FB Instagram Twitter Youtube Linkedin دليلك المختصر للحصول على دبلومة إدارة سلاسل الإمداد احترافية | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

دليلك المختصر للحصول على دبلومة إدارة سلاسل الإمداد احترافية

دليلك المختصر للحصول على دبلومة إدارة سلاسل الإمداد احترافية

عندما تنظر بزاوية أكبر نحو آلية عمل الشركات الكبرى، ستجد إن الصورة معقدة للغاية، فعملية توريد المواد الخام وحدها تضم العديد من الخطوات والاتفاقات وكذلك المفاوضات الصعبة، فما بالك بالدخول في العمليات الأكثر تعقيدًا كالإنتاج والتصنيع وكذلك التوزيع لمختلف الفروع في دول العالم. 

عمليات كتلك لابد أن تتداخل مع بعضها البعض بحيث ينتج عن أي خطأ صغير نتائج كارثية يصعب السيطرة عليها، لكن مع وجود ضابط دقيق لتدفق هذه العمليات ومراقب ذكي قادر على إداراتها، تصبح هذه العمليات كما نراها نحن الآن من بعد .. سلسة ومتدفقة بشكل لا يتوقع مدى الصعوبة التي تحتويها. 

هذا المراقب الذكي والضابط الدقيق تٌعرفه الشركات باسم الـ supply chain  أو إدارة سلسلة التوريد، وهى إحدى أهم الإدارات التي تتولى مسؤولية عملية الإنتاج والتصنيع بشكل كامل، وواحدة من مجالات العمل الأكثر طلبًا للموظفين، فإذا كنت تبحث عن مجال واعد تبدأ في تحقيق مسارك المهني فيه فلا أفضل من هذا المجال كبداية، لكن أولًا دعنا نساعدك على معرفة كل ما يتعلق به كالآتي: 

  1. ما المقصود بإدارة سلاسل الإمداد؟ 
  2. ما أهمية إدارة سلاسل التوريد؟  وما هي أهدافها؟
  3. ما عناصر إدارة سلاسل الإمداد ؟ 
  4. المبادئ السبع لإدارة سلاسل التوريد
  5. دبلوم إدارة الأعمال اللوجستية وسلاسل الإمداد
  6. من يحتاج إلى دبلومة إدارة سلاسل الإمداد؟ 
  7. دورات إدارة سلسلة التوريد والنقل والخدمات اللوجستية أون لاين

ما المقصود بإدارة سلاسل الإمداد؟ 

دعنا نأخذ خطوة للوراء أولًا قبل تعريف إدارة سلاسل الإمداد ونركز على مفهوم سلسلة التوريد نفسها، كقاعدة أساسية لفهم الدور المحوري الذي تقوم به هذه الإدارة في مجال الأعمال. 

تعرف سلسلة التوريد بكونها الشبكة العملاقة التي تضم كافة عمليات الإنتاج والتصنيع والتوزيع، بداية من لحظة شراء المواد الخام مرورًا بعملية إنتاجه ومن ثم تصنيعه وتخزينه، وصولًا إلى مرحلة توزيعه ووصوله إلى يد العميل. 

بهذا التعريف يمكن وصف إدارة التوريد بكونها شبكة  متداخلة ومرتبطة ببعضها البعض، يتصل فيها كافة الإدارات والمنظمات وكذلك الأفراد والموارد والتقنيات التكنولوجية من مرحلة تصميم المنتج/ الخدمة  إلى مرحلة بيعه وتوزيعه.

لكى تقوم سلسلة الإمداد أو سلاسل التوريد بمهمتها على أكمل وجه، يتم تخصيص إدارة كاملة لتنظيم مهامها هذه الإدارة تٌعرف بإدارة سلاسل الإمداد وهي المسئولة عن  تصميم وتخطيط وإنشاء كافة مراحل شبكة الإمداد، بما فيها كل من عملتي المراقبة والتنفيذ، بحيث تصل في النهاية إلى توصيل المنتج النهائي في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة بأكبر معدل ربح متوقع وبأقل ميزانية  ممكنة.

