FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كل ماترغب في معرفته عن كتاب فكر تصبح غنيًا | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كل ماترغب في معرفته عن كتاب فكر تصبح غنيًا

كل ماترغب في معرفته عن كتاب فكر تصبح غنيًا

تفتح التلفاز تشاهد هذا يتحدث عن ضرورة تحقيق الذات وبناء الثروة الخاصة بك، تقرأ كتاب للتنمية البشرية فتجد ذاك يحثك على تغير العالم وبناء مستقبل أفضل دون أن يخبرك كيف ستحصل على التمويل اللازم، تتطلع إلى أسرتك، فتجدهم يطمحون فيك لجعل الحياة أسهل وأيسر بالنسبة لهم، توقعات كثيرة يرميها العالم على عاتقك ولا أحد يخبرك آلية تحقيقها، أغنياء كثر يعيبون عليك فقرك دون أن يشاركوك سر ثرواتهم، فتتساءل: كيف تمكن هؤلاء من بناء مجدهم وكيف أصبح غنيًا مثلهم؟ 

لحسن الحظ قرر أحدهم وأخيرًا أن يشارك سره مع العالم، وذلك في هيئة كتاب متكامل يحمل اسم كيف تصبح ثريًا، كتاب ألفه الكاتب نابليون هيل وسعى به إلا يمنح المتسائلين إجابات عامة لا تغنى ولا تسد من جوع الثراء، بل استراتيجيات وأساليب محددة يستطيع من خلال أي طموح أن يصبح الشخص الذي لطالما رغب فيه، فما هو هذا الكاتب وما الذي يناقشه وما هي أهميته وكيف تقوم بتحميله، هذا ما سنناقشه بالتفصيل خلال السطور التالية 

سر كتاب فكر تصبح غنيًا

عندما يخبرك أحدهم بمشكلة أو أزمة، فعادة ما تستدعى حلول لهذه الأزمة منبثقة من الزمن والبيئة المحيطة، لكن عندما نخبرك أن كتاب نٌشر من أكثر من 70 عامًا، ومازالت استراتيجياته وأساليبه مستخدمة وصالحة حتى الآن، فلا يوجد أفضل من كتاب فكر تصبح غنيًا ليتم ضرب المثل به. 

كتاب فكر تصبح غنيًا هو كتاب تم إصداره ولأول مرة عام 1937م من قبل الكاتب نابليون هيل، وهو كاتب اشتهر بنزعته لنوع الكتابات الخاصة بتحقيق الذات والتنمية البشرية، لكنه رغب في إن يترك إرثًا أكثر تأثيرًا في متابعيه من منافسيه في المجال، بحيث لا يمنحهم مجموعة من العبارات المحفزة والشعارات الرنانة فحسب، بل رغب في أن يمنحهم إجابات لما يبحثون عنه وأساليب فعالة يتمكنون حقًا من إتباعها. 

كانت هذه هي النقطة التي بدأ فيها نابليون هيل بالبحث عن السؤال الشائع الذي يدور في عقول متابعيه وعقول الجماهير الغفيرة بشكل عام؛ فالكل يبحث عن إجابة سؤال" كيف أصبح غنيًا" وخاصة في الفترة الزمنية التي عاش فيها والتي شهدت فيها الولايات المتحدة الأمريكية أكبر أزمة اقتصادية في القرن العشرين، والتي عٌرفت تاريخيًا باسم الكساد العظيم.

 عٌرف نابليون هيل بكونه مستشارًا خاصًا لرئيس الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت Franklin Roosevelt، و اشتهر بعلاقاته المتعددة مع العديد من الشخصيات الهامة، مما جعله الأكثر قربًا لمجتمع عالم الأثرياء والأكثر دراية بالأساليب التي يتبعونها في تحقيق ثرواتهم. 

لذلك لم يكن من الغريب أن يصدر كتابه الأشهر: فكر تصبح غنيًا مصرحًا بأنه استوحى معظم الاستراتيجيات والتكتيكات الفعالة فيه من رائد الأعمال الشهير أندرو كارنجي Andrew Carnegie وهو رجل أعمال اشتهر بحبه للأعمال الخيرية بالإضافة إلى ثروته المالية فاحشة الثراء. 

