FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيفية الحصول على شهادة IFRS؟ دليلك المختصر نحو عالم المحاسبة المالية العالمية  | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيفية الحصول على شهادة IFRS؟ دليلك المختصر نحو عالم المحاسبة المالية العالمية 

كيفية الحصول على شهادة IFRS؟ دليلك المختصر نحو عالم المحاسبة المالية العالمية 

 عادة ما يتكرر جملة شهادة الـ IFRS بين الأوساط المحاسبية والمالية من محاسبين ومراجعين مهنين محترفين، حيث ترمز الشهادة إلى ترقى صاحبها إلى مستوى من الخبرة يؤهله للتعامل على مستوى عالمي، مستوى تصبح فيه الميزانية الصادرة من شركة إنجليزية عملاقة، مفهومة لدى المحاسب المصري الموظف بشركة متوسطة الشأن، مستوى يتم جمع المحاسبين فيه تحت مظلة  معايير واحدة، معايير يتحدث فيها الجميع بلغة أرقام واحدة، وتصدر من خلالها بيانات يفهمها الأقصى والداني، معايير تنظم المحاسبة العالمية وتجعلها تعمل بسلاسة بعيدًا عن التعقيدات اللغوية أو الجغرافية أو الثقافية أي كانت، معايير تعرف عالميًا الآن باسم المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية International Financial Reporting Standards أو ما يعرف اختصارًا بالـ IFRS. 

ما المقصود بالمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية IFRS؟ وما الفرق بينها وبين الـ GAAP؟ 

الـ IFRS عزيزى القارئ هى معايير تم إعدادها من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية بهدف تنظيم المعاملات المالية والمحاسبية على الصعيد العالمي، بحيث يتم الاتفاق على مجموعة من القواعد والمعايير الثابتة، والتى يترتب عليها نوع من التوافق العام بين سبل الإدارة والعمل بين مختلف الشركات والمنظمات المحلية والدولية. 

الهدف من المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية في الأساس هو خلق لغة واحدة يجمع عليها المحاسبين في مختلف دول العالم، بحيث تصبح كل من التقارير المالية و الميزانيات وقوائم الدخل والأصول الثابتة، ومجموعات الأعمال، وأسعار صرف العملات الأجنبية، وعرض البيانات المالية، و.التعامل مع الواردات والصادرات وغيرها، خاضعة لنظام واحد مشترك، نظام يسهل على الشركات فهم الأداء المالي لبعضهم البعض لاسيما عند التعامل في البورصة وطرح الأسهم للبيع أو المضاربة. 

سبب نشأة الـ IFRS فى البداية، يرجع إلى العولمة التي إتخذت من القرن الـ 21 شعارًا لها، بحيث احتاجت التجارة العالمية نوعًا من المرونة والحداثة في المبادئ المستخدمة في عملية تداول الأموال، عكس الجمود والثبات الذى كانت سمة ثابتة لمعايير الـ GAAP وقتها أو ما يعرف اصطلاحًا بالــ مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا Generally Accepted Accounting Principles؛ وهى معايير شاع استخدامها عالميًا، قبل أن تنجح الـ IFRS في ضم 120 دولة تحت لوائها، بينما اقتصر تطبيق الـ GAAP الآن في كلا من الولايات المتحدة وكندا. 

 الفرق بين الـ IFRS وبين الـ GAAP؟ 

تعتبر الـ IFRS نسخة مطورة من مبادئ المحاسبة المقبولة بحيث قامت بعلاج جوانب قصورها وساهمت في جعل عملية التداول التجاري أكثر مرونة وسهولة عم سبق؛ فينما اتصفت الـ GAAP بالجمود عند التعامل مع الإيرادات أو تغيير الأصول أو إعادة تقييمها، منحت الـ IFRS للعاملين وفقًا لها الصلاحية في تغيير الإيرادات وتغير الحقوق الملكية للممتلكات، بالإضافة إلى حرية تعديل الأصول وكذلك إضافة الإستثمارات العقارية كمصدر من مصادر الربح للمنشأة. 

تختلف المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية عن مبادئ المحاسبة مقبولة عمومًا في كونها أكثر ثابتًا عند تطبيقها، فالمعايير التي يتم تطبيقها في مصر هى هى التي يتم تطبيقها في الهند أو المملكة المتحدة أو حتى فرنسا، لكن على الصعيد الآخر وخاصة فيما يتعلق بتطبيق الـ GAAP  في كندا والولايات المتحدة، فكلا من الدولتين، يطبقون المبادئ بطريقة تناسب النظام المالي الخاص بهم بما يتسق مع سياستهم الداخلية. 

تختلف أيضًا الـ IFRS  عن الـ GAAP  فيما يتعلق بطريقة التعامل مع المخزون، فبينما تفضل المعايير الدولية لإعداد القوائم المالية التخلص من المخزون القديم أولًا بأول بطريقة First in First Out أو ما يعرف اصطلاحًا بالـ FIFO، تقوم مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا على طريقة الـ last in first out أو ما يعرف اصطلاحًا بالـ  LIFO، والتى ترمز إلى التخلص من المخزون الأحدث أول بأول، بحيث تكون المنتجات الأحدث هى صاحبة الأولية في عملية البيع. 

