FB Instagram Twitter Youtube Linkedin ما هي الأداة التي تساعدك على قياس نجاح موقعك الإلكترونى؟ وما العناصر المؤثرة فيها | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

ما هي الأداة التي تساعدك على قياس نجاح موقعك الإلكترونى؟ وما العناصر المؤثرة فيها

ما هي الأداة التي تساعدك على قياس نجاح موقعك الإلكترونى؟ وما العناصر المؤثرة فيها

يمكن وصف المواقع الإلكترونية بكونها كيان الشركة الرقمي على الفضاء الإلكتروني، فهي مرآة عاكسة لخدماتها وصورتها أمام المستخدمين، فإذا فشلت هذه المواقع في إيضاح خدمات الشركة أو لم تساهم في بناء عِلاقة ثقة بين مستخدميها، فهي أيضا تعكس استراتيجية الشركة التسويقية الفاشلة  على أرض الواقع كذلك؛ فشركة لم تستطيع الوصول إلى جمهورها وَسَط هذا الكم الكبير من الفرص والعملاء المستهدفين الذي يوفرهم الإنترنت، كيف تستطيع الوصول إلى العملاء على أرض الواقع باستراتيجيات أصعب وأكثر تكلفة؟ .

مؤخرًا وبسبب التطور السريع في عالم التكنولوجيا، أصبحنا نرى الآلاف المواقع والصفحات التي تتنافس حول خدمة واحدة أو منتج واحد، ما جعل كِفّة العمل تختلف كثيرًا عما سبق؛ ففي الماضي كان عدد الجمهور المستهدف كبيرًا بحيث يتسع لأكثر من منافس بكل سهولة، أما الآن أصبح هناك الآلاف المنافسين الذين يسعون لنفس العميل المستهدف، مما جعل دائرة المنافسة تشتغل والتسابق حول تصدر محركات البحث والحصول على مواقع إلكترونية ناجحة يكون في مقدمة أولويات الشركات والأفراد. لكن هذا بدوره يفرض علينا سؤال محدد… وهو كيف يمكننا الحكم على موقع ما إنه ناجح من عدمه؟ كيف يمكنك النظر إلى موقعك والقول أنا لدى موقع ناجح يخدم الجمهور المستهدف بكفاءة ويساهم في نمو خدماتي بفعالية؟ الإجابة عزيزي القارئ تكمن في كلمة واحدة … الإحصائيات!

ما هي الأداة التي تساعدك على قياس نجاح موقعك الإلكترونى؟ وما العناصر المؤثرة فيها

كيف تقيس نجاح موقعك الإلكتروني؟ الأدوات والعناصر المؤثرة 

تعد الإحصائيات الرقمية والبيانية أهم الأدوات التي تساعدك في قياس مدى نجاح موقعك من عدمه؛ فالبيانات التي تمنحها لك تساعدك في معرفة مدى اتساق أهدافك مع ما تقوم يبه من مجهودات، كما تساعدك في معرفة جوانب القصور والخلل للإسراع في حلها. 

تمنح الإحصائيات صاحبها قوة عليا في إدارة العمل الإلكتروني؛ فبفضلها يمكن رؤية الصورة الكاملة لنشاط الموقع وطريقة تعامل الزوار معه، كيف يتعاملون مع ما يقدمه من خدمات وما يعيق حصولهم على تجربة مستخدم فريدة؟ الوقت الذي يقضونه في التعرف على خدماته، وما هو أكثر ما يجذبهم ويدفعهم للبقاء؟ مستوى رضاهم عما يتم تقديمه من خدمات وما العمل لزيادة هذا الرضا أو معالجة جوانب التقصير فيه؟  كل هذه الأسئلة وإجابتها يمكن الوصول إليها عبر الأرقام التي تظهرها مجموعة من الأدوات الذكية، والتي فيها يتم ربط البيانات ببعضها البعض بهدف الوصول إلى معلومات دقيقة تساعد صاحبها في اتخاذ القرارات… أهم هذه الأدوات هي : 

  1. Google Analytics

تعد أداة تحليلات جوجل أو ما يعرف بـ  جوجل أناليتكس Google Analytics أشهر أدوات التحليل الذكية للمواقع الإلكترونية، وذلك يرجع لسهولة الأدوات المتاحة وبساطة التعامل معها، مما يجعل غير المحترفين يتعاملون معها بكل سلاسة دون تعقيدات. الأمر الثاني والذي يجعلها مفضلة للغالبية العظمى من المستخدمين، إن جوجل توفر خدمات جوجل أناليتكس Google Analytics بشكل جزئي بصفة مجانية، بحيث توفر للمشتركين فيها إمكانية التمتع بمجموعة من الأدوات المميزة بشكل مجاني دون الحاجة إلى دفع أي تكاليف، أما من يريدون التمتع بمميزات الخدمة بشكل غير محدود فيمكنك الاشتراك في خدمة Google Analytics 360 والتي تتيح عدد أكبر من الأدوات الإحصائية المتخصصة والتى تفيد العاملين في الشركات والأعمال التجارية الكبرى. 