لجأ نابليون هيل في كتابه أيضًا إلى حصيلة المعلومات والخبرات التي جمعها لمدة 20 عامًا في تأليف كتابه الأسبق قانون النجاح، وهو كتاب أنشأ فيه هيل مجموعة من القوانين المستوحاة من عادات الأشخاص الناجحين الذين تمكنوا من بناء ثرواتهم في وقت قليل وبأقل مجهود.

بسبب القيمة التي منحها هيل في كتابه وبسبب فعالية الاستراتيجيات التي أوصى بها، تمكن العديد من الأشخاص من تحقيق ثرواتهم الشخصية بسهولة، كما ذاع صيت الكتاب وطٌبع منه ما يزيد 15 مليون نسخة، بالإضافة إلى ضمه إلى قائمة جون سي ماكسويل للكتب التي يجب أن تقرأه مدى الحياة. 

ملخص كتاب فكر تصبح غنيًا

يأخذك الكاتب نابليون هيل في رحلة مطولة نحو عالم الأغنياء، بحيث يبدأ معك الطريق من الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى الاستسلام عن طموحاتهم والرضا بمستواهم المادي الحالي، وصولًا إلى النقطة التي ينتفض فيها الشخص مهاجمًا مخاوفه الشخصية ومحققًا ما يطمح فيه بكل قوة وعزم. 

يأتي كتاب فكر تصبح غنيًا ليقدم للقارئ مجموع من الاختبارات والاستراتيجيات وكذلك الأساليب الفعالة، والتي يتمكن من خلالها لا أن يعيد برمجة تفكيره والاستعداد لأن يكون غنيًا فحسب، بل أيضًا أن يتعرف على ذاته من جديد ويعلم نقاط قوته وضعفه ويتمكن من التحكم فيها بالشكل الذي يخدم مصالحه ويعززها. 

بجانب القوانين التي صاغها هيل في كتابه قانون النجاح، زاد عليهم في كتابه فكر تصبح غنيًا، بـ 13 مبدأ تحفيزي يساعد المهتمين على تحقيق الثراء وإعادة برمجة عقولهم بما يتناسب مع الأهداف المرجوة، بالإضافة إلى منحهم الدفاعات القوية التي تساعدهم في التغلب على مسببات الخوف بكل فعالية وإنجاز. 

تناول كتاب فكر تصبح غنيًا كل من المحاور الـ 13 الآتية:

  1. قوة الفكر:

يتناول هذا الفصل بالتفصيل القوة التي يمتلكها كل فرد فينا عندما يمتلك فكرة ويفهم جيدًا قوتها ويرغب في تحقيقها لكن الواقع المحيط به و مخاوفه الشخصية تعيقه عن أخذ خطوة حقيقية فيها، فمن خلال مجموعة من النصائح والاستراتيجيات الفعالة، يأخذ الكاتب بيديك للبحث داخلك عن الأفكار الجيدة والتمسك بها والعمل على صياغتها بالشكل الذي يتناسب مع أهدافك وطموحاتك.

  1. الرغبة:

تمثل الرغبة الدافع الأساسي والوقود الدائم لتحقيق الطموحات، فوحدها هي من ستدفعك للأمام في وقت هزيمتك المؤقتة، وهي أيضًا ما ستجعل جهودك أكثر جودة وإتقان؛ فالفكرة الجيدة ليستها وحدها بالكافية لتصبح غنيًا، بل يجب أن تكون هذه الفكرة نابعة عن رغبة داخليًا فيك تسعى بكل جهد أن تحققها.

