FB Instagram Twitter Youtube Linkedin
920033973
16342
  • المدونة
  • اقتصاد واستثمار
  • دليلك لتعلم المحاسبة المالية من الصفر وحتى الاحتراف 
article

دليلك لتعلم المحاسبة المالية من الصفر وحتى الاحتراف 

November 05, 2022    

تعد المحاسبة المالية واحدة من أهم فروع علم المحاسبة عامًا، فهي الأساس الذي تعتمد عليه المنشأة في تقييم وضعها المالي وحساب معدل الخسائر والأرباح، بالإضافة إلى كونها دفة الميزان التي على أساسها يتم اتخاذ القرارات المالية الصعبة. في هذا المقال سنتطرق إلى واحدة من أهم مجالات المحاسبة عامًا، بحيث تبدأ رحلتنا في تعلم المحاسبة المالية من الصفر انطلاقا من تعريف المحاسبة وأنواعها، مرورًا بشرح مبادئ وأساسيات مبادئ المحاسبة المالية، وصولًا لأهميتها وكذلك وظائفها المتنوعة. 

ما المقصود بالمحاسبة؟ وما هي أنواعها؟ 

يمكن تعريف المحاسبة كونها العلم الذي يهتم بتتبع النشاطات المالية للفرد أو المنشأة، بحيث يستطيع تعقب الوضع المالي بدقة وما أل إليه من زيادة أو نقصان، بحيث يستطيع المخول له بالسلطة من اتخاذ القرارات الاستراتيجية نتيجة فهم عام للوضع المالي للمنشأة، وكيف ستؤثر هذه القرارات على وضعه بالسلب أو بالإيجاب.

للمحاسبة أنواع ومجالات مختلفة، وكل مجال يهتم بتغطية فرعًا معين من فروعها، لكن هذا لا يعنى أن هذه المجالات لا تتقاطع بشكل أو بأخر داخل كل منشأة، بل أن كل منهم يؤثر على الأخر بشكل أو بأخر، بحيث تصبح الفروق بينهم ضبابية وغير واضحة لبعض المتخصصين. ومن هذه الأنواع الآتي: 

ما الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية؟

يخلط البعض ما بين كل من المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية في كون كلا منهم يهتم:  

وبالرغم من التشابه الكبير بين المجالين، إلا أن هناك فروق واضحة تظهر وبشدة من خلال النقاط الآتي: 

فمن مما سبق، يمكن استنتاج أن المحاسبة الإدارية ما هي إلا مجال يهتم بالمستقبل وما يتم اتخاذه فيه من قرارات، بحيث يتم بناء هذه القرارات اعتمادا على ما يتم جمعه من معلومات مالية وغير مالية تخص الأقسام والقطاعات والإدارات التابعة للمؤسسة، بينما تعد المحاسبة المالية قطاع اشمل وأعم يهتم بتسجيل كافة الأنشطة المالية الحالية للمؤسسة بحيث يتم حصر شامل لكل ما يدخل المنشأة أو يخرج منها من أموال أو تغير ولو طفيف فيما تمتلكه من أصول أو ممتلكات. 

شرح مبادئ المحاسبة المالية 

 في مرحلتنا الثانية من تعلم المحاسبة المالية من الصفر وحتى الاحتراف، سنتطرق إلى أهم المبادئ المحاسبية التي يتم تطبيقها عند إعداد القوائم المالية وهي كالآتي: 

