FB Instagram Twitter Youtube Linkedin أهم الاستراتيجيات الناجحة لتعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

أهم الاستراتيجيات الناجحة لتعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها

أهم الاستراتيجيات الناجحة لتعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، يميل إلى التواصل مع الآخرين ومشاركتهم. ومع تطور التكنولوجيا والبيئات المجتمعية، أصبحت مهارة الإتصال أكثر تعقدًا وصعوبة؛ فالحسابات الإلكترونية تشهد على العديد من الصراعات التى نشبت بسبب تعليق تم إساءة فهمه، وقاعات الإجتماعات تشهد هي الأخرى على مشاكل حدثت بسبب عدم وضوح المتحدث أو عدم فهم المستمع.

مهارات التواصل

هذه المشاكل وغيرها تنشأ بسبب وجود معوق فى عملية الإتصال، هذا المعوق قد ينشًا بسبب القائم بعملية الإتصال ذاته (المتحدث) أو فى محتوى عملية الإتصال (الرسالة الاتصالية)، أو فى متلقى الرسالة ذاتها ( المستمع) أو فى عملية التغذية الراجعة من المستمع إلى المتحدث ( رجع الصدى).

وأى كان المتسبب فى فشل العملية الاتصالية، فأن الأضرار التى تنتج عنها عادة ما لايقتصر تأثيرها على فرد واحدًا، بل تشمل المحيط الخاص بها أيضًا، سواء كان هذا المحيط محدود فى العلاقات الشخصية، أو يتسع ليشمل بيئة العمل ذاتها.

فى هذا المقال سنتطرق إلى أهم الاستراتيجيات الناجحة لتعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها، بالإضافة إلى تعلم معوقات فشلها، وكذلك العوامل المؤثرة فيها.

لماذا تفشل العملية الاتصالية؟!

تتكون عملية الاتصال من 4 عناصرهم:

  1.       القائم بعملية الاتصال
  2.       الجمهور المستهدف
  3.       الرسالة الاتصالية
  4.       رجع الصدى

عادة ما يخترق هذه العناصر بعض المعوقات (الداخلية أو الخارجية) التى تتسبب فى فشل العملية الاتصالية بأكملها كالآتى:

  •   معوقات شخصية

وهى معوقات تتعلق بالقائم بالإتصال أو فى المتلقى ذاته، وهي تنتج عن سوء فهم للرسالة الإتصالية أو فى الإدراك المحدود للغرض منها وكيفية توصيلها.

وجود معوقات فى طريقة توصيل المعلومة ذاتها كطريقة الحديث، أو استخدام لغة الجسد، أو وجود إنطباعات شخصية متحيزة، أو غياب عامل الثقة بين القائم بعملية الإتصال والجمهور المستهدف.

معوقات شخصية

  •   معوقات تنظيمية

وهى معوقات تنشأ بسبب العملية التنظيمية فى البيئة الراعية لعملية الإتصال كـ:

  1. وجود مشكلات تقنية تضعف توصيل الرسالة.
  2. عدم تنظيم المعلومات وسوء الربط بينها.
  3. وجود التخصصات الوظيفية مما يقلل فرص التواصل بين العاملين فى الأقسام وبعضهم البعض.
  4. عدم مناسبة الوسائل المستخدمة في توصيل الرسالة الاتصالية للمستهدفين منها.

معوقات تنظيمية

  •   معوقات لغوية

وهى معوقات تنشأ بسبب حاجز اللغة، والتى ينتج عنها عدم فهم للرسالة الاتصالية بسبب اختلاف اللغة أو اللهجة المتسخدمة أو اللكنة ذاتها.

معوقات لغوية

  •   معوقات جغرافية

على الرغم من التطور التكنولوجى الحالى الذى ساهم فى تقليل الفوارق الجغرافية بين الناس، إلا إن هناك العديد من المعوقات التى تحول دون إتمام عملية الاتصال بنجاح؛ فمازالت بعض المناطق فى العالم لا يتوفر بها شبكة إتصال فعالة، كما يوجد العديد من الأنظمة القمعية التي تفرض قيودًا على استخدام وسائل الاتصال الحديثة وتعمل على التحكم بها.

