FB Instagram Twitter Youtube Linkedin إزاي تسعر منتجك | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

إزاي تسعر منتجك

إزاي تسعر منتجك

 
حدث بالفعل.. عملاء دفعوا 600 دولار لمنتج سعره 20 بس

عمرك سمعت قبل كده عن عميل اشتري منتج بـ600 دولار، مع إن سعر المنتج الأصلي في مكان تاني 20 دولار بس؟ غريبة.. مش كده؟

القصة ديه حصلت بالفعل في أمريكا في ولاية كاليفورنيا من كام شهر، لما محل أحذية مشهور عمل تجربة عشان يشوف المستهلكين بيقرروا يشتروا ويدفعوا فلوس كتيرة أو قليلة في المنتج بناء على إيه؟

المحل اللي قرر يعمل التجربة ويمكن كتير مننا عارفينه اسمه بايليس "Payless" ومقره الرئيسي في أمريكا وليه حوالي 3600 فرع في مختلف أنحاء العالم وهنلاقيه موجود عندنا هنا في مصر برضه، المحل ده معروف عنه إنه بيبع أحذية سعرها قليل، يعني ما بين 20-40 دولار.

أصحاب البراند أجروا محل تاني في كاليفورنيا لمدة يومين، شطبوا المحل تشطيب فاخر وعملوا فيه ديكورات أنيقة جدا، واخترعوا اسم وهمي لمصمم أزياء وأحذية، قالوا إنه إيطالي الجنسية، واسمه برونو باليسي، واختاروا اسم براند وهمي على اسم المصمم، وعلقوا على المحل يافطة البراند الجديدة وسموه "باليسي"، وعملوا ويب سايت وحساب على إنستجرام.

كمان جابو فريق عمل يبيع في المحل، ولبسوهم يونيفورم شيك جدا، وعملوا كمان حفل افتتاح كبير دعوا فيه كبار الشخصيات في مجال الأزياء والإنفلوينسرز المعروفين ومصممي الأزياء والمشاهير.

من الآخر غيروا كل حاجة في المحل الجديد، وخلوه عكس محلات بايليس تماما، ماعدا حاجة واحدة بس: الأحذية.
جابوا الأحذية اللي بيبيعوها في بايليس بـ 20 دولار، وعرضوها في المحل الجديد وكتبوا عليها أسعار غالية في متوسطها 600 دولار.

وفي الحفلة وجهوا سؤال للمدعويين: إنتو على استعداد تدفعوا كام مقابل الأحذية المعروضة قدامكو؟ وكان الرد مئات الدولارات، ده كمان فيه ناس طلعت فلوسها بالفعل واشترت!!

وهنا لازم نطرح سؤالين، عن تأثير الحملة ديه على المستهلكين، إيه اللي يخلي الناس اللي معاها فلوس على استعداد لدفع 600 دولار مقابل أحذية ماتستهلش التمن ده، مع إن نفس الأحذية متاحة قدامهم في بايليس بـ20 دولار بس!!وإيه اللي ممكن نتعلمه من التجربة اللي عملها بايليس عشان نبقى رجال أعمال ومستثمرين شاطرين؟ 

الإجابة هتكون في التلات نقاط أو الدروس المستفادة دول:
1- الناس بتتأثر بشكل كبير بأراء المشاهير والاتفلونسيرز خاصة على السوشيال ميديا، وبقوا الإنفلوينسرز أول ما يقولوا نصيحة أو ينبهروا ببراند معينة تلاقي الناس بتقلدهم، فلازم تشتغل على الحتة ديه في الخطة التسويقية بتاعتك، بمعنى أنك لازم تشوف حد مشهور أو مؤثر يتكلم ويروج للمنتج بتاعك أو البراند بتاعك، لأن الطريقة ديه بتجيب من الاخر مع العملاء.

2- لازم تتأكد أن انت قبل ما بتبيع السلعة او الخدمة المميزة والجيدة انت بتبيع اسم وجو البراند بتاعك، وده بنشوفة كتير لما حد يجي يقولنا انه اشترى منتج ما من اسم عريق، ساعات بنستغرب السعر، بس الحقيقة أن الشركة اللي بتبيع المنتج باعتلك الاحساس المرتبط بالمنتج، باعتلك الاحساس مثلا بالقوة أو انك شخص مميز وهكذا، وده طبعا نقدر نعملة مع منتاجتنا عن طريق خطط تسويقية بتركز على خلق تجربة متكاملة مع المنتج.

3- تالت نقطة لازم تعرف أن تغيير الصورة الذهنية عند العملاء للبراند بتاعك أو السلعة بيعتبر من اصعب الحاجات اللي ممكن تعملها وبتكون عملية طويلة الامد.
بايلس بعد ما كشف عن التجربة بتاعته، واللي بتعتبر بصراحة ضربة معلم في عالم التسويق، الا أن محدش متوقع أن العملاء اللي انخدعوا في التجربة اللي بيعتبروا كلاس A ممكن يفكروا ويشتروا منه بايلس، وده لان الصورة الذهنية وpositioning بتاع بايلس انه بيبع جزم رخيصة او اقتصادية.
والخلاصة في النقطة ديه انك لازم تتعامل مع النقطة ديع بحرص جدا لان تصنيفك في السوق ما بيتغيرش بسهولة.
 

 

 

 

شارك المقال :