FB Instagram Twitter Youtube Linkedin ما هي قاعدة 90-10 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

ما هي قاعدة 90-10

ما هي قاعدة 90-10

نظرية الـ"90-10%".. لأن "أي شئ" ليس دائمًا أفضل من "لا شيء"

"أنا معترض!".. على إيه؟! معرفش، إنما أنا لازم أعترض، أحسن يقولوا عليا حمار!.
أيوة، بظبط كده، عدد كبير من رواد الأعمال اللي بيعملوا تسويق للمنتج بتاعهم على وسائل التواصل الاجتماعي دلوقتي هدفهم إنهم يمشوا بنظرية الممثل الراحل سعيد صالح في مسرحية "العيال كبرت"، عن طريق إنهم يكونوا موجودين على السوشيال ميديا بمختلف منصاتها لمجرد إنهم موجودين، وتيجي تسألهم "موجودين بتعملوا إيه يعني؟!"، يقولولك "مش مهم، المهم نكون موجودين وخلاص".

جملة "المهم نكون موجودين وخلاص" كان ممكن تقولها أيام زمان من يجي 10 سنين كده لما التسويق الالكتروني كان لسه بيقول يا هادي، إنما دلوقتي كل الكلام ده اختلف، بقى في منصات وإعلانات واستراتيجيات وتخطيط وليلة كبيرة أوي سعادتك، وعشان كده تحديدًا ظهرت نظرية الـ"90-10%".
عشان نفهم النظرية دي صح، لازم تفهم إنها ببساطة بتتكون من جزئيتين:

• بطل جنون عظمة شوية!
- "يجب ألا تدع جوجل يقوم بدورك بدلًا منك، فمن بين أهم ما ينتظره منك جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي هو أن تساهم في إثراء معرفتهم بمجالك ومنتجاتك، والكيفية التي سوف يفيدهم هذا المنتج بها، يجب أيضًا ألا تهمل القيام بالهدف الأساسي من وسائل التواصل الاجتماعي، وهو أن يكون تركيزك على عمل ربط اجتماعي بين الجمهور ومنتجك، وليس الاستمرار في الحديث عن عظمتك فقط".

ده كان رأي ريتشارد ستاسي، خبير التسويق الالكتروني ومؤسس موقع "Social Media today" عن أهمية استخدام نظرية الـ"90-10%".

ممكن كل يوم تكون قالب الصفحات بتاعتك على السوشيال ميديا لقناة إعلانات بتتكلم عن المنتج بتاعك وعظمته وقد إيه هو مختلف عن المنتجات المنافسة، ولكن بعد كده تيجي تسأل نفسك "هو أنا ليه مش بوصل للأرقام اللي أنا عاوزها من السوشيال ميديا؟!" لإنك ببساطة طنشت الهدف الأساسي من استخدام السوشيال ميديا، واللي لخصه "ستاسي" في كلامه فوق.

خبيرة ريادة الأعمال "ستايسي ألكورن" بتأكد على الكلام اللي فوق ده، لما بتقول: "لن يقوم الناس بالتركيز على هويتك أو ما تقومه، إذا ما ركزت فقط على التحدث عن نفسك طوال الوقت".

"ألكورن" بتقول: "طالما نسيت استخدام السلاح الأساسي للسوشيال ميديا، وهو عمل ربط اجتماعي بين الحياة الشخصية للجمهور وبين السلعة، لن يكون بمقدورك تحقيق الأرباح التي تتطلع إليها من وراءه، إذا كيف تستغل هذا السلاح؟! كل ما عليك القيام به هو التوقف عن الكلام عن نفسك قليلًا والبدء في الاستماع لجمهورك".

"ستايسي" بتقول إنك عشان تطبق نظرية الـ"90-10%" صح لازم تبطل تكلم عن الأنا بنسبة 100%!
أيوة، حط نفسك مكان جمهورك، لو فتحت الفيس بتاعك ولقيت Brand كل اللي بتنزله عن نفسها "أنا بعمل.. أنا بسوي... أنا عبقري... أنا عظيم ومحصلتش"، هتعمل إيه؟! هيجيلك وقت وتتخنق وممكن تعملها Unfollow لأنك ببساطة مش بتستفيد حاجة جديدة من الكلام ده، حتى ولو الـ Brand دي فعلًا محصلتش!

إنك تتكلم عن الـ Brandبتاعك شئ ضروري جدًا، ولكن لازم جمهورك المستهدف يكون بيستفيد من وجودك على السوشيال ميديا أكتر برده، عشان كده حاول تقدمله خدمة مختلفة لشخصه، زي تركيزك على قصص النجاح في مجالك، تعرض مشكلة اجتماعية أو ثقافية معينة حصلت ممكن يكون ليها تأثير بشكل أو بأخر على المستهلك ومنتجك أو خدمتك هتحلهاله في نفس الوقت... إلخ"، وده بنسبة 90%، مقابل 10% بس للدعاية عن منتجك.

• "صاحب بالين كداب"
ممكن تسمع من واحد صاحبك إنك عشان تكون موجود على السوشيال ميديا صح لازم تفتح حساب وصفحة ليك على كل المنصات، وتحاول تنزل "أي حاجة" عليها لمجرد إنك تكون موجود وخلاص.
لكن "آندرو و بيتي" مؤسسي مشروع "أتوميك" ورواد التسويق الإلكتروني أكدوا على إن كل الكلام ده كله غلط، ليه؟! لإنك ببساطة بتشتت نفسك.

"آندرو وبيتي" شايفين إن استخدام نظرية الـ"90-10%" ضروري جدًا، لإنك ببساطة لازم وإنت بتحط خطة لانتشارك على السوشيال ميديا تبدأ بمنصة واحدة وتحط فيها 90% من تركيزك ومجهودك، في حين إن الـ10% التانيين تستخدمهم في الانتشار على المنصات التانية، طب ليه؟! لإن صاحب بالين كداب، وإنت هتكون ساعتها بتكدب على جمهورك والبيزنس بتاعك، لإن تشتيت نفسك هيخليك في النهاية تنتج محتوى متوسط على كل المنصات، وده لمجرد إنك تعمل Content يخليك موجود، ولكن في الحقيقة، وفي ظل المنافسة الموجودة على مستوى التسويق الالكتروني في السنين القليلة اللي فاتت دي، لازم يكون تركيزك على إنك يا إما تعمل حاجة عظيمة تعلم مع الناس يا متعملش حاجة أصًلا.

عشان كده لازم تبدأ بالمنصة اللي شايف إنها هتتناسب مع طبيعة جمهورك، زي إنك مثلًا تستخدم Facebook لو جمهورك مصريين أو Twitter لو سعوديين أو "LinkedIn" لو البيزنس بتاعك "B2B" وبيركز على رواد الأعمال، وبعد ما تحقق الانتشار المطلوب على المنصة دي، تبدأ بعدها تنتشر في المنصات التانية... إنما كله مع بعضه، منصحكش.

الخلاصة، نظرية الـ"90-10%" بتقول إنك لازم "تسمع جمهورك أكتر ما تتكلم معاهم".. ركز 90% من وقتك ومجهودك على إنك تقيم جمهورك المستهدف وتعرف متطلباته واحتياجاته وتتعمق في حياته الشخصية، عشان تقدر في الـ10% الباقيين تعمل Content بيعبر عن الجمهور ده أكتر ما بيعبر عن المنتج بتاعك.

 

شارك المقال :