FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أفضل 6 أفلام لرواد الاعمال | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أفضل 6 أفلام لرواد الاعمال

أفضل 6 أفلام لرواد الاعمال

6 أفلام لازم كل رائد أعمال يشوفها

يمكن الهدف الأساسي اللي بيخلينا نشوف فيلم أو مسلسل هو التسلية أو الترفيه، لكن في نفس الوقت ممكن نطلع منها بخبرات كتير، وكمان ممكن تكشفلنا عن أفكار إبداعية تحفز عقلنا، ويبقى حققتلنا الهدفين مع بعض "المتعة والإفادة"؛ في البوست ده هنسردلكم مجموعة من الأفلام السينمائية عن ريادة الأعمال والبزنس واللي ممكن يستفيد منها أي رائد أعمال:

1. فيلم “The Social Network” (البزنس مش مجرد فكرة وبس!):
وده فيلم بيتناول قصة من أبرز قصص النجاح في القرن العشرين وهي قصة نجاح " مارك زوكربيرج؛ مؤسس “فيس بوك”، واللي بدأ فكرته داخل جدران جامعة هارفرد كوسيلة للتواصل بين طلاب الجامعة، وبعد كده اتحولت الفكرة لمنصة عالمية للتواصل بين سكان كوكب الأرض.

الملهم في الفيلم ده إنه بيقدم رسالة لأي رائد أعمال مفادها (إن الفكرة مش كل حاجة، ولو معندكش رؤية واضحة لمشروعك وخطة محكمة لتطويره هتكون النتيجة الفشل حتى لو كانت الفكرة عبقرية)؛ فعلى الرغم من إن مارك مكنش صاحب الفكرة الأصلي إلا أنه آمن بيها ودافع عنها ورسملها خطة تطوير، والفيلم ده مهم لأي رائد أعمال بيفكر يبدأ البزنس بتاعه؛ لأنه بيتناول المشاكل والتحديات اللي بتواجه أي شركة ناشئة في البداية زي دخول السوق والحصول على تمويل وتطوير البزنس.

2. فيلم Pirates of Silicon Valley"" (في البزنس مفيش مستحيل!):
وده الفيلم اللي بيتناول قصة نجاح "ستيف جوبز" و"بل جيتس " واللي بيعتبروا من أشهر رجال الأعمال، في تأسيسي اتنين من أنجح الشركات في العالم " آبل ومايكروسوفت" وكمان المنافسة ما بينهم واللي بدأت من وهم لسة صغيرين بيلعبوا في حديقة بيتهم.

الملهم في الفيلم إنه بيعرفك إن مفيش مستحيل في البزنس؛ وده نتيجية الصعوبات اللي واجهة آبل ومايكروسوفت"، وكمان الاخفاقات اللي حصلت حصلتلهم خصوصًا في فترة السبعينات وقدروا يتغلبوا عليها، كمان بجانب الـ " motivation"، الفيلم ده مهم لأي رائد أعمال لأنه بيدور حولين فنون الإدارة والمنافسة الذكية بين " آبل ومايكروسوفت"، ده غير إدارة الموارد والخبرات الذاتية.

3. فيلم “Forrest Gump” ... (النجاح مش للأذكياء وبس!)
شاب عنده إعاقة جسدية مأثره على معدل ذكاؤه ونموه العقلي، وده كان بيخليه يتعرض أحيانًا للتنمُّر من زمايله؛ وبرغم كده كان رافض إنه يستسلم وكان عنده إرادة وتصميم إنه ينجح ويشق طريقه في الحياة، وبعد كده اتحول لظاهره ناجحة في مجالات كتيرة زي الرياضة والتجارة وصيد الأسماك وكمان التحق بالجيش.

“افعل الأفضل، بما أنعم الله به عليك” دي كانت من العبارات الملهمة اللي اتقالت في الفيلم، لو كنت شايف إن قدراتك محدودة فالفيلم بيوصلك رسالة مفادها إن الذكاء مش سلاحك الوحيد عشان تقدر تنجح وتثبت نفسك، النجاح بعتمد على عوامل تانية كتيرة زي الاجتهاد والإصرار واستغلال المهارات الشخصية، والفيلم ده مهم لأي حد بيدور عالريادة العلمية والحياتية.

4. فيلم Chef... (ترك الوظيفة أول خطوة نحو إنشاء البزنس):
طباخ ماهر بيشتغل في أحد الفنادق وعنده أفكار للتجديد والابداع لكنه دايمًا بيصطدم بمديره المحافظ اللي رافض أي تجديد، فقرر إنه يستقيل من وظيفته ويفتح مشروع ينفذ فيه كل أفكاره؛ ولأنه مكنش معاه تمويل كافي في البداية قرر إنه يبدأ في عربية صغيرة وعرض عليها أطباقه الجديدة واللي حققت نجاح كبير.

الملهم في القصة أنها بتتعرض لفكرة بتواجه كتير مننا وهي التغلب على الخوف من ترك الوظيفة وبدء البزنس الخاص، كمان الفيلم بيتكلم عن أهمية التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي في التسويق وجذب العملاء، فهو مفيد جدًا للموظفين ورواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

5. فيلم The Intern... (دروس في فن الإدارة):
رائدة أعمال شابة بتأسس موقع إلكتروني في مجال الأزياء والموضة، وبتاخد قرار يبدو إنه غريب شوية... بتقرر تعين شخص بيتعدى الـ 70 سنة ضمن المتدربين في الشركة، بعدها بتكتشف أنه بيمتلك ذكاء وخبرة بيأهلوه إنه يكون مساعد ليها، وبالفعل بيساعدها تحتل الصدارة في مجال الأزياء والموضة.

والفيلم ده فيه دروس كتير لرواد الأعمال من بينها: منح الفرص للجميع، واختيار المواهب بذكاء، وإنك تسمع وجهات النظر المخالفة ليك وتتعلم من أخطائك، وكمان مهم لأي حد بيقود فريق عمل؛ لأنه فيه دروس كتير في فن الإدارة والتعامل مع مختلف الأعمار.

6. فيلم The Founder ... (ريادة الأعمال مش بالسن)
بيحكي قصـة تأسيس شركة "ماكدونالدز" والتي بدأت بفكرة من مندوب مبيعات بيعجبه مطعم صغير في ولاية كاليفـورنيا، وبعد كده بيقرر يحوله لعلامة تجارية عالمية، "راي كروك" مكانش خايف من المغامرة ورغم إنه كان عنده 16 سنة قدر إنه يستغل خبرته التسويقية في ابتكار شعار "ماك" اللي بقى رمز للعائلة والسعادة.

الفيلم بيسلط الضوء على بعض الاستراتيجيات اللي ساعدت "كروك" على النجاح واللي منها أنه مكنش بيدور على الربح على قد ما كان بيدور على التميز وتطوير البزنس وانتشاره، ونتيجة ده بقت مطاعم "ماك" موجودة في 31 دولة، كمان إصراره على توحيد طعم "البرجر" ومستوى الخدمة اللي بيقدمها في كل الدول، والفيلم ده مهم لصغار لواد الاعمال؛ لأنه بيقدم رسالة مفادها إن النجاح في البزنس مش بالسن على قد ماهو بالخبرة.

كالعادة نحب تشاركونا تجاربكم وأي حد منكم شاف أحد الأفلام دي يقولنا إيه اللي استفادة منها بخلاف الدروس اللي ذكرناها، وممكن كمان ترشحوا أفلام في البزنس وإدارة الأعمال شايفين إنها مفيدة من وجهة نظركم؟!
 

 

شارك المقال :