FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيف تدير عيادة أسنان بإحترافية؟ الأهمية والاستراتيجيات الفعالة  | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيف تدير عيادة أسنان بإحترافية؟ الأهمية والاستراتيجيات الفعالة 

كيف تدير عيادة أسنان بإحترافية؟ الأهمية والاستراتيجيات الفعالة 

تواجه عيادات الأسنان الكثير من المصاعب في عملية التسويق،  فمن ناحية تمثل الكابوس الأكثر إزعاجًا لصغار السن، ومن ناحية يتجنب كبار السن الذهاب إليها إلا لأشد الأمور؛ وبالرغم من أهميتها إلا الثقافة المجتمعية ما زالت تتعامل مع طب الأسنان أما برؤيته وحش كاسر يسبب الرعب للجميع، وأما كونه مجال جانبى لا يتم إعطائه الاهتمام الكافى، وكونك طبيب أسنان وفي بداية مشوارك الطبى، سيقابلك الكثير من العقبات في بداية طريقك، أولها هو كيفية بناء صورة إيجابية لعيادتك، وثانيها هي كيفية إدارة عيادة الاسنان بفاعلية؟ 

 قبل أن نتطرق إلى السؤال الأهم وهو كيف تدير عيادة اسنان بإحترافية؟ دعنا أولًا نساعدك في فهم آلية التسويق الجيد لعيادات الأسنان وكيف تؤثر استراتيجيتك في جذب مزيد من العملاء؟ 

كيف-تدير-عيادة-أسنان-بإحترافية؟

 أهمية التسويق لعيادات الأسنان؟ 

يعرف التسويق بكونه مجموعة من العمليات والأنشطة التي تقوم بإكتشاف رغبات العملاء المستهدفين، و إشباعها عن طريق الخدمات والمنتجات المقدمة، وفي حالة التسويق لعيادات الأسنان، فيمكن تعريف المفهوم هنا بكونه مجموعة من الأنشطة التسويقية التي يكون الهدف منها دراسة مرضى الأسنان واحتياجاتهم المختلفة، والعمل على إشباعها  بتقديم الخدمات الملائمة، كاكتشاف حاجة الشباب إلى الحصول على ابتسامة ناصعة البياض، فخلق ما يسمى بـ هوليود سمايل، أو حاجة كبار السن لتنظيف الجير المستمر من على الأسنان، بوجود جلسات تنظيف مخفضة السعر  أو ارتفاع الطلبات على زرع الأسنان في فئة عمرية محددة، فتوفير عروض سعرية مغرية وهكذا…

تقوم عملية التسويق لعيادات الأسنان على مجموعة من العوامل الأساسية، والتى تختلف طبقًا للبيئة التي ينتمى إليها عيادتك بالإضافة إلى  نوعية الجمهور المستهدف وكذلك الهدف النهائى من النشاط. فمثلًا الدعاية لعيادات الاسنان في القرى تختلف كثيرًا عن الدعاية لعيادات الأسنان في المدن؛ ففي الأولى تكون الجهود التسويقية أقل تكليفُا من الناحية المالية، كما إنها أقل من حيث حيز الإنتشار، أما فى الثانية فالجمهور هنا يتسع قاعدته ليشمل عدد كبير من المرضى، كما إن المنافسة فى حد ذاتها كبيرة وشرسة. الأمر ذاته بالنسبة لطبيعة الجمهور أيضًا، فجمهور القرى قد لا يهتم بوجود عروض هوليوود سمايل عكس جمهور المدن الذين يهتمون كثيرًا بهذا النوع من العروض، كذلك  القدرة المالية لمرضى الأقاليم بالنسبة لثمن الكشف الطبى أقل قدرة من أهل المدن،مما يجب أخذها فى الإعتبار، بالإضافة إلى أن الهدف النهائى من النشاط ككل قد يغير الجهود التسويقية بالكامل؛ فالدعاية لعيادة اسنان مستقلة  تختلف عن الدعاية لعيادة اسنان تنتمى لمركز طبي، تختلف عن الدعاية لفرع من فروع عيادات منتشرة آخرى؛ ففي الأولى  سيكون التسويق مقتصرًا على الدعاية للطبيب المعالج والخدمات التي يقدمها من خلال عيادته، أما فى الثانية ستكون الجهود التسويقية الموضوعة لعيادة الأسنان جزء لا يتجزأ من الجهود التسويقية للمركز الطبى ككل، أما في الثالثة فالتسويق لكل فرع، يجب ألا يتعارض مع الفروع الأخرى وأن يربطهم جميعًا خريطة تسويقية واحدة تتكامل مع بعضها البعض. 

