FB Instagram Twitter Youtube Linkedin الاستثمار وقت الحروب والأزمات | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

الاستثمار وقت الحروب والأزمات

الاستثمار وقت الحروب والأزمات

إزاي تستثمر فلوسك في أوقات الحروب؟!
بيقولك عشان تحقق استثمار ناجح، لازم يكون الاستثمار ده في بيئة مناسبة مع وجود بنية تحتية اقتصادية كويسة، بالإضافة لتنوع الأسواق بالشكل اللي يخليها قادرة تستوعب استثمارات جديدة... والأهم من كل ده، إن البلد اللي هتستثمر فيها ميكونش فيها مشاكل اقتصادية أو سياسية!

أي مستثمر، سواء مواطن أو أجنبي، أول ما بيلاقي إن البلد اللي بيستثمر فيها "على شفير أي أزمة" أول حاجة بيعملها إنه بيجمد استثماراته، بيتخلى عن أي أصول أو سيولة نقدية معاه وبيحاول يشوف بلد تانية يستثمر فيها، وعشان نوضح ده بصورة أكبر، ممكن نتكلم عن سوريا!

بداية من 2011 وسوريا بتمر بأزمة سياسية كبيرة ترتب عليها أزمة اقتصادية عملاقة نتيجة وجود انخفاض كبير في الاستثمارات الموجودة فيها... إزاي؟! وفقًا للإحصائيات اللي كشفت عنها هيئة الاستثمار السورية، فمن بداية الأزمة السياسية دي لحد الربع الأول من العام المالي "2016-2017"، فقدت سوريا حوالي 22 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي المُباشر، بالإضافة لهروب أكتر من 60% من رواد الأعمال السوريين، اللي كانوا عاوزين يلاقوا بيئة تانية مناسبة يطوروا فيها مشروعاتهم.

لأن قراءة التاريخ بتقول إن الحرب ممكن تدمر أي بيزنس لو مقدرش يتأقلم على المتغيرات اللي الحرب دي عملتها في البلد، وبالتالي النظرية اللي بتقول إن الأزمات ممكن تدمر أي بيزنس مش غلط، والأمثلة اللي بتأكد على صحتها كتير، لكن في نفس الوقت، ذكاءك كرائد أعمال، وقدرتك على استغلال الأزمات دي لصالحك، ممكن يطلعك بأفكار جديدة تساعدك على تطوير استثماراتك، بشرط إنها تتناسب مع طبيعة الأزمة دي.

لحد ما تلاقي الفكرة المناسبة أكيد مش هتكون عايز تخسر، طب تعمل ايه؟!

في مجموعة من الحلول اللي ممكن تعملها، زي:

1- اتخلص من السيولة النقدية:
فاكر حرب الخليج الثانية سنة 2003؟! عدد كبير من المستثمرين حاولوا يستغلوا الانخفاض الكبير اللي حصل في قيمة الدينار العراقي واشتروا كميات كبيرة منه على آمل إن سعره يتحسن بعد انتهاء الحرب، لكن ده ببساطة محصلش، ليه؟! لإن قيمته قدام الدولار فضلت تقل تدريجيًا لحد ما انعدمت ووصل لـ"0.00084" دلوقتي.

عشان كده حاول لو إنت بتستثمر في بلد حصل فيها حرب، عليك إنك تتخلص من السيولة النقدية في أسرع وقت ممكن، لإن عملة البلد دي وارد جدًا قيمتها تنخفض بشكل كبير جدًا أو تتلغي أو تتغير، وده اللي هيخلي الفلوس اللي معاك ملهاش لازمة.

2-الاستثمار في الذهب... بس مش في البنوك:
الخبير الاقتصادي بارتون بيجز أكد على أهمية الاستثمار في الذهب خلال فترات الأزمات الاقتصادية والحروب، خاصة وإن الدهب في أغلب الوقت قيمته بتبقى ثابتة أو بتزيد، وده اللي هيخلي ثروتك تزيد أو على أقل تقدير تفضل بقيمتها.
المشكلة الأساسية في الذهب إن تأمينه في وقت الأزمات وخاصة الحروب صعب جدًا، لإن وارد تتعرض للنهب والسرقة لو إتعرف إن معاك كمية كبيرة، وفي نفس الوقت برضه لازم تحتفظ بقدر كافي من السيولة النقدية عشان تعرف تشتري المستلزمات اللي هتحتاجها، وإلا هتضطر إنك تبدل الذهب مثلًا مقابل شوية مياه! وده اللي هيفقده قيمته بصورة كبيرة، استثمر في الدهب بس احتفظ بيه في مكان آمن بعيد عن البنوك، لأنها بتكون معرضة للسرقة وقت الحروب.

3- اشتري الأصول:
أفضل أصول ممكن تشتريها في الأوقات دي ببساطة هي الأراضي، وخاصة الأراضي المخصصة للبناء منها، وبيجي بعدها الأراضي الزراعية... ليه؟!ببساطة لإنك لو اشتريت أي عقار وارد جدًا إنه يتعرض للقصف أو للهدم فتخسر استثمارك، وبالنسبة للأرض الزراعية فوارد المزروعات دي تتحرق، أما الأرض الفاضية خالص وخطورتها الوحيدة بتتمثل في إمكانية استحواذ الدولة عليها أو تأميمها بعد انتهاء الحرب.

4- الاستثمار في البورصة:
حل وارد طبعًا، خاصة وإنه يعتبر نوع من بين أهم أنواع الاستثمار الآمن، ولكن في حاجة مهمة جدًا لازم تاخد بالك منها، إيه هي؟! ببساطة، ابعد عن الاستثمار في أسهم الشركات العالمية لإنها وارد تسحب استثماراتها في البلد دي خلال الأزمة، سواء اقتصادية أو سياسية.
كمان، حاول تركز بصورة أكبر على الشركات المحلية اللي بتقدم السلع الأساسية، لأنها ببساطة هيكون عندها الإمكانية إنها تستمر في السوق ومبيعاتها تزيد نتيجة إنها بتقدم منتج أساسي في حياة كل الناس.

5- استثمر في المشكلات:
في أوقات الأزمات بتظهر الحاجة للأفكار الريادية اللي عندها القدرة إنها تحل مشكلة جذرية بيعاني منها السكان في البلد الموجود فيها الأزمة أو الحرب دي، وكمان إقامة مشاريع ريادية في الفترة دي مش بيبقى مُكلف، نتيجة توافر القوى العاملة الموهوبة في السوق بسبب ارتفاع معدلات البطالة اللي بينتج عن الأزمات. عشان كده، حاول دايمًا يكون هدفك إنك تستثمر فلوسك في المشاكل، وده من خلال إنك تركز على إن استثمارك يكون على حلول للمشاكل دي.

الخلاصة الأزمات مش كلها خراب ودمار، ولكن لازم في نفس الوقت تدور على مصدر ثابت وآمن للاستثمار يحافظ لك على رأس مالك لحد ما الأزمة دي تنتهي، لإن التاريخ بيقول إن أي بلد بعد انتهاء أي أزمة بتبقى تربة خصبة للاستثمارات الناجحة.

 

 

شارك المقال :