  1. الإيمان:

تمتلك فكرة جيدة وترغب في تحقيقها، هذا جيد لكن هل هذا كافي؟! بالطبع لا، فقد تمتلك العناصر السابقة ومع ذلك تؤمن بداخلك أن كل المساعي التي ستقوم بها ستؤدي إلى الفشل وإيمانك هذا سيؤدى إلى تحقيق هذه النتيجة مهما كان المعطيات مؤيدة لعكس ذلك. لذلك توقف عن التشكيك بأفكارك وأمن عن حق بقدرتك على تحقيقها، ستجد تلقائيًا من حولك يصدقك ويدعمك مهما كانت أفكارك غريبة أو مجنونة أو حتى مستحيلة الحدوث.

  1. الإيحاء الذاتي:

يساعد الخيال والإيحاءات الذاتية على منح الشخص تصور شبه حقيقي لطبيعة الحياة التي سيحيها إذا تمكن من الوصول إلى هدفه؛ فهذه الإيحاءات بجانب كونها دافع قوي لكي يستمر في مسعاه، إلا إنها أيضًا عنصرًا فعالًا في تغير البرمجة العصبية للعقل الباطن ودفع النفس إلى التماشى مع طموحات وأهداف الشخص؛ فبدلًا من أن يكون الفرد هو عدو ذاته بالعبارات التي يخبرها لنفس والتصورات التي يصنعها له عقله الباطن، يقوم هو بإعادة برمجة لكل هذا، بحيث تصبح قوته الداخلية والخارجية تندمجان سويًا لما هو في صالحه في النهاية.

  1. المعرفة المتخصصة

الطموحات والأماني شيئًا جميلًا بالطبع، لكنها غير كافية عن تحقيق أي هدف؛ فلكي تتمكن من أن تصبح غنيًا بسهولة يجب أن تمتلك الأدوات المعرفية المتخصصة التي تساعدك على تحقيق هذا الهدف؛ فكل ما عليك فعله هو البدء في إختيار فكرة أنت ترغب في تحقيقها وتؤمن عن حقًا بأهميتها، ومن ثم قم بتسليحها بكل ما تحتاجه من مهارات وخبرات علمية، بحيث يسهل عليك تحقيقها.  

  1. الخيال

كل الأفكار الجيدة والتي تمكنت من تغيير العالم كان منبعها الأصلي هو الخيال، لذلك يأخذك الكاتب نابليون هيل في كتابه فكر تصبح غنيًا داخل مملكة الخيال بكل تفاصيلها، بحيث يساعدك في تدريب عقلك على تخيل وتصور أهدافك بصورة كلية، ومن ثم العمل على تطويرها وتنميتها بما يتناسب مع طموحاتك وقدرتك على الإنجاز، وكلما ظننت أن أفكارك نضبت ولم يعد لديك شيئًا لتقدمه، يمنحك الخيال فكرة جديدة تعيدك مرة أخرى على مضمار التحدي والحياة.

  1. التخطيط المنظم

لكي تصل إلى مرحلة الثراء بالسرعة وبالشكل الذي تطمح له، يجب أن تكون جميع خطواتك مدروسة ومنظمة وتحقق هدف معين في زمن محدد؛ لذلك توقف عن اتخاذ خطوات عشوائية أو تضيع مجهوداتك في نشاطات لن تخدم هدفك الأخير في النهاية، وأبدأ في وضع خطة متكاملة يتم تجزئه هدفك الكبير فيها إلى أهداف مصغرة، وامنح كل هدف منها فترة زمنية محددة، بحيث تتمكن من الوصول إلى هدفك في أقل وقت ومجهود.

  1. القدرة على اتخاذ القرار

تتطلب الأهداف قوة وعزم لكي يتم تحقيقها، لكن هذه القوة لا تنحصر في القوة الجسدية فحسب، بل تتعلق أيضًا بالقوة على اتخاذ القرارات الهامة، فلكي تصبح غنيًا عليك أن تتخذ قرارت ضد راحتك الشخصية أو الاجتماعية أو الأسرية أحيانًا، وهو ما يجعلها صعبة جدًا خاصة على الأشخاص العاطفين أو ذوي القلوب الضعيفة.

