FB Instagram Twitter Youtube Linkedin تعويم الجنيه والدهب والدولار 10 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

تعويم الجنيه والدهب والدولار 10

تعويم الجنيه والدهب والدولار 10

 

ممكن يكون ده آخر موضوع نتكلم فيه عن الدولار والدهب والنزول والطلوع على الأقل في المدى القريب وبرضه بأكد إن دي وجهة نظري الشخصية التي لا تلزم أحد ومش هكسب من حد لو طلعت صح ولا هخسر لو طلعت غلط بس ياريت نحاول نحط إنتمائتنا السياسية وتعصبنا لرأينا على جنب ونحاول نفهم طريقة التفكير مش الفكرة نفسها .
أولاً- لماذا ارتفع الدولار خلال شهر ؟
لا يوجد مبرر عقلاني أو إقتصادي واحد يجعل من عملة دولة تنهار بنسبة 35% في أسبوعين ... يعني مدخلناش حرب مثلاً بل بالعكس الإحتياطي الدولاري زاد وفيه بعض المؤشرات الإقتصادية الإيجابية مقارنة ب6 شهور مثلاً سابقة ... طيب إيه اللي حصل ؟

 

1- الناس كلها عرفت إن قرض الصندوق الدولي تم الموافقة عليه ومن شروط البنك الدولي تعويم الجنيه ومعنى التعويم على فكرة إن يبقى فيه سعر واحد للدولار في البنك والسوق الموازي وده معناه إن البنك المركزي هيخفض سعر الجنيه للقيمة العادلة بتاعته اللي هي في أغلب التقارير الدولية في حدود 11.6 وده معناه إن تجار العملة الكبار اللي كانوا بيكسبوا مليارات هيتوقف حالهم واللي مخزن دولار هيشيله .
2- ده طبعاً أدى إن تجار العملة الكبار يستغلوا الخبر ده وينشروا إشاعة إن الدولار هيعلى جداً وينصبوا فخ لصغار المستثمرين ويخلوهم يجروا وراهم علشان يقدروا يبيعوا الدولار اللي معاهم بأعلى سعر وفي النهاية لو التعويم تم وقدرت الدولة إنها تثبت سعر الصرف يبقى كده صغار المستثمرين دول هما اللي اتورطوا وده أصلاً سبب كتابة مجموعة المقالات من الأول .
3- الدولة ممكن تنجح في ضبط سعر الصرف عن طريق الإحتياطي النقدي اللي ارتفع فوق ال 20 مليار دولار وعن طريق قرض الصندوق الل هو 12 مليار دولار وعن طريق تشريعات تغلظ العقوبة للمتاجري في الدولار وإلزام المصدرين إنهم يبيعوا الدولار للبنك فقط وده هيحصل قبل قرض الصندوق ... يبقى معنى كده إن على الأقل على المستوي القريب والمتوسط هيبقى فيه ثبات نسبي لسعر الدولار .
4- دخول مضاربين صغيرين بيشتروا ويبيعوا وغالباً لنفسهم بغرض المكسب السريع ده برضه ساهم في زيادة السعر وإن كان كل الناس اللي بتفهم في المجال عارفين إن السعر لما يتنفذ عليه كميات قليلة لا يعتبر سعر أصلاً يعني لو بكرة الصبح واحد اشترى ألف دولار ب 17 ج مش معناها إن ده سعر الدولار معناها إن دي استثناء حتى لو اتنفذ عليه 100 ألف دولار وفي مصر معظم الكميات اللي يعتد بيها اتنفذت بين ال 13 وال 13.5 وفيه فجوة سعرية واضحة بين الرقم ده ورقم ال 15.25 بتاع يوم الخميس ولازم هينزل له بسرعة جداً .
5- من ضمن الأسباب كمان التحايل اللي كان بيحصل علي الكريدت كاردز ودي شفتها بنفسي في العمرة إن شباب كان بيعمل عمرة ومعاهم أكتر من كارد وكل يوم ينزلوا يسحبوا سألتهم بتعملوا كده ليه قالولي إن هما بيتحاسبوا بسعر البنك ويروحوا يدوها لواحد صاحبهم بيشتغل في السعودية يحولهالهم لمصر يبيعوها في السوق السودا ... قلتلهم أنا شايف إنكم كده بتضيعوا العمرة (وجهة نظر مش فتوى :)) فعرضوا عليا أديهم الكريدت كارد بتاعي يسحبوا منه (:)) طبعاً قلتلهم إني معيش كريدت كارد (من 2005 وأنا واخد قرار مطلعش كريدت كارد علشان كنت بشتري حاجات مش محتاجها والبنوك بتستعبط في الرسوم وممكن يدخلك في فوائد) وحتى لو معايا أنا شايفها طريقة غير أخلاقية على الأقل حتى لو كانت مش حرام .
6- آخر سبب لارتفاع الدولار هو تحويل كتير من الأفراد مدخراتهم للدولار لإحساسهم بالأمان وحتى المغتربين أصبحوا بيفضلوا الدولار في التحويش .
ثانياً لماذا يجب أن ينخفض الدولار ؟