ما أهمية إدارة سلسلة الإمداد وما هي أهدافها؟

مهمة إدارة سلاسل الإمداد لا تقتصر على توصيل القطاعات يبعضها البعض فحسب، أو العمل على ترتيب عملية الإنتاج والتوزيع من خلال شبكة دقيقة تترابط فيها المهام ببعضها البعض في شكل منتظم ومتوازي، لكن الأهمية التي تساهم فيها هذه الإدارة تتسع لـ: 

  1. تساعد إدارة سلاسل الإمداد المؤسسة على موازنة العرض والطلب في السوق ومنح العملاء ما يبحثون عنه  في الوقت المناسب وبالجودة المنشودة. 
  2. تساعد سلسلة التوريد المؤسسة على الوصول إلى صافى ربح عالي وذلك بالوصول إلى صفقات مربحة مع الموردين يتمكنون من خلالها من شراء المواد الخام بأفضل سعر وجودة. 
  3. تساعد إدارة سلسلة التوريد الشركة على تدفق العمليات الإنتاجية والصناعية فيها بشكل دائم ومستمر، بحيث تمنحهم كل ما يحتاجونه بشكل تلقائي وبدون حاجة إلى الانتظار أو التعطل. 
  4. تقوم إدارة سلاسل الإمداد على تخطيط العمليات بحيث يتم تطبيقها بذكاء لا بجهد، مما يساعد على تسريع العملية الإنتاجية من ناحية، والمساعدة في راحة الموظفين من ناحية أخرى. 
  5.   تساعد سلاسل التوريد على تقليل التكلفة المالية لعملية الإنتاج والتصنيع مما يساعد في تخفيض الميزانية وزيادة الربح. 
  6. تساعد سلسلة التوريد على ضمان الكفاءة والجودة لعمليات التشغيل وذلك بالمراقبة والتقييم المستمر لمراحل الإنتاج والتوزيع.
  7. تساعد إدارة سلاسل التوريد على تحسين خدمة العملاء وذلك بتطوير الخدمات وعلاج الشكاوى وتقديم أفضل وأسرع خدمة ممكنة. 
  8. تساعد إدارة سلاسل الإمداد على تقليل المخزون إلى أقل قدر ممكن، بحيث تقوم بسرعة التوزيع وبيع المنتجات أو الخدمات بمجرد الانتهاء منها. 
  9. تساعد الـ supply chain  المؤسسة على تقليل دورة الإنتاج وذلك بتقديم كافة التسهيلات التشغيلية والتقنية التي تساعد في تقليل الوقت وتقديم الجودة المطلوبة. 
  10. التخلص من أي عقبة قد تعرقل وصول المنتج أو الخدمة أو تضر بصورته أمام العميل المستهدف. 
  11. وضع خطط احتياطية يمكن اللجوء إليها كحل بديل في حالة وقوع أي أزمات. 
  12. العمل على الوصول إلى حالة من النظام المثالي والذي تتم كافة المهام فيه بتدفق مرن وسلس، بدون أن الحاجة إلى التعقيد أو بذل مجهود أو وقت لا حاجة له. 
  13. بناء علاقات جيدة مع الموردين بحيث يمكن الاستفادة من علاقاتهم في تحقيق منافع إضافية يمكن فيها مضاعفة عملية الإنتاج وكذلك الأرباح.
  14. مساعدة المؤسسة في التوسع في فروعها وتلبية احتياجات العملاء مهما اختلفت أماكنهم أو منتجاتهم.

بالنظر إلى الأهمية التي تقوم بها إدارة سلاسل الإمداد، يمكن الوصول إلى أن الأهداف الأساسية التي ترغب هذه الإدارة بتحقيقها وهم كالآتي: 

  1. تقليل التكلفة المالية 
  2. زيادة الأرباح
  3. وصول المنتج إلى العميل في الوقت المحدد والجودة المنشودة
  4. تدفق العمليات بسلاسة ومرونة. 
  5. منع أي عراقيل قد تهدد وصول المنتج إلى العميل.
  6. مضاعفة المنافع ولاسيما المالية منها. 
  7. تقليل المخزون. 
  8. الموازنة العرض والطلب.
  9. تطوير عملية الإنتاج والمساعدة في توسعها. 
  10. بناء علاقات جيدة مع الموردين. 
  11. تطوير خدمة العملاء وزيادة جودتها. 
  12. العمل بذكاء لا بجهد. 
  13. تسخير التكنولوجيا في التسريع من العملية الإنتاجية والتشغيلية. 
  14.  ضمان الجودة والكفاءة للعملية الإنتاجية والتشغيلية ككل.

