاس pdf؟

 يعد كتاب قوة الإفلاس واحدًا من الكتب التي تربعت في عرش الكتب الأكثر مبيعًا لفترات، ويظل حتى الآن مصدرًا ملهمًا قويًا لرواد الأعمال الناشئين؛ فبجانب النصائح التي يمنحها الكاتب والمستمدة أكثرها من تجارب واقعية ومواقف معايشة، إلا إن الكتاب أيضًا يعرض العديد من تجارب الشركات الناجحة وكيف ساهمت الأفكار الإبداعية في إنقاذها. 

يعد كتاب قوة الإفلاس بمثابة إعادة برمجة عقلية للتفكير؛ بحيث ينتهي القارئ منه وهو يحمل طريقة فكر مغايرة للأمور؛ بحيث يرى النقاط المضيئة في أحلك الأوقات، ويكتشف الفرص الحقيقة في وقت تبدو فيه الصورة مشوشة وضبابية للجميع. 

كتاب Power of broke يتناول النقاط السابقة بشكل أكثر تفصيلًا، وفى كل نقطة يأخذك الكاتب في زاوية أكثر قربًا في تجارب ناجحة عديدة خلقت من رحم المعاناة؛ بحيث لا يتم ذكر هذه التجارب بشكل سريع ومقتضب، بل يتناولها الكاتب ويحللها بعمق ويربطها بالموضوع الأصلي الذي يدور حوله الكتاب، وهو ما يمكن أن تفعله قوة الإفلاس بك في النهاية إذا استطعت الإنصات له بانتباه. 

إذا رغبت في إلقاء الضوء على كتاب قوة الإفلاس Power of broke والاستفادة من موضوعاته بشكل أكثر عمقًا وتفصيلًا، يمكن الآن تحميله من خلال منصتنا الإلكترونية، كما يمكنك تحميل العديد من الكتب المتخصصة في عالم التسويق وريادة الأعمال كذلك من خلال صفحة ملخصات الكتب.

شارك المقال :