FB Instagram Twitter Youtube Linkedin شوق العميل بقصة عن المنتج | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

شوق العميل بقصة عن المنتج

شوق العميل بقصة عن المنتج

إزاي تبني قصة مشوقة عن منتجك؟

من فترة كان فيه بياع بسيط في الشارع بيبيع قشارة بطاطس، وكان بيعرض المنتج بتاعه بطريقة مختلفة، الراجل ده كان رابط المنتج بتاعه بقصة وكان مسميها "طريقة الساحر " لتقشير البطاطس، وكان مبدع جدًا في طريقة عرض المنتج لدرجة إن الناس بدأت تصوره وانتشر على السوشيال ميديا، وحتى المواقع الاخبارية – زي اليوم السابع وغيرهم -صوروا معاه فيديوهات ونشروها على موقعهم!

انت ممكن تسأل نفسك طب ما البياعيين ماليين الدنيا ليه ده بالذات خطف انتباه الناس؟!
الفكرة ببساطة إن الراجل ده خلق قصة مشوقه حولين المنتج بتاعه، والقصة دي خلته متفرد وقدر ينتشر ويتميز عن غيره عشان الناس بطبيعتها بتحب القصص المجنونة اللي بتتبني حولين المنتجات، وده اللي بنشوفه في منتجات كتير حولينا زي مثلا ريد بول " بيعطيك جوانح " واللي بدأ يشتغل على الفكرة دي ويكررها لحد ما بدانا نصدق فعلا إن المنتج ده بيديلك طاقة وحيوية مع إنه ممكن ميكنش كده أصلًا!

عشان كده أيًا كان المنتج أو الخدمة اللي بتقدمها تقدر تعمل قصة مشوقة عنها عشان تستقر في اذهان الجمهور وتعلي مبيعاتك، تعالوا نشوف مع بعض إزاي ممكن نعمل قصة مشوقة للبزنس بتاعنا:

• اصنع فكرة لكل منتج: لو بتقدم منتج بنكهات مختلفة، ممكن تعمل قصة مشوقة حولين كل نكهة زي شركة "تيستا" في أمريكية ودي إحدى شركات تعبئة الشاي، وكانوا عاملين لكل منتج من منتجاتهم فكرة مختلفة حسب اختلاف النكهات، زي شاي تستا "بنكهة الخلود"، أو شاي تيستا "بنكهة الاسترخاء"، وبالتالي قدروا يربطوا المنتج بتفاصيل حياة العميل، وبقي كل منتج أو مشروب بيشبع عنده حاجة أو رغبة معينة زي الهدوء والاسترخاء والراحة والانتعاش وهكذا.

• ركز على النتائج السلبية اللي هتعود عليهم لو مشتروش المنتج بتاعك: محدش فينا بيكون عايز يتعرض لموقف سيئ أو محرج قدام الناس، وده هيكون سبب أدعى يخليه يشتري المنتج، عشان كده معظم إعلانات مزيل العرق بتركز على فكرة إنك لو مستخدمتش المنتج ده هتنبعث منك روايح مش لطيفة، والناس هتنفر منك، كذلك منتجات معجون الأسنان بتركز على نفس الفكرة تقريبًا! وبالتالي بتبدأ تكون فكرة في دماغك إنك لو مستخدمتش مزيل العرق أو معجون الأسنان هتمر بموقف من النوع ده مع إن ده مش بالضرورة يحصل!

• خاطب المشاعر والذكريات عند جمهورك: واللعب على موضوع العاطفة ده من أهم الأسباب اللي ممكن تخلق قصة عن المنتج بتاعك، وده اللي حصل في أحد الشركات الملابس في تركيا لما كانت عايزة تعمل حملة إعلانية، وجالهم عرضين من وكالات إعلانية، وكان العرض الأول بيركز على فكرة الأم اللي بتختار لطفلها أفضل ماركات الملابس، وعايزة تخليه مثالي بس مش سايبة ليه حق الاختيار !!

لكن الفكرة التانية كانت بتركز على إن الملابس مش مجرد أقمشة، وإنها بتمثل الذكريات الجميلة التي عاشتها الأم مع طفلها من لحظة ولادته ولحد خطواته الأولى في الحياة، وكل قطعة بتمثل ذكرى حدث جديد في حياة طفلها، وبالفعل نجحت الحملة التانية بشكل كبير وقدرت تكسرت حاجر الجمود، وتخرج الهدوم من قوقعة أنها مجرد أقمشة لذكريات والأحداث الجميلة، وقدرت تعمل قصة للمنتج مفادها " “الأطفال الذين يحملون الذكريات في ملابسهم”.

• اختار اسم غير مألوف لمنتجاتك: ممكن مثلًا تجرب الأسماء المركبة في أكتر من لغة مع بعض وتحاول تشوف العبارات اللي الزباين بتوعك بيحبوها واختار اسم يعبر عنها، زي شركات المشروبات ومنهم شركة الاهرام واللي بتسمي المنتج بتاعها بأسماء مختلفة تعبر عنه زي فيروز وبيريل وغيرهم.

في النهاية دي أفكار تقدر تستعين بيها عشان تعمل قصة مشوقة لمنتجك أو علامتك التجارية، شوف طبيعة منتجك وعملائك وبناءً عليه تقدر تحدد القصة، في النهاية نحب تشاركونا الأفكار اللي جربتوها لزيادة المبيعات ونفعت معاكم عشان كلنا نستفيد من خبرات بعض!

 

شارك المقال :