ما عناصر إدارة سلاسل الإمداد ؟ 

تتكون إدارة سلاسل الإمداد من خمس عناصر، وفيها تتشارك مع كل من إدارة ( التخطيط/ المشتريات\ الإنتاج\ الأنشطة اللوجستية\ المبيعات) في تسهيل عملية تدفق المهام بداية  من مرحلة تصميم المنتج أو الخدمة إلى مرحلة بيعها واستفادة العميل المستهدف بها. 

تتكون عناصر إدارة سلاسل الإمداد من الـ 5 عناصر الآتية: 

  • التخطيط

يعد عنصر التخطيط أهم عنصر في عناصر إدارة سلاسل الإمداد وحجر الأساس لنجاحها؛ فعلى أساسه يتم وضع هيكل دورة حياة المنتج البيعية منذ اللحظة الأولى لتصميمه وصولًا إلى مرحلة الاستفادة منه، وعلى ذلك يتم في مرحلة التخطيط كل من دراسة احتياجات العميل بدقة عالية والتنبؤ برغباته المستقبلية والعمل على توفيرها، بالإضافة إلى تخطيط لعملية سير الإنتاج والتصنيع والتوزيع وتقديم كافة التسهيلات التي تساعد في رفع الجودة وتقليل وقت التسليم. 

 

  • التعامل مع الموردين

لا يقل عنصر التعامل مع الموردين أهمية عن عنصر التخطيط، بل أن جميع عناصر إدارة سلسلة التوريد في حد ذاتها مهمة، لكن العنصرين ( التخطيط والتعامل مع الموردين) يتربعان في مقدمة الأولويات كونهم الأساس الذي تقوم عليه العملية التشغيلية ككل. 

تعد نقطة التعامل مع الموردين مهمة للغاية كونها تحتوى على العديد من الخطوات المعقدة والتي يقع في مقدمتها عملية اختيار وتقييم الموردين والوصول إلى صفقة مربحة، بالإضافة إلى عملية تقييم التعاون وتطويره والاعتماد على أكثر من مورد كحل أمن لتفادي الوقوع في أي أزمة مستقبلًا. 

يمكنك معرفة طرق إدارة  العلاقات مع الموردين بالتفصيل من خلال الكورس المقدم على منصتنا الإلكترونية، كما يمكنك الإطلاع بالتفصيل على أساليب تقيمهم من خلال الإطلاع على المقال التالي:  استراتيجيات إدارة الموردين: الأنواع وأساليب التقييم وأهم 7 طرق فعالة

 

  • الصناعات التحويلية 

يهتم عنصر الصناعات التحويلية بكافة الكواليس المتعلقة بعملية تحويل المواد الخام إلى منتج أو خدمة يستفيد منها العميل المستهدف، بحيث تتم في هذه المرحلة كل من عملية التصنيع ومراقبة الجودة والتغليف والتخزين ومتابعة الجدول الزمني المخصص لعميلة التوزيع.  

 

  • التسليم والخدمات اللوجستية 

في مرحلة التسليم والخدمات اللوجستية، تتولى إدارة سلاسل الإمداد الإشراف والقيادة على عملية تسليم المنتج أو الخدمة إلى العميل المستهدف، وذلك بداية من مرحلة تشكيلها في هيئة منتج نهائي إلى مرحلة شحنها وتوزيعها في منافذ البيع، ووصولها سليمة وبالجودة الأصلية إلى يد العميل، بالإضافة إلى إصدار الفواتير ومتابعة تدفقات البيع.

