FB Instagram Twitter Youtube Linkedin ما هواتينج .. الملياردير الصينى | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

ما هواتينج .. الملياردير الصينى

ما هواتينج .. الملياردير الصينى

قصة نجاحنا النهاردة من بلد المليار ونص .. الصين

الاسم ما هواتينج مؤسس شركة تينسينت ( Tencent ) أكبر شركة إنترنت فى الصين طبقًا لإحصائيات أكتوبر 2014 .. ما هواتينج هو تانى أغنى رجل فى الصين والملياردير رقم 65 على مستوى العالم .

درس ما هواتينج هندسة البرمجيات فى جامعة شينزين وإتخرج منها سنة 1993 .. بعد ما خلص دراسته اشتغل فى شركات كتيرة زى

China Motion Telecom Development و شركة Runxun Communications فى قسم البحوث والتطوير الخاصة بأنظمة الإتصال عبر الإنترنت .

سنة 1998 شارك ما هواتينج مع 4 من زملاؤه فى تأسيس شركة Tencent .. الفلوس اللى بدأ بيها الشركة كان مصدرها الأرباح من سوق الأسهم .. وطبعأ كأى مشروع ناشئ وجد ما وزملاؤه صعوبات كبيرة وكتير فى السنوات الأولى من تأسيس الشركة لدرجة إن ما لعب أدوار كتير أوى فى الشركة من أول وظيفة حارس الشركة لغاية مصمم موقع الشركة فى سبيل توفير النفقات للشركة الجديدة الناشئة واللى كان مجال عملها هو تقديم خدمات البريد الإليكترونى و خدمات الإنترنت .

فى سنة 1999 .. أنشأت شركة Tencent خدمة التراسل من خلال الإنترنت وكان إسمها QQ فى محاولة منها للحصول على أكبر حصة سوقية فى المجال ده .

بدأت شركة Tencent بإتاحة الخدمة للتحميل المجانى وكانت النتيجة هو اشتراك 5 مليون فى الخدمة فى أول سنة .

من المنتظر تقديم مميزات أكتر لمشتركى خدمة ال QQ زى النغمات الصوتية وإتاحة العضويات المدفوعة كمان .. ما هواتينج بيقدم خدمات كتير زى الموبايلات ومنتجات تانية كتير على حسب رغبة العميل .

فى 2004 أصبحت Tencent أكبر شركة بتقدم خدمة التراسل الفورى فى الصين وبقت معروفة ومشهورة لدرجة تشبيهها بالموقع الأمريكى الشهير AOL .

فى 2004 طرحت شركة Tencent أسهمها للإكتتاب العام فى بورصة هونج كونج وطبعاً إرتفع السهم ل60 % .. ما هواتينج كان مصمم على مواصلة نجاح شركة Tencent واستمر فى عمليات التوسع مع الإبقاء على خدمة التراسل الفورى كأحد الخدمات الرئيسية اللى قامت عليها شركة Tencent .

 

وفى نفس السنة ( 2004 ) أعلنت شركة Tencent عن إضافة الألعاب الإليكترونية لخدماتها وكانت النتيجة هو اشتراك أكتر من مليون مستخدم للألعاب فى الصين فى الخدمة الجديدة .

ما هواتينج ما اكتفاش بالخدمات دى وعنده تطلع لل e-commerce أو التجارة الإليكترونية وإزاى يقدر يضيفها كأحد الخدمات

اللى بتقدمها شركة Tencent وفعلاً تم توقيع عقد شراكة مع جوجل لكن التفاصيل مش معروفة حتى الآن .

يذكر إن عدد المستخدمين النشطين فى تطبيق رسائل الموبايل wechat أحد منتجات شركة Tencent وصل ل200 مليون مستخدم فى 2012 وأصبحت شركة Tencent من أكبر 50 شركة فى آسيا .

حصل ما هواتينج على جوائز وشهادات تقدير كتير منها جايزة مجلة التايم الأمريكية فى 2004 عن أشهر الشخصيات المؤئرة فى عالم البيزنس فى العالم .

وواحد من أفضل 10 أشخاص مؤثرين اقتصادياً من التليفزيون الصينى وأحد أكثر الأشخاص تأثيرًا على مستوى العالم من مجلة التايم الأمريكية برضه فى سنة 2007 وسنة 2014 .

أحد أكتر النقط اللى استوقفتنى فى سرد قصة نجاح ما هواتينج مؤسس شركة Tencent هو تقديم القيمة أو ميزة لعملائه من خلال جعل الخدمة متاحة للتنزيل المجانى .. قبل ما تفكر إنت هتستفيد إيه من العميل وهتكسب كام فكر الأول إنت هتفيده بإيه ؟ وهل اللى هتقدمه هيكون على مستوى طموحاته ولا لأ .. هو قدم الخدمة مجانًا واشترك فى أول سنة 5 مليون .. رقم كبير يساوى كتير أوى قدر يستفيد بيه بعد كده .. العميل هو أهم أصولك اللى لازم تحافظ عليها وتعرف إزاى تساعده بشكل يعود عليك بعد كده بالنفع .

أحد النقاط التانية كمان كانت عدم الإكتفاء بالتوسع والنجاح والطموح الكبير فى توسع أكبر ونجاح أكبر .. ودى أهم النقط اللى بنركز عليها فى صفحة إعمل بيزنس .. خليك دايمًا جعان نجاح وطموحك يوصل للسما

شارك المقال :