إختلاف آخر ما بين كلا من الـ IFRS  والـ GAAP  جعل الأول هى الأكثر شيوعًأ وتفضيلًا للاستخدام على المستوى الدولي؛ فبفضل معايير  الـ IFRS امتلكت الشركات مرونة فيما يتعلق بتحديد التكلفة المبدئية للأصول الثابتة للمشروعات، بينما شددت مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا على رجال الأعمال بكتابة كل ما يتعلق بقيمة أصولهم الثابتة بدقة شديدة، تتعلق بقيمتها المالية والتاريخية كذلك، أما الـ IFRS فقد عالجت  المشكلة بتوفير صلاحية التعديل والتغير الدائم بالزيادة أو النقصان  طبقًا للمتغيرات السوقية المستمرة في القيمة التاريخية والمالية للمنشأت.

مما تتكون المعايير الدولية لإعداد القوائم المالية IFRS؟

كما أوضحنا سابقًا، فإن مهمة الـ  IFRS  الأساسية هى توفير لغة مالية مشتركة بين الشركات حول العالم، بحيث يكون هناك نظام واضح وثابت ينظم عملية تداول المال عالميًا كالآتي: 

 

  • المركز المالي للشركة

اهتمت معايير الـ IFRS  بوجود نظام واضح مشترك يعمل على توضيح المركز المالي للشركات، بحيث تصدر الشركة ما يسمى بالبيان المركز المالي Statement of Financial Position، وهو بيان يتم توضيح فيه الميزانية العمومية بالتفصيل، بداية من الإيرادات والمصروفات، إلى أصول الشركة بأنواعها المختلفة (الثابتة والمتداولة) وكذلك حقوق الملكية الخاص بها.  

 

  • تسجيل التغيرات في حقوق الملكية 

تنظم معايير الـ IFRS  عملية التغيرات في حقوق الملكية، حيث يتم كتابة بيان التغيرات في حقوق الملكية Statement of Changes in Equity بشكل الذى يوضح كافة التغيرات المتعلقة  بالأرباح المستحقة والمؤجلة الخاصة بالممتلكات. 

 

  • تنظيم الدخل المباشر 

توضح معايير IFRS  الدولية كل العمليات التي تتعلق  بمصادر الدخل، بداية من الإيرادات المتدفقة إلى الشركة والتى تساهم بوجود هذا الدخل بطريقة مباشرة، وصولًا للأماكن والمصارف التي يتم فيها إنفاق هذا الدخل وتنظيمه.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن  بيان الدخل المباشر Statement of Comprehensive Income يعرف أيضًا باسم بيان الارباح والخسائر؛ حيث  يهتم بتنظيم المستحقات المالية للشركة وجوانب الخسارة فيها، بالإضافة إلى المكاسب الكلي  وصافى الربح كذلك. 

 

تهتم معايير الـ IFRS  بوضع نظام ثابت ينظم عملية التدفقات المالية الخاصة بالشركات، بحيث تقوم الشركات بإصدار بيان محدد زمنية يسمى ببيان التدفقات النقدية Statement of Cash Flows، والذى فيه يتم توضيح كافة الأنشطة المالية التي إجرائها خلال فترة زمنية محددة يحددها البيان، ومن خلاله يمكن معرفة جوانب القوة والضعف الخاص بالممارسات المالية للشركة، بداية من طريقة الاستثمار فيها ووضعها المالى، وصولًا لقدرتها على دفع الاستحقاقات المالية و الوفاء بديونها  والحفاظ على مصادرها دخلها وتعزيزها أم لا؟ 

بجانب الأربع بيانات السابقة، فإن المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية تغطى العديد من الموضوعات بدقة كـ : 

  • عقود التأمين 
  • الأصول الغير ملموسة 
  • دمج مجموعات الأعمال 
  • اعتماد IFRS  لأول مرة 
  • الإفصاحات 
  • القطاعات التشغيلية 
  • الأصول الغير متداولة والمحتفظ بها للبيع
  • الأصول المتوقفة. 
  • الدفع على أساس الأسهم .
  • أسعار صرف العملات الأجنبية.
  • التنقيب على الموارد المعدنية.
  • البيانات المالية الموحدة.
  • تكاليف الاقتراض.
  • الترتيبات المشتركة.
  • الإفصاح عن المصالح في الكيانات الأخرى.
  • الحسابات التنظيمية المؤجلة 
  • قياس القيمة العادلة 
  • الإيرادات من العقود المبرمة مع العملاء
  • عقود الإيجار 

ما اهمية شهادة  IFRS في سوق العمل؟ 

تعد شهادة IFRS  هى الشهادة الأولى المطلوبة عالميًا في مجال المحاسبة المالية، فالحاصل عليها يستطيع العمل بحرية في أي دولة في العالم، دون الخوف من عراقيل لغوية أو تنظيمية؛ والفضل في ذلك راجع لثبات معايير الـ IFRS دوليًا، بالشكل الذى يجعلها متشابهة في أى مكان ويسهل فهمها والتعامل معها، دون أن تؤثر السياسة الداخلية للدولة على تغييرها أو التعديل عليها. 