1- القيمة العادلة : أي حاجة مهما حصل مضاربات عليها مسيرها ترجع للقيمة العادلة وده بنشوفه في البورصة والعملات وكل حاجة في العالم وكان ممكن البنك المركزي يوفرعلى مصر كل اللي بيحصل لو كان من أول مرة خفض الجنيه لقيمته العادلة وعلشان كده لم ينجح في تثبيت السعر والقيمة العادلة انخفضت بسبب حادث الطائرة الروسية وتأثيرها على السياحة اللي هي مصدر رئيسي للإقتصاد أو العملة الأجنبية .
2- عودة السياحة : بدء عودة السياحة تدريجياً ودي معلومة عندي من صديق بيعمل في التوظيف السياحي وقاللي إن فيه شغل بدأ يظهر بشكل أحسن من الفترة اللي فاتت لكن ما وصلش ل 30% من الوضع الطبيعي لكن عموماً بدء عودة السياحة الروسية علي الخطوط التركية حرك المشكلة وماحلهاش لكن طبعاً قرار من روسيا برجوع الرحلات لمصر هيدفع بالموضوع للرجوع على الأقل 70% من الوضع الطبيعي وده ممكن يحصل خلال ال 3 شهور القادمة .
3- تدفق الإستثمارات الأجنبية : صدق أو لا تصدق إن مصر دخلها حوالي 21 مليار دولار استثمارات مباشرة خلال أول 6 شهور من العام الحالي وبكده تكون في المركز الخامس عالمياً في تقرير ال (FDA) وده بعد الهند والصين وإندونيسيا وأمريكا وده أنا قلت في مقال سابق إنه هيزيد مع قانون (جاستا) اللي اتكلمنا عليه قبل كده واللي توقعنا إنه يحول استثمارات خليجية كتير كانت بتروح أمريكا وهتتوجه لدول كتير منها مصر والاستثمارات المباشره محسوبه بدون الاستثمارات في البورصه ودون تحويلات العاملين بالخارج 
http://www.dailynewsegypt.com/…/egypt-ranks-top-5-global-f…/
4- قرض صندوق النقد (رغم تحفظي عليه) ... اللي مش بس هييجي علشان يزود الإحتياطي الأجنبي فقط لكن كمان هيزود الاستمارات الأجنبية لأنهم بيعتبروا موافقة صندوق النقد زي ضمان للإستثمارات الأجنبية .
5- زيادة الصادارات : طبعاً كل ما يرتفع الدولار أمام الجنيه فبيزيد الصادرات وتقل الواردات وده خللي مصر تبقى في المركز 25 في تصدير الفاكهة عالمياً والمركز ال13 في تصدير الخضروات عالمياً ده غير إن فيه أصناف بقيت فيها من أكتر 5 دول بتصدرها على مستوى العالم ... دول مجالين من مجالات كتير أصبح التصدير فيها هو العنوان وخصوصاً أفريقيا وآسيا.
ثالثا نظرية المترو ..... 
فيه ظاهرة خاصة بيا بسميها نظرية المترو ... لو انت واقف في المترو والباب فتح وبدأ الناس تنزل هل بتكون أول واحد ينزل ولا في الوسط ولا كل شوية تقول كمان شوية أو لما يفضى ؟ لو قعدت تأجل إنك تنزل هتيجي لحظة حتي لو خدت القرار بالنزول هيكون الباب اتقفل ومهما جريت مش هتلحق تنزل ويبقى كده لازم تنتظر للمحطة اللي بعدها .
علشان كده قرار البيع لازم يبقى وقت ما الباب مفتوح مش لازم تكون آخر واحد يبيع علشان تاخد أحسن سعر ممكن تبيع والسعر يزيد بعد كده بس ممكن لو فضلت منتظر الباب يقفل ومتعرفش تبيع حتى بالسعر اللي انت رفضته قبل كده .
اللي بيضارب على الدولار ومنتظر أعلى سعر هما زيهم زي اللي كانوا بيدوا فلوسهم للريان وكان فيه ناس بتنصح وفيه ناس سحبت وفيه ناس انتظروا لحد ما الباب قفل .... وزي اللي تاجروا في الدينار العراقي لحد ما وصل المليون دينار ل 25 ألف ج وبعد كده اتلغى فبقى معاهم 10 مليون دينار بلا قيمة ... وزي اللي دخلوا البورصة في 2006 ورفضوا يبيعوا بمكسب محترم طمعاً في مكسب أعلى وكل يوم يقولوا بكرة لحد ما في الآخر ماكانوش عارفين يبيعوا ولو بخسارة .... كل شيء له قاع وله قمه ومفيش نهار بيفضل على طول لازم ييجي بعده ليل ... ومفيش ارتفاع في سعرأي حاجة إلى ما لانهاية لازم تنزل تاني واللي عايز يكسب يمشي عكس السوق ... لو السوق كله بيشتري يبيعلهم ولما الناس تهرب وتبيع يشتري هو .... هي دي التجارة ببساطة وبرضه أنا بأكد على الجانب الأخلاقي والقانوني في التجارة في الدولار لأن في النهاية دي عملة بلدك ولما سعرها بيزيد إنت اللي بتدفع التمن ولو انت قادر على تحمل الفرق غيرك مش قادر.
كل ما سبق بيخليني شايف إن الدولار لازم ينزل تاني وده زي ماقلت قبل كده رأيي الشخصي ومفيش حد ملزم بيه ومسئولية اتخاذ القرار تقع علي متخذه وممكن يحصل العكس بس أنا دايماً لما ببني رؤية ببنيها على أسباب منطقية وعلمية والله الموفق والمستعان

شارك المقال :