FB Instagram Twitter Youtube Linkedin قصة نجاح محمود العربى – ج1 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

قصة نجاح محمود العربى – ج1

قصة نجاح محمود العربى – ج1

فيه دكتور وأنا بعمل الماجستير قالنا كلمة مهمة جدًا .... دراسة الإدارة هي دراسة للممارسات الناجحة لرجال الأعمال اللي كانوا بيعملوا كده بالطبيعة بتاعتهم .... وده مش معناه إننا نبدأ من الصفر في المعلومات زيهم ولكن هما جربوا وفشلوا وبعدين نجحوا وعرفوا الصح إحنا بقى نبدأ من الصح بتاعهم 

هنتكلم النهاردة عن قصة رجل أعمال مصرى بدأ من تحت الصفر زى ما بيقولوا ، لغاية لما بقى واحد من أكبر رجال الإقتصاد والتجارة فى مصر، والمعروف بتواضعه الشديد، ومواقفه الأخلاقية واللى كان لها تأثير كبير فى حياته العملية وقدرته على بناء واحدة من أهم القلاع الصناعية الكبيرة بدون الحصول ولو على قرض واحد من البنك .

صاحب قصة النهاردة هو الحاج محمود العربى والمعروف بإسم شهبندر تجار مصر اللى اتولد فى مركز "أبو رقبة " بقرية أشمون فى المنوفية فى أسرة فقيرة وبسيطة سنة 1932 وكان والده مزارع بسيط بالأجرة .

بدأ الحاج محمود أول بيزنس فى حياته برأس مال 40 قرش من خلال دخوله لعالم التجارة وهو عنده 5 سنين .. كان بيصرف من الأربعين قرش دول 10 قروش بس و بيوفر 30 قرش يديهم لأخوه يجيبله بيهم بضاعة من القاهرة قبل العيد الصغير وكنات عبارة عن بلالين وألعاب نارية ويفرش قدام باب البيت ويبدأ يبيع للأطفال فى الشارع وكان مكسبه 15 قرش وكان بيدى لأخوه فلوس تانى عشان يجيبله بضاعة كمان قبل العيد الكبير .

كان مُلاحظ إنه سابق سنه ومهتم من وهو طفل بالتجارة وده لفت نظر أسرته إنها تشجعه على الإهتمام ده ونمت عنده موهبته .

البداية دي خلته يكتسب خبرة من بدرى وده اللي خلى أخوه ياخده معاه القاهرة عشان يبدأ يشتغل في محل عطور وكان عنده وقتها 10 سنين لكن لأنه كان كاره لفكرة العمل الروتيني ساب الشغل في المحل ده بعد شهر واحد واتجه للبيع في محل أدوات مكتبية بمرتب 120 قرش في الشهر واستمر على الحال ده لغاية لما مرتبه وصل إلى 320 قرش في الشهر .

كان عنده طموح إنه ياخد خطوة أكبر من كده فإتجه للعمل فى محل تجارة الجملة بالموسكى ومرتبه ساعتها كان 4 جنيه فى الشهر واستمر للعمل فى المحل ده لمدة 15 سنة ووصل مرتبه وقتها 27 جنيه فى الشهر وده ساعده فى مصاريف جوازه .

قضى الحاج محمود الخدمة العسكرية لمدة 3 سنين وكان بيستغل فترات أجازته فى الشغل وعمل علاقات طيبة مع الناس وخلالها بدأت شهرته تزيد وسمعته الطيبة تنتشر وكان ليه دايماً دعوة بيدعيها إنه نفسه في 100 ألف جنيه ومحل إسمه البرنسيس وكان عنده حسن ظن في ربنا إنه هيرزقه إجابة الدعوة دي .

طب إزاى بدأ يتاجر فى الأجهزة الكهربائية وإيه قصة سفره لليابان و إزاى حصل على توكيل "توشيبا" .. ده إللى هنعرفه فى الجزء التانى إن شاء الله .. 

 

 

شارك المقال :