بجانب زيادة فرص العمل للحاصل على شهادة IFRS دوليًا، فإنها توفر لصاحبها  أيضًا فرصة الترقى الوظيفى وتحسين مصدر الدخل؛  فعادة ما يحصل المحاسب ذو شهادة IFRS على مرتب ومكانة إجتماعية أفضل فى الأوساط المحاسبية. 

تكمن اهمية شهادة IFRS  في تركيزها على التخصصات وإعطائها الأهمية التي تستحقها؛ فبفضل المعايير الدولية لإنشاء التقارير المالية وجد أصحاب الشركات الكفاءات اللازمة لتولى المهام المتخصصة في المحاسبة المالية، ليس فقط بالخبرة والمهارة المطلوبة، بل يزيد عن ذلك معرفة المتغيرات المالية المستمرة ومواكبتها بكل سهولة. 

كلما انتشر عدد المحاسبين الحاصلين على شهادة الـ IFRS، كلما أمكن التضيق على الإختلافات بين النظم العالمية والوصول إلى لغة واحدة من التواصل والتفاهم العالمي؛ فبفضلها تمكن المحاسبين من فهم البيانات المالية المختلفة وتحليلها ومعرفة نقاط القوة والضعف، وكذلك الفرص والمخاطر المحيطة بالسوق والإستعداد لها، في وضع يحيط بيه الشفافية والنظام، دون الخوف من وجود عراقيل أو تلاعب يؤثر بالسلب على مؤسساتهم أو سير عملهم. 

بفضل المعايير العالمية لإعداد القوائم المالية، ازدادت فرص التجارة العالمية، وازداد معها عمليات التداول المالي والاستثمار، وازداد معها قدرة أصحاب المال على فهم وتحليل السوق العالمى، وأخذ قرارات مستنيرة تساعد في دفع دفة العمل إلى الأمام. 

بعد معرفة المقصود بالـ IFRS  وما تختلف فيه عن الـ GAAP، ومما تتكون ولماذا يفضلها العالم عن مبادئ المحاسبة المقبولة عاليمًا، تبقى لك معرفة كيفية أداء الإختبار فيها، بالإضافة إلى أهم المنصات التعليمية التي يمكنك الحصول فيها على شهادة IFRS  بكل سهولة. 

ما اهمية شهادة  IFRS في سوق العمل؟

 كيفية الحصول على شهادة IFRS؟

 لا تقتصر شهادة المعايير الدولية لإعداد القوائم المالية على الحصول على شهادة رسمية في مجال المحاسبة أو الوصول إلى مركز قيادي في مجال المحاسبة أو المراجعة المالية، بل يمكن الحصول عليها بدون المؤهلات الرسمية المطلوبة، شريطة أن تمتلك الخبرة المناسبة،  وأن تجتاز  الإختبار المحدد. 

يتسم إختبار الـ IFRS  بكونه يعتمد على نظام الخيار المتعدد، بحيث يحصل الطالب على 25 سؤال في مختلف مجالات المحاسبة المالية الدولية في مدة زمنية لا تتعدى الساعة، يقوم فيها الطالب بإختيار الإجابة المناسبة من الخيارات المطروحة. 

عادة ما يتم تسليم الشهادة بعد اجتياز الامتحان مباشرة ومنح الممتحن القدرة على طباعتها على الفور، أو إرسالها إلى البريد الإلكتروني خلال أسبوع من وقت إجتياز الإختبار. 

يحتاج إمتحان شهادة الـ IFRS  على استعداد من قبل الممتحن حتى ولو امتلك الخبرة الكافية التي تؤهله لإجتيازه؛ فعادة ما يصاب بعض الممتحنين بالقلق من شكل الإمتحان أو صياغة أسئلته أو المدة الزمنية المحددة له، الأمر الذى يدفعهم إلى اختيار الإجابات الغير صحيحة والفشل فى اجتيازه في النهاية. لذلك قبل الشروع في إختيار الوقت المناسب لإجراء إختبار IFRS، ننصحك أولًا بالإستعداد جيدًا  لكل ما يتعلق بالإختبار، بداية من فهم معايير الـ IFRS  و أهميتها والجوانب الدقيقة فيها، وصولًا لطريقة التدريب على الإختبار وشكله والأسئلة الشائعة فيه، بالإضافة إلى  التدريب على نماذج إمتحانات سابقة ومعرفة الأوراق اللازمة للحصول على الشهادة. وكل ذلك وأكثر، يمكنك الحصول عليه بسهولة وعن طريقة ضغطة زر واحدة، من خلال الإشتراك في شهادة IFRS الدولية و التي تمنحها أكاديمية إعمل بيزنس المعتمدة.



شارك المقال :