 

  • عملية الإرجاع

يأتي العنصر الخامس في عناصر إدارة سلسلة التوريد كعنصر أساسي وهام في مراقبة جودة وكفاءة الخدمات المقدمة، وفيها يتم تحليل كفاءة شبكة التوريد ككل واكتشاف الأخطاء التي تمت ومتى تمت وما حدود الضرر الذي أحدثه، ثم القيام بعلاجها من جذورها وتجنب تكرارها في أي عملية أخرى ولاسيما المتعلقة بصورة العلامة التجارية أو المنتج ذاته في عين العميل.

المبادئ السبع لإدارة سلاسل التوريد

لكي تتم عملية إدارة سلاسل الإمداد بسلاسة وتدفق مرن، يجب أن يتم إدارة العناصر الخمس السابقة من خلال سبع مبادئ ، هذه المبادئ تم خلقها، بحيث تضمن الإدارة تحقيق أهدافها بدون التعرض لأى من العراقيل المتوقعة ولاسيما التي تؤثر على وقت تسليم المنتج أو جودته، وهم كالآتي: 

  1. تقسيم العملاء إلى شرائح مختلفة والعمل على تلبية رغبات كل شريحة بما يتناسب مع احتياجاتها وحجم متطلباتها، بالإضافة إلى  تكثيف الجهود اللوجستية  بحيث تغطى عاملي العرض والطلب في كل شريحة مستهدفة. 
  2. تصميم شبكة إمدادات مناسبة لنظام تدفق الخدمات وتلبية احتياجات العملاء، فمثلًا إذا قلنا أن هدف المؤسسة هو توصيل منتج متوسط الجودة لشريحة معنية من الجمهور المستهدف تتناسب مع السعر المقدم لهم، فهذه الشبكة يجب أن يتم تصميمها بشكل يختلف عن الشبكة المسؤولة عن النسخة الثانية من المنتج عالية الجودة والسعر والتي تقدم إلى فئة أخرى مستهدفة من الجمهور.
  3. الإنصات بشكل واعي ومستمر لمتطلبات السوق والعمل على تلبيتها دائمًا حتى ولو نتج عن ذلك حدوث بعض التغيرات في إدارة سلاسل الإمداد. 
  4. تصميم المنتج بالشكل الذي يسمح له بالتطوير في المستقبل، بحيث لا تقام العملية الإنتاجية ككل على منتج غير قابل للتداول في المستقبل أو يخسر ميزته التنافسية بعد فترة من صدوره، لذلك على عملية التخطيط أن تتضمن خطوة تصميم منتج سهل التطوير ومرن من حيث عملية تصنيعه بحيث يقبل التغيير في المستقبل بشكل سلس. 
  5. تصميم شبكة سلاسل التوريد بحيث تؤدي في النهاية إلى تقليل التكلفة المالية وزيادة امتلاك المواد الخام، وفيها يتم اللجوء إلى أساليب تقييم الموردين والصفقات والمناقصات التنافسية كوسيلة للحصول على أعلى جودة بأقل سعر.
  6. تطوير شبكة تكنولوجية تشمل كافة مراحل إدارة سلاسل الإمداد، بحيث تساعد هذه الشبكة على سير العملية الإنتاجية اليومية بسلاسة في الإدارات العامة، كما تدعم خطوات اتخاذ القرار والتخطيط المستقبلي سواء في مستويات الإدارة الأكثر تعقيدًا أو في المهام اللوجستية على المدى القريب أو البعيد.
  7. استخدام مؤشرات الأداء القياسية في متابعة كفاءة تدفق عمليات إدارة سلاسل الإمداد والعمل على تطويرها بشكل دوري ومستمر. 

والآن بعدما تعرفت على كافة الأمور المتعلقة بإدارة سلاسل الإمداد، يمكنك الآن معرفة السبب الذي يجعلها واحدة من القطاعات الأكثر ربحية في العالم المهني وكذلك من أكثر المجالات المطلوبة في سوق العمل، لذلك إذا كنت تخطط للدخول في هذا المجال أو كنت فيه بالفعل وترغب في زيادة انخراطك فيه بشكل أكثر احترافية، فلا أفضل من دبلومة إدارة سلاسل الإمداد لتساعدك على اتخاذ هذه الخطوة. 

