920033973
16342
article

7 أخطاء يجب عليك تجنبها عند افتتاح مشروع مطعم وكافيه

May 17, 2022    

طبقًا للإحصائيات المتخصصة في مجال إدارة المطاعم، فإن 17% من مشاريع المطاعم والكافيات تفشل في سنتها الأولى منها، وهو رقم بالرغم من صغره مقارنة بباقي أنواع المشاريع الأخرى، إلا أنه كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالخسائر الناتجة عن هذا الرقم؛ 

فالخطأ الشائع الذي يرتكبه أصحاب المشاريع الناشئة ولاسيما المتعلقة بإدارة المطاعم والكافيهات أنهم ينخدعون بفكرة نجاح عدد محدود من مشاريع الأطعمة الجاهزة، ظانين أن مجال الطعام هو المجال الأكثر ربحًا حتى ولم يتكبد صاحبه أي مجهود، وهي فكرة خاطئة بالطبع، كونه مجال قائم بشكل كبير على التعامل المباشر مع العملاء، والذي تدخل فيها المعطيات النفسية والسلوكية دورًا كبيرًا في التأثير على نجاحه، لذلك ومن خلال السطور التالية سنناقش سويًا أهم الأخطاء التي يجب عليك تجنبها عند افتتاح مشروع مطعم وكافيه كالآتي: 

7 أخطاء تجنبها عند افتتاح مشروع مطعم وكافيه 

  1. عدم وجود سيولة مالية كافية لمدة عام على الأقل 

يعد مشروع افتتاح مطعم وكافيه واحدًا من المشاريع التي تحتاج إلى سيولة مالية ضخمة ولاسيما في العام الأول من افتتاحها؛ فإذا كانت خططك المالية تقوم على الاعتماد على الأرباح في سنته الأولى، فأعرف أن هذا هو أول خطأ ترتكبه؛ فهذا النوع من المشاريع عادة ما لا يتمكن صاحبها من الحصول على هامش ربح مجدي منها إلا بعد مرور فترة من 6 إلى 12 شهرًا. 

لا نعنى بهذا أن المشروع يخسر بكثرة في سنته الأولى ولكن نقصد أن الأرباح التي يتم اكتسابها في هذه السنة كافية لتغطية عملية التشغيل والإنتاج وتطوير الخدمة، بحيث يتمكن صاحب المحل في هذه الفترة من إرساء القواعد الأساسية التي تساعده على البقاء في السوق التنافسي والاستمرار فيه بنجاح ايضًا. 

لذلك ننصحك في المرحلة الأولى من بداية تخطيطك لافتتاح مشروع مطعم أو كافيه هو أن توفر السيولة المالية الكافية القادر معها على تغطية تكاليف المشروع ونفقاته التشغيلية لفترة تصل إلى 6 على الأقل، ولا تتوقع قبل هذه الفترة أن تصل على أرباح من العمل ذاته.  

 

  1. عدم التحكم في التكاليف 

الخطأ الثاني الذي يتم ارتكابه بكثرة في عالم إدارة المطاعم والكافيهات هو عدم تحكم صاحب المشروع في التكاليف والنفقات التي يتم صرفها؛ فنعم المرحلة الأولى من إدارة المطعم تحتاج إلى مرونة في النفقات بحيث تكون رسم الصورة الاعتبارية للمشروع هي الأولوية حينذاك، لكن هذه الصورة يجب أن تكون محكمة بميزانية محددة لا يتخطاها صاحب المشروع. 

فمثلًا لا يجب أن ينفق صاحب المطعم أو الكافيه مصاريف طائلة في تصميم ديكور المطعم أو إضافة مظاهر بذخ ورقى عالي المستوى بشكل لا يتناسب مع الفئة المستهدفة من المشروع أو حاجة المشروع لهذا النوع من التصاميم، بل عليه أن يوازن بين الصورة البصرية والاعتبارية للمشروع وفي نفس الوقت بين الأولويات الحقيقية التي يجب الاهتمام بها حقًا في المرحلة الأولى منه. 

يجب في المرحلة الأولى من افتتاح مطعم وكافيه أن يقوم صاحب المشروع بالاهتمام بإدارة النفقات المالية بحيث يلجأ إليه عدد متنوع من الموردين يصل معهم إلى أفضل جودة ممكنة بأقل سعر، وإذا كان هنالك الآلات غالية الثمن يمكن اللجوء إلى بدائل أخرى أرخص منها إذا توافرت، ولا حاجة لتقليد المنافسين في نفس نوع الآلات أو المواد إذا كانت النتيجة واحدة في النهاية.

