FB Instagram Twitter Youtube Linkedin قصة نجاح هاينز | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

قصة نجاح هاينز

قصة نجاح هاينز

هاينز..اللي أوله فجل آخره كاتشب

مين ميعرفش كاتشب هاينز؟، حتى لو مكنتش بتحبه فأنت غالبا بتلاقيه قدامك في أي مطعم بتروحه أو مع أي وجبة طالبها ديليفري، طب تعرف إن هنري هاينز مؤسس الشركة لولا إنه في مرحلة من شغله أعلن إفلاسه كان زمان شركته دلوقتي بتبيع "فجل"؟

هنري هاينز مؤسس شركة هاينز العملاقة اتولد سنة 1844 في مدينة بيتسبيرج بولاية بنسلفانيا بأمريكا، أبوه وأمه كانوا مهاجرين من أصول ألمانية وكانوا بيزرعوا الخضروات وبيبعوا المخللات، هاينز من صغره كان بيساعد أهله في زراعة الخضروات دي وبمجرد ما بقى عنده 9 سنين كان متقن لوصفة المخللات من أمه وابتدى يبيع "الفجل المخلل المبشور" في المدينة.

في وقت طفولة هاينز كان من المتعارف إن شركات كتير بتغش العملاء، وعشان يتغلب على الفكرة دي ويظهر مدى جودة الفجل المخلل المبشور اللي بيبيعه، بدأ في تعبئته في علب زجاجية شفافة وبالطريقة دي قدر يخلق انطباع كويس عن منتجه لدى العملاء وبالتالي زود من شعبية الفجل المخلل اللي هاينز بيعمله.

هاينز في سن ال25 كان لسه مهتم بوصفة الفجل المبشور الخاصة بأمه بالإضافة إلى إنه كان بيجرب كتير جدا عشان يحسنها لأنه كان شايف إن مستقبل الطعام المعلب هيكون كبير جدا في المستقبل، وعشان كده في سنة 1869 افتتح شركة مع صديقه "كلارنس نوبل" وسموها "Heinz & Noble".

الشركة دي كانت بتقدم للمطاعم والكافيهات أنواع مختلفة من المنتجات زي الملفوف والفجل المبشور والخيار المخلل وغيرها، وازدهرت أعمال الشركة لأسباب كتير منها إن هاينز كان بيراعي دايما الجودة في منتجاته عشان كده بيعبئها في زجاج شفاف على عكس المنافسين اللي كانوا بيستخدموا عبوات غامقة متبينش اللي جواها، وكمان كان مهتم جدا بمراقبة العلب المخزنة ومراعاة إن الأقدم يتباع الأول وأي حاجة بايظة يتم إزالتها من على الرفوف، غير كده كان بيجرب دايما أشكال جديدة للعلب وصمم ملصقات مميزة عليها لأنه كان مؤمن إن شكل العبوة في نفس أهمية المكونات اللي جواها.

بس للأسف، الدنيا مامشيتش زي ما هو عايز، في سنة 1874 الشركة عملت اتفاق مع المزارعين على أنهم يشتروا المحصول بتاعهم بالكامل بسعر ثابت وده وفر للشركة فلوس كتير طبعا، بس اللي مكنوش عاملين حسابه إن محصول الخيار في السنة دي كسر كل الأرقام القياسية والشركة مكنتش عندها رأس المال الكافي عشان تدفعه للمزارعين، وحتى لما هاينز راح ياخد قرض من البنك حصلت أزمة مالية كبيرة في البنوك سنة 1875 عملت شلل في كل النظام البنكي وبالتالي الشركة اضطرت إنها تعلن إفلاسها ويتم تصفيتها.