معوقات جغرافية

  •   معوقات اجتماعية

وهي معوقات تنشأ نتيجة العقد الاجتماعي الذي ترعاه البيئة الحاضنة لعملية الإتصال؛ كوجود مجموعة من العادات والتقاليد التي تمنع تواصل جنسين خارج إطار الزواج، أو بسبب الفوارق الطبقية، أو عمليات الفصل العنصرى التى تطبقها أحيانًا بعض الشعوب.معوقات اجتماعية

وبالرغم من وجود هذه المعوقات، إلا أن الاستراتيجات المستخدمة لتعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها، تساعد فى التغلب على نسبة الفشل بكثير.

ما هي الاستراتيجيات المستخدمة لتعلم مهارات التواصل؟

تمتاز عملية الإتصال الناجحة بكونها عملية تبادلية بين المتحدث والمستمع، وبالرغم من بساطة عناصرها، إلا إن وجود هذا التبادل قد ينشأ عنه بعض التعقيد الذى قد يتسبب بتداخل الخطوط بين بعضها البعض؛ لذلك للحصول على عملية اتصالية فعالة، ينصح باللجوء إلى هذه الاستراتيجيات الناجحة:

  1.   الوضوح

74% من الموظفين يسيؤون فهم المعلومات المهمة فى العمل بسبب عدم وضوحها. إحصائية نشرتها مؤسسة smarp الدولية، والتى تلقى الضوء فيها على أحد أهم الأسباب التى تؤدى إلى فشل العملية الاتصالية؛ فعدم وضوح القائم بعملية الاتصال يترتب عليه سوء صياغة الرسالة الموجه، وبالتالى سوء فهم من المتلقى له كذلك. لذلك ينصح عند إجراء عملية تواصل فعالة، أن يحدد القائم بالإتصال رسالته بطريقة محددة للغاية، وأن يعمل على صياغتها بالطريقة الأنسب للمتلقي لها.

 الوضوح

  1.   وقع التأثير

الرسالة الاتصالية الناجحة، هى رسالة موجه للجمهور المستهدف، بحيث يتم صياغتها بطريقة تساعد فى خلق ارتباطًا شرطيًا، وتعمل على التأثير على استجاباته العقلية والعاطفية.  

وقع التأثي

  1.   الصدق

على القائم بالاتصال والمتلقي للرسالة الإتصالية، أن يجمعهما نوع من الصدق والثقة النسبية؛ فاى وجود للخلل فى هذه النقطة، قد يدفع بالمتلقي إلى التشكيك فى فحوى الرسالة المقدمة، أو رفضها بالمرة.

 الصدق

  1.   الانتشار

كلما اجتمع عدد أكبر على تبنى الأفكار التى ترعاها العملية الإتصالية وقاموا بالدعوة لها، كلما كان هذا دافعًا أكبر لضم عدد أكبر من المنضمين وكسب مساحة أكبر من التأييد والانتشار.

الانتشار

أهم مهارات الإتصال الفعال وكيفية تطويرها؟

استراتيجيات التواصل الفعالة لا تجدى وحدها، فلابد أن ترعاها مجموعة من المهارات الخاصة، التى تساهم فى خلق رسالة اتصالية فعالة ومؤثرة.

  • الذكاء العاطفي

يمثل الذكاء العاطفى أولى المهارات الهامة التى يجب أن يكتسبها القائم بالإتصال، فعن طريقها يستطيع أن يكتشف الوقت والمكان المناسب لبدء عملية الإتصال، كما يستطيع أيضًا معرفة الطريقة الأمثل لإستمالة جمهوره والتأثير عليه، بالإضافة إلى القدرة على إدارة الحوار وخلق نقاش ثرى يستفاد منه الجميع.

الذكاء العاطفي

  • الإستماع

"أهم شيء في التواصل هو سماع ما لا يقوله الآخرين." بيتر دراكر

كما وضحنا سابقًا، فإن العملية الإتصالية عملية تبادلية، لذلك لابد أن تمنح المتلقى مساحة من الوقت لعرض أفكاره والاستماع لها بحرص، مع مناقشتها لتأكيد على إهتمامك بما تم إثارته.