 

  1. تجاهل تحديد رؤية وموضوع واحد للمشروع

لكي يرتبط العملاء معك ذهنيًا يجب أن ترتبط تجربتهم معك بمشاعر محددة أو سلوك معين؛ فمثلًا التواجد في المطعم التابع لك يشعرهم بالحنين للماضي نتيجة ديكوراته التي تنتمي إلى طراز قديم، أو أن هنالك جلسات مخصصة للأصدقاء يستطيع معها الأفراد أن يخلقوا ذكريات سعيدة في التواجد فيها، أو أن هنالك ركنًا مخصصًا للأطفال يجعل أولياء الأمور يرون مشروعك كونه ملاذهم المفضل لإسعاد أبنائهم والاستمتاع بوقت جيد كذلك. 

لذلك من المهم ولاسيما قبل تصميم ديكورات المشروع أن تحدد كيف ترغب في أن يشعر العملاء في تواجدهم في المطعم، هل ستجعله مكانًا مناسب للعائلات؟ للأصدقاء، للمقابلات وعشاء العمل الرسمي؟ للشعور بالحنين؟ للألفة؟ للسهرات المسائية؟ للعشاء الرومانسي أم ماذا؟

لكن إذا تجاهلت امتلاك المطعم لميزة محددة أو موضوعًا تدور تصميماته وديكوراته حوله، فنعم سيأتي لك العملاء رغمًا عن ذلك للاستمتاع بخدماتك، لكنك ستكون عبارة عن تجربة عابرة لا يوجد لها ضمانات تساعد في إعادة تكرارها مرة أخرى بنفس الكفاءة والجودة.

 

  1. تجاهل الاهتمام بتجربة العميل بشكل أكثر دقة 

كون مشروع افتتاح مطعم وكافيه مرتبط بشكل رئيسي بتجربة العميل في التواجد فيه، فيجب أن تكون هذه النقطة هي الأولوية التي يجب على كل صاحب مشروع الاهتمام بها؛ بداية من كيف يتم التعامل مع العميل بمجرد دخوله المطعم وكيف يستقبله فريق العمل، وكيف يجلس؟ وما الذي يعترضه للوصول إلى مقعده المفضل؟ وما الذي يجذب انتباه وما ينقصه ليحصل على تجربة مرضية 100%. 

الاهتمام بتجربة العميل عند افتتاح مشروع مطعم وكافيه يجب أن يبدأ من تصميم قائمة الطعام والمشروبات نفسها بحيث يحرص صاحب المشروع ألا تكون معقدة أو غير واضحة أو تحتوي على أصناف بعيدة عن رغبات العملاء المستهدفين أو تمتلك أسماء غير محبذة أو مفهومة لهم. 

من المهم ايضًا أن يحرص صاحب المشروع على نظافة ومظهر المطعم وما يحتويه من مرفقات ولاسيما الحمامات والمطبخ؛ فكلاهما مؤشران اساسين لنظافة فريق العمل واحترافية، بحيث يتم توفير سلات متفرق في أرجاء المطعم لمساعدة العملاء على التخلص من المناديل أو أي شيء لا يرغبون به بسهولة، كما يتواجد مشرف دقيق على سلامة وجودة ونظافة فريق الطهاة في المطبخ أيضًا.

 

  1. عدم تواجد جراج سيارات قريب 

الجمهور الأساسي للمطاعم والكافيهات هم العائلات والأصدقاء، لذلك لا ريب أن هذا العدد من الافراد غالبًا ما سيأتي إليك بمجموعة متنوعة من السيارات، وسيحتاج إلى مكان قريب ليضعها فيه، وعدم وجود جراج سيارات قريب منك سيجعل اختيار مطعمك اختيار مرهق وصعب للغاية، ولاسيما أن الهدف من الخروج هو إراحة النفس والترفيه عنها لا لجعلها تخضع للمزيد من التعب والحيرة. 

لذلك من بداية اختيار الموقع الجغرافي للمطعم، يجب عليك أن تحرص على تواجد جراج سيارات قريب منك بحيث تمنح العملاء الرفاهية التي يبحثون عنها، وتجنبهم بذل أي جهد قبل التمتع بالتجربة التي تمنحهم إياها، فإذا كان قرار اختيار موقع بالقرب من جراج سيارات صعبًا، وإذا لم تمتلك الرفاهية لتمتلك طابق خاص لهذا الغرض في مطعمك، فلا تقلق هذه ليست نهاية القصة. 