تقوم أهمية أداة جوجل أناليتكس في كونها تمنح مستخدمها نظرة كاملة حول أداء الموقع الإلكتروني ومدى مناسبته لمحركات البحث، وكذلك نوعية التجربة التي يقضيها المستخدم في الموقع الإلكتروني، هل هى تجربه تجعله يعاود الرجوع إلى المنصة مرة أخرى؟ أم هى تجربة تدفع للمغادرة في أول 5 ثواني؟ 

 

Google Analytics

أهم العناصر المؤثرة في تحليل المواقع الإلكترونية باستخدام أداة Google Analytics

  • عدد الزيارات: وفيها يتم معرفة عدد الزيارات اليومية التي يستقبلها الموقع الإلكتروني ومتى يرتفع ومتى ينخفض، فقراءة هذه الدلالات وفهمها، سيساعدك على معرفة العناصر المؤثرة في جذب مزيد من العملاء، وما هي التصرفات التي أدت إلى انصراف الجمهور عنك أو أثرت في مدة بقائهم.

  • Bounce Rate: يقصد به معدل الارتداد، وهو معدل يتم احتسابه من قبل جوجل في حالة إذا قام الزائر بزيارة صفحة واحدة داخل موقعك وبادر بالمغادرة، فكلما قل الوقت الذي يقضيه المستخدم على موقعك الإلكتروني، كلما كان هذه إشارة إلى ضعف المحتوى الخاص بك وضعف مصداقيتك بالنسبة لخوارزميات جوجل 
  •  مصدر الزيارات: تساعدك هذه المِيزة في تتبع حركة الزيارات الخاصة بجمهورك المستهدف، بحيث تعرف أهم القنوات التي يأتي منها الزوار وتكثف العمل عليها، كما تعرف جوانب القصور في القنوات الأخري وتعمل على زيادة العمل في تقويتها.  
  • Percent of new sessions: وهى نسبة يتم فيها قياس عدد الزوار الجدد للموقع مقارنة بعدد العملاء السابقين، بحيث يمكنك قياس معدل وفاء العملاء لك في الرجوع للإستفادة بخدماتك مرة أخرى، بالإضافة إلى معرفة معدل قدرتك على جذب عملاء جدد وتوطيد العِلاقة معهم. 
  • نسبة النقر إلى الظهور: وفيها يتم قياس معدل الضغط على الموقع الإلكتروني بالنسبة لعدد مرات ظهوره، وكيف يتعامل الجمهور المستهدف مع ما يقدمه وهل يؤثر هذا في دفعهم إلى زيارة الموقع أم لا؟
  • Conversion Rate: وفيها يتم قياس عدد العملاء المميزين للموقع الإلكتروني، والذين تزداد نسبة إقناعهم بالخدمة المقدمة مقابل غيرهم من الزوار، وهم ما تتكرر زيارتهم للموقع الإلكترونى ويسهل إقناعهم بالخدمات المعروضة. 
  • Time On Page: وفيها يتم معرفة الوقت الذي يقضيه المستخدم عند تصفح الصفحة الواحدة وكيف يؤثر المحتوى المقدم على دفعه على البقاء أكثر أو يدفعه للمغادرة؛ وهو بدوره ما يساعد في تحسين الاستراتيجية المستخدمة في كتابة المحتوى المقدم وجعله أكثر تخصصًا للجمهور المستهدف ومشبعًا لرغباته. 
  • Subscription: وفيها يتم قياس نسبة الاشتراكات التي يقوم بها المستخدمين اتجاه الموقع الإلكتروني، سواء من خلال التسجيل في الموقع نفسه، أو التسجيل في خدمات البريد الإلكتروني المقدمة أو فى أحد الاستمارات الإلكترونية المعروضة.
  • Social Shares: وفيها يتم معرفة تأثير جمهورك المستهدف في الدعاية لخدماتك عن طريق قياس مدى مشاركتهم للخدمات التي تقدمها أو الحديث عنها، بحيث تتمكن من فهم نوع المحتوى الذي يؤثر عليهم ويجعلهم ينضمون إلى حلقة الدعاية الخاص بك بدون الحاجة إلى بذل أي مجهود أو دفع أي تكاليف. 

تمتلك أداة جوجل أناليتكس Google Analytics العديد من العناصر الأخرى المؤثر في عملية تحليل الموقع بشكل كامل، فبجانب ما سبق، تساعدك الأداة أيضًا فى معرفة الكلمات الرئيسية التي يتصدر فيها الموقع وجودتها، الروابط المستخدمة وقوتها، مدى صلاحية الموقع للاستخدام الذكي عبر الهاتف المحمول ومدى سرعته وتأثيره على تجربة المستخدم، بالإضافة إلى مقارنة أداء الموقع بالنسبة للمنافسين وكذلك قيمة الروابط والنطاقات المستخدمة فيه. 

