FB Instagram Twitter Youtube Linkedin تعويم الجنيه والدهب والدولار 13 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

تعويم الجنيه والدهب والدولار 13

تعويم الجنيه والدهب والدولار 13

 

معنى تعويم الجنيه تركه لآليات العرض والطلب وظهور سعره الحقيقي ... بعيداً عن الحكومة اللي كانت عايزاه يبقي ب 8.75 ج وبعيداً عن المضاربين اللي وصلوه ل 18 ج ... المفروض الفترة الجاية نشوف سعر حقيقي .... لو نزل ل 7 ج هيبقى قيمته كده ولو طلع ل 15 ج هتبقى دي قيمته الحقيقية بعيداً عن أي تدخل سواء بالإيجاب والسلب .
بدري جداً إننا نقول إيه نتائج التعويم علي سعر الدولار لأن القرارات لها إيجابيات وسلبيات ..
الإيجابيات :
1- القضاء على السوق الموازي أو ما يعرف بالسوق السوداء عن طريق السماح للبنوك بفتح فروعها حتى الساعة التاسعة مساءً ويوم السبت لتلبية احتياجات الناس بيعاً أو شراءاً .
2 - ترك البنوك حرية التسعير مع وضع سعر استرشادي يتغير 10% صعوداً وهبوطاً وده هيخلي فيه منافسة بين البنوك على جذب العملاء ... النهاردة كان فيه بنوك بتشتري 13.1 وفيه بتشتري ب 13.3 و أنا غيرت في البنك الأهلي ب 13.75 وسعر الصرافة كان 13.5 .
3- وجود سعر موحد للدولار في دولة زي مصر هيجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لمصر .
4- القضاء على المضاربة والتحايل للحصول على دولار بسعرالبنك وبيعه بالسوق السوداء كما كان يحدث في كروت الفيزا مثلاً .
العيوب :
1- عدم وجود حماية أو تدخل حكومي يعني لا يوجد حد أدني أو أقصى . 
2- التعويم ليس معناه التثبيت ولكن التحريك الدائم صعوداً أو هبوطاً .
لحد دلوقتي محدش يقدر يجزم الإيجابيات هي اللي هتتغلب ولا السلبيات لكن القرار في حد ذاته صحيح وكان المفروض يتم من بدري بصرف النظر عن نتائجه .
طيب الأسعار هتقل ولا هتزيد ؟؟ خلونا نتفق إن الأسعار في مصر ليس لها رقيب وإن معظم الأسعار كانت الزيادة فيها دفترية ... يعني إيه ؟ ... يعني الدولار كان من 40 يوم ب 12 ج ومفيش بضاعة دخلت مصر على سعر الدولار الجديد من أول 13 لحد 18 لأن البضاعة بتاخد من 6 ل 8 أسابيع يعني البضاعة اللي موجوده في مصر أغلبها مدفوع فيها دولار ب 12 ج لكن التجار اللي عندهم البضاعة كانوا بيغلوا البضاعة كل ما الدولار يغلى مش علشان هو اشتري أغلى لأ علشان الدولار غلي .... يعني هو مثلاً بيبيع لمبة موفره ب 6 ج اللي واقفه عليه ب 5 ج لما كان سعر الدولار ب 12 ج ... بعد شوية نفس اللمبة اللي واقفة عليه ب 5 ج أصبح يبيعها ب 8 ج لأن سعر الدولار بقى 15 ونفس اللمبة بقى بيبيعها ب 10 ج لما الدولار بقى ب 18 ج بالرغم إن تكلفتها في النهاية 5 ج .
يبقى المفروض لما سعر الدولار ينزل ل 14 ج مثلاً يبقى اللمبة بعد ما كانت ب 10 ترجع ل 7 مثلاً وده اللي هنشوف هل هيتطبق ولا لأ الأيام اللي جاية .
فيه مشكلة تانية إن فيه ناس كتير معاها دولار وشارياه بأسعار مختلفة والناس دي بتراهن على ارتفاع الدولار تاني وممكن تاخد إجراءات تعليه زي مضاربات أو إشاعات أو أي حاجه تانيه ... فهل البنوك هتقدر تقاوم كل ده :) ؟ محتاجين نراقب ونعرف .
آخر حاجة أنا لو شاري دولار ب 18 ج وحصل اللي حصل هبيعه واشتري مكانه ذهب .... لو الدولار علي الذهب هيعلى ولو الدولار ثبت برضه الدهب هيعلى لأنه بيعلي على الصعيد العالمي مش المصري 
وشكراً على متابعتكم وأتمنى إني أكون بقول كلام يفيدكم

شارك المقال :