    1. مبدأ الاستحقاق: وهو مبدأ ينص على تسجيل كافة المعاملات الاقتصادية بمجرد حدوثها، حتى وإن لم يتم تسلم أي إيرادات أو نفقات مالية مقابل لها الآن؛ فهنا تهتم المؤسسة بتسجيل الحدث الاقتصادي أول بأول، بغض النظر ما إذا كان نتج عنه أي منفعة مالية أو لا.  
    2. مبدأ الحيطة والحذر: وهو مبدأ تشتق مهامه من اسمه، فبناء عليه لا يتم تسجيل أي شيء في دفتر الحسابات، إلا قبل التأكد النهائي منها، فلا يتم تسجيل أي إيراد قبل تحصيله وتسجيله في الإيرادات، ولا يتم تجاهل أي التزام مهما كان صغيرًا أو طويل الأجل. 
    3. مبدأ الاتساق: وفيه تلتزم المؤسسة باستخدام الإجراءات والعمليات الحسابية ذاتها حتى ولو كانت على فترات زمنية متفاوتة، بحيث تتجنب المؤسسة وقوع أي خطأ أو فرصة للتحايل من قبل أي جهة، بالإضافة على سهولة مقارنة البيانات بين بعضها البعض وتحليلها بسهولة دون اللجوء إلى تغيير أي شيء. 
    4. مبدأ التكلفة التاريخية: وفيه يتم تسجيل التكلفة الخاصة بالأصول نظرًا لقيمتها التاريخية، بغض النظر عن تكلفتها الحقيقية وقت امتلاكها أو تغير سعرها في السوق بعد ذلك. 
    5. مبدأ الاعتراف بالإيرادات: وهو مبدأ في المحاسبة المالية يقوم على أساس تسجيل المعاملات المالية بينما تتم بين الطرفين، بحيث يتم تسجيلها بمجرد ما يتم تسلم الإيرادات من قبل المؤسسة، وتسليم المنتج أو الخدمة لصاحبه.
  1. مبدأ الموضوعية: وفيه يتم التركيز على أسس محايدة عند إنشاء القوائم المالية، بحيث لا تتم وفقًا لأي أهواء شخصية أو رغبات خاصة. 
  2. مبدأ الأهمية النسبية: ويقصد به أن يتم تسجيل كل معاملة أو حدث اقتصادي مهما كبر أو صغر حجمه أو تأثيره، وذلك مراعاة للأهمية النسبية للأحداث والتي يمكن أن تتغير من فترة لفترة أخرى. 
  3. مبدأ الإفصاح الكامل: وفيه تلتزم المؤسسة بالإفصاح التام عن كافة إيراداتها ومصروفاتها وما تمتلكه من أصول ثابتة ومتغيرة وتراعي إثبات كل ذلك بالحجج والأوراق الرسمية، بحيث يمتلك صاحب القرار رؤية شاملة عما تتسم به المعاملات المالية في الشركة، ولا يتم إخفاء أي معلومة عنه قد تؤثر في شفافية العملية أو دقتها. 
  4. مبدأ افتراض الكيان الاقتصادي: وفيه يتم التعامل مع مالك المؤسسة والشركة كونهم كيانان منفصلان على عكس ما يتم التعامل به في القانون؛ فالمحاسب هنا يركز على الذمة المالية للشركة ولا يتدخل في أي حسابات تخص مالكها. 
  5. مبدأ المطابقة: وفيه يتم مطابقة كل من الإيرادات مع المصروفات بحيث يتم تتبع أوجه الصرف والإيراد ومقارنتها بما تحقيقه فعلًا وما تم تسجيله في القوائم، بحيث يسهل اكتشاف أي ثغرات أو أوجه قصور في عملية التوثيق. 
  6. مبدأ المحافظة: يتم استخدامه عندما يخضع المحاسب لعدة بدائل محاسبية تختلف ما بين الخسائر ومعدل صافي العائد منها، بحيث يقع اختياره النهائي على الاختيار الأقل ضرارًا، بحيث يحافظ على معدل تدفق الأموال في نسبته الطبيعية. 
  7. مبدأ الاستمرارية: وهو مبدأ يتعامل فيه المحاسب مع المؤسسة كونها تمتلك عمرًا اعتباريا مديد، بحيث يؤهلها هذا العمر لتحمل التزامات مالية طويلة الأجل أو الدخول في استثمارات وانتظار الأرباح المؤجلة منها. فهنا يتم وضع الخطط المالية الخاصة بالمؤسسة على اعتبار أن المنشأة مستمرة في نشاطها خلال السنوات القادمة، وعليه فإنها تحتاج إلى مصادر للدخل والإيرادات المتنوعة. 
  8. مبدأ افتراض الوحدة النقدية: وفيه يتم توحيد العملة النقدية التي يتم التعامل فيها في الحسابات، بحيث يتم تجاهل أي تضخم أو تغير في قيمة العملة أثناء المراجعة. 
  9. مبدأ الفترة الزمنية: وفيه تتم مراجعة كافة المعاملات والأحداث الاقتصادية التي تمر بها المؤسسة خلال فترات زمنية قصيرة نسبيًا، بحيث يسهل الرجوع إليها ومعرفة ما تم خلال هذه الفترة بالتفصيل. 

