FB Instagram Twitter Youtube Linkedin نايك.. الاعتراف بالمشكلة أول خطوة لإدارة الأزمة | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

نايك.. الاعتراف بالمشكلة أول خطوة لإدارة الأزمة

نايك.. الاعتراف بالمشكلة أول خطوة لإدارة الأزمة

لو اعتبرنا إن البيزنس ده عامل زي ماتش الباسكت فانت زي ما هاتجيب نقطة اللي قدامك هيجيب والنتيجة في الآخر هتتحسب بمين اللي قدر يجيب نقط أكتر من التاني، بس تعمل ايه بقي لو الكوتشي اللي انت لابسه اتقطع في أول دقيقة في الماتش؟ أزمة كبيرة صح؟

للأسف بقى الموقف ده حصل فعلا مع لاعب كرة السلة "زيون ويليامسون" وكوتشي شركة نايك.

في أواخر فبراير اللي فات واجهت شركة نايك للملابس الرياضية مشكلة كبيرة جدا وموجة من الغضب على السوشيال ميديا والصحافة في أمريكا، وده كان بسبب إن كوتشي لاعب السلة "زيون ويليامسون" اتقطع نصين في أول دقيقة من ماتش فريقه "جامعة ديوك" ضد فريق نورث كارولينا.

الغضب تجاه نايك كان أكبر كمان لما الحادثة دي سببت إصابة للاعب اللي كان مرشح للعب في دوري المحترفين الأمريكي "NBA" وخلته ميقدرش يكمل الماتش ولسه لغاية دلوقتي اللاعب مرجعش من الإصابة اللي اتعرضلها.

وبالإضافة لموجة الغضب على السوشيال ميديا، فالحادثة دي كانت سبب إن أسهم نايك في البورصة تنزل لحوالي 1.8% وده خلاها تخسر حوالي 2 مليار دولار، مش بس كده ده كمان الكوتشي اللي كان لابسه اللاعب وهو "موديل PG 2.5" نزل سعره لـ83 دولار، بعد ما كانت نايك بتبيعه بـ 110دولار.

ده غير إن الشركات المنافسة لنايك حاولوا يستغلوا الموقف ده لصالحهم، فشركة بوما واللي تعتبر منافس قوي لشركة نايك في سوق أحذية كرة السلة في أمريكا، عملت تويتة في حسابها على تويتر وكتبت فيها " ده مكنش هيحصل مع منتجات بوما"، بس التويتة دي مكنتش موفقة نهائي للأسف، لأنها أثارت غضب المستخدمين على تويتر اللي حسوا إن الشركة بتحاول تبرز نفسها على حساب إصابة اللاعب وده خلى حساب بوما يمسح التويتة في الآخر.

شركة أديداس كمان عملت إعلان ممول للحذاء الجديد بتاعها Ultraboost 19 فوق المواضيع الأكثر تداول في تويتر واللي كان موضوع اللاعب "زيون ويليامسون" بيتصدرها، بس أديداس قالت بعد كده إن الإعلان ده مكنش له علاقة بإصابة ويليامسون وإنه ميعاد الحملة كانت محددة من قبل الحادثة ودي مجرد صدفة!

 

حتى اللاعب نفسه واللي يعتبر من أفضل اللاعيبة الصاعدة حاليا، زود الضغط على شركة نايك -الراعي الرسمي لفريقه واللي ملزم يلبس من منتجاتها طول ما هو في فرقة "ديوك"-من خلال إنه نشر صور له على الانستجرام بملابس شركة أديداس، واللي كتير اعتبرها انه بيبعت رسالة واضحة لنايك إنها كانت السبب في إصابته، وانه كمان بيحاول يضغط عشان يوصل لعقد رعاية أكبر له من الشركتين بمجرد ما يكون لاعب في دوري المحترفين.
شركة نايك من ناحيتها بقي، بعد الحادثة على طول طلعت بيان وقالت إنها مهتمة جدا بحالة "زيون" وبيتمنوا له شفاء عاجل، وكمان أكدت على إن الأولوية دايما بالنسبالهم هي الجودة والأداء، وبالرغم من إن دي حادثة فردية إلا أنهم هيبحثوا في سبب تمزق الكوتشي.

 

وبالرغم من بيان نايك السريع إلا إن ده زي ما شوفنا ممنعش الهجوم والخساير اللي حصلت للشركة سواء على المستوى المادي والمعنوي وده طبعا بسبب إن المباراة كانت جماهيرية ومذاعة على أشهر القنوات الرياضية وكانت بحضور الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، فالخسارة المبدئية كانت جاية جاية لا محالة.
بس لو جينا قيمنا رد فعل نايك على الأزمة المرتبطة بلعبة شعبية في أمريكا وجمهورها كبير هنلاقي إنها اتعاملت مع الأزمة بسرعة من خلال:

 

• إنها اعترفت بالمشكلة بسرعة وفي أقل من 12 ساعة، وماحرفوش في أي جزء من القصة.
• اعتذرت عن اللي حصل وأظهرت التعاطف مع اللاعب.
• قدموا حل من خلال انهم هيبحثوا ويحددوا سبب الخطأ.
• رد فعلهم السريع حسس الجمهور إن الحادثة دي أولوية بالنسبالهم.

 

نايك في الأزمة اتعاملت باحترافية وحاولت إنها تخرج بأقل الخساير، وعلى الأقل حاولت إن رد فعلها يحّجم الأزمة، ودورها الأكبر حاليا هي إنها تحاول تكسب ثقة الجمهور اللي مش هنقول فقدته ولكن على الأقل صورتها اتهزت في نظره، وده من خلال استمرارها في تطوير منتجاتها وإعلان السبب اللي أدى إن الموقف ده يحصل.
القصة دي نموذج للمواقف الطارئة اللي ممكن تتعرض ليها شركتك سواء كانت كبيرة أو صغيرة، والعامل الحاسم اللي هيخليك مستمر بعد أي أزمة هو إنك تعترف بالمشكلة وبمسئوليتك عنها، وده اللي هيحدد العملاء بتوعك هيحطوا ثقتهم فيك تاني ولا لأ.

شارك المقال :