  1. المثابرة

الأهداف لا تتحقق بين عشية وضحاها، لذلك عليك أن تتعلم الصبر جيدًا بحيث تتمكن من مثابرة كل ما تتعرض له من محن وعقبات في سبيل الخاتمة المفرحة التي ستنتظرك في نهاية الطريق. أما إذا شعرت بالاستسلام سريعًا وخرت قواك من أول محنة ستقابلها، فعالم الأثرياء لن يجد لك مكانًا بين قاطنيه.

  1.  قوة العقل المدبر

في هذه النقطة يتحدث الكاتب عن أهمية القوة في تحقيق الأهداف وأنواعها وكذلك طرق اكتسابها، بحيث يثقف القارئ عن كل من الفرص المتاحة أمامه وكذلك التهديدات، وكيف يتمكن من تسخير قوة عقله المدبر بإحكام، بحيث يحقق كل ما يرغب فيه من طموحات حتى ولو كان هذا الطموح أن يصبح ثريًا.

  1. العقل الباطن

في الفصل الحادي عشر يناقش الكاتب كل من المشاعر الإيجابية والسلبية الست وتأثير كلا منهم على العقل الباطن، وكيف يمكن لعبارة أو تصور أو تخيل هامشي في العقل الباطن أن يغير من طبيعة شخصيتك وكذلك ردود أفعالك اتجاه ما تواجهه من صعوبات.

  1.  الدماغ

أعظم قوة الإنسان هي القوة الغير ملموسة والتي يتحكم فيها بشكل كامل الدماغ، لذلك يأخذك كتاب فكر تصبح غنيًا في الفصل الـ 12 منه حول القوة التي تمتلكها ادمغتنا وكيف يمكن أن نكتشفها ونسخرها لصالح أهدافنا، بالإضافة إلى إعادة برمجتها وتقويتها كذلك.

  1. الحاسة السادسة

الاستراتيجية الأخيرة التي يطرحها كتاب فكر تصبح غنيًا هي استراتيجية الحاسة السادسة وهي حاسة يتم اكتسابها تلقائيًا نتيجة الخبرة والتجربة التي خضع لها الشخص، ولا يمكن وصفها في كلمة أو جملة وافية لكن يمكن التقريب من مضمونها كونها أشبه للميزة التنافسية ينفرد بها الشخص أو إحساس داخلي قادر على توجيه نحو القيام بما هو صالح لتحقيق هدفه بالثراء.

في نهاية الكتاب ختم نابليون هيل استراتيجياته الـ 13 من خلال تسليط الضوء على كل من أشباح الخوف الستة وهم: الخوف من الفقر، الخوف من التعرض للانتقاد، الخوف من المرض، الخوف من التقدم في العمر، الخوف من خسارة الحب، الخوف من الموت. و

لم يستعرض الكاتب المخاوف الست السابقة بشكل سريع أو يعرضها في هيئة وصف مقتضب، بل استفاض في شرح عوارض كل خوف وقدم للقارئ استبيانات كاملة يمكنه من خلالها التعرف إذا كان يمتلك أي نوع من أنواع الخوف الستة السابقة؟ وكيف يواجهها ويتغلب عليها.

 تحميل كتاب فكر تصبح غنيًا pdf

حاولنا في السطور السابقة أن نسلط الضوء بشكل سريع على ملخص الاستراتيجيات الـ 13 الخاصة بكتاب فكر تصبح ثريًا، لكن نابليون هيل في كتابه ومن خلال 256 صفحة ناقش طريقة تطبيق هذه الاستراتيجيات بالتفصيل ملحقًا بها أسئلة واختبارات عملية تساعدك في فهم الموضوعات بطريقة شيقة وسهلة ومنيعة النسيان.

لذلك إذا كنت تبحث عن طريقة لتحميل كتاب فكر تصبح ثريًا PDF بحيث تتمكن من استخلاص أهم ما جاء فيه في وقت قليل و بأكبر استفادة ممكنة، فلا أفضل من ملخص كتاب فكر تصبح غنيًا المقدم من أكاديمية إعمل بيزنس، والذي   يضم كافة الأساليب والاستراتيجيات التي نصح بها نابليون هيل بالتفصيل.

 

شارك المقال :