FB Instagram Twitter Youtube Linkedin امتى تقفل مشروعك ؟ (3) | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

امتى تقفل مشروعك ؟ (3)

امتى تقفل مشروعك ؟ (3)

متى تقفل مشروعك (3).. عدم القدرة على مواكبة التكنولوجيا

شركة "تي دي كي" TDK Electronicsاليابانية اللي تأسست سنة 1935، وكان مكتبها الرئيسي في طوكيو في اليابان، بدأت في 1952 إنتاج الأشرطة المغناطيسية، ومع سنة 1966 اتجهت لصناعة شرايط الكاسيت، وكانت من بدايتها شركة طموحة وعندها رؤية كبيرة للتوسع، فبدأت تقتحم الأسواق المختلفة في العالم بشرايط الكاسيت، فدخلت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1965 وفتحت مكتب في مدينة نيويورك، واقتحمت الأسواق الأوروبية عام 1970 مع مكتب في فرانكفورت في ألمانيا الغربية.

 

لكنها أدركت من وقت مبكر إن المستقبل مش لصناعة شرايط الكاسيت، وبدأت من سنة 1997 تنسحب تدريجيا من السوق ده، وتحول نشاطها لمجالات تانية أكثر ملائمة للتطورات التكنولوجية، وبدأت تصنع منتجات تانية السوق محتاج ليها أكتر، فدخلت في مجال الـ "سي دي" والـ "دي في دي" ومجالات الطاقة، وفي سنة 2004 كانت شركة تي دي كي هي أول شركة إعلامية تنضم إلى الشركات اللي بتطور تكنولوجيا "بي دي" وهي تكنولوجيا ما بعد "دي في دي".
ودلوقتي الشركة موجودة في دول كثير في مختلف أنحاء العالم، ومبيعاتها بتتخطى المليار ونص سنويا، وفيها 90000 موظف.

تخيل لو الشركة اليابانية ديه كانت أصرت على الاستمرار في صناعة شرايط الكاسيت، وقالت أنا رائدة في الصناعة ديه وماليش منافس قوي فيها،، كانت هتبقى فين دلوقتي؟ كانت هتبقى مش موجود، هتبقى قفلت أبوابها ووقفت نشاطها، لأنها هتكون فشلت حقيق في مواكبة التغيرات إلي بتحصل حواليها.

 

سبب مهم وقوي بيخلي الشركات تقفل وهو "عدم القدرة على مواكبة التطورات التكنولوجية"، والإصرار على تبني نفس التكنولوجية أو نفس المنتج، يعني باختصار رفض التغيير.
لو بصينا حوالينا هنلاقي أمثلة كتير لشركات بتبدأ بفكرة مبتكرة، وبتقدم خدمة أو منتج السوق محتاج ليه بالفعل، وبتحقق نجاح كبير جدا وممكن توصل لأنها بتسيطر على السوق لصالحها، بس بعد فترة فيه حاجة بتتغير، لأنه فيه تكنولوجيات جديدة بتظهر وبتعمل ثورة في مجال عمل الشركة ديه.

 

وفي الوضع ده الشركة بتبقى قدام حل من اتنين:
أولا: إنها تواكب التغير اللي بيحصل بإنها تغير وتعدل من منتجها وتتبنى التكنولوجية الجديدة، أو تغير مجال نشاطها من الأساس.
ثانيا: إن الشركة تقفل عنيها وتفضل مصرة إن فكرتها كانت متميزة، وتفضل مكملة في نفس الطريق ونفس المنتج.
وفي حالة الشركة اتخذت القرار التاني بتكون حطت رجلها على أول طريق الفشل اللي دايما بينتهي بإن الشركة تقفل.

شارك المقال :