FB Instagram Twitter Youtube Linkedin ومن التوفير ما قتل ج1 | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

ومن التوفير ما قتل ج1

ومن التوفير ما قتل ج1

سنة 2008 كانت فيه شركة من أكبر شركات الموبايل في العالم العربي مقرها في دبي وكانت شغالة في 15 دولة عربية في مبيعات الموبيل وإكسسواراته وكانت عاملة أرباح محترمة جداً السنين اللي قبلها وكانت بتصرف كويس قوى على التسويق .

صاحب الشركة قرر في بداية 2008 إنه يرقي المدير المالي علشان يبقى المدير العام لأنه كان شايف إن الشركة المفروض تكسب أكتر من كده لأن فيه مصروفات ضخمة هو مش شايف ليها أي مبرر وفعلاً المدير المالي الجديد بدأ سياسة تقشفية وأول حاجة بدأ بيها إنه خفض ميزانية التسويق من 15 مليون دولار ل 2 مليون دولار فقط فى السنة وبكده وفّر على الشركة 13 مليون دولار كاملة وبكده هيفرّح صاحب الشركة

طبعاً نتيجة التخفيض الحاد في ميزانية التسويق انخفضت المبيعات بعنف وتحولت الشركة من المكسب للخسارة فى سنة واحدة والشركة بعد ما كانت بتكسب مثلا 10 مليون دولار خسرت فى 2008 اتنين مليون دولار .

المشكلة إن الخسارة دي ترتب عليها إن أفضل كفاءات في المبيعات استقالوا من الشركة لأن دخلهم نزل نزول عنيف لأن إعتمادهم الأساسي على العمولات الناتجة عن البيع وهما شايفين إن الشركة مش هتبيع غير في وجود إعلانات اللى أصبحت غير موجودة وبدأت تدخل في مرحلة إنحدار من الوقت ده هى موجودة وشغالة بس معدتش بتجيب نفس الربح نتيجة اللي حصل واللي نتج عنه خلافات بين الشركاء ودوامة كبيرة نتيجة قرار ساذج وغير مدروس .

كل اللي فات ده كوم واللى جاى كوم ... لما بعض الموظفين كانوا بيوجهوا اللوم للمدير الجديد علشان الخسارة قالهم بقى إحمدوا ربنا على القرار تخيلوا إن الخسارة كانت هتبقى 15 مليون دولار لو كنا صرفنا ميزانية التسويق زى السنة اللي فاتت ... الراجل عمّال يركز في الأرقام بس وفاقد التركيز في العلاقة بين الأرقام وبعض ومش فاهم إنه لو كان صرف الميزانية كما هى كانت الأرباح ممكن تبقى زى ما هي أو تقل أو تزيد بنسبة بسيطة جداً .

ناس كتير كل اللي فاهماه عن الإدارة هو التوفير وتخفيض التكلفة لدرجة إنها توقّف الشغل وأنا شخصياً كان عندى مدير وقف مع موظف معاه فى الزيادة السنوية على زيادة خمسين جنيه وأنا كان رأيي إن ده مبلغ قليل جداً إننا نخسر حد كفء وأنا صاحب الشركة وموافق وهو كان شايف إننا لازم نوفر ولو كل واحد زاد 50 ج عن السوق يبقى الشركة هتخسر وفى النهاية الراجل ده قدم استقالته قبل تسليم مشروع مهم والمشروع لم يتم تسليمه رغم محاولات مديره المستميتة وده خلى علاقتي بالمدير ده متوترة لأنه أصر على رأيه وخللى الراجل يمشي علشان رقم هايف ووقع مننا مشروع محترم

التوفير الحقيقي هو إنك تحصل على النتائج بتكلفة أقل .. مش علشان توفر تعين موظف غيركفء يوقعلك الشغل علشان توفر ألف جنيه مثلاً في موظف كفء أو تخنق على الموظفين في الشاي والسكر والبوفيه أو إنك تقلل مصروفات التسويق في وقت يكون منافسينك بيزودوا ميزانية التسويق وتلاقى نفسك خارج السوق تماماً ....

التوفير بيكون توفير استراتيجي يعني لما تجيب موظف ممتاز هيوفر عليك تكلفة أخطاء كبيرة أو هيحافظلك على عملاء يدولك فلوس أو يمنع عميل كبير إنه يروح لمنافس كل ده توفير بس إحنا شايفين بس إن التوفير هو توفير فلوس من التكلفة وده حاجة غلط تماماً

ربنا يوفقنا لأحسن القرارات اللى تخلى مشاريعنا تزدهر مش تقفل

شارك المقال :