كل ما عليك فعله هو الاتفاق مع صاحب جراج يكون قريب نسبيًا من موقع مطعمك، وأحصل على تخفيض خاص للعملاء التابعين لك، بحيث تمنحهم ميزة تنافسية تجعلهم يعهدون إلى فريق عملك في تسليم سياراتهم، وفريقك سيتولى توصيلها إلى الجراج، وقبل انتهاء مدة بقاء العميل لديك، سيتم تنبيه فريق عمل الجراج ليعيدها إلى صاحبها في الوقت المناسب.

 

  1. تخطيط سيء للطوابق والمساحات 

استكمالًا لمنح العميل تجربة مستخدم جيدة، يجب أن يراعي صاحب المشروع الاستخدام الأمثل للمساحات بطريقة ذكية؛ بحيث يراعى أماكن توزيع الطاولات والمساحات المخصصة للأطفال والأصدقاء والعائلات وكذلك المرتبطين والأفراد على حدي. من المهم أيضًا أن تراعى المساحات الخاصة بالأشخاص المدخنين والمساحات الصحية، وأن يكون هنالك مسافة كافية عازلة بين المنطقتين بحيث لا تزعج جميع الأطراف. 

إذا كان المطعم مكون من عدة طوابق، يجب أن يتم تصميم كل طابق بشكل عملي للغاية، بحيث يسهل للعملاء الوصول إلى كل طابق بسهولة بدون أن يضل طريقه أو يذهب إلى طابق لا يريده أو يجعله يتكبد جهدًا، فمثلًا يجب أن يكون الطابق الأول مخصص للعائلات، بحيث يكون مناسبة لكبار السن الدخول إليه بدون أن يرتكبون مشقة خاصة باعتلاء السلالم أو التحكم في الكراسي المتحركة في المصاعد الكهربائية. 

الأمر ذاته بالنسبة للطابق المخصص للجلسات الرومانسية والمفاجئات يجب أن يكون منعزلًا بشكل يمنح العملاء مزيدًا من الخصوصية والهدوء، بحيث يجعلهم يحظون بتجربة مميزة لا ينسونها مع مزيدًا من الخصوصية والراحة على عكس الضوضاء التي يتميز بها الطوابق المشتركة الأخرى.  

 

  1. عدم توزيع جيد للاضاءات والأصوات

الخطأ الأخير الذي يجب عليك تجنبه عندما يتعلق الأمر بافتتاح مشروع مطعم وكافيه هو أن تحرص على تمتع العميل بجلسة مريحة للأعصاب والحواس المختلفة، بداية من منحه هدوءً يجعله يشعر بهدوء نفسي مريح، مرورًا بإبعاد عن كافة المثيرات العصبية من ضوضاء أو إضاءة أو صوت. 

لا يجب أن ينزعج العميل بوجود إضاءة مكثفة موجهة لوجه أثناء تناول الطعام أو يرى إنه محاصر بشدة بكم هائل من الإنارة تجعله مشتت الانتباه أو لا يشعر بالراحة اثناء جلوسه ولاسيما إذا كانت هذه الإضاءة تنتمي إلى درجات الألوان المثيرة للأعصاب والتي يمتد تأثيرها لمنح العميل مشاعر سلبية كالغضب والتوتر والقلق. 

يجب أن تهتم أيضًا بالأصوات ودرجتها وشدتها في المكان، بحيث يضم المطعم نوافذه ممتصة للضوضاء وحوائط عازلة للصوت ونظام توزيع صوتي منتشر في أرجاء المكان بدقة تجعل مستوى الصوت غير مؤذي أو ضار للأذن. يجب أن تهتم أيضًا يمكان وجود التلفاز وألا يتم وضعه فوق طاولة يتم الجلوس عليها أو يتم وضعه في زاوية تجعله غير مرئي لجميع العملاء بنفس الوضوح. 

يمكنك معرفة المزيد عن طريق إدارة المطاعم بطريقة احترافية من خلال الاطلاع على المقال الآتي: كيف تنجح في إدارة مطعمك: 9 استراتيجيات احترافية لتتفوق على المنافسين

 

في النهاية، يجب أن تعرف أن الأخطاء الـ 7 السابقة ليست وحدها التي يتم ارتكابها عند افتتاح مشروع مطعم أو كافيه، إنما تتعدد الأخطاء طبقًا لطبيعة المرحلة التي يمر بها المشروع وطريقة إدارته، مع ذلك هذه الأخطاء عادة ما يتم ارتكابها عندما لا يمتلك صاحب المشروع رؤية واضحة عن كيفية الإدارة وما هي القواعد الاحترافية للقيام بها. 

