FB Instagram Twitter Youtube Linkedin رأفت الهجان والبيزنس | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

رأفت الهجان والبيزنس

رأفت الهجان والبيزنس

‫عايز أرجع مصر يا نديم بيه!!‬ ‫ ‬ ‫

مسلسل رأفت الهجان من المسلسلات المصرية اللى شكلت وجدان كل المصريين ومش بس اللى عاصروه وقت إذاعته الأولى لكن كمان كل الأجيال اللى اتفرجت على المسلسل مع مرور الزمن.‬ ‫لكن احنا كإعمل بيزنس النهاردة هنتكلم عن المسلسل من منظور تانى غير الملحمة البطولية الوطنية وجو المخابرات اللي بيشدنا كلنا، النهاردة هنتكلم عن 5 حاجات متشابهة بين المسلسل وعلم الادارة سواء إدارة المؤسسات أو إدارة الأفراد.‬

‫المشهد الأول: الأختيار‬

‫فى بداية المسلسل بيظهر رأفت الهجان كشاب محبوس بأكتر من تهمة وهنا بيشوفه محسن بيه ممتاز لانه كان مسئول عن تكوين أول جهاز مخابرات وطنى وكان دوره الأول هو إختيار الشباب المناسبة لتجنيدها وبعد مجموعة من الإختبارات عرف ان رأفت هيكون مناسب للمهمة دى وده اللى بيمثله قسم الموارد البشرية لإنه هو المسئول الأول عن تعيين أصحاب الكفائة والخبرة بعد مجموعة من المقابلات ونجاح القسم ده فى شغله من نجاح المؤسسة كلها علشان كده لازم كل موظفين القسم ده يكونوا على قدر كبير من الكفاءة.

‬ ‫المشهد التانى: الإقناع‬

‫بعد اختيار رأفت للمهمة بدأت مرحلة اقناعه وتدريبه الأولى عن طريق محسن ممتاز بالتعاون مع مجموعة من زملائه وده بيمثل قسم التدريب‬ والتطوير في أي شركة وهو من العوامل الأساسية فى نجاح الهيكل الوظيفى لأي موسسة علشان تقدر تواكب التغيرات اللي بتحصل يومياً في كل المجالات.

المشهد التالت: استلام المهمة

بعد اقتناع رأفت بدوره الجديد وايمانه بإن اي تغيير بيبدأ من الأفراء وافق علي المهمة وسافر لإسرائيل علشان يبدأ دوره الجديد لخدمة الوطن والمرحلة دي ممكن نشبهها بأكتر من خطوة فى التوظيف والادارة لكننا هنختار اليوم الأول لاستلام الوظيفة واللي بيكون أي فرد فيه في منتهي القلق من الدور الجديد لكن الجزء الأكبر بيكون علي فريق العمل اللي داخل عليه الموظف لانهم عن طريق المساعدة والدعم والتشجيع ممكن يساعدوا الموظف انه يتجاوز مرحلته الأولي بنجاح أو برضه ممكن يكونوا السبب في فشله عن طريق الطاقة السلبية لكن دور أي موظف هو انه يتجاهل اي نقاط سلبية ويركز علشان يقدر ينجح.

المشهد الرابع: رأفت غير مفيد ولازم يرجع مصر!!

بعد بداية رأفت لشغله مر بأكتر من فرد مسئول عن ادارته زي محسن ممتاز، مصطفى عبدالعظيم، نديم هاشم و توالي بعدهم أكتر من فرد وكان أداء رأفت بيتغير وفقاً لتعامل مديره ومدي ثقتهم فيه لحد ما قرر شخص من المسئولين عن تدريبه انه غير مهم وكتير الطلب للفلوس وان مستواه خلال الفترة اللي فاتت بيجبرهم انهم ينهوا العملية!! وعلي الطرف التانى رأفت تعب من كتر اللوم واحساسه بانه فاشل وقرر يطلب انه يرجع مصر!! وده بالظبط زي اللي بيمر بيه أي موظف بعد احساسه بالفشل بسبب رأي مديره السلبي فيه أو ان مديره مش قادر يوجهه صح!!

المشهد الخامس: الاستسلام والأمل (عايز أرجع مصر يا نديم بيه)

بعد كتير من القرارات في النهاية قرر عزيز الجبالي ان رأفت محتاج فرصة ورغم معارضة الجميع لكن عزيز كانت عنده الثقة والموهبة في علم الإدارة وقرر ان كل اللي محتاجه رأفت ان يكون في حد يطمنه ويشجعه ويحفزه بشكل مستمر وعلشان كده كان الإختيار لنديم هاشم واللي قدر يحتوي غضب رأفت ويسمع منه كل اللي حصله وبدأ يحسسه بقيمته وبإنجازه وده اللي خلي رأفت يشتغل بكل حماس وكانت النتيجة انه قدر يحقق وينفذ كل اللي اتطلب منه. اللي حصل ده اسمه التحفيز وده دور كل مدير أو قائد وعن طريق التحفيز يقدر أي شخص انه يحقق أكتر من ما يتخيل.

 

شارك المقال :