دبلوم إدارة الأعمال اللوجستية وسلاسل الإمداد

عادة ما يخلط الناس بين إدارة الخدمات اللوجستية وإدارة سلاسل الإمداد،  ويتعاملون كونهم مصطلحان يتم استخدامهم للإشارة إلى مفهوم واحد، وهو خطأ شائع بالطبع؛ فالخدمات اللوجستية جزء من إدارة سلاسل الإمداد وتعد العنصر الرابع في عناصرها كما وضحنا في النقاط السابقة. 

لذلك عندما تبحث عن دبلومة إدارة سلاسل الإمداد فأول خطأ عليك تجنبه هو ألا تقوم بالتسجيل في دبلومة الخدمات اللوجستية متوقعًا أن نفس المحتوى سيقدم في الحالتين؛ ففي دبلومات الخدمات اللوجستية سيقتصر المحتوى على هذه الخدمات فحسب، بينما دبلومة إدارة سلاسل الإمداد ستتسع لتبدأ معك من لحظة اختيار المورد وشراء المواد الخام، وصولًا إلى مرحلة التعامل مع مشاكل العملاء وتطوير الخدمات. 

من يحتاج إلى دبلومة إدارة سلاسل الإمداد؟ 

قبل أن تبدأ في التسجيل أو البحث عن دبلومة إدارة سلاسل الإمداد، عليك أن تعرف أولًا من تناسبه هذا النوع من الدبلومات؛ فالرغبة في بدء مجال عمل جديد ليست كفيلة كسبب لدخوله، إنما عليك أن تمتلك مجموعة من المهارات والنقاط الداعمة التي ستساعدك على فهم المصطلحات والاندماج مع الثقافة الجديدة بسهولة.

دبلومات إدارة سلاسل الإمداد عادة ما تكون موجه لـ: 

  1. العاملون بإدارة المخازن 
  2. العاملون بإدارة المشتريات 
  3. العاملون بإدارة التخطيط والتطوير
  4. المسئولون على محاسبة التكاليف بالمؤسسة 
  5. العاملون في الخدمات اللوجستية وإدارات النقل والتوزيع.
  6. العاملون في إدارة الجودة. 
  7. العاملون في إدارة الإنتاج.
  8. الراغبون في تغيير المسار المهني والبدء في العمل في إدارة سلاسل الإمداد، لكن عليهم أولًا أن يمتلكوا: 
  • خبرة ولو قليلة بسلسلة التوريد وأهميتها والقطاعات التي تتواجد فيها. 
  • فهم المصطلحات المتخصصة التي يتم تداولها في المجال. 

دورات إدارة سلسلة التوريد والنقل والخدمات اللوجستية أون لاين

هناك جهات تعليمية متنوعة تقدم دورات إدارة سلاسل التوريد والنقل والخدمات اللوجستية أون لاين، لكن أفضل المنصات الأكاديمية الرقمية التي تمنح دبلومة إدارة سلاسل الإمداد بشمولية تجمع مابين: 

  1. السعر المناسب. 
  2. التغلب على عائق اللغة.
  3. محتوى عربي متخصص وسهل. 
  4. محتوى شامل  يبدأ مع الدارس من المصطلحات التمهيدية في المجال وصولًا إلى طرق إدارة شبكات التوزيع والتصدير إلى الخارج. 
  5. محتوى مواكب للتغيرات السوقية المستمرة سواء في السوق المستهدف أو طرق الإدارة . 

هي منصة أكاديمية إعمل بيزنس الاحترافية، الرائدة في تقديم الكورسات المتخصصة في عالم إدارة الأعمال، حيث تقدم المنصة دبلومة إدارة سلاسل الإمداد شاملة، تساعد الدارس -الملم بسلسلة التوريد أو حديث العهد بها-من الاندماج سريعًا في المجال والبدء في اتخاذ أولى خطواتهم الاحترافية بكل سهولة ويسر. 

لذلك إذا كانت مترددًا بالبدء في مجال سلاسل التوريد أو لا تعرف بعد إذا كنت مستعدًا للحصول على ترقية فيه، فلا أفضل من دبلومة سلاسل الإمداد لتساعدك على حسم هذا القرار لا بالإجابة فحسب، بل أيضا بالطريقة الصحيحة والاحترافية لذلك.

شارك المقال :