FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أسوأ إعلانات في مصر | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أسوأ إعلانات في مصر

أسوأ إعلانات في مصر

الداندو وأبلة فاهيتا.. أسوأ إعلانات في العقد الماضي

مع انتهاء عام 2019 خلص عقد من الزمن شوفنا فيه عدد ضخم من الإعلانات واللي كتير منها كان جيد وممتع ومنها برده اللي كان سيئ ومقدرش يوصل الرسالة المناسبة عن المنتج أو الخدمة اللي بيعلن عنها، لكن ياريتها جت على كده وبس لأن فيه إعلانات كانت بالإضافة لكونها سيئة فهي عرضت الشركات اللي قامت بيها لمشاكل وحملات غاضبة على السوشيال ميديا وغيرها.

وعشان تدخل العقد الجديد اللي بدأ بسنة 2020 من غير تقع في أخطاء إعلانية أو دعايات سلبية تشوه صورة وسمعة شركتك وتفقد بيها ثقة عملائك وولائهم ليك، تعالوا نستعرض سوا بعض من الإعلانات اللي سببت أزمات للشركات بتاعتها على مدار السنين اللي فاتوا:

• إعلان "الداندو" جهينة
سنة 2016 قدمت شركة جهينة للألبان حملة إعلانية مثيرة للجدل وربما أشهر إعلان في الحملة دي كان "إعلان الداندو" اللي أبطاله كانوا مجموعة من الأطفال أعمارهم متتخطاش سنتين، وعلى الرغم من إن البعض كان بيشوف الإعلان كوميدي بس للأسف الإعلان ده كان غير مناسب جدا لأنه استغل الأطفال دول في تقديم مشاهد كلامية بتحتوي على ايحاءات غير مناسبة.

الإعلان كمان كان بيروج بشكل خاطئ لفكرة إن لبن جهينة أفضل من الرضاعة الطبيعية، وطبعا كان نتيجة كل ده إن الحملة الإعلانية اتهاجمت بشكل قوي على السوشيال ميديا وجهاز حماية المستهلك أصدر قرار بوقف عرض الإعلانات دي لعدم احترامها للعادات والقيم المجتمعية.

• فودافون وأبلة فاهيتا
أما يكون المنتج أو الخدمة اللي بتقدمها بتستهدف شرائح مختلفة من العملاء فأنت إعلانك لازم تراعي فيه إنه يخاطب المستلهكين دول كلهم بطريقة مناسبة، لكن فوادفون بإعلان النت ظالم واللي كان من بطولة أبلة فاهيتا وقعت تحت خطأ إنها سلمت نفسها لشخصية فاهيتا اللي متعارف إنها بتستخدم إيحاءات جنسية.

الإعلان اللي ظهر سنة 2017 كان بيضم مشاهد وكلمات خارجة وخادشة للحياء لا يمكن تكون موجهة لشرائح العملاء المختلفة اللي فودافون بتستهدفهم، طبعا كان نتيجة ده إن فودافون اتهاجمت جدا والناس مركزتش على الخدمة اللي فودافون بتعلن عنها أد ما ركزوا على المحتوى غير المناسب اللي الإعلان قدمه وبالتالي طلعت بيان أعلنت فيه وقف الإعلان بعد قرار من جهاز حماية المستهلك والمجلس الأعلى للإعلام وأكدت إنها بتحترم القيم والذوق العام للشعب المصري.

• إعلان H&M (أروع قرد في الغابة)
سنة 2018 عرضت محلات الملابس الشهيرة "إتش اند أم" على موقعها الإلكتروني صورة لسويت شيرت مكتوب عليه "coolest monkey in the jungle"، بس المشكلة الكبيرة كانت إنهم اختاروا ولد من أصحاب البشرة السوداء عشان يكون هو الموديل، وبمجرد انتشار الصورة على السوشيال ميديا وقعت "إتش اند أم" تحت نقد عنيف واتهامات واضحة بالعنصرية لدرجة إن المُغني الكندي " The Weeknd" واللي كان بيتعاون مع الشركة في أوقات كتير أعلن مقاطعته للشركة وقتها وأنه بيشعر بالإهانة جدا من الصورة، ونتيجة للانتقادات دي H&M أزالت الصورة من الموقع وأعلنت اعتذارها عن إهانة الناس بصورة السويت شيرت وإنها هتعيد تقييم كل سياساتها الداخلية عشان تتجنب المشاكل دي في المستقبل.

• إعلان بيبسي لمنتخب مصر "آسفين"
نظمت مصر سنة 2019 كأس الأمم الأفريقية وبيبسي زي ما متعودين في البطولات دي بتقوم بحملات إعلانية كبيرة وناجحة وده اللي كان حاصل فعلا لغاية لما منتخب مصر خرج بشكل مبكر من دور ال16 من البطولة، وفوجئنا كلنا بإعلان من بيبسي تحت عنوان" الاعتذار واجب" بيظهر فيه بعض لاعيبة المنتخب وهما زعلانين ومش حابين يقدموا أعذار للجمهور وبيعتذروا.

طبعا الإعلان ده لما اتنشر على السوشيال ميديا قابل هجوم عنيف من الناس اللي كانت شايفه الإعلان فيه استخفاف بالمشاعر خاصة إن الفيديو متصور قبل البطولة وكأنهم كانوا بيتوقعوا الفشل.

طبعا الهجوم ده خلى بيبسي تطلع باين ساعتها توضح فيه إن الإعلان تم تسريبه وأنه نسخة محرفة ومكنش مقصود إذاعته بعد الخروج من البطولة ولكن فقط كان هيذاع خلال البطولة لو الأداء مكنش كويس، وبغض النظر عن كون الإعلان مسرب أو لا، فهو مكنش مناسب إطلاقا لا في المحتوى بتاعه أو توقيت عرضه.

• إعلان دوف (أسود وأبيض)
سنة 2017 واجهت شركة دوف انتقادات حادة جدا اتهمتها بالعنصرية وده بعد ما نشرت على صفحتها على الفيس بوك إعلان مدته 3 ثواني لغسول الجسم بتظهر فيه امرأة سوداء البشرة لابسة تيشرت بني وباستخدام الغسول بتتحول لامرأة بيضاء، وفي الوقت اللي بعض المستخدمين دافعوا عن الشركة وأنها ربما تقصد من الإعلان إنه يصلح لجميع أنواع البشرة، إلا إن الشركة قدمت اعتذار على الرسالة الخطأ اللي الإعلان وصلها واللي أهانت بعض الناس وده على عكس سياسة الشركة اللي بتدعم المرأة والتنوع بشكل عام.

في الإعلانات مش من المفترض إن الناس تعرف نواياك واللي تقصده، هما بيشوفوا اللي قدامهم عشان كده لازم يكون الإعلان واضح بيركز على المنتج ومفيهوش رسائل خفية وفي حالة دوف واتش اند أم الإعلان للأسف مكنش يتفهم غير بشكل عنصري وفودافون وجهينة محدش ركز غير على المحتوى الخارج مش على المنتج أو الخدمة اللي بيتم الإعلان عنها، شاركونا بوجهة نظركم وقولولنا ايه أسوأ إعلانات شوفتوها في العقد الماضي؟

 

شارك المقال :