 أهمية-التسويق-لعيادات-الأسنان؟

7 استراتيجيات ناجحة لتسويق لعيادة الأسنان

برغم من صعوبة التسويق لعيادة الأسنان، إلا هناك العديد من الاستراتيجيات الناجحة  والفعالة في عملية الدعاية أهمها هم: 

  • أكتشف ما يميزك عن غيرك 

المنافسة في طب الأسنان شرسة ولا أحد ينكر ذلك وخاصة إذا كنت تستهدف منطقة سكنية تعج بالمنافسين الأكبر سنًا والأكثر خبرة؛ مع ذلك فخروجك منتصرًا بالحصة الأكبر من المرضى المستهدفين ليس بالأمر الصعب، كل ما عليك فعله هو خلق ميزة تنافسية تجعلك الأفضل من بينهم. قد تكون الميزة مقتصرة على خفض سعر الكشف، قد تكون عبارة عن جلسات تنظيف مجانية، قد تكون عدد من الاستشارات الإضافية، قد تكون الإنضمام إلى مجموعة خاصة والمتابعة الحية مع المرضى أول بأول كمجموعات الفيس بوك أو الواتس أب، قد تكون في طريقة التعامل نفسها مع المرضى والراحة التي يشعرون بها معك مقارنة بغيرك من الأطباء. فخلق ميزة تنافسية خاصة بك، تجعل  كفة المقارنة التي يقوم بها المريض عند البحث عن طبيب الأسنان تميل في الغالب إليك. 

لا ينتهى عملك بمجرد إكتشاف ميزتك التنافسية، فمن هنا يبدأ؛ حيث تبدأ جهودك فى هذا الوقت بالتسويق  لهذه الميزة ومعرفة الجمهور بها، بداية من وجود منشورات تسويقية تركز عليها وتشرح كيفية استفادة المرضى بها، وصولًا لتوظيفها بالشكل الذي يرضي العملاء ويحل جميع المشاكل التي تواجههم عند الانتفاع بها. 

 

  • أنشئ رابط قوي مع مرضاك 

علاقتك مع المرضى وخاصة مرضى عيادات الأسنان تمثل ركيزة أساسية لإستمرار عملك؛ فالخوف الشائع لدى المرضى من هذا النوع من الأطباء، يسهل التغلب عليه إذا شعر المريض بالثقة والراحة عند الدخول إلى عيادتك، لذلك أحرص على: 

  •  بدء محادثة ودية مع مريضك بحيث تكسر حاجز الخوف لديه.
  • اعلمه بالخطوات التي ستقوم بها وأهميتها بحيث تجعله مشاركًا فيما تقوم بها ومهيأ له، مع ذلك لا تضخم من الأمر بالشكل الذي يجعله يهاب التجربة وتوتر من إكمال الجلسة. 
  • إذا كان المريض دائم التردد على عيادتك، فقم بمشاركة بعض التفاصيل التي ذكرها في الجلسات السابقة بحيث تؤكد لديه إنك ملم بحالته جيدًا وتهتم بكل شكوى صادرة منه وطبيعة معاناته في عين الإعتبار لديك.
  • اذكر أسماء مرضاك جيدًا عند مقابلتهم، أما بتذكرهم مباشرة أو عن طريق النظر إلى كشوفات الأسماء. 
  • خصص ساعة في اليوم أو يوم محدد في الأسبوع للتواصل مع مرضاك والإجابة على تساؤلاتهم الهاتفية أو المتابعة معهم من خلال بث مباشر على منصات التواصل الإجتماعى. 
  • أنشئ محتوى متخصص يجيب على تساؤلات عملائك ويوثق علاقتك معهم من ناحية ترتبط بالمعرفة الخدمية وليست التجارية فقط. 
  • صمم عروض سعرية مخفضة من وقت للأخر وخاصة عند المناسبات الخاصة، كإقامة تخفيض سعري لتبيض الأسنان للعروسين، أو الحصول على هوليود سمايل قبل الموسم الصيفي أو خلع الاسنان بأسعار زهيدة من فترة لفترة وغيرها  من الخدمات. 

