FB Instagram Twitter Youtube Linkedin التسويق بالنوستالجيا | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

التسويق بالنوستالجيا

التسويق بالنوستالجيا

كنت بدور على حاجة في اليوتيوب وفجأة عيني وقعت على الإعلان اللي بيبسي كانت عملاه في رمضان 2013 " يلا نكمل لمتنا"، بالرغم من إن الإعلان قديم إلا إني لما اتفرجت عليه شعرت بكل حاجة حسيتها لما شوفته لأول مرة من خمس سنين، كل لحظة من الإعلان كانت عظيمة بالنسبالي من أول ظهور فؤاد المهندس وصوته اللي تربينا عليه وبعدين ظهور فطوطة وبوجي وطمطم، وطلة نيللي اللي خلتني افتكر فوازيرها، الحقيقة إن كل ثانية في الإعلان قدرت ترجعني لسنين عمري وأنا صغيرة وذكريات رمضان مع الشخصيات دي اللي عمري ما هنساها.

ولو بصينا للإعلان ده كتسويق هنلاقي إن بيبسي استخدمت استراتيجية في التسويق اسمها " التسويق بالنوستالجيا" أو الحنين للماضي، الطريقة دي في التسويق بتستهدف جذب انتباه – أو في معظم الحالات بتعيد جذب انتباه-الجمهور للبراند من خلال الضغط على ذكرياتهم والصيحات والحاجات اللي كانت مألوفة ليهم ومنتشرة في الماضي، وفي براندات كتيرة أوي في العالم قدرت إنها تستخدم الأسلوب ده وتحقق منه نتائج عظيمة كمان.

أمثلة علي التسويق بالنوستالجيا

"بوكيمون جو" لعبة ظهرت سنة 2016 وعملت ضجة ساعتها وصلت لدرجة الهوس عند بعض الناس، كل اللي كان بيلعب اللعبة دي كان هدفه إنه يقدر يمسك البوكيمون، لدرجة إن بعض الحكومات أطلقت تحذيرات سلامة من اللعبة بعد ما شافوا الشعبية المتزايدة ليها وقدرتها على تشتيت انتباه الناس ووقوع حوادث لأنهم بيبقوا مركزين في القبض على البوكيمون من خلال حركتهم بالموبايل في كل مكان وفي أي حتة.

الحقيقة إن التقنية والتكنولوجيا اللي اعتمدت عليها "بوكيمون جو" كانت موجودة في لعبة قبلها أطلقتها جوجل سنة 2012 وكان أقصى عدد تحميلات وصلته 7 مليون تحميل بس، وبالرغم من إن بوكيمون جو استخدمت نفس التكنولوجيا إلا إنها في شهر مايو اللي فات قدرت توصل لأكتر من 800 مليون عملية تحميل، وفي أول أسبوع من نزول اللعبة صعد سعر سهم شركة نينتندو بنسبة 86%، وده لازم يخلينا نسأل إيه اللي خلى لعبة بوكيمون جو ناجحة بالشكل الساحق ده؟

الإجابة ببساطة إن اللعبة جزء كبير منها اعتمد على النوستالجيا والحنين لذكريات الماضي، فوفقا للبيانات اللي جمعها موقع SurveyMonkey في يوليو 2016، أن 46% من اللي حملوا اللعبة في الولايات المتحدة كانت بتترواح أعمارهم ما بين 18 إلى 29 سنة.

تأثير التسويق بالنوستالجيا علي المشاهدين

الشباب دول أيام التسعينات قضوا فترات من حياتهم قاعدين قدام التلفزيون بيتخيلوا إنهم يكونوا ضمن عالم البوكيمون، وبتحمليهم للعبة بوكيمون جو قدروا يعيشوا حلم طفولتهم، ده غير كمان إن اللعبة قدرت تخلق هوية مشتركة لكل اللي بيلعبوها نابعة من التاريخ المشترك لمشاهدتهم عالم البوكيمون وهما صغيرين.

ومن هنا لازم نسأل، هو ليه النوستالجيا ممكن تبقى مفيدة وفعالة جدا بالنسبة للعلامات التجارية؟

• النوستالجيا مفيدة جدا في الإعلانات والتسويق لأنها بتلعب على الرابط العاطفي والمشاعر اللي بتتشكل بين العلامة التجارية والمستهلكين بتوعها على مر السنين.

• بتستدعي الذكريات واللحظات الشهيرة وتساعد الجمهور على تذكرها عشان تجذبهم ليها، واستدعاء الذكريات ممكن يجي بطرق كتير زي الموسيقى القديمة أو الشخصيات والمشاهير اللي من زمن فات، وحتى البدع والصيحات القديمة.

• النوستالجيا هتساعدك تكون في دائرة الضوء وبالتالي تحقيق مزيد من الإيرادات والشهرة للبراند بتاعك، وأهم حاجة طبعا إن يكون استخدام الذكريات والصيحات القديمة بتساعد على ترويج المنتج أو الخدمة اللي بتقدمها، فانت في النهاية عايز تبيع المنتج أو الخدمة مش هتبيع الذكريات.

• بتخلي في ترافيك عالي جدا على مواقع السوشيال ميديا، وحملات التسويق بالنوستالجيا على مواقع التواصل بتعمل أقوى ضجة على شبكة الإنترنت من خلال الانتشار اللي بتقدر تعمله بين المستخدمين، وبما إن مواقع التواصل بقت من أهم العناصر اللي بتستخدم في تحسين محركات البحث والتسويق الرقمي، فاستخدام حملات التسويق بالنوستالجيا بيساهم في ترويج العلامة التجارية.

• من أهم الحاجات اللي بتخلي التسويق بالنوستالجيا فعالة جدا هي إنها بتخلي الإعلانات والعروض الترويجية تبدو واقعية وصادقة مع الجمهور، وبيتقبلها الجمهور دايما بشكل إيجابي لإنها بتظهر مشاعر وذكريات إيجابية للمستهلكين.

• النوع ده من التسويق بيظهر إن العلامة التجارية مهتمة بالأجيال المختلفة من عملائها اللي قدرت تحتفظ بيهم عبر السنين، وعشان كده لما يكون الأمر متعلق بتحسين وتعزيز صورة العلامة التجارية عند المستهلك، فالتسويق بالنوستالجيا من أفضل الطرق.

أحيانا بيكون من الأفضل إننا نبص لورا ونحاول نستفيد من الأوقات الحلوة في الماضي، والكلام ده واضح بشكل قوي من التسويق بالنوستالجيا، واللي من خلالها يمكن للعلامات التجارية إنشاء حملات تنتشر بشكل فيروسي وتنتج ضجة وترافيك عالي على مواقع الإنترنت وفي النهاية مزيد من الأرباح والعائدات.

شارك المقال :