FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أهمية البلوك تشين2 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أهمية البلوك تشين2

أهمية البلوك تشين2

كيف سيغير "بلوك تشين" معالم التسويق الإلكتروني؟ (2)

عادة بيتوصف عالم التسويق الإلكتروني بإنه مضطرب وده لأنه بيتغير بسرعة بيشوفها ناس كتير إنها جنونية، وواضح إن دي حاجة مش بس هتستمر في السنوات الجاية لا هي كمان مرشحة إنها تزيد بعد ظهور تقنية بلوك تشين اللي هتسمح لأصحاب الشركات والمسوقين إنهم يستهدفوا الجمهور باستخدام أدوات أكثر ذكاءً وبالتالي تحقيق نتائج أفضل وأدق.

وفي الوقت اللي بيشوف فيه بعض الناس التغيير السريع ده على إنه عيب هنلاقي إنه كان ميزة كبيرة بالنسبة للشركات والمؤسسات اللي كانت بدأت تفقد ثقتها في الإعلانات الإلكترونية اللي بقى بيسيطر عليها وكالات إعلانية محتالة ودي حاجة أكدتها دراسة نشرتها مجلة "هارفارد بيزنس ريفيو" الأمريكية واللي أظهرت إن 79% من المعلنين اللي اتعمل عليهم الدراسة قالوا إن عندهم مخاوف حوالين شفافية الوكالات الإعلانية اللي بيتعملوا معاها، لكن التغيير اللي البلوك تشين على وشك إنها تقوم بيه من المتوقع إنه يرجع يضبط المشهد من تاني.

ولما نيجي نشوف إيه السبب اللي بيقف ورا حالة عدم الثقة اللي مسيطرة على سوق الإعلانات الإلكترونية هنلاقي إن البعض بيرجعها لعدم دقة نتائجها، ده بالإضافة إلى تعقيد عملية التسويق خاصة الجزئية المتعلقة بالتأكد من إن المساحات الإعلانية اللي الشركات بتشتريها بيتم فعلًا استغلالها بالصورة المتفق عليها من الطرفين، وممكن نقول هنا إن تقنية بلوك تشين جت كطوق نجاة للشركات من خلال حاجتين مهمين من المتوقع إنها تعملهم، هما:

- تحسين نتائج عمليات التسويق الإلكتروني:

من التغييرات المهمة اللي هتعملها تقنية بلوك تشين في عمليات التسويق الإلكتروني هي إنها هتخليها تتم بفاعلية وشفافية، وده لأنها هتسمح لمسئولي التسويق في الشركات إنهم يتأكدوا ويحللوا كل عملية شراء بيقوم بيها عملائهم واللي هتعرفهم إذا كان الجمهور المستهدف شافوا الإعلانات ولا لا.

وفي حال إنهم ما شافوهوش هنلاقي إن البيانات اللي هيحصل عليها المسئولين عن التسويق في الشركات من بلوك تشين هتسمح لهم إنهم يتحكموا في طريقة عرض إعلاناتهم من خلال مراقبة المكان اللي هتتحط فيه ده بالإضافة إلى إنهم هيقدروا يقيسوا بدقة حجم التفاعل اللي هما عايزين يحققوه وده معناه تقليل عمليات النصب اللي بتنفذها الوكالات الإعلانية المحتالة، وبكده هيطمئن المسوقين إن المتابعين والعملاء الحقيقيين هما اللي بيتفاعلوا مع إعلاناتهم الإلكترونية مش مجرد برمجيات ذكية.

- تقليل الفجوة بين العملاء والمسوقين:

ممكن نعتبر النقطة دي واحدة أهم التغييرات اللي هتعملها تقنية بلوك تشين في مجال التسويق الإلكتروني وده لأن الفجوة اللي بين العملاء والمسوقين كانت عادة بتخلي العاملين في التسويق يغرقوا المستخدمين بإعلانات ورسائل إلكترونية ورموز خصومات ورسائل نصية لأنهم ما يعرفوش بالضبط إيه اللي الناس عايزينه وإيه هو التوقيت والمكان والطريقة اللي عايزين الحاجة تتقدم لهم بيها وده رغم استخدامهم المكثف للبيانات.

ودي حاجة قدرت تقنية بلوك تشين تحلها من ناحية الوكالات الإعلانية والشركات، فهنلاقي إن الوكالات هتقدر تستعين بأدوات بتمنع ظهور نفس الإعلانات لشخص واحد بطريقة مزعجة، ده غير كمان إنها هتقدر تحدد وتيرة تكرار الإعلان بشكل دقيق جدًا ممكن يوصل لأنها تعمله لكل مستخدم لوحده بالشكل اللي يناسبه ويتوافق معاه.

أما من ناحية الشركات فهنلاقي إنه لأن بلوك تشين قايمة على مبدأ الشفافية فهي بتساعد المؤسسات على بناء الثقة مع عملائهم، وده من خلال تقليل مخاوف المستخدمين في الجزئية الخاصة باستخدام بياناتهم الشخصية ودي حاجة بتقدر تحققها لأنها بتسمح لهم يشوفوا الطريقة اللي بيستخدم بيها المسوقين والمعلنين بياناتهم.

ودي حاجة هتلعب دور أساسي في ازدهار أسواق بيانات العملاء لأن البلوك تشين مش بس هتوفر نظرة شفافة للمستهلكين عن كيفية استخدام المعلنيين لبياناتهم الشخصية لكنها كمان هتتيح ليهم نطاق تحكم أكبر في الطريقة اللي المفروض تُستخدم بها بياناتهم.

وفي النهاية هنقول إنه صحيح في توقعات كتير عن التأثير الكبير اللي هتعمله تقنية البلوك تشين في مجال التسويق إلا أنه لسه في عقبات بتمنع تطبيقه على نطاق واسع واللي ممكن نقول إن أبرزها هو الوقت اللي بيستغرقه إجراء المعاملات لأن المعاملة الواحدة على البلوك تشين بتاخد فترة تتراوح ما بين 10 لـ30 ثانية علشان يتم تأكيدها والتحقق منها من مختلف أنحاء العالم، وده وقت طويل جدًا لو اتقارن بالمعاملات اللي بتجريها الشركات الإعلانية دلوقتي واللي المفروض إن البلوك تشين تتحقق منها واللي بتستغرق مللي ثانية، وده معناه إن عملية التحقق من صحة المعاملات اللي بتتم في الحملات التسويقية هتحتاج تتم بعد انتهاء الحملة مش بشكل آني، ودي حاجة بتضعف أداء التقنية لكنها برضه من وجهة نظر الكثيرين أفضل من ممارسات التحقق اللي بتم حاليًا.

 

شارك المقال :