FB Instagram Twitter Youtube Linkedin إدارة الأزمات.. فن! | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

إدارة الأزمات.. فن!

إدارة الأزمات.. فن!

أي شركة سواء كانت كبيرة أو صغيرة من الوارد جداً إنها تتعرض لأزمة ممكن تهدد استمرارها أو وجودها في السوق خصوصا لو تم التعامل مع الأزمة دى بأسلوب غلط، والأزمات اللي بتتعرض ليها الشركات بتتقسم لنوعين:-

أزمات داخلية: ودى بتكون أزمات خاصة بالشركة ونظامها الداخلي زي الأعطال المفاجأة لبرنامج أو الـ System الداخلى الشركة ماشية عليه.

- أزمات خارجية: ودى عبارة عن الأزمات اللى بتحصل بطريقة مفاجئة وبسبب خارجي، زي مثلا ان البلد يحصل فيها زلزال او تقوم حرب.

طيب ايه هى الخطوات اللى تقدر تواجه بيها أى أزمة؟

1- وجود خطة مسبقة
لازم الشركة يكون عندها خطة مسبقة، الخطة دي بتحدد فيها إيه هي الأزمات إللي ممكن تتعرض لها وتضع حلول للأزمات دي، علشان يوم ما يحصل أزمة معينة الشركة تكون جاهزة وده هايوفر عليك كتير.

2- السرعة في الرد
لما تواجهك أزمة لازم تاخد موقف بسرعة وما تتاخرش في الرد، لأنك كل ما بتتأخر في الرد ده بيضعف من موقفك وسمعتك.

3- خليك واضح وماتنكرش
من أكتر الحاجات المنتشرة إللي كتير من الشركات بتعملها هي " الإنكار"، دايماً الشركات بتنفي إن في مشاكل من الأساس، أو ماتقولش الحقيقة كاملة، وده اسلوب غلط، لانك انت كده بتفتح باب للشائعات، و علشان كده أحسن حل هو إنك تعترف ان في مشكلة وماتجادلش.

4-نقل الحقيقة الكاملة للموظفين
لازم تعرف الموظفين إيه اللي بيدور في الشركة، وإيه السبب في الأزمة إللي بتمر بيها، وهاتتحل إزاي و هاتنتهي في خلال قد إيه ؟ طب وأنا ليه كمؤسسة أعرف الموظفين بالأزمة من الأساس ؟! علشان تتجنب الإشاعات الداخلية إللي ممكن تحصل ومن الوارد جداً إنها تأثر على أداء الموظفين باللإضافة إن الشركات بتقوم على الموظفين فلما تعرفهم باللي بيحصل هايكونوا درع حامي لشركتك.

5- التواصل مع العملاء
لما يحصل أزمة في شغلك لازم تبلغ عملائك إن في أزمة وجاري العمل على حلها، بلاش يعرفوا من مصدر تاني غيرك ، لازم تكون أنت المصدر الأول لنقل الأزمة ليهم، ولازم تتابع معاهم أخر التحديثات لحل الأزمة، وده هيحسس العملاء بالاطمئنان وانك مصدر ثقة.

6-الإعتذار
لو حصل أزمة في شركتك مع العملاء والشركة كانت السبب في الأزمة دي لازم تعتذر، الإعتذار للعملاء من أفضل الأساليب إللي ممكن تتبعها من العملاء بتوعك، والأعتذار مايكونش لمجرد الإعتذار فقط، لأ شوف ايه السبب في حدوث الأزمة وحاول تضع حلول لعدم تكرارها.

في النهاية نحب نوضح إن مافيش شركة أو مشروع أو بلد مش معرضة إن يحصلها إزمة، ده أمر طبيعي جداً، ولكن إللي بيفرق فعلاً شركة عن التانية أو بلد عن غيرها هي طريقة حلهم ل اي أزمة ممكن يتعرضولها، زي ما حصل موخراً في أزمة أطفال الكهف في تايلاند وإزاي إتعاملوا مع الأزمة دي.

شارك المقال :