FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أزمة الوقود – ج 2 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أزمة الوقود – ج 2

أزمة الوقود – ج 2

إتكلمنا بالأمس عن الإنهيار العالمي في سعر الوقود وتأثيره علي اقتصاديات دول كبري زي روسيا ونظريات بتفسر ليه حصل ...اللي عايز أقوله إننا ما يهمناش كتير هو إيه سبب الإنهيار يهمنا أكتر ده تأثيره علينا إيه في مشاريعنا الصغيره والمتوسطه ...عايز كل واحد يقعد مع نفسه ويتوقع إيه اللي ممكن يحصل نتيجة إللي حصل وتأثيره المباشر علي شغله ... يعني مثلا ..

-لو انت شغال في السياحه أو في التوريد لفنادق وقري سياحيه لازم تاخد بالك إن مصر بتستقبل 3 مليون سائح روسي سنويا وده أكيد رقم هايتغير هل هايتغير بالإيجاب ولا بالسلب ؟ يعني مثلا السياح الروس الأغنياء اللي كانوا بيروحوا أوروبا هايجوا مصر فهيزيد العدد ولا هايقلوا ؟

-تذاكر السفر سواء طيران أو بواخر هاتقل طبعا لأن جزء كبير من تمن التذكره كان بيروح للوقود .

-أسعار الشحن المتوقع إنها تقل يعني لو انت مستورد ممكن تبدأ تتفاوض لتقليل الأسعار ده طبعا لو منزلتش من نفسها .

-أي حد بيستورد من الدول اللي عملتها تضررت هايبقي سعره منافس جدا يعني روسيا نزلت عملتها بنسبة 50% من أول السنه وده معناه إن الإستيراد من روسيا هايبقي حاجه مناسبه جدا كأسعار .

-أي حد بيصدر لدول الخليج لازم يبدأ ياخد باله لأن الدول دي أكتر دول تضررت من نزول أسعار النفط.

-لو السياحه قلت ودول الخليج تأثرت فبالتالي ممكن سعر الدولار يزيد لأن السياحه والتصدير من أهم مصادر العمله الصعبه .

-في نفس الوقت لو الدولار زاد دي فرصه كويسه إن نبيع منتجاتنا لأسواق تانيه لأن ده بيزود فرصنا التنافسيه وهكذا .

-الموضوع كبير ومعقد بس كل واحد يقدر يبدأ يفكر من دلؤقتي لاحتمالات المستقبل بعيدا عن إيه السبب ويركز كويس علي شركته أو مشروعه لأن ده اللي المطلوب منه يركز عليه وربنا يوفق الجميع 

شارك المقال :