أهم العناصر المؤثرة في تحليل المواقع الإلكترونية باستخدام أداة Google Analytics

 

  •  Ahrefs

تعد أداة الـ Ahrefs واحدة من أهم الأدوات المفضلة لدى خبراء تهيئة محركات البحث؛ فهي أكثر تخصصًا من جوجل أناليتكس في التعمق داخل الموقع الإلكتروني ومعرفة التفاصيل الدقيقة فيه، لكنها تختلف عنه في كونها خدمة مدفوعة وتحتاج إلى متخصصين لفهم الأرقام ودلالتها على أداء الموقع ومدى نجاحه في تحقيق أهدافه. 

Ahrefs

أهم العناصر المؤثرة في تحليل المواقع الإلكترونية باستخدام أداة Ahrefs 

    • URL Rating: وفيها يتم قياس قيمة الروابط الخاصة بالموقع ومدى مصدقيتها لدى جوجل وجودتها له. 
    • Domain Rating: وفيها يتم قياس نطاق الدومين للموقع ككل وليس مجرد رابط واحد، ويتم فيها قياس جودته وتنصيفه في محركات البحث.
    • Anchors: وفيها يتم تحليل النصوص التي تحتوي على روابط داخلية أو خارجية ومدى تأثيرها على ربط صفحات الموقع ببعضها البعض، أو فى التأثير على حركة المرور داخل وخارج الموقع وكذلك عمليات البحث. 
    • CTLDs Distribution: وفيها يتم تقييم روابط الموقع طبقًا لأهميته نطاقاتها: com، .edu .de.
    • Referring Domains: يقصد بها عدد الـ BACKLINKES التي يرتبط بها الموقع الإلكترونى وجودتها وكيف تؤثر في جذب المستخدمين إلى زيارة الموقع وزيادة عدد الزوار فيه. 
    • Traffic Potential: وفيها يتم توقع عدد الزيارات المتوقعة للموقع الإلكتروني إذا تصدر أحد الكلمات الرئيسية.
    • Ahrefs Rank: وفيها يتم معرفة معدل تصدر الموقع الإلكتروني لمحركات البحث وما هى الصفحات التي يتصدر فيها وما وضعه بالنسبة للمنافسين وما هي الكلمات المفتاحية التي تمثل نقطة قوة بالنسبة له؟ وكلما قل رقم الترتيب الخاص بالموقع، كلما كان هذه إشارة إلى تصدره لقائمة البحث.
    • Keyword Difficulty: وفيها يتم تحديد مدى صعوبة التصدر في محركات البحث بالنسبة لكلمة مفتاحية معينة مقارنة بالمنافسين. 
    • Rank For: وهى ميزة تساعدك في معرفة الكلمات الرئيسية التي يمكن التصدر من خلالها بسهولة عن طريق تحليل شامل للكلمات التي يتنافس عليها الموقع وفرصته في التصدر فيها مقارنة بالمنافسين.

 أهم العناصر المؤثرة في تحليل المواقع الإلكترونية باستخدام أداة Ahrefs أهم العناصر المؤثرة في تحليل المواقع الإلكترونية باستخدام أداة Ahrefs

تقوم الأداة أيضًا بمساعدة مستخدمها في رؤية الموقع بنظرة شاملة حول: أداء المحتوى وجودته، الروابط الداخلية والخارجية وأدائها، الروابط الغير صالحة للاستخدام وتضر بالموقع، الإعلانات المدفوعة وأدائها وتحليل مسارها، صفحات الهبوط المستخدمة وكيفية تعامل المستخدمين معها؟  الوصول المجانى والمدفوع للموقع الإلكتروني، وكذلك الصفحات المتصدرة في الموقع ومقارنتها بالمنافسين وتحليل أداء كلا منكما والخروج بتوصيات عملية.   

لا تقتصر الأدوات المستخدمة في تحليل المواقع الإلكترونية على هاتين الأداتين، بل تتسع لتشمل قائمة كبيرة من الأدوات الذكية والمتخصصة في جميع الخِدْمَات، المهم أن تحدد أنت قبلًا كل من أهدافك النهائية والمرحلية التي ترغب في تحقيقها، بحيث تقيس أدائك مقارنة بما قمت بتحقيقه من أهداف، فإذا قمت بذلك بالطريقة الصحيحة، ستتمكن بسهولة من الحكم على موقعك بكونه موقع ناجح بالتأكيد. 

يمكنك معرفة المزيد حول تهيئة المواقع الإلكترونية أو تحسينها على محركات البحث من خلال الكورسات المتخصصة المقدمة على منصتنا الاحترافية. 

شارك المقال :