 

  • وسع خدماتك 

يعانى المرضى دائمًا من تعدد المشاوير التي يقومون بها فى رحلة العلاج الواحدة، ففي حالة التعامل مع عيادة الاسنان، فهناك مرحلة الكشف عند الدكتور المختص، ثم التعامل مع معامل الأسنان في حالات التركيب المختلفة، أو التعامل مع دكاترة العلاج الطبيعي في حالات علاج الفكين ثم التعامل مع الصيدليات والبحث عن العلاج المناسب وغيرها من العمليات المترابطة في رحلة العلاج؛ فإذا استطعت أن تساعد في راحة مريضك بوجود كافة هذه الخدمات في مكان واحد، ستكون بذلك ساهمت فى تقليل المجهود الذي يبذله في  رحلة العلاج، وفزت لنفسك بميزة تنافسية جديدة. 

يمكنك فعل ذلك بسهولة عن طريق:

  • الإتفاق مع أحد معامل الأسنان فى تغطية احتياجات المرضى لديك، نظير ربح مالى يتم تقسيمه بنسب معينة على الطرفين.
  • التعاون مع الزملاء فى الحالات المرضية التي تحتاج علاج إضافي من المجالات الطبية الأخرى.
  • التعاون مع أحد الصيدليات القريبة والإتفاق على نسبة خصم تمنح مباشرة للمرضى التابعين لك أو خدمة التوصيل المباشر لمنازلهم. 

يمكنك توسيع خدمات عيادة الأسنان الخاصة بك كذلك عن طريق إضافة خدمات أخرى جديدة، فإذا كان مجال عملك يقتصر على توفير الخدمات الرئيسية في علاج وزرع الأسنان، قم بتزويد خدمات التقويم وتنظيف الأسنان، إذا كانت تقتصر على العمليات الضرورية، قم بإضافة الخدمات الجانبية كـ :هولييود سمايل والخدمات التجميلية؛ فكلما كانت خدماتك متنوعة كان نسبة تردد الجمهور على عيادتك أكبر. 

 

  • اخلق ثقافة مميزة لعيادتك 

يقصد بالثقافة الصورة الاعتبارية التي يكونها المرضى عن البيئة المحيطة بعيادتك وكذلك طريقة التعامل فيها؛ فإذا كان فريق عملك يستقبل العملاء بوجه جامد وتتعامل أنت معهم بإجهاد وتعب؛ فالنظرة المكونة حول ثقافة عيادتك إن مناخ العمل فيها مهلك ومتعب للجميع، لذلك هناك نسبة لحدوث الخطأ منك أو من  العاملين تحت أمرتك. أما إذا تم مقابلة المرضى بوجه بشوش من قبل طاقم العمل وتم مراعاة جميع الفئات السنية بإحترام وتنظيم بالإضافة إلى تعاملك أنت شخصيًا بإحتراف معهم، سيجعلهم يرون العيادة بكونها مناخ آمن للتعامل معه، بالإضافة إلى رسم صورة اعتبارية إحترافية للعاملين فيها. 

 

  • أجعل الأمر سهلًا 

عندما يبحث المرضى عن طبيب أسنان جيدًا، كل ما يردونه فعله هو الحجز بأسرع وقت. إذا قابل المريض فى هذه الخطوة أحد المعرقلات الآتية من: 

  • عدم وجود رقم هاتفي للاتصال
  • عدم وضوح العنوان.
  • عدم وجود رابط للموقع على الخريطة الإلكترونية.
  • خط الإتصال دائمًا مرفوع من الخدمة.
  • صعوبة الوصول إلى المكان
  • صعوبة الحجز عن طريق التطبيقات الطبية المختلفة.
  • صعوبة إيجاد صفحة العيادة أو الدكتور المعالج. 