أساسيات المحاسبة المالية 

بعد الاطلاع على كل من أنواع المحاسبة بشكل عام والفرق بين المحاسبة المالية والإدارية وأهم مبادئها، دعنا ننتقل الآن إلى الخطوة الثالثة من رحلتنا في تعلم المحاسبة المالية من الصفر وحتى الاحتراف، والتي تبدأ بمعرفة أهم أساسيات المحاسبة المالية والمفاهيم الهامة فيها: 

أهمية المحاسبة المالية ووظائفها

مما سبق، يمكنك فهم أن المحاسبة المالية هي عملية مقيدة تخضع لمجموعة من المعايير والقواعد القانونية الصارمة، هذه القواعد رغم تعقدها ودقتها الشديدة، إلا إنها تساعد في بناء نظام محايد وشفافـ، نظام تستطيع المؤسسة من خلاله تحقيق كل مما يلي: 

 

في النهاية، فإن رحلتنا التي صاحبتنا فيها على مدار أربع أجزاء، نجحت من خلالها في تعلم المحاسبة المالية من الصفر، لكن لكي تتم هذه الرحلة بسلام وتصل إلى نقطة الاحتراف، عليك باللجوء إلى قسم المحاسبة والإدارة المالية التابع لأكاديمية اعمل بيزنس؛ والذى يحتوى على مجموعة من أفضل الكورسات الاحترافية المقدمة من خبراء المجال. أما إذا رغبت في مزيد من التخصص والتميز في المحاسبة، فإليك دبلومة المحاسبة الشاملة، والتي تمنحها الأكاديمية أيضًا من خلال منصتها الرقمية كذلك.

 


مقالات مشابهة

المزيد
دليلك الشامل لترخيص المشروعات الاستثمارية
دليلك الشامل لترخيص المشروعات الاستثمارية

حتى تتمكن من البدء في تأسيس وإدارة مشروعك الاستثماري،

كل ما ترغب في أن تعرفه عن مسرعات الأعمال وكيفية الاستفادة منها؟
كل ما ترغب في أن تعرفه عن مسرعات الأعمال وكيفية الاستفادة منها؟

هل تتذكر أفلام الرسوم المتحركة عندما تلوح الساحرة

أزمة السيولة المالية للشركات وكيفية علاجها؟  
أزمة السيولة المالية للشركات وكيفية علاجها؟  

للأسف ونتيجة للظروف الاقتصادية الأخيرة سواء على

5 جهات داعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر:تعرف عليهم
5 جهات داعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر:تعرف عليهم

عندما يتعلق الأمر بمشوار الألف الميل، فلا خطوة

الأكثر قراءة

المزيد
كيفية إعداد الميزانية العمومية: البنود والطريقة والأهمية
كيفية إعداد الميزانية العمومية: البنود والطريقة والأهمية

كثيرًا ما نقابل مصطلح الميزانية العمومية لكننا نتعامل

تعلم محاسبة المقاولات من الصفر حتى الاحتراف
تعلم محاسبة المقاولات من الصفر حتى الاحتراف

تعد محاسبة المقاولات واحدة من أهم فروع علم المحاسبة

كيف تصدر منتجك للخارج
كيف تصدر منتجك للخارج

لو انت مبتدئ في مجال التصدير ومش عارف تّمشي مشروعك

دليلك الشامل لفهم عناصر المزيج التسويقي السبع marketing mix 7ps
دليلك الشامل لفهم عناصر المزيج التسويقي السبع marketing mix 7ps

في عالم يأفل فيه نجم 15% من الشركات الناشئة في فترة

كل ما ترغب في معرفته عن تعريف العطاءات وأنواعها في عالم المال 
كل ما ترغب في معرفته عن تعريف العطاءات وأنواعها في عالم المال 

في عالم المال، ستجد هناك 3 مصطلحات تتكرر باستمرار،

مصادر التمويل للشركات: كيف تختار جهة التمويل المناسبة لك؟
مصادر التمويل للشركات: كيف تختار جهة التمويل المناسبة لك؟

عندما يأتي الحديث عن بقاء الشركة ونموها، فإن المال

أهم 5 أسباب لفشل الشركات في مصر
أهم 5 أسباب لفشل الشركات في مصر

ماهي أهم 5 أسباب لفشل الشركات في مصر... أولاً الشراكه ....