التعاطف

  • الإتصال البصري

"نحن أقوى عندما نستمع، وأكثر ذكاءً عندما نتشارك." رانيا العبد الله

الإستماع مهارة مهمة بالطبع، لكنها لا تكتمل من غير وجود مساحة من المشاركة الحسية والبصرية؛ فمن المهم عند إجراء حوارًا ما، أن تراعى النظر إلى أعين المتلقى من وقت لآخر، بهدف إرسال رسالة ضمنية بكونك تهتم بوجود هذا المتلقى وترغب فى مشاركته فى الأمر.

الإتصال البصري

  • لغة الجسد

7٪ من مهارات التواصل يكون لفظيًا، و 38٪ يعتمد على نبرة الصوت، و55٪ لغة جسد. ألبرت محرابيان

تستحوذ لغة الجسد على نصيب الأسد من مهارات الإتصال الفعالة، فوحدها تمتلك 55% منها؛ فأول ما يهتم به المتلقى عند الإستماع إلى رسالتك الموجه هو:

1)   كيف تقوم بتوصيلها؟

2)   ماهى نبرة صوتك المستخدمة؟

3)   ما هو الإنطباع الذي تعكسه ملامح الشخصية؟

4)   حركة جسدك هل هى هجومية أم هادئة؟ مهتمة أم غير مبالية؟

5)   هل وجهك يعكس عبوسًا أم نوع من الألفة؟

لغة الجسد

  • التعاطف

"التواصل الفعال هو 20٪ ما تعرفه و 80٪ ما تشعر به حيال ما تعرفه." جيم رون

التعاطف هو أهم الصفات البشرية عامًا، فهى مهارة خارقة قادرة على تحويل المواقف 180 درجة، وقادرة على تحويل الأعداء إلى أعز الأصدقاء، وتحويل الخصوم إلى شركاء نجاح. فإذا رغبت فى الوصول إلى عملية اتصال ناجحة بأقل مجهود، أحرص دائمًا أن تغلفها بنوع من التعاطف الصادق، الذى يساعدك فى فهم الدوافع والظروف النفسية المحيطة بالمتلقي، ويساعد المتلقى فى الإستماع إلى رسالتك بدون الحاجة إلى استخدم حيل هجومية أو دفاعية.

التعاطف

  • الانفتاح

"للتواصل بشكل فعال ، يجب أن ندرك جميعًا  كوننا مختلفين في الطريقة التي ندرك بها العالم، ونستخدم هذا الفهم كدليل لتواصلنا مع الآخرين." أنتوني روبينز

العالم قرية صغيرة نعم، لكن محيطك ليس بكذلك؛ فأحد أهم أسس الإتصال الناجحة، هو أن يكون لديك إنفتاحًا على الآراء المختلفة واستعداد لمناقشتها بل وتقبلها أحيانًا.

الانفتاح

  • الإحترام

"من المهم التأكد من أننا نتحدث مع بعضنا البعض بطريقة تشفي جروحنا، لا تتسبب فى خلق جروح جديدة". باراك أوباما

أى من المهارات السباقة ليست لها قيمة، إذا لم يتم تغليفها فى قالب الإحترام؛ فهذه مهارة غير قابلة للمناقشة، فهى ضرورة لكى تنشأ عملية اتصالية ناجحة، ولكى يستقبلها الجمهور المستهدف بصدر رحب كذلك.

الإحترام

  • حس الدعابة

أحيانًا ما تحتاج المناقشات لبعض من حس الدعابة لتقليل التوتر وتحسين الأجواء، لذلك لا مانع من إضافة نوع من الفكاهة على حديثك، مع الحرص على استخدامها فى مواضعها الصحيحة وبشكل غير مبالغ فيه.

حس الدعابة

فى النهاية، فإن مهارات التواصل هى الأساس للتعايش البشري، سواء كان هذا على الصعيد الشخصي أو المهني، فوحدها قادرة على خلق مجتمع يحترم بعضه بعضًا، وبيئة عمل منتجة وفعالة.

إذا رغبت فى تعلم مهارات التواصل وكيفية تطويرها بشكل أكثر إحترافية، فأنصحك باللجوء إلى كورس مهارات التواصل المتخصص المقدم من أكاديمتنا على الفور.

شارك المقال :