كل هذه العوامل تتشابك معًا لرده عن القرار الذى أخذه لصالحك، ودفعه إلى منافس آخر أكثر سهولة في التواصل والحجز؛ لذلك أحرص دائمًا على جعل طريقة التواصل بينك وبين المرضى سهلة وبعيدة عن أى تعقيدات، كتوفير موظفين يتلقون الرد على  الاتصالات الهاتفية والرد عليها،  الرد على الأسئلة المرسلة فى المنصات الإلكترونية، تنظيم عملية الحجوزات المكتبية  والإلكترونية، تنظيم الوقت بين كل مريض وآخر، بحيث لا يحدث أى تكدس فى قاعة الإنتظار، تنظيم ملفات المرضى وخلق تاريخ مرضى لكل حالة على حدى. 

 

  • أشعرهم بتميزهم 

عملائك الأوفياء هم دائمًا الكنز الأكبر لنشاطك، فكلما كانت تجربتهم معك جيدة، كلما رشحوك لغيرهم من المرضى؛ وهذه الترشيحات الذاتية القائمة على التجربة، دائمًا ما تكون الأكثر تأثيرًا فى زيادة عدد العملاء معك مقارنة بغيرها من أى جهود تسويقية أخرى. فالاهتمام بهؤلاء المرضى تحديدًا وإغراقهم بمجموعة من العروض الخاصة والتخفيضات سيجعلهم يتعاملون معك دائمًا و يرشحوك لغيرهم من المرضى بجانب الدفاع عنك أمام أى دعاية تنسويقية منافسة. 

يمكنك استخدام العديد من الأفكار التسويقية فى هذه النقطة كإرسال عروض تخفيضية مخفضة لأسعار الكشوفات، أو التمتع بخدمات إستثنائية عن طريق الإشتراك فى عضوية معينة، أو الحصول على هدايا مميزة لإهتمام بصحة الأسنان، أو مميزات خاصة في حالات المتابعة أو الحجز,

 

  • إدارة عيادتك بإحترافية 

تمثل هذه النقطة أهم النقاط التسويقية المستخدمة في عيادات الأسنان؛ فإذا طبقت باقى الاستراتيجيات السابقة وتفاجئ عملائك بأن طريقة الإدارة في عيادتك عشوائية ولا يوجد أى تنظيم فيها، ستضيع كل جهودك هباء دون تحقيق أى ربح مالى أو معنوى منها، بل بالعكس يمكن أن تضر كثيرًا بالتسويق لعيادتك وجعلها تظهر بصورة مزيفة لما تحاول أن تظهره على مواقع التواصل الاجتماعى أو أى من  طرق التسويق المستخدمة. 

إدارة عيادتك بإحترافية

تتنوع طرق ادارة عيادة الاسنان لكن أهمها تكمن فى طريقة التنظيم و التعامل مع المرضى؛ لذلك سنتناول بالتفصيل أهم الطرق التي تساعدك على إدارة عيادة الأسنان بإحترافية كالآتي: 

كيف تديرعيادة أسنان بإحترافية؟ 

عادة ما يكون السؤال الشاغر لدى طبيب الأسنان هو: كيف أدير عيادة أسنان بإحترافية؟ وبالرغم من السؤال واجابته قد تبدو صعبة في البداية إلا إن بفضل التكنولوجيا والبرامج المتطورة، أصبحت هذه المهمة سهلة للغاية؛ فالآن وبسبب العديد من المبرمجين المحترفين- سواء على المستوى العربى أو العالمى- تواجد مئات البرامج المستخدمة في تنظيم عيادات الاسنان وإدارتها بنجاح، بداية من البرامج المجانية ذات المميزات المحدودة أو البرامج المدفوعة ذات المميزات الحصرية والهائلة؛ وفي كلا الحالتين إمتلاكك برنامج لإدارة عيادة الأسنان -سواء كان مجانى أو مدفوع- ضرورة لا غنى للوصول بعيادتك لأكبر عدد ممكن من العملاء المستهدفين. 