لذلك إذا كنت في بداية مشروعك وترغب في أن تبدأ بطريقة صحيحة كل ما عليك فعله هو زيارة كورس إنشاء وإدارة مطعم أو كافيه المقدم على منصة أكاديمية إعمل بيزنس الاحترافية، حيث يتناول الكورس كل ما تبحث عنه بداية من كيفية اختيار فكرة المشروع وموقعه الجغرافي المناسب، مرورًا بكيفية بناء العلامة التجارية والتسويق لها، وصولًا لكيفية تطوير الفكرة والإجراءات القانونية المتعلقة بها بشكل أكثر تفصيلًا ودقة، بالإضافة إلى تقييم المطعم والعمل على توسيع فروعه.

خصم 50% عند الإشتراك في أكاديمية إعمل بيزنس


مقالات مشابهة

المزيد
تعرف على الفرق بين تخطيط القوى العاملة وتخطيط الموارد البشرية؟
تعرف على الفرق بين تخطيط القوى العاملة وتخطيط الموارد البشرية؟

لطالما خلط الناس بين مفهومين تخطيط القوى العاملة

دليلك الشامل لمنصب مدير العمليات operations manager 
دليلك الشامل لمنصب مدير العمليات operations manager 

تعد إدارة العمليات واحدة من أضلع سلسلة الإمداد الهامة

تعرف على خدمات الاستشارات في البيزنس وكيف تحصل عليها؟
تعرف على خدمات الاستشارات في البيزنس وكيف تحصل عليها؟

طبقًا للإحصائيات فإن 90% من الشركات الناشئة تفشل في

دليلك لفهم شهادة المحاسب الإداري المعتمد CMA والحصول عليها
دليلك لفهم شهادة المحاسب الإداري المعتمد CMA والحصول عليها

في مجال المحاسبة الإدارية، تعد شهادة CMA أو المحاسب

الأكثر قراءة

المزيد
لغة الجسد: مفهومها وأهميتها وكيفية قراءتها؟  
لغة الجسد: مفهومها وأهميتها وكيفية قراءتها؟  

هل تعرف لماذا يهوى الجميع المسلسلات البوليسية

أخلاقيات العمل المهني: مفهومها أهم المبادئ الحاكمة لها
أخلاقيات العمل المهني: مفهومها أهم المبادئ الحاكمة لها

العمل ضمن وظيفة معينة لا يتعلق بعدد الساعات أو المهام

4 أنماط للقيادة الإدارية بين المزايا والعيوب
4 أنماط للقيادة الإدارية بين المزايا والعيوب

يصف بعض الأشخاص القيادة على أنها القدرة على جعل شخص

كيف تنجح في إدارة مطعمك: 9 استراتيجيات إحترافية لتتفوق على المنافسين 
كيف تنجح في إدارة مطعمك: 9 استراتيجيات إحترافية لتتفوق على المنافسين 

في ظل موجة انتشار المطاعم مؤخرًا، تكونت لدى الجمهور

الفلوس أهم ولا الخبرة
الفلوس أهم ولا الخبرة

  في أحد المقابلات لتعيين محاسب جديد لقيت اللي جاي

السلوك التنظيمي في إدارة المؤسسات: المفهوم والمبادئ والأهمية
السلوك التنظيمي في إدارة المؤسسات: المفهوم والمبادئ والأهمية

تهتم إدارات الشركات المحترفة بالسلوك التنظيمي

كيف تدير مديرك؟ تعلم 11 استراتيجية ناجحة لتدير مديرك بنجاح 
كيف تدير مديرك؟ تعلم 11 استراتيجية ناجحة لتدير مديرك بنجاح 

سواء أحببنا الأمر لا، فإن المديرين عادة ما يتحكمون في

مشاكل عملية تقييم الأداء: أشهر 9 أخطاء وكيفية علاجها؟
مشاكل عملية تقييم الأداء: أشهر 9 أخطاء وكيفية علاجها؟

تعد مشاكل عملية تقييم الأداء واحدة من أهم المشاكل التي

أهمية إدارة العلاقات العامة وتأثيرها في المؤسسات
أهمية إدارة العلاقات العامة وتأثيرها في المؤسسات

يعد نشاط الـ PR  أو ما يعرف عربيًا بالعلاقات العامة