FB Instagram Twitter Youtube Linkedin تعويم الذهب والدولار والجنية - ج17 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

تعويم الذهب والدولار والجنية - ج17

تعويم الذهب والدولار والجنية - ج17

- علشان فيه ناس كتير سألوني عن وجهة نظري عن إتجاه الدولار وبالتالي إتجاه الدهب أنا شايف طبعا زي ما معظم الناس شايفه إنه علي المدي القصير الدولار نازل لعدة أسباب رئيسية.

أولا سبب فني ...واضح من بداية التعويم إن سعر 18 ج هو السعر اللي اتفق عليه أغلب المتعاملين بالدولار إنه يمثل سقف للسعر وبنلاقي عند الوصول ليه بيع مكثف وطلب قليل جدا أو معدوم وبكده أصبح يمثل مقاومة عنيفه لم يستطيع إختراقها 3 مرات لحد دلؤقتي.

 

ثانيا المتعاملين بسوق الدولار شايفين إن بقالنا 3 شهور لا يوجد سوق سوداء وحتي الصرافه بتعرض عليك سعر إما أكبر من البنك بقرشين أو أقل من البنك في المبالغ الصغيرة (وده بعد مواعيد عمل البنك ولأنك مش هاتروح مشوار للبنك علشان فرق قرشين في ألف دولار مثلا)

 

ثالثا إنخفاض عجز الميزان التجاري بنسبة 48% في أول 4 شهور من السنه وده ناتج من حاجتين

1- زيادة الصادرات من 6.54 مليار دولار ل 7.44 مليار دولار بنسبة 14% .

2- إنخفاض الواردات من 22.7 مليار دولار ل15.9 مليار دولار بنسبة 30%.

يعني انت زودت الصادر وقللت الوارد مما نتج عنه إن الفرق قل .

 

رابعا زيادة تحويلات المصريين من الخارج حتي نهاية مارس حوالي مليار دولار (من 8مليار ل 9 مليار) يعني ممكن تزيد ل2 مليار لحد نهاية يونيو وطبعا ده ناتج إن فيه مصريين كتير سافروا للعمل بالخارج بعد التعويم وفقد الجنيه قيمته أمام الدولار .

 

خامسا إصدار سندات دوليه : وده طبعا كان هدف من أهداف التعويم وهي تغطية السندات الدولية وده معناه إن الحكومه بتقترض من الخارج دولارات بدل ما كانت بتغطي الفرق بإنها تنزل تشتري دولارات من السوق المحلي وده برضه كان من أسباب رفع الدولار .

 

طيب الكلام ده زي الفل والمفروض إنه يخللي الدولار ينزل واحده واحده لحد ما يوصل لسعر عادل يرتضيه البائع والمشتري وبدون فجوات سعرية تأثر علي المصدرين اللي بدأوا يصدروا وبنوا حساباتهم علي سعر للدولار 18 ج ..لكن طبعا إحنا إتعودنا علي المفاجأت اللي هي رفع سعر الفائدة المستمر اللي هو سادسا...

 

سادسا رفع الفائدة علي الجنية المصري 3% نوفمبر ثم 2% في مايو وأخيرا يوليو 2% !!!

وطبعا الخطوة دي علشان يضغط علي حائزي الدولار إنه بدل مانت راكن فلوسك بالدولار حولها لمصري علي 18 ج وخد عائد يوصل ل20% في السنه وطبعا دي اللي بيقولوا عليها (ضحي بالأم والجنين علشان الدكتور يعيش) يعني هايحصل طبعا مزيد من الإنكماش والتوجه للإدخار وطبعا تقليل الاستهلاك وبالتالي تقليل الاستيراد ثم مزيد من الركود ده بعيدا عن إني مش قادر أفهم البنوك اللي هاتدي للمودعين 20 % المفروض إنها تقرض ب 23% مثلا علشان تكسب 3% تغطي مصروفاتها فهل فيه حد غير الحكومه هاتقدر تقترض بالرقم ده ؟؟؟ حتي الحكومه بقي عندها طريق إنها تجيب فلوس بسندات دوليه اتغطت أكتر من الضعف وبفائدة 6% و 7.5% و8.5% ايه اللي يخليها تاخد من البنوك بفائدة ضخمه خصوصا إنها هاتعلي التضخم وهاتعمل حمل علي الموازنة هي مش ناقصاها .

-طبعا ده هايأثر علي الاستثمار بشكل عام لأنك لو بتقول لحد ادخل في مشروع أو اشتري شقة مثلا وسعرها هايتضاعف في 5 سنين هايرد عليك ويقولك في البنك وبفائدة مركبة هاخد 2.5 ضعف وبدون أي مخاطره .

-الموضوع غريب يعني الدنيا ماشية في إتجاه بخطوات بطيئة لكن قوية والدولار هاينزل ببطء وفيه قانون استثمار ممتاز جدا نازل والمفروض إنه هايجيب استثمار مباشر بشكل قوي فتقوم انت تتدخل علشان ينزل بسرعه فالمضاربين يبيعوا عند ال 18 وينتظروك عند ال 16 ويشتروا منك الدولار تاني ويعملوا فرق محترم وتبقي عايز دورة تانيه علشان تخرج من عباءة المضاربة اللي انت حاطيت نفسك فيها بتباطؤك زمان عن قرار التعويم اللي أدي إنه بدل ما يتم التعويم عند 11 ج أصبح عند 18 ج ومن وقتها وانت بتحاول تعالج الخطأ ومش قادر (ونطلع من نقرة لدحضيرة ومن فخ لفخ )

-أنا شايف إنه مش هايحصل حاجه لو وصلنا لمستوي ال 16 ج في سنه بهدوء وبدون مخاطره بدل من 3 شهور لكن بمخاطرة كبيرة إنك ترجع المضاربة والسوق السواء تاني خصوصا إن السوق بدأت تمتص قرار التعويم الخاطيء في توقيته وبدأت تستقر أو في طريقها للاستقرار ومش محتاجه مفاجأه جديده كل يوم ومفيش أي مكتسبات للسرعه إلا لو مسئول عايز يظهر بشكل المنتصر أمام الرأي العام أو أمام القيادة السياسية.

عموما الدولار في رحلة نزول لحد مستوي ال16 -16.5 ج والله أعلم المره دي هايرد منها ولا هايخترقها ولا حتي يثبت عندها وده اللي بتمناه ...

شارك المقال :