تتنوع طرق إدارة عيادات الأسنان بإحترافية، لكن جميعها تدور حول هيكلة واحدة للبرنامج المستخدم، بحيث تهتم أغلب البرامج بتوفير الخيارات الآتية لطبيب الأسنان: 

  1. تنظيم بيانات المرضى من: أسمائهم وسنهم وتاريخ الكشف والمرض الذي يشكون منه وكذلك تاريخهم المرضى. 
  2. إمكانية البحث عن المرضى بأسمائهم أو من خلال التاريخ المسجل. 
  3. تقسيم العملاء إلى مرضى حاليين ومرضى جدد، مرضى شركات التأمين… هكذا.
  4. تنظيم الحجز والكشوفات وكذلك الزيارات والإستشارات. 
  5. تنظيم الروشتات وجداول الأدوية المتاحة وتنظيم عملية التحرير التلقائي في الحالات المرضية المشابهة. 
  6. تنظيم ملفات منفصلة  لكل مريض مع إرفاق التاريخ المرضي الخاص به .
  7. تنظيم الخطط العلاجية وفهرستها زمنيًا طبقًا لحالة التطور المرضى للمريض. 
  8. تنظيم التعامل مع المعامل الطبية وإرسال واستقبال التقارير عن الحالات المتعامل معها. 
  9. إضافة وتعديل وحذف البيانات بسهولة. 
  10. إضافة تقارير الإشاعات وإرسالها واستقبالها أو طباعتها.
  11. معرفة إجمالي عدد المرضى في  أي وقت وكذلك عدد الكشوفات أو الحجوزات أو الإستشارات. 
  12. معرفة إجمالي الإيرادات والمصروفات. 
  13. معرفة الأرباح والخسائر
  14. تصميم تقارير طبية وإرسالها واستقبالها وكذلك طباعتها. 
  15. تنظيم عمل الفريق الطبي وتوزيع المهام ومراقبتها واستخلاص التقارير الوافية حول أداء كل موظف. 
  16. إقامة نسخة إحتياطية من بيانات العيادة المسجلة والعمل على الحفاظ عليها واستعادتها فى أى وقت. 

يجب الإشارة هنا أن كلما كان العمل على برنامج إدارة عيادة الأسنان مبكرًا وفى بداية تاريخك المهنى، كلما كان هذا أسهل فى تنظيم بيانات المرضى ومتابعة الإدارة بكفاءة دون أى عراقيل؛ أما إذا كنت قد تأخرت بالفعل فى القيام بهذه الخطوة، البدء فيها الآن سيساعدك على معالجة أخطاء الماضي والبدء بفعالية مناسبة لمسارك الإحترافي الجديد. 

لا تتسرع بشراء أى من برامج عيادات الاسنان المطروحة أمامك دون القيام بالآتي: 

  • دراسة مواصفات كل برنامج وما يطرحه من مميزات.
  • الميزة التنافسية التي ينفرد بها عن غيره من المنافسين. 
  • مدى مناسبة المميزات المطروحة لمستوى عملك وطبيعته. 
  • حجم الأمان الذي يمنحه لبيانات عملائك وبيانات عيادتك. 
  • سعر الاشتراك الشهرى والسنوى مقارنة بغيره من المنافسين. 
  • حجم الصلاحيات التي يمنحها لك والمستخدمين من فريقك الطبى.
  • خيارات الحفظ والتخزين السحابي المتاحة والقدرة على الاستعادة الإلكترونية.  
  • وجود فريق من الدعم الفني القادر على حل أى مشكلة تواجهك أثناء التعامل مع البرنامج. 

كيف-تدير-عيادة سنان-بإحترافية؟

فى النهاية؛ فبرغم من صعوبة التسويق لعيادات الأسنان، إلا أن الأمر مجزيًا جدًا وخاصة إذا تم بطريقة إحترافية ومنظمة، كل ما عليك فعله هو تنظيم أهدافك وربطها بجدول زمنى محدد، بحيث يتم تقسيم الأهداف الكبيرة إلى أهداف أصغر منها وتوزيعها على فترات، بحيث تنظر إلى الصورة كاملة في النهاية فتجد نفسك لم تحقق الهدف المرجوه فحسب، بل استطاعت إدارة عيادة أسنان باحترافية مميزة جعلتك الأبرز بين المنافسين. 

يمكنك تعلم كل ما يتعلق بالتسويق الرقمي من خلال منصة أكاديمية إعمل بيزنس الإحترافية، كما يمكنك التعمق في طريقة رسم خطط التسويق بالتفصيل من خلال كورستنا المتخصصة والتى يقدمها مجموعة من الخبراء والمتمرسين. 

 

شارك المقال :