FB Instagram Twitter Youtube Linkedin اختفاء بيتل فولكس فاجن | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

اختفاء بيتل فولكس فاجن

اختفاء بيتل فولكس فاجن

في مطلع 2020 ودعت شركة السيارات الألمانية "فولكس فاجن- Volkswagen" رسميًا سيارتها الأسطورية "بيتل- Beetle" التي اشتهرت باسم "الخنفساء" بعد أن طرحت إصدارها النهائي منها السنة الماضية وذلك من أجل إفساح المجال للموديلات الأكثر رواجًا والتركيز مع السيارات الكهربائية والصديقة للبيئة.

لم يمر هذا الخبر بهدوء بين عشاق السيارات الذين يعلمون جيدًا أنه رغم كثرة الموديلات المميزة للشركة الألمانية التي تحتل صدارة مبيعات العربات في العالم إلا أن الخنفساء كان لها مكانة خاصة لدى المستهلكين الذين يرون أنها أيقونة المؤسسة التي لا تُنسى، لهذا كان منطقيًا جدًا أن يكون حفل وداعها عاطفيًا ويغلب عليه الحنين إلى الماضي.

إذ أنه رغم إطلاق فولكس فاجن للإصدار النهائي من سيارتها الشهيرة في سبتمبر 2018 وإعلانها حينها أنها تنتوي التوقف عن إنتاجها بشكل كامل في عام 2019 وهو ما جعلها تحرص على الاحتفال بها في عدة مناسبات إلا أنها أرادت أن يكون الوداع الأخير محفوف بالمشاعر الإنسانية التي طالما أحاطت بسيارتها الأيقونة.

وعليه أنتجت فيلم رسوم متحركة قصير بعنوان "الميل الأخير - The Last Mile" يروي قصة صبي كانت الخنفساء هي رفيقة دربه منذ الطفولة وحتى الشيخوخة وشهدت معه أهم أحداث حياته وحينما حان وقت رحيلها وقف مع الجموع التي كانت تضم الشخصيات المؤثرة في تاريخ إنتاج السيارة ليودعها إلى أن صعدت إلى السماء، لينتهي الفيلم بعبارة "حينما ينتهي طريق، يبدأ آخر جديد".

وحرصت الشركة الألمانية على عرض الفيلم في توقيت مميز وهو ليلة رأس السنة في البرنامج التليفزيوني السنوي الشهير الخاص بهذه الليلة على قناة "إيه بي سي- ABC" الأمريكية، كما تم بثه على قنوات "سي إن إن- CNN" و"إن بي سي- NBC" ليكون تكريمًا يليق بواحدة من أكثر السيارات شهرة في تاريخ الصناعة وفقًا لسعد شهاب نائب مدير التسويق بفولكس فاجن.

وعلى صعيد وسائل التواصل الاجتماعي، اختارت الشركة بعض الوجوه المؤثرة على موقع "إنستجرام- Instagram" لكي يطلبوا من متابعيهم أن ينشروا لحظاتهم التي لا تُنسى مع سيارتهم الخنفساء ويشاركوها مع أصدقائهم باستخدام هاشتاج " #TheLastMile".

ومن جانبه، يرى "لوك ليم- Luke Lim" الرئيس التنفيذي لمجموعة "لوكن- Louken" السنغافورية المتخصصة في إدارة نمو العلامة التجارية والاتصال في الشركات المختلفة أن الخنفساء بالنسبة لشركة فولكس فاجن تضاهي بيج ماك بالنسبة لماكدونالدز، وعليه فإن وقف إنتاجها قد يهز العلامة التجارية أو يدشن لتغيير تدريجي أو كبير قد يحدث في المؤسسة الألمانية.

ويضيف أنه يتعين على الشركة بعد هذه الخطوة أن تأخذ في اعتبارها إعادة تحديد موقع علامتها التجارية وهو أمر قد يتطلب تغيير بعض منتجاتها وتنظيم حملات تسويق لرفع وعي الجمهور بالسيارات الجديدة التي تطرحها في الأسواق.

بينما يرى البعض أن فولكس فاجن قدمت كل ما في وسعها لإعادة تقديم الخنفساء للأجيال الجديدة وأن خطوة وقف إنتاجها بعد إطلاق إصدارها النهائي جاءت من أجل الترويج له وتحفيز العملاء على شرائه واقتناء النسخة الأخيرة من السيارة الشهيرة.

وعند البحث عن أسباب إقدام الشركة على هذه الخطوة سنجد أن الإيرادات والربحية هما عاملان أساسيان في اتخاذ فولكس فاجن لهذا النوع من القرارات، حيث سنجد أن المستهلكين باتوا يفضلون موديلات سيارات مختلفة عن الخنفساء.

فعلى سبيل المثال سيتوقف مصنع فولكس فاجن في المكسيك عن إنتاجها لأن سيارات الدفع الرباعي والبيك آب أصبحت على رأس تفضيلات الأمريكيين الأمر الذي جعلها تحتل حصة قياسية من سوق مبيعات العربات هناك وهو ما دفع الشركة للتركيز على احتياج السوق.

كذلك تتجه الصناعة منذ أعوام نحو السيارات الكهربائية والعربات ذاتية القيادة، وعليه فقد اختارت فولكس فاجن أن تدخل هذا السوق الكبير حيث من المنتظر أن يصدر أول موديل لسيارتها الكهربائية في عام 2022.

كما خصصت الشركة الألمانية نحو 40 مليار يورو لتطوير مجموعة من السيارات الكهربائية وأخرى متصلة بالإنترنت لإنتاج ما يقرب من 50 موديل يعملون بمحركات كهربائية وبالتالي لا تصدر عنهم أي انبعاثات ضارة بهدف جذب المستهلكين المهتمين بالبيئة، ومن المقرر أن تكون هذه الموديلات متاحة للجمهور في غضون خمس سنوات.

وفي النهاية، يمكن أن نقول إن الخنفساء كانت واحدة من أكثر السيارات شعبية وكفاءة على مستوى العالم وعليه فإن خروجها من السوق يعتبر حدث عظيم وحزين، لكن مع تغير القواعد الحاكمة لصناعة السيارات وتغير ذوق المستهلكين كان لابد أن يقرر العملاق الألماني أن يعيد ترتيب أوراقه لأن الاستثمار في المنتجات التي لديها إمكانات نمو محدودة وأخذة في الانخفاض يعتبر أمرًا مكلفًا ويقوده للخسارة وبالتالي لكي يحافظ على مكانته في السوق ويدفع الجماهير لتجديد ثقتهم فيه فمن الأفضل أن يستثمر أمواله في الابتكارات الجديدة والفرص المستقبلية.

 

شارك المقال :