FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أبلة فاهيتا خسرت فودافون 10 مليون جنيه | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أبلة فاهيتا خسرت فودافون 10 مليون جنيه

أبلة فاهيتا خسرت فودافون 10 مليون جنيه

أسئلة كتير انتشرت اليومين اللي فاتوا عن موضوع إعلان فوادافون اللي تم منعه، ما بين هل هما قاصدين يعملوا كده عشان يعملوا دوشه؟ ولا ده نتيجة أن الشخصية اللي اختاروها للإعلان عليها تحفظات كتير، وأسئلة تانية زي إزاي أصلاً يذيعوا إعلان زي ده، وأسئلة تانية متخصصة من ناس دارسين تسويق بيقولوا إزاي يختاروا شخصية ملهاش علاقة بالبراند أو بالشريحة المستهدفة؟

التساؤلات كتير بس خلينا نبص للحالة نفسها ونشوف الدروس المستفادة من وراها الموضوع بدأ يوم 15 ديسمبر 2017 لما أطلقت فودافون حملتها الإعلانية الجديدة بعنوان "النت ظالم" اللي البطل فيها "أبلة فاهيتا" وبتعلن فيها عن منتج جديد وتم عرض الفكرة من خلال الاستعانة بممثلين بيشتكوا من عدم كفاية الباقات الشهرية، بس اللي مش كويس هو طريقة التمثيل اللي أثارت جدل واسع ما بين جمهور المستخدمين اللي وصفوا الإعلان أنه لا يراعي الحياء وفيه ألفاظ خارجة كتير على الرغم من أن دي النسخة المعدلة اللي تم الموافقة عليها من جانب جهاز حماية المستهلك إلا أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام هو اللي أصدر قرار بوقف الإعلان اللي يعتبر شيء غريب لأن على الرغم من موافقه جهة حكومية تانية الإعلان إلا إنه أترفض من جهة حكومية تانية، بس الموضوع كبر بعد ما أعلنت فودافون ردهاً على وقف الإعلان اللي أتعرض أن هي كمان هتوقف كل حملاتها الإعلانية في التلفزيون  اللي تقدر قيمتها بـ 100 مليون جنيه مصري.

كل اللي حصل ده ترتب عليه الآتي:

  • إعلان أبلة فاهيتا جاب على الفيس بوك جاب 10 مليون مشاهدة و22 ألف أعجاب وعدد كبير من المشاركات على عكس أخر حملة إعلانية عملتها فودافون بتاعت "الچوكر هيسد معاك" اللي حققت 4 مليون مشاهدة.
  • إعلان فودافون على اليوتيوب جاب أكثر من 15 مليون مشاهده في 9 أيام بس في حين أن نفس الرقم ده الشركة حققته في حملة إعلان رمضان 2016.
  • إعلان فودافون تسبب بخسائر للشركة تقدر ب 10 مليون جنية للشركة ووقف حملات إعلانية بقيمة 100 مليون جنية.

ودي الأرقام المعلن عنها حتى هذه اللحظة، في المجمل الحكم على الموضوع ده بيبقى وجهات نظر لأن في ناس هتشوفه على أنه فشل لفودافون وفشل لجهات معينة وافقت على الإعلان وفشل لفريق تسويق كبير وأراء تانية كتير بس المهم من ده كله بالنسبة لنا أن أحنا نمسك الموقف نفصصه ونطلع منه شوية دروس مستفاده تنفعنا في البيزنس بتاعنا والدروس المستفادة هي:

  • المحتوى المقدم في الإعلان: المحتوى اللي بيتقدم مهم أكتر من الشخصيات اللي بتطلع في الإعلانات، لأن أبلة فاهيتا مش أول مرة تعمل إعلان مع فودافون ولو نفتكر حملة الإعلانات بتاعت "شريحة المرحوم" اللي اتعملت في 2013 وكانت بطلة الإعلان في وقتها بردو هي أبلة فاهيتا بس الإعلان معملش مشاكل فنفهم من كده أن الموضوع مش مرتبط بالشخصية قد ما مرتبط بالمحتوى.
  • الاعتراف بالذنب فضيلة: فودافون كانت هتكسب أكثر لو اعتذرت للجمهور بدل أنها تصعد الموقف وتوقف الإعلانات لأنها في كل الحالات لازم هترجع إعلاناتها لأن منافسيها في السوق هيستغلوا الموقف زي ما عملت اتصالات ونزلت يافطة إعلانية بتعلق عن الموضوع. 
  • اختيار غير موفق لتمثيل البراند: فودافون من فترة عملت إعادة تصميم للبراند وكنا اتكلمنا عن الموضوع في مقال وده اللينك بتاعه https://goo.gl/Pj95HP وكنا اتكلمنا عن أن ده شيء كويس للبراند أن يبقى ليه نظرة للمستقبل، ولكن النهارده في إعلانها سبب اتجاهها للاعتماد على شخصية أبلة فاهيتا هو لأن الشخصية دي بتمثل trend  في السوق ولم يراعوا أن شكل الإعلان والشخصية مش قريبه من رسالة البراند على عكس الإعلان اللي جابوا فيه أبو تريكة ورمضان صبحي وأحمد السقا وآسر ياسين اللي كان بيعبر بقوة عن رسالة البراند وهي أن "جيل بيسلم جيل".

في النهاية احنا ما يهمناش أن فودافون غلطانه ولا لأ، أو أن أي جهة تانية غلطانه، كل الشركات والهيئات ممكن تغلط بس المهم أن احنا نبص للموضوع على أنه حالة ندرسها ونتعلم منها كـ  (case study).. شاركونا بآرائكم من خلال التعليقات.

 

شارك المقال :