لكن هاينز عمره ما استسلم وفي سنة 1876 فتح شركة جديدة مع اتنين قرايبه وسموها "F & J Heinz" وبالرغم من أنه كان بيرأس الشركة دي إلا إنه مكنش ينفع يملكها بسبب إنه كان لسه مديون وكانت أمه بتملك معظم الأسهم، لكن هنري هاينز استمر في إضافة منتجات جديدة ومنها المنتج الأنجح على الإطلاق "الكاتشاب" واللي خلى مبيعات الشركة سنة 1880 توصل إلى 198 ألف دولار.

وفي سنة 1888 بعد ما هاينز عرف يسدد ديونه وأصبح قادر على إدارة شركته بنفسه، استحوذ على شركة قرايبه الاتنين وأسس شركته الخاصة تحت اسم " H. J. Heinz"، وصلح الخطأ الأكبر اللي عمله في الشركة الأولى من وجهة نظره فتبنى مبدأ من " التربة وحتى المائدة" فقرر إنه يمتلك أرض خاصة بالشركة عشان يتحكم في دورة الإنتاج كلها بداية من زراعة البذور لغاية ما يتم توصيل المنتج النهائي للمستهلك، وده عشان يضمن جودة المنتجات ويتفادى مخاطر الفشل.

هنري هاينز مكنش رجل صناعة عظيم وبس ولكن كان رجل تسويق من الدرجة الأولى كمان وعشان تتعرفوا على فكر هنري هاينز التسويقي أكتر فهنلاقيه قام بحاجات كتير جدا منها مثلا:

• كان عارف إن لو عرف يبيع منتجاته في معرض شيكاغو العالمي سنة 1893 ده كان هايعمله طفرة كبيرة له، بس لما راح ومحدش كان بيشتري منه عشان كان في موقع بعيد عن العملاء، قام بطبع كوبونات ووزعها وعمل عرض إن أي حد يقدم الكوبون ده هياخد دبوس معدني على شكل خيار مخلل هدية، والنتيجة إنه عرف يوزع مليون ميدالية لدرجة انه بقى حديث الجرايد والمجلات لفترات طويلة بسبب حيلته الدعائية دي.

• بعد المعرض بتلت سنين طلع بفكرة الشعار الإعلاني الشهير بشركة هاينز "57 Varieties" عشان يوصل فكرة إن الشركة بتقدم منتجات كتير بالرغم من أنه مكنش يمتلك الرقم ده من المنتجات ولكنه كان مجرد رقم بيتفائل بيه هو ومراته.

• هاينز كان أول حد يحط لوحة إعلانية مضاءة بالمصباح الكهربائي في أشهر وأرقى أحياء نيويورك وده كان يعتبر اختراع جديد ساعتها.

• هاينز كان أول صاحب مصنع يقوم بتنظيم رحلات لمصنعه عشان الناس تيجي تشوف الطريقة الصحية من تنضيف وتقطيع وحفظ المنتجات اللي بيصنعها.

هنري هاينز توفى سنة 1919 وكان عمره 74 سنة، شركته في وقت وفاته كانت بتضم فريق عمل ضخم بيتكون من 6500 موظف، وبتمتلك 25 مصنع و40 ألف فدان من الخضروات بيتم توزيع منتجاتها حول العالم.

أما في وقتنا المعاصر ووفقا لبيانات الشركة سنة 2013، مبيعات الشركة في مصر وصلت لحوالي 390 مليون جنيه وبتستحوذ على 75% من سوق الكاتشاب في مصر، وعلى المستوى العالمي شركة هاينز بتبيع 650 مليون إزازة كاتشاب في 140 دولة بايرادات أكتر من 1.5 مليار دولار، ده غير إن الشركة بتبيع 11 مليار باكيت كاتشب كل سنة.

قصة نجاح هنري هاينز هي عبارة عن خلطة زي خلطة الكاتشاب بتاعه كده، موجود فيها كل مكونات النجاح بداية من وجود حس المبادرة حتى في سن صغير والتطوير والتجريب والتعلم من الفشل والدعاية والتسويق